مجلس أوراق ملونة أوراقـ متساقطهـ على شغافـ قلوبكمـ .. [تم تحديث قوانين القسم نسعد بإطلاعكم]


عدد مرات النقر : 21,201
عدد  مرات الظهور : 35,260,189

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-10-2008, 09:52 AM   #1

الصورة الرمزية فراوله ورديه

 رقم العضوية :  17413
 تاريخ التسجيل :  08-08-2008
 المشاركات :  1,331
 عدد النقاط :  13
 قوة التقييم :  فراوله ورديه is on a distinguished road
 اخر مواضيع » فراوله ورديه
 تفاصيل مشاركات » فراوله ورديه
 أوسمة و جوائز » فراوله ورديه
 معلومات الاتصال بـ فراوله ورديه

Ahmed8 {{.. هكــذا هــي الحيــاهـ ..}}



*!*~ بســم الله الرحمن الرحيـــم *!*~

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيفكم يااعضاء منتداي الغالي

حبيت اضع لكم قصه من تاليف كاتبه متالقه لن اعلمكم مااسمها

وان شاء الله تنال إعجابكـم ^^

القصــــهـ .....

فى تمام الساعـه التاسعه مساءا .. عند محطــه قطــار مدينه الامل يتوقف القطار
ينزل منه الركاب و من بينهم شاب بـ السابعه عشر
من عمره ذو عينان خضراوان و شعر بني ..
يضع ذاك الشاب حقائبه آرضـا على الرصيف قائلا وهو
يمسح العرق عن وجهه : آه .. كانت رحله طويله و مرهقه آيضـا .. و لكن آين ... !!
كاد ان يكمل كلامه ألا انه رأى أمراه و فتى صغير تلوح له قائله : يــامن نحن هنا .. يا بني
يبتسم يامن و يتجه نحوهما .. و علامات الاشتياق على وجهه ..
و عندما أقترب منهما تضمه تلك المرأه لحضنها قائله و الدموع تملئ عينيها ..: يامن .. سعيده انك بخير .. لـ .. لـقد اشتقت إليك كثيــرا
يبتسم يامن و يقول بلطف : عمتي وعد وأنا ايضا اشتقت لكي ..
ثم يقاطع حديثهما فتى فى السادسه من عمره قائلا بغضب طفولي : هيه .. هل نسيتموني ام ماذا
تمسح السيده وعد دموعها أما يامن فيضع يده على شعر ذاك الصغير قائلا بمشاكسـه : آهلا بالعجـوز لؤي
يبتسم لؤي ابتسامه عريضه قائلا : و أهــلا بالطفل يـامن ..
ينظر كلاهمـا لبعض ثم ينفجران من الضحك دون أي سبب ..
تنظر لهما وعد بأستغــراب قائله : ما الامــر .. !!؟
لؤي ( وهو يتكلم بصعوبه من كثره الضحك ) : لا .. لا .. آستطيع ان احتمل
اما يامن فيمسك بطنه من كثره الضحك قائلا : و لا أنا آيضـا
تبتسم السيده وعد و تنظر ليامن قائله : لوهله ظننتك تخليت عن مشاكساتك ..
يـامن : مستحيل يا عمتي إذا فعلت فلن اكون يامن
يحاول لؤي تقليد يامن قـائلا : إذا فعلت فلن اكون يامن
ينظر له يامن بغضب مصطنع : هيه .. لا تقلدني
لؤي ( محاولا تقليده مره أخرى ) : هيه .. لا تقلدني
يترك يامن حقائبه ويقول بغضب : ســأريك يا صغـيــر
يركض لؤي هربا من يامن اما يامن فيلاحقه قــائلا : لن تهرب حتى لو ذهبت للمريخ
يقول لؤي وهو يركض : لن تمسك بي يا طفـــل
يــامن : ماذا .. !! سنرى من الطفل الان
تنظر لهمــا وعد والابتسامه بوجهها و السعاده امتلاءت قلبها قائله : لم تتغير يامن .. مع كل ما مر به ...
ثم تتضيف : انه حقا فتى رائع
ثم تنادي على يامن ولــؤي : هـــيـــا .... لنعد الان

( ............. (( بالمنــزل )) ................ )

يرتمي يامن على الاريكه قائلا بصوت متعب : اشعر برغبه بالنوم
تبتسم السيده وعد له قائله : هيا اذهب لغرفتك لترتاح
يقول لـــؤي وهو يتذمر : لا ... لا تذهب للنوم اريد اللعب معك
وعــد ( وبجديه ) : لؤي ... يامن متعب دعه يرتاح الان
لــؤي ( وعلامات الحزن على وجهه ) : آســـــــــف
يبتسم يامن لـ لؤي قائلا : صدقني سأظــل آلعب معك ... حتى تمل مني
لؤي ( وببرأه ) : لا يــوجد آحد يمل منك يا يـامن
يامن : آخجلتني يا صغير
وعـد : يامن هل اعد لك طعاما قبل ان تذهب للنوم
يامن : لا داعي ... فأنــا لست جائعا
وعد : لا بـأس .. يمكنك الذهاب الان لترتــاح
يتجه يامن لغرفته قائلا : طـابت ليلتكم
لؤي : طابت ليلتك يامن ..




......... (( بـ غرفه يامن )) ...........

بــعد ان بدل ملابسه و اغلاق نور الغرفه يتجه نحو الشرفه ويقف بها
وينظر للسماء بعينان حزينتان قائلا بنفسه و الالم يقطعه من الداخــل ..
يـامن : لم أتوقع انه قد يدخلى عني بكل سهوله .. هل أنا مكروه لهذه الدرجه ليتخلــى عني ببساطه ..
فى تلك اللحظه أنهمــرت الدموع من عيني يـامن .. و كأنما كان يخبئ ذكريات قاسيه و مؤلمه بداخله
ثم يقول و هو يمسح دموعه : لن أندم ابدا على هذا القــرار .. سأثبت له بأنني آستطيع الاعتماد على نفسي و العيش بدونــه ..
سأثبت له انني لم اعد ذلك الطفل المدلل .. آجــل .. سأثبت له ذلك

توقيع :

غائبه في حفظ الرحمن

فراوله ورديه غير متواجد حالياً
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 03-10-2008, 10:01 AM   #2

الصورة الرمزية فراوله ورديه

 رقم العضوية :  17413
 تاريخ التسجيل :  08-08-2008
 المشاركات :  1,331
 عدد النقاط :  13
 قوة التقييم :  فراوله ورديه is on a distinguished road
 اخر مواضيع » فراوله ورديه
 تفاصيل مشاركات » فراوله ورديه
 أوسمة و جوائز » فراوله ورديه
 معلومات الاتصال بـ فراوله ورديه

افتراضي



التكملــــــــــه ............... :

(( في صباح اليوم التالي ))
(( بغــرفه يــامن ))


تدخل وعد على يامن الذي ما زال نائمــا بعمــق .. و تفتح النوافــذ قائله : يــامن .. أيها الكسول استيقظ هيا
يفتح يامن عينيه بصعوبه و بقايا الدموع ما زالت بجفونــه .. ثم يقول بهدوء : صبـاح الخير عمتي
تبتسم له و هي تقول : صبــاح الخير
ثم تضيف : هيا .. لتتناول فطورك
يقول يامن و هو ينهض من على سريره : حسنا سأغسل وجهي وآتــي
وعــد : بالمناسبــه .. اليــوم لديك مدرسه
ينظر لها يامن بأستغــراب : مــدرسـه !! .. لكني لم أقدم آوراقي بعد
تبتسم له و هي تخرج من باب الغرفـه : آنـا فعلت ..
يبتسم يامن و الدموع تترقرق من عينيه : أشكرك يا عمتي .. انتي اول شخص يهتم لامـري
تعود وعد لوسط الغرفه و تقترب من يامن و تضع يدها على كتفه قائله : من قال هذا يا يامن الجميع يهتم لامرك
يامن ( وبحزن ) : لا آعتقــد
و تمر لحظات صمت بينهما ثم تقول وعد بأبتسامه : هيا .. هكذا ستتأخر عن المدرسه
يامن ( بأبتسامه ) : لا بــأس

(( في الاسفــــــــل ))

يامن : صباح الخير لؤي
يقول لؤي و بعض الطعام بفمـه : صبــاح ... الخير يــامــن
يقترب يامن من لؤي و يـأخذ الساندوتش الذي بيده
فيقول لؤي بغضب طفولي : هيــه .. هذا لي هيا أعده
يـأكله يامن متجاهلا لؤي ثم يقول و هو ينظر لـ لؤي : مممم ,.. لذيذ
ثم يبتسم لؤي ليامن بخباثه قائلا : وضعت به بعض الصراصير
يبسقه يامن قائلا بفزع : مـاااذا
ينفجر لؤي من الضحك و يقول : هاهاهاهاهاهاهااا خدعتك .. خدعتك
يقول يامن و بغضب : ها .. ها .. ها .. مضحك جدا
تبتسم السيده وعد و تقول : هيا تناول فطورك يا يامن
يامن : حسنا ..
(( و بينما هم يتناولوا الطعام ))
يقول يامن وهو ينظر للسيده وعد : عمتي .. في أي مدرسه قدمتي بها أوراقي
وعـد : بمدرستك القديمـه طبعـا
يـامن ( بسعاده ) : حقــاا ..
وعد : أجل يا بني
يـامن ( و بنفسه ) : لقد غبت لمده 3 سنــوات عن هذي المدينه .. و آخيرا سألتقي أصدقائي مره أخـرى
و بعد ان انتهوا من الطعام غسلت السيده وعد الاطباق بمساعده يامن .. و بعدها آرتدى يامن ملابسه وغادر ذهابا للمدرسه
(( وفي طريقـه ))
كان يمشي يامن شاردا يفكر فى كيف سيكون لقائه بأصدقائه مره ثانيه بعد غياب طويـل
ثم انتشله من افكاره صوت فتاه رقيق و هي تقول له : يامن .. لا آصدق .. أهذا انت حقا
ينظر لها يامن بأستغراب قائلا : عذرا يا آنسه .. آتعرفيني
الفتاه ( وهي تبتسم ) : آشد المعرفه .. آلم تعرفني حقا يا يامن ..
يتمعن النظر بها قليلا ثم يقول : مهــلا .. اهذه انتي يا سمـر
تبتسم له سمر : آخيــرا تذكرتني
ثم يقول وهو يمسح برأسه : ذاكرتي ضعيفه .. كما تعلمين .. ولكن لقد تغيرت ملامح وجهك كثيرا
سمر ( وهي تضع يدها على وجهها ) : حقـا
ثم يبتسم لها قائلا : آصبحتي اجمل من السابق
سمر : و انت آصبحت أكثــر وسامه .. آه بالمناسبه متى عدت للمدينه
يــامن : البــارحه
سمــر : آتذكر آخر مره التقينا بها أنا و انت و مـازن كانت حوالي منذ 3 سنوات
يامن : آجل .. بالمناسبه كيف حال مازن انا مشتاق كثيرا لرؤيته و محادثته
سمـر : وهو كذلك لا يتحدث الا و قد ذكرك بحديثه ..
ثم تضيف : هل انتقلت لمدرستنا مره ثانيه
يـامن : على ما اعتقد .. نعــم
سمـر : رااااائــع حقــا
يامن ( وهو ينظر لساعته ) : بمناسبه الحديث عن المدرسه اظن اننا قد تـأخرنا
سمـر ( بفزع ) : آوه .. يا الهى نسيت .. هيا علينا ان نسرع
يـامن : هيا

.. (( بمـدرسـه الشهــاب الثانويــه )) ..


توجه كلا من يامن و سمـر للصف ..
بمجرد أن رآى الطلاب يامن قالوا بأصوات متعالية:يامن....عدت أخيرا...... أهلا بعودتك...لقد غبت عنا مده طويله
يـامن : آشكركم يا أصدقـاء
ثم أقترب منه شاب بمثل عمره تقريبا و ضربه على ظهره ضربه قويه
ينظر يامن للخلف ليتفقد من فعل هذا .. فإذا به بـ مازن صديقه الحميم يبتسم له قائلا : آهـلا يا صديقي المشاكس
يبتسم له يامن : آهلا يا صديقـي الماكـر
و يتصافح كلاهما و السعاده تغمر وجهيهما .. ألا ان تدخل فتاه ذو شعر آشقـر و عينان زرقاوان جميلاتان .. و تقــول بكل برود و سخريه : لم أعلم ان الصف اصبح مكانا لاستقبال المغفلين الجدد ..
ينظر لها يامن بأستغراب ؛ ثم يقول : وما شأنكي انتي !!
و عندها تتدخل سمر لانها لاحظت علامات الغضب الشديد على كل من وجهي يامن و تلك الفتاه .. قائله :
سمر : يامن أعرفك على رنيم لقد انتقلت لمدرستنا بفتره غيابك .... رنيم هذا يـامن لـ ..
عندها تقاطعها رنيم قائله و هي تتجه لمقعدها : لا يشرفني ان اتعرف على المغفلين ..
يـامن ( محاولا تقليد اسلوب رنيم ) : وأنا لا يشرفني ان اتعرف على المتطفلات ..
تتوقف رنيم ثم تنظر لـيامن بغضب وهي تقول : مــاذا .. هيا اعد ما قلته ثانيه ..
يامـن ( بأسلوب مستفز ) : هل آصـابكي الصمم أم ماذا يا آنسه .. !!
آحد الطلاب : يبدو ان هناك مشاجره على وشك البدء
يجيبه زميله : آحب المشاجرات
مـازن : هيه .. يا شباب لا داعي للشجـار
يتبادل كل من يامن و رنيم نظرات غاضبه و قاسيه وكأنهما على وشك الدخول بمعركه إلى ان دخل استـاذ الرياضيات قـائلا : ماذا يحدث هنا ..
يتجه كل الطلاب مسرعين لمقاعدهم حتى رنيم و يامن ..
وعنــــدها يبدء صف الرياضيات
وبدأت الحصة والأستاذيكتب الاسئله على السبور...أما الطلاب فسرعان ما نسيوا امر المشاجره إلا يـامن و رنيم
كانت الفوضى تعم الصف...أحاديث جانبية من هنا وهناك...
يلتفت الاستاذ للطلاب فيجد ان الفوضى تعم صفه .. يغضب و يصرخ قائلا : هـــــــدوء
يصمت التلاميذ حينها .. ثم يقول : من يحل لي هذى المسـائله
وكالعاده لا يرفع آحدا يده سوى يـامن و رنيم .. ينظر كل منهما لبعض بغضب ..
يستغرب الاستــاذ من تصرفهمـا ثم يقول : لابـأس يا يامن هيا تعال لتحلها .. بمناسبه عودتك سأرى اذا كان مستواك كما هو أم لا ..
يـامن ( وهو ينظر لرنيم بسخريه ) : آشكـرك يا استاذ .. آظن اني الوحيد القادر على حلها ..
رنيم ( بنفسهـا ) : من يظن نفسه ..
وهكــذا تمر الحصص و تأتي وقت الاستــراحه الذي ينتظره جميع الطلابـ
تجمع معظم الطلاب حول يامن .. البعض يسـأله عن حاله والبعض الاخر يسأله عن سبب طول غيابه ..
في تلك الاثنـاء تتجه سمر ناحيه رنيم .. وتبتسم لها قائله لتزيل شرودهـا : هيـه .. رنيم ما الذي يشغل بالك
تنظر رنيم لها .. ثم تعيد نظرها للنافذه قائله : لا شئ
سمر : هيا يا فتاه .. تعالي واجلسي معنا
رنيم ( وهي ما زالت تنظر للنافذه ) : آريـد الجلوس وحدي
سمر : لماذا ..
ثم تضيف وهي تنظر ليامن : هل انتي منزعجه من يامـن
تضحك رنيم بصوت مرتفع .. فتنظر لها سمر بأستغراب وهي تقول : ما الامر
رنيم : سمـر انتي تعلمين جيدا انني لا انزعج من أي شخصا كان ..
ثم تضيف بغضب : فمن سيزعجني سينال عقابه لا محاله ..
تبتسم لها سمر بخوف قائله : إذا ازعجت أخبريني قبل ان تعاقبيني
تبتسم لها رنيم و تقول : انت رائـــــعه يا سمر .. مستحيل ان انزعج منك
تحمر وجنتي سمر وتقول بخجل : آشكرك .. انتي ايضا رائعه يا رنيم لكن لا ادري ما الذي يدفعك للتصرف بقسوه مع الاخرين
تقول رنيم و بجديه : آنا اعامل كل شخص كما يستحق
تقول سمر بنفسها و هي تنظر للارض بحزن : مسكينه .. لقد فقدت الثقه بالاخرين بعدما حدث لها
و بينما هما تتحدثان يأتي شاب ذو قامه طويله و شعرا آسود و عينان بنيتان .. ثم يدفع سمر قائلا بقسوه : أبتعدي
تقع سمر ارضا من شده دفعته .. فتقول رنيم بقلق : سمر انتي بخير
يقول ذاك الشاب مقاطعا رنيم : الشخص الوحيد الذي يجب ان تقلقي عليه هو انتي
ينتبه الطلاب لما حدث .. فيتجه مازن و يامن مسرعان نحو سمر بقلق
يامن : سمر هل انتي على ما يرام
سمر بألم : آعتقد ..
مـازن ( بغضب ) : ما الذي فعلته يا هذا
يتجاهل ذلك الشاب مازن .. ثم يمسك يد رنيم بشده قائلا :مرحبا يا رنيم لم نلتقي منذ مده ..
تنظر له رنيم وتقول بغضب : اترك يدي يا غبي ..
الشاب : مازال لسانكي طويل كما كان
رنيم : قلت لك اتركني يا هيثم
ينهض يامن من على الارض و الغضب يملاءه ثم تقول له سمر بهدوء : آرجوك لا تشاجره
يامن ( بغضب ) : لقد دفعكي ارضا من دون سبب
سمر : ولكن يا يـامن .!!.
يامن : سأجعله يدفع الثمن غاليا
مـازن ( وبحماس ) : انا معك يا صديقي ..
سمر وهي تقول بنفسها : آرجو الا يتأذيان
يمسك يامن احد الكتب ثم يلقيه على هيثم ؛ يغضب هيثم ثم يترك يد رنيم و ينظر للخلف قائلا بغضب : من فعل ذلك
يبتسم يامن بسخريه قائلا : آسف يا هيثم .. لقد انزلق الكتاب من يدي
يقول هيثم و بغضب : يامن .. آرى انك عدت و عادت مشاجراتك الممتعه
يامن : اعتقد .. والان أخبرني لما دفعت سمر ارضا
هيثم و بأسلوب ساخر و مستفز : كانت تعترض طريقي .. كل ما كنت اريده هو محادثه رنيم على انفراد ...
يـامن وبغضب : هه .. على انفراد اتعلم انا اشفق عليك حقا يا ذو العاقل الفارغ ..
هيثم : ستندم على جرأتك هذه يا يامن .. سأعود لاحقــا
ثم يضيف وهو ينظر لرنيم : اما انتي فلكي حسابا خاصا معي
رنيم و بأنفعال : سنري ذلك يا احمق
تتجه سمر نحو رنيم ..
سمـر : هل آذاكي .. آخبريني
رنيم و بحده : آبتعدي
يتدخل يامن قائلا بغضب : اهكذا تعاملينها لانها قلقت عليكي ..
تنظر له رنيم وهي تقول بسخريه : ومن عينك محامي الدفاع عنها
يامن : أتعلمين انتي لا تستـ ..
تقاطعه سمر وهي تقول لرنيم : آسفه يا رنيم اذا كنت قد ازعجتك
يامن و بأستغراب : ماذا .. لما تعتذرين لها هي المخطئه
مازن وهو يضع يده على كتف يامن : لا بأس يا صديقي .. لنذهب نحن
يامن : و لكن .. !!
مـازن وهو يدفعه : هيا هيا سأريك شيئا مهما
يامن : لا تدفعني هكذا
و بعد ان ابتعدا
تقول سمر لرنيم بهدوء : عزيزتي لا داعي لغضبك
رنيم ( والدموع تملئ عينيها ) : أعتذر لم اقصد يا سمر
سمر وهي تبتسم : لا بأس .. لقد نسيت الامر كليا
ثم تضيف وهي تقول بجديه : علمت الان سبب غضبك من يامن
تنظر رنيم للارض بحزن شديد و الدموع بدأت تنهمر من عينيها ..
سمـر : يشبهه أليس كذلك .. !!
رنيم ( وبصوت خافت ) : أ .. أجل .. يشبهه تمــاما

فراوله ورديه غير متواجد حالياً
قديم 03-10-2008, 10:03 AM   #3

الصورة الرمزية فراوله ورديه

 رقم العضوية :  17413
 تاريخ التسجيل :  08-08-2008
 المشاركات :  1,331
 عدد النقاط :  13
 قوة التقييم :  فراوله ورديه is on a distinguished road
 اخر مواضيع » فراوله ورديه
 تفاصيل مشاركات » فراوله ورديه
 أوسمة و جوائز » فراوله ورديه
 معلومات الاتصال بـ فراوله ورديه

افتراضي




هكـــذا ينتهــي الفصل الاول .. ان شـاء الله احط الباقــي قريبــا
يلاااا .. بأنتظــــار أرائكم و إنتقــاداتكم بهـا بس لا تحبطــونـي ^^

فراوله ورديه غير متواجد حالياً
قديم 03-10-2008, 08:06 PM   #4

الصورة الرمزية فراوله ورديه

 رقم العضوية :  17413
 تاريخ التسجيل :  08-08-2008
 المشاركات :  1,331
 عدد النقاط :  13
 قوة التقييم :  فراوله ورديه is on a distinguished road
 اخر مواضيع » فراوله ورديه
 تفاصيل مشاركات » فراوله ورديه
 أوسمة و جوائز » فراوله ورديه
 معلومات الاتصال بـ فراوله ورديه

افتراضي


وين الردود ماعجبتكم القصه








فراوله ورديه غير متواجد حالياً
قديم 04-10-2008, 03:00 AM   #5

الصورة الرمزية عبد الله الساهر

 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  70,201
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  38
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي


انا خلصت الجزء الاول .. وحفظت الجزء الثاني عندي .. ولي عودة لمتابعة كل فصل ..



والبداية مشجعه .. جداً .. الله يعطيك العافية .. وعساك على القوة ..

توقيع :





رحمك الله يا أنس
وجعل الفردوس دارك ومستقرك



عبد الله الساهر متواجد حالياً
قديم 04-10-2008, 08:38 AM   #6


 رقم العضوية :  19954
 تاريخ التسجيل :  18-09-2008
 المشاركات :  351
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  عاشقة is on a distinguished road
 اخر مواضيع » عاشقة
 تفاصيل مشاركات » عاشقة
 أوسمة و جوائز » عاشقة
 معلومات الاتصال بـ عاشقة

افتراضي


تسلمـــــي على القصة الرائعــة يا حبيبتي

عاشقة غير متواجد حالياً
قديم 04-10-2008, 05:05 PM   #7

الصورة الرمزية فراوله ورديه

 رقم العضوية :  17413
 تاريخ التسجيل :  08-08-2008
 المشاركات :  1,331
 عدد النقاط :  13
 قوة التقييم :  فراوله ورديه is on a distinguished road
 اخر مواضيع » فراوله ورديه
 تفاصيل مشاركات » فراوله ورديه
 أوسمة و جوائز » فراوله ورديه
 معلومات الاتصال بـ فراوله ورديه

افتراضي


اخجلتموني واشكركم لمروركم وان شاء الله الفصل الثاني بيكون قريب

فراوله ورديه غير متواجد حالياً
قديم 04-10-2008, 05:14 PM   #8

الصورة الرمزية فراوله ورديه

 رقم العضوية :  17413
 تاريخ التسجيل :  08-08-2008
 المشاركات :  1,331
 عدد النقاط :  13
 قوة التقييم :  فراوله ورديه is on a distinguished road
 اخر مواضيع » فراوله ورديه
 تفاصيل مشاركات » فراوله ورديه
 أوسمة و جوائز » فراوله ورديه
 معلومات الاتصال بـ فراوله ورديه

افتراضي




و صـلت ومعــي التكملــه .. هي قليله بس هـذا ما استطعت كتابتـه بالوقت الحـالي
لن اطيـل عليكم ..

التكملــــــــه ....



((بعـد ان تنتهي الاستــراحه ))..

يعــود يامن و مازن للصف وكذلك الطلاب الاخرين .. اما رنــيم فتجفف دموعها و ســمر تعود لمقعدها .. و هكـــذا
ثـم تبدء حصـه الفيزياء يدخل المعلم السيد سليم .. ويبدء بالشرح
أما عن رنيم فقد كانت شارده تنظر للنافذه و تقول بنفسها : لماذا .. كلما حاولت ان انسى الماضى
وأمحيه من ذاكرتي يأتي من يذكرني به .. لماذا لمـاذا
ينتشلها من أفكارها صوت السيد سليم وهو يقول لها : رنيم هل بأمكانكي ان تكتبي لي هذه المعادله
رنيم ( وبأرتباك ) : نـ .. نـعم
تخرج رنيم لكتابه المعادله بكل بساطه و سهوله ..
اما عن باقي الطلاب فى الصف .. فقد كان الصف يعم بالفوضى أحاديث جانبيه
و البعض يضحكون وأخرون نائمون يحلمون بأنتهاء تلك الحصه الممله
أما عن يامن و مازن فقد كانا يتهمسان بصوت منخفض
يـامن : هيه .. مازن ألا يذكرك الاستاذ بـ توماس اديسون
مازن ( وهو يضحك ) : بلى .. بلى
ثم يتمعن النظر بالاستاذ قليلا و يقول بجديه : لا .. انه يشبه بومـاساديسون
يـامن ( بأستغراب ) : ومن بوماس اديسون هذا!!
مازن وهو يبتسم بخباثه : شقيق توماس اديسون التوأم
يـامن : ههههههه اعجبتني
يضحك كلاهما .. و فجأه يشعران بضربه قويه على رأسهما .. ..
يضع كلاهما ايديهما على مكان الضربه بتألم شديد ..
يـامن ، مـازن : آووووو
يضحك جميع الطلاب على منظرهما المضحك ..
اما رنيم تقول بصوت خافت : يا لهما من سخيفان
سليـم ( بغضب وهو يوجه حديثه ليامن و مازن ) : لما لا تدعانا نضحك معكما .. ها هيا اجيبا
يـامن : آسفـان
مازن : نعتذر لم نقصد
سليم : لا بأس اجلسا .. لا أريد سماع صوتكما مره ثانيه
بينما الاستاذ يلتفت يبدء يامن و مازن يضحكان بدون صوت ويقول يامن : بوماس اديسون يليق عليه
مازن : أخبرتك يا صديقي ..
يجلس كل من مازن و يامن مكانهما ..
ينظر سليم لما كتبته رنيم ويقول بأندهاش : ممتازه .. احسنتي
رنيم ( ببرود ) : شكرا
سليم وهو يبتسم : عودي لمقعدك
وبينما تعود رنيم لمقعدها تنظر ليامن قائله بسخريه : هه .. انت تثير شفقتي حقا
يامن ( محاولا تقليد اسلوبها ) : لم اعلم انكي تتمتلكين قلبا رقيقا يا آنسه
تظهر علامات الغضب على وجه رنيم ثم تنظر له بنظرات حاقده و تعود لمقعدها
اما يامن فينظر لها بسخريه و هو يبتسم ...
......... وتمر بقيه الحصص من دون أي مشاحنات او مشاجرات ..........

(( بعـــــد انتهاء الدوام ))

يامن : هيهـ .. هيا لنذهب ؛ ماذا تنتظران
مازن ( وهو يسند ظهره على احد الاشجار) : ومن غيرهــا
يـامن ( بأستغراب ) : مـن !!؟
سمـر ( وهي تبتسم ) : رنيـم ..
يامن : تلك المتطفله ..
سمـر وبغضب : رنيم ليست متطفله
يامـن : حسنا .. حسنا لا داعي لان تغضبي
و بعد ان تأتي رنيم يمشي الاربعه .. يامن و مازن في المقدمه اما رنيم و سمر بالخلف ..
وعند منعطف يتوقفوا
سمـر : حسنا هذا وقت ذهـابي
مازن : و ذهـابي ايضـا .. آراكما غدا
سمـر ( وهي تلوح بيدها ) : إلى اللقاء
يـامن : إلى اللقاء
(( في طريق يامن و رنيم ))

تتوقف رنيم ثم تنظر بتجاه يامن و تقول بغضب : هيه ،، انت لما تلحق بي
يامن ( و هو ينظر للاتجاه الاخر ) : أسمعي انا لا الحق بك .. فطريقي من هنا ايضا
رنيـم و بغضب : عندما تحادثني .. لا تنظر للاتجاه الاخر
يـامن ( وهو ينظر لها ) : هذا شئ لا يعنيكي يا متطفله
رنيم : لست متطفله .. يا شبيه الظربان
يامن ( بأستغراب ) : ماذا ظـربان ...
ثم يضيف بغضب : هيه انتي ماذا تقصدين من كلامك .. تمهلي يا هذه

(( امام منزل السيده وعـد ))

رنيم وبغضب وهي تنظر ليامن : لاتقل لي انك تسكن هنا
يـامن و بغضب : أجل .. هل لديكي مانع
و يقاطع حديثهما صوت فتى صغير يقول :
.. : هيه .. يامن هل عدت
ثم يلحظ رنيم و يقول بأبتسامه طفوليه بريئه : رنيم .. مرحبا
تنظر لها رنيم بأبتسامه عذبه قائله : آهلا لؤي
لؤي ( وببرأه) : تبدين أجمل كل يوم يا رنيم
تنحني رنيم لتكون بمثل طول لؤي ثم تضع قبله على جبينه و تقول بلطف : اشكرك يا صغيري
يبتسم لؤي و يقول : العفو
أما عن يامن فقد كان ينظر بغضب ويتمتم ببعض الكلمات ..
تعتدل رنيم بوقفتها و تنظر ليامن بغضب .. اما يامن فيحرك بوجهه للناحيه الاخرى
تترك رنيم لؤي و يامن و بعد ان تبتعد .. ينظر يامن لـ لؤي ويقول له : منذ متى وانت وتعرفها
يضع لؤي سبابته في فمه و يأخذ وضعيه التفكير و يقـول : ممممم .. اعتقد .. آه .. تذكرت ؛ قابلتها منذ سنه تقريبا
يامن : وهل تسكن بالقرب من هنا
لؤي : بالمنزل المجاور
ثم يضيف : ولكن لماذا تسأل
يـامن و بغضب : لا شئ .. هيا لندخل
لؤي و هو يبتسم : حسنا .. هل ستلاعبني يا يامن .. هيا هيا ارجووووووووك ارجووووووووووك

فراوله ورديه غير متواجد حالياً
قديم 04-10-2008, 05:24 PM   #9

الصورة الرمزية فراوله ورديه

 رقم العضوية :  17413
 تاريخ التسجيل :  08-08-2008
 المشاركات :  1,331
 عدد النقاط :  13
 قوة التقييم :  فراوله ورديه is on a distinguished road
 اخر مواضيع » فراوله ورديه
 تفاصيل مشاركات » فراوله ورديه
 أوسمة و جوائز » فراوله ورديه
 معلومات الاتصال بـ فراوله ورديه

افتراضي


(( بمنــزل رنيــم ))

ترتمي رنيم على الاريكه ثم تنظر للطاوله و تمسك بيدها صوره صغيره به شخصا ما لا نعرفه
و تضمها إليها قائله و الدموع بعينها : أشتقت إليك كثيــرا
فى تلك الاثناء يرن جرس المنزل تنظر رنيم للساعه بإستغراب قائله : من سيأتي في مثل هذا الوقت !؟؟
يرن الجرس مره ثانيه .. ثم تقول وهي تتجه للباب : حااضر انا قـادمه
ثم تفتح الباب قائله : من !!؟
يبتسم لها شاب في 22 من عمره و يقول لها : مــرحبـاً يا رنيــم
تبتسم له رنيم قـائله : أهلا ..
الشـاب : هل ستجعليني اقف على الباب كثيرا
رنيم وهي تضحك : لا بالتـأكيد .. هيا ادخل
(( بــالداخــل ))

تتركه رنيم و تدخل للمطبخ .. اما هو فبدء بالتجول بالمنزل وهو ينظر هنا و هناك ؛ ثم تلفت نظره صوره صغيره
يمسكها و يقول بإبتسامه باهته : مازالت تحتفظ بتلك الصوره
تأتي رنيم و هي تحمل كوبان من العصير .. و تقول لذلك الشاب وهي تجلس على الاريكه : حضرت لك عصيرك المفضل
يبتسم لها : انتي الوحيده التي تجدين صنعه ..
تقول رنيم وهي تسند ظهرها على الاريكه : أخـي عامـر .....
ينظر لها عامر بأستغراب ثم يقول قبل ان تكمل كلامها : هذه اول مره تقولين فيها أخي
تنظر له رنيم وتقول بأرتباك : أ..أسفه لم أقصد ان ازعجك
يبتسم لها و يقول : لم انزعج على الاطلاق ..
ثم يجلس بجوار رنيم على الاريكه قائلا : لا تنسي اننا اخوان .. رغم اننا لسنا من ام واحده ولم نلتقي الا منذ قريب
تبتسم له رنيم و تقول بصوت حزين : بالتأكيد انت اخي ؛ على الاقل اعتنيت بي اكثر من أي شخصا آخر ..
ثم تضيف وهي تنظر للناحيه الاخرى : هل حقا ستسافر
يتفاجئ عامر بما قالته ثم يقول لها بأرتباك : من قــال هذا !!
تقف رنيم ثم تقول بغضب : عامر لا تخفي علي .. انا لست صغيره كما تعتقد
يقف عامر ثم يقول بحنان محاولا تهدئتها: انا لا أقلل من شأنكي يا عزيزتي
رنيم : إذا لما اخفيت عني الامر
عامر وهو يضع يده على كتفيها : لم ارد ان اجعلكي تحزنين
رنيم وبغضب : ما الذي يدفعك للسفر .. ها أخبرني هيا
عامر : علي ان اكمل دراستي بالخارج
رنيم : ولماذا لا تكملها هنا ..
عامر: لا أستطيع
تهدء رنيم ثم تجلس على الاريكه و تقول ببرود : فلتذهب اذا ..لم اعد اهتم بأمرك
عامر بأستغراب : مـاذا تقولين !!
رنيم و ببرود اشد : كما سمعت ..
ثم تضيف بحزن : كنت اعلم انك ستأتي وبيوم ما و تتخلى عني كما فعل الجميع
ينهض عامر من على الاريكه ويضع يداه على كتفا رنيم قائلا : لن اتخلى عنكي ابدا يا رنيم .. صدقيني هذا وعد
رنيم وبغضب : الجميع قال هذا لي ... ثم تخلو عني بعدها
عـامر و بعطف مختلط بالجديه : إذا اردتي الا اسافر واكمل دراستي خارجا فسأفعل
تنظر له رنيم بأستغراب ثم تقول بنفسها : انه يريد التخلى عن اكمال دراسته من أجلي .. ولكن لماذا لماذا
ثم يقاطعها عامر و هو يبتسم : دعكي من هذا الان .. ما رأيك ان نذهـب لتناول بعض الطعام
تبتسم رنيم قائله : لابأس .. فأنا جائعـه
عامر وهو يبتسم : إذا ماذا تنتظرين هيا لنذهب
رنيـم : سأبدل ملابسي واتي حالا ..
عامر : اسرعي .. فعصافير بطني تزقزق
رنيم وهي تضحك : حسنا .. حسنا سأسرع
و بعد ان بدلت ملابسها .. غادرت هي و عامر متجهين لمطعم بقرب من المنزل

*************************************************

.......... )( بمنــــــزل يـامن )( ............

لؤي : انت تغش يا يامن .. تغش ، رأيتك وانت تغير الورقه
يامن وهو يبتسم بخباثه : ما الدليل ..
لؤي وبغضب طفولي : حسنا سأريك ايها الغشاش ..
تقاطعهما السيده وعد قائله : يامن ؛ لديك زائر يا بني
يامن بأستغراب : لي أنا … !!!
وعد وهي تبتسم : أجل .. انه شخص لم تلتقيه منذ زمن

وبغــرفه الاستقبال ………

يـامن : مــرحبا
كان هناك شاب بالسابعه عشر ذو شعر اسود و عينان عسليتان وقف ثم نظر ليامن وقال بأبتسامه واثقه : مــرحبا
يبتسم يامن له ثم يتصافحا ..
ذاك الشاب وهو يجلس على الاريكه : انسيتني ام ماذا يا يامن
يضحك يامن قائلا : وكيف انسى الشاب الحديدي ..
ثم يضيف قائلا بجديه : اتعلم لقد اشتقت اليك كثيرا يا سامي
يضحك سامي ثم يقول : تجعلني اشعر بأننا لم نلتقي منذ قرون
يـامن ( ممازحـا) : أجل .. منذ العصر الحجري ههههه
سامي : مازلت تحتفظ بروح الداعبه يا صديقي
يامن : وانت كذلك
سامي ( وبجديه ) : يامن .. لنكمل حديثنا بالحديقه
يامن : لا بـأس
(( عــنــــــد باب المنـــزل ))

يامن وبصوت عالي : عمتي .. سأذهب مع سامي لأ تمشى قليلا
وعــد : لا بـأس يا بني
يـأتي لؤي ويقول ببراءه وهو يمسك قميص يامن : يامن خذني معك .. ارجوك ارجوك ارجوك
يامن وهو يبتسم : لا باس يا صغير ... هيا اذهب واحضر قبعتك
لؤي وببراءه : حاضر
يبتسم سامي ثم يقول ليامن : اتــعلم يا يامن انا احـسُـدك
ينظر له يامن بأستغراب قائلا : ماذا ..!! تحسدني
سامي وبجديه : انت تمتلك قلبا طيبا و عطوفا .. دائما اتمنى ان يكون لي قلبا مثلك
يضع يامن يده على كتف سامي قائلا : و انت تمتلك قلبا شجاعا و محب للمساعده .. لن انسى انك من انقذني في ذلك اليوم
يبتسم سامي : كانت هذه اول مره نلتقي بها
يـامن ( وبجديه ) :آجل .. لن انسى ذاك اليوم ابدا .. لن انساه بلحظاته السعيده والمؤلمه
ثم يقاطع حديثهما لؤي وهو يقول : لــقد احضرت قبعتي .. هيا لنذهب
سامي : هيـــا ..
*******************************************

في ذلك المطعم كانا يجلس عامر و رنيم على تلك الطاوله التي تطل على النافذه ..
كان عامر ياكل بشراهه ..اما رنيم فـأكتـفت ببعض الطعام القليل ثم اخذت تنظر للنافذه وهي شارده الذهن
عامر : الطعام لذيذا حقـا
ثم ينظر لطبق رنيم فيجد انها لم تاكل سوى القليل
عامر: رنيم .. لماذا لم تاكلي الم يعجبك الطعام .. !!
رنيم وبشرود : لا رغبه لي ..
يضــع عامر يده على يد رنيم بلطف قائلا و الابتسامه تغمر وجهه : لا آحب ان اراكي هكذا .. هيا اكملي طعامك
تنظر له رنيم باستغراب و تقول متجـاهله ما قاله عامر منذ قليل : عامر .. لماذا تهتم بامري !!؟
ينظر عامر لها مستغربا : ما هذا السؤال يا رنيم ..؟؟
رنيم : ارجوك .. اجبني لما تهتم بامري
تـمـر لحــظه صمـت بينهمـــا
عامر وبجديـه : لقد وعدت ابي ان اهتم بكي و ارعاكي .. ثم لا تنسي اننا شقيقان
رنيم : لا لم انسى ذلك .. لكن اظن ان هناك من نسى
ينظر لها عامر و كـأنه يعرف من تقصد من كلامها
وبعـــــد أن انتهيا من الطعـام ..
(( بــالــخـــارج ))

عامر و هو ينظر لساعته : حسنا .. علي الذهاب الان .. اراكـي لاحقا رنيم
رنيم : اراك لاحقا عامر
و بعد ان ابتعد عامر تقول رنيم بصوت محزن : ها قد عدت وحيده مجددا
(( فى الحديقـــه ))

كانا يتمشيان و لؤي الصغير يتقدمهما الذي كان يركض وراء فراشه ..
سـامي : هيه لؤي احذر السقوط
لؤي وهو يركض : لا تخف لن اسقط
يبتسم يامن ثم ينظر لسامي قائلا : بالمناسبه ما اخبار قصي لم اسمع عنه شئ منذ مده
عندما سمع سامي ما قاله يامن يتجمد في مكانه من دون حراك و الدموع تتجمع بعينيه
يستغرب يامن من رده فعل سامي فيقول بقلق : ما الامر يا سامي
يصمت سامي من دون أي كلام ثم يقول بصوت حزين : قصي مـات
يتفاجئ يامن بما قاله وكأن صاعقه ضربته ثم يسارع بالانقضاض على سامي
وهو يمسك بتلابيب قميصه بقوة وهو يصرخ قائلا : ما الذي تقوله .. انت تمزح اليس كذلك !!
سامي و بحزن : لا ..
ثم يضيف : انها الحقيقه يا يامن
يترك يامن سامي بهدوء ثم يقول بألم و الدموع تجمعت بعينيه : لابد ان هذا كابوس مزعج ..
سـامي : ليته كان ذلك .. لقد رحل امام اعين الجميع
يمسح يامن دموعهـ ثم ينظر لسامي قائلا : ماذا حدث .. هيا اكمل
سـامي وبأسى شديد : كنت اتمنى ألا أكون موجودا حينها .. لكن ما حدث قد حـدث ...... !!



وعند هــنا ينتهـي الفصـل الثـاني .. بأنتظـار آرائكم و انتقاداتكـم بهذا الفصل
تـ ح ــيـــــاتي لكم ج ــميعاً



فراوله ورديه غير متواجد حالياً
قديم 22-10-2008, 10:42 AM   #10

الصورة الرمزية سكوتي كلآآم

 رقم العضوية :  10
 تاريخ التسجيل :  20-02-2007
 المشاركات :  19,959
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  91
 قوة التقييم :  سكوتي كلآآم will become famous soon enough
 اخر مواضيع » سكوتي كلآآم
 تفاصيل مشاركات » سكوتي كلآآم
 أوسمة و جوائز » سكوتي كلآآم
 معلومات الاتصال بـ سكوتي كلآآم

افتراضي


يعطيكِ العافيه ربي

توقيع :

سكوتي كلآآم غير متواجد حالياً
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:00 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها