مجلس أوراق ملونة أوراقـ متساقطهـ على شغافـ قلوبكمـ .. [تم تحديث قوانين القسم نسعد بإطلاعكم]


عدد مرات النقر : 28,992
عدد  مرات الظهور : 37,427,987

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-12-2008, 03:33 PM   #1

الصورة الرمزية الشامخ

 رقم العضوية :  13377
 تاريخ التسجيل :  12-06-2008
 المشاركات :  16
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  الشامخ is on a distinguished road
 اخر مواضيع » الشامخ
 تفاصيل مشاركات » الشامخ
 أوسمة و جوائز » الشامخ
 معلومات الاتصال بـ الشامخ

افتراضي قصة فتاة ابها


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه قصة واقعية .....لأخذ العظه والعبره منها اعجبتني وتأثرت بها واحببت ان انقلها لكم

تقول :
كنت جالسة في الحرم المكي بعد صلاة الفجر .. وإذ بجواري فتاة تقرأ القرآن .. وكلما قرأت قدرًا معينا منه توقفت ثم أخذت تدعُ الله عز وجل قائلة " اللهم اجعل أجره وثوابه لي ولوالدي " لفتني عملها هذا .. وأدركت أن وراء هذه الفتاة قصة ما .. فاقتربت منها وسلمت عليها علني أخرج منها بموعظة أقدمها لكل معتبر .. ردت السلام علي .. ثم بدأ الحوار بيني وبينها بصورة تعارف في بداية الأمر ..
بدأته قائلة ..
من أي منطقة أنتِ ؟؟
أجابت : من أبها ...ثم أردفت متسائلة : وأنتِ ؟؟
قلت : من بريدة ...

فبادرتها بالسؤال عن ذلك الذي يدور في خلدي : قلت لها : ما سبب قولك " اللهم اجعل ثوابه وأجره لي ولوالدي " أطرقت قليلا وكأنها تستعرض أمامها شريط أحداثًا مؤلمة .. يوحي إليه ملامحها وقسمات وجهها .. ثم قالت : أبي وأمي متوفيين يرحمهم الله تعالى .. قلت لها : وما هو سبب وفاتهما ؟
قالت بعد صمت يسير .. كان لذلك قصة .. سأعرضها عليك :
فبدأت قصتها قائلة :

كنت أعيش بين أبي وأمي وحيدة .. كان أبي قليل الاختلاط بالمجتمع حيث كان رجلا مستقيما ملتزما أحسبه كذلك وكان دائما يعلل عدم خروجه واختلاطه بقلة المستقيمين قائلا على حد قوله ( هالوقت ما فيه أحد ملتزم ) وكان يتمنى أن يأتي إلى بردة ويعيش فيها ..
في أحد الأيام .. خرج من المنزل وكان منزلنا يقع فوق أحد الجبال .. وكما تعلمين أبها كلها جبال في بعضها يصعب الصعود بالسيارة إلى جانب المنزل .. فتوقف في الأسفل .. وعند الذهاب لابد من النزول قدمًا إلى أسفل حيث توجد السيارة .. وبينما أبي آخذ في النزول تدحرج وانزلق فسقطت يده على صخرة صغيرة مما أدى إلى انزلاق هذه الصخرة عن مكانها .. وكان تحتها عقارب كفاكم الله فانتشرت هذه العقارب على جسم أبي .. أخذ يصرخ ويئن فسمعت الصوت أمي .. فخرجت من المنزل متجهة إليه .. محاولة إنقاذه .. ولكن لم تستطع ذلك حيث لدغتها العقارب هي الأخرى فسقطت بجانبه .. ثم تواصل قائلة : خرجت أنا على إثر أمي فوجدتهما على هذا المنظر الفظيع .. لم أتمالك نفسي .. ولا أدري ما ذا أفعل .. فاتصلت على الجيران وكانوا بعيدين عنا .. فحضر أولادهم مسرعين .. فلم يستطيعوا فعل شيء سوى قتل العقارب .. واتصلوا بالإسعاف .. فأخذهم الإسعاف إلى المستشفى .. عاش أبي بعدها أسبوع ثم مات .. وأمي عاشت شهرًا وعشرين يوما ثم ماتت متأثرة بمرض السرطان ..
انتقلت بعدها لأعيش عند جدتي و أخوالي .. وكانوا كلهم رجال شباب وأمي هي البنت الوحيدة لجدتي .. فعشت عندهم ولكن عيشة مأساوية قاسية جدًا .. حيث لم تكن حياتي متجانسة ومنسجمة معهم أبدا .. إذ أن أخوالي يعيشون حياة منحرفة عن الطريق المستقيم .. لا يشهدون الصلاة مع الجماعة .. ويسهرون على الأفلام والمسلسلات .. وكنت الوحيدة من بينهم أخالفهم هذا الطريق المظلم .. إلا أنني وقفة حيالهم وقفة الناصحة .. بلا يأس ولا كلل .. إذ دائمًا ما أحاول توجيههم ونصحهم لأقابل منهم بالسخرية والاستهزاء فكانوا في كل مرة أقوم بنصحهم وتوجيههم يردون علي بكلامٍ بذيء ويعنفونني على ذلك .. كنت أقوم قبل صلاة الفجر أصلي وأدعُ الله تعالى أن يهديهم جميعًا حتى جدتي التي سلكت نفس طريقهم ..فكانت متهاونة في الصلوات .. وشعرها قصير .. وتلبس الضيق وغير ذلك من المخالفات الشرعية .. فكنت أصلي وأدعُ الله لهم بالهداية .. ثم إذا أذن الفجر ذهبت إليهم لإيقاظهم للصلاة فأجدهم لم يناموا بعد .. قد قضوا ليلهم سهرًا على القنوات الهابطة .. ومع ذلك يمتنعوا عن الذهاب للصلاة في المسجد .. أذهب إلى غرفة جدتي أيضًا فأجدها هي الأخرى منهمكة في متابعة تلك القنوات.. وكان هذ احالهم أغلب الأوقات .. وكان هذا حالي معهم في كل ليلة ..

وذات يوم .. بعد صلاة الفجر .. كنت جالسة أقرأ القرآن بخشوع وبكاء .. قد ضاقت بي السبل .. وعلقت رجائي كله بالله تعالى .. لاجئة إليه .. مفوضة أمري إليه .. وأثناء بكائي ونحيبي إذ بأحد أخوالي وهو أصغرهم سنا .. له من العمر عشرين عاما تقريبًا يدخل علي في غرفتي .. ثم نظر إلي نظرات احتقار واستهزاء قائلاً : معقدة .. ألهذا الحد متأثرة ..!!!؟

فاشتد علي الأمر بكلماته تلك .. وقد ازداد بكائي وأنا أقول له : هذا استهزاء بالدين هذا خروج عن الملة .. ثم قمت إليه لا تكاد تحملني قدماي من الحزن والبكاء .. وقبلت رأسه .. وكأني أرجوه .. أن يفهمني .. أن يستمع إلي .. مرددة إليه حكم هذا القول وأخذت بالنصح والتوبيخ والوعظ والتخويف وحالة البكاء لم تفارقني .. أما هو فأصابته حالة صمت وإصغاء لم أعهدها منه من قبل .. ثم ونحن على هذا المشهد المؤثر .. دخلت علي جدتي التي لم يحرك فيها تأثير المشهد أي ساكن بل قالت بلهجتها الساخرة بعد نظرات احتقار أيضًا : ما شاء الله عازمته على غرفتك .. قلت .. والعياذ بالله .. والعياذ بالله .. ثم بدأت تستهزئ وتعلق وتضحك ثم خرجت ..

غير أن خالي الذي بدت عليه ملامح التأثر أطرق جالسًا على السرير و أخذ يبكي ..ويبكي ودموعه تنساب متدفقة من عينيه وهو يقول : نعم الأبوان ربياك .. نعم الأبوان ربياك .. استمر فترة على هذا الحال .. ولشدة تأثري بمشهده جثوت أمامه على ركبتي ووضعت يدي على ركبته وصرنا جميعًا في حالة بكاء فترة من الزمن .. بعد أن هدأ قليلا .. قال بصوت خاشع .. إني لم أصلي الفجر إلى الآن .. وقد خرجت الشمس .. قلت وماذا تنتظر .. إذهب توضأ وصل .. قام ثم اغتسل مستعدًا للصلاة بل لبداية حياة جديدة مشرقة .. قام إلى صلاته متشهدًا وهو يقول : إني أحس وكأنني أدخل الإسلام من جديد .. صلى صلاته بخشوع وطمأنينة .. بعدها تناول المصحف الشريف وبدأ يقرأ القرآن بنهم .. يقبل عليه إقبال المشتاق لحبيبة .. ولسان حاله ينطق بالبهجة والسرور كمن وجد ضالته وبغيته .. لم يغادر تلك الغرفة .. ولم يذهب إلى غرفته التي هي له ولإخوانه ويقول : إنها مليئة بالمعاصي .. أفضل الجلوس هنا ..
تواصل الفتاة حديثها قائلة : ثم نمت ولما استيقظت الظهر وجدته في مكانه ولم يغير جلسته وهو يقرأ القرآن حتى ختمه .. بعد ذلك سلك خالي طريق الاستقامة والخير .. حافظ على صلاة الجماعة في المسجد .. ينام بعد صلاة العشاء .. ثم يقوم ليتهجد ويصلي لله تعالى حتى الفجر .. هجر المعاصي والمنكرات .. وترك الأغاني والتدخين والقنوات .. فأصبحت جدتي تعنفني وتقول : خربتي ولدي علي .. فنحن بسببك لا نراه إلا قليلا ..

أما أنا فالحمدلله قد وجدت من يعينني ويساندني .. فكنت إذا قمت من الليل قبله أيقظته .. وإذا قم قبلي أيقظني ..و إذا كنا في جلسة عائلية جميعًا .. وقاموا بتشغيل شيء من المنكرات كالدش قمنا جميعًا واعتزلناهم .. وهكذا ..
وفي إحدى الليالي .. عندما قمت لصلاة الليل .. سمعت صوتًا ..فأصغيت سمعي إذ به صوت جدتي وهي تصرخ .. اقتربت من غرفتها .. وكنت أتوقع أنها تتابع أحد الأفلام أو المسلسلات .. دخلت عليها فأبصرتها تقول وهي نائمة : لا ، لا .. هذه الثعابين هي التي قتلت ابنتي .. ثم تصرخ و تقول : لا ترميني في الحفرة .. لا ترميني في الحفرة .. أخذت أسمي عليها وأقرأ عليها .. فانتبهت وعليها آثار الخوف والروع ، قلت لها : ما بكِ ؟ لماذا تصرخين ؟ واستمريت في القراءة عليها حتى هدأت .. دخل خالي الذي كان قائمًا يصلي تلك الأثناء .. وسألها ما بكِ يا أماه ..؟؟ ما الذي أصابك ؟؟ قالت : لقد رأيت وحشًا مخيفا بيده ثعابين وحيوانات ويرميها علي وأنا أركض خائفة وأقول : لا لا ترميها .. ابتعد .. ثم أمسك بي وأراد أن يرميني في حفرة .. فصرخت وقلت : لا ترميني في الحفرة ثم استيقظت ..

تقول الفتاة مواصلة : : فبدأت أذكرها بالله تعالى وأن العمر قصير ، قالت : هذا بسبب ما أفعله من معاصي وأعمال سيئة ، ثم قالت : لماذا أتيتم إلي ، قلنا : لقد خفنا عليك عندما سمعناك تصرخين .. ونحن لا نريد لك سوى الخير .. ونحبك .. فبدأت تبكي وقالت : أنتم من شعر بي ، أنتم من كان يحسن إلي .. واستمرت في بكائها .. قلت لها : قومي وتوضأي وصلي ، فقامت وصلت .. حتى أذن الفجر فأدت صلاة الفجر تائبة إلى الله تعالى ، وذهبت لأولادها تأمرهم بالصلاة .. فاستغربوا ذلك منها وتعجبوا من شأنها .. وقالوا أنتِ تأمريننا للصلاة .. هذا ليس معقول ، فلما شاهدونا أنا وخالي واقفين خلفها ، قالوا : أم أن هؤلاء قد أثروا بك .. وفي أثناء نصحها لهم ومحاولتها إقناعهم للذهاب للصلاة .. شعرت بألم في قلبها .. فسقطت متألمة .. فقاموا فزعين وذهبوا بها إلى المستشفى .. لقد أصابها سكتة قلبية ماتت على إثرها ..
بعد أن علمت بالخبر طلبت أن أغسلها بنفسي وذهبت مع المغسلة لتغسيلها .. لقد شاهدتها وهي تشع نورًا لم أعهده من قبل .. بدأنا بتغسيلها وكانت رافعة سبابتها إلى أعلى متشهدة .. وزدادت بشرتها بياضًا .. ورائحة المسك تنبعث منها .. قمنا بتكفينها .. وسبحان الله كان الكفن يشع نورًا .. حمدت الله على هذه الحالة والخاتمة الحسنة ..
فناديت خالي كي يراها .. فلما رآها حمد الله تعالى .. وكنا مسرورين جدًا بحالها ..
حرصنا على أن يراها أخوالي وجدي الذي كان يعيش مع زوجة أخرى لا نعرفه ولا يأتينا .. فقدم بعد أن علم بوفاتها .. قبل أن يدخلوا عليها .. قلت لهم سائلة : على أي حال تتوقعون جدتي .. قالوا كما هي .. لا نظن أن شيئًا تغير بها .. قلت إذًا تعالوا وانظروا إليها ، فدخلوا عليها ورأوها وهي مكفنة .. خاطبتهم وقلت لهم .. سأكشف لكم وجهها ولكن بشرط : أريدكم أن تتوبوا وترجعوا إلى الله بعد رؤية حالتها .. وكانوا متحمسين وهم واقفين أمامها ورائحة المسك تنبعث منها ، كشفت وجهها .. وهو يفيض حسنًا وجمالا ولكأنها فتاة في السابعة عشر من عمرها من الحسن .. صرنا ننظر إليها متعجبين من تلك الابتسامة التي ترتسم على محياها .. وكأنهم غير مصدقين لما يرونه حتى أنهم قالوا : هل أنتِ متأكدة أنها هي ؟؟ قلت : نعم هي أمكم .. فبدأوا يبكون .. أما جدي الذي لم يصدق هو الآخر وكأنه يعاتب نفسه وأخذ يبكي حتى بلل الكفن وهو يردد : سامحيني ، سامحيني ..
أُديت صلاة الجنازة عليها .. ثم حملوها إلى المقبرة .. ولا زال الجد يبكي وهو يقول : أريد أن أدخلها قبرها .. دفنوها رحمها الله تعالى .. وبقي أبناءها أخوالي يبكون عند قبرها .. رفضوا مغادرته إلا بعد محاولة من البعض ..
وبعد هذا الحدث .. رجع إلينا جدي .. ليعيش معنا .. ولما حان وقت صلاة الفجر .. قمت في مهمتي التي ماتت جدتي وهي تؤديها في آخر أيام حياتها .. ذهبت إلى جدي وأخوالي وأيقظتهم للصلاة .. فذهبوا جميعًا .. وانتظرتهم بعد الصلاة .. ولكن لم يرجعوا إلا في الساعة التاسعة صباحًا .. دخل جدي ودخل أخوالي خلفه .. فسألتهم .. عن سبب تأخرهم .. فردوا : أنتِ السبب ، أنتِ السبب ، جزاكِ الله ولوالديك عنا خير الجزاء .. نعم التربية ربوك .. قلت لهم : ماذا كنتم تفعلون ، قالوا : كنا في حلقة ذكر وقراءة للقرآن ... ثم قال أحدهم .. بما ذا تريدين أن نكافئك .. قلت لهم : أريد عمرة .. فلم يسبق لي أن اعتمرت قط ، مباشرة جئنا إلى مكة وأدينا العمرة .. والآن جدي وأخوالي في حلقة يقرؤون القرآن ويحفظون فهم يقيمون ثلاث حلقات يوميًا ..

بعد أن أنهت قصتها .. قالت : أتريدين أن ترينهم .. فأخذت بيدي إلى ساحة الحرم .. وإذ بحلقة من الشبان يتوسطهم شيخ كبير يقرؤون القرآن ..
وهذه الفتاة الداعية عمرها 15 عامًا .. تحفظ من القرآن عشون جزءً حيث قالت لي : كنت أنا وأمي أتسابق في حفظ القرآن ..
فرحم الله تلك الأم .. هكذا تكون التربية ..



نسال الله ان يجزى والدينا عنا خير الجزاء ويثبتهم على طاعته
ويعيننا على برهم ورضاهم ياكريم


منقوووول

توقيع :

الشامخ غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 13-12-2008, 03:59 PM   #2
»waRdt aL3shag•»

الصورة الرمزية دانة العبير

 رقم العضوية :  20171
 تاريخ التسجيل :  22-09-2008
 المشاركات :  20,634
 الدولة :  فْـٍ قًلْبَه ـٍيْ
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  3603
 قوة التقييم :  دانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud of
 SMS :

أَغِيْب أَيَّام وَأَرْجِع أَيَّام بِـ الْشَّوْق وَاللَّهِفَة وَنَفْس الْمَوَدَّة مّاهْو بَـ كَيْفِي بَس لـ ظرُوَفِي أَحْكَام وَإِلَا الْغِيَاب أَمُوْت مَاطَال مُدَّة

 اخر مواضيع » دانة العبير
 تفاصيل مشاركات » دانة العبير
 أوسمة و جوائز » دانة العبير
 معلومات الاتصال بـ دانة العبير

افتراضي


سبحاان الله,,انكـ لاتهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشااء...
جزااكـ الله خيراا وبااركـ فيكـ..

توقيع :



ربي لا تحرمني من قلوب تعودت وجودها قربي ...

A-M-F

دانة العبير غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 14-12-2008, 04:45 AM   #3
عضوة مميزة


 رقم العضوية :  11214
 تاريخ التسجيل :  01-05-2008
 المشاركات :  1,263
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  امورة is on a distinguished road
 اخر مواضيع » امورة
 تفاصيل مشاركات » امورة
 أوسمة و جوائز » امورة
 معلومات الاتصال بـ امورة

افتراضي


جزاك الله خيرا

امورة غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 14-12-2008, 10:02 AM   #4


 تاريخ التسجيل :  02-11-2008
 المشاركات :  3
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  سعود العلي is on a distinguished road
 اخر مواضيع » سعود العلي
 تفاصيل مشاركات » سعود العلي
 أوسمة و جوائز » سعود العلي
 معلومات الاتصال بـ سعود العلي

افتراضي


؟؟؟
جزاك الله خير وشكراً على القصه

سعود العلي غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 22-12-2008, 06:45 PM   #5


 رقم العضوية :  24403
 تاريخ التسجيل :  22-12-2008
 المشاركات :  5
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  بحر ضباء is on a distinguished road
 اخر مواضيع » بحر ضباء
 تفاصيل مشاركات » بحر ضباء
 أوسمة و جوائز » بحر ضباء
 معلومات الاتصال بـ بحر ضباء

افتراضي


سبحان الله انها قصه مواثره جزاكي الله خير

بحر ضباء غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 22-12-2008, 07:21 PM   #6
عضو متألق

الصورة الرمزية DaViNCi

 رقم العضوية :  2241
 تاريخ التسجيل :  04-02-2007
 المشاركات :  4,368
 الدولة :  ☜яiчάĐĦ☞
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  19
 قوة التقييم :  DaViNCi is on a distinguished road
 اخر مواضيع » DaViNCi
 تفاصيل مشاركات » DaViNCi
 أوسمة و جوائز » DaViNCi
 معلومات الاتصال بـ DaViNCi

افتراضي


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

توقيع :

.. OFFLiNE ..

DaViNCi غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 23-12-2008, 08:23 AM   #7

الصورة الرمزية بكاء تحت المطر

 رقم العضوية :  23181
 تاريخ التسجيل :  29-11-2008
 المشاركات :  787
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  بكاء تحت المطر is on a distinguished road
 اخر مواضيع » بكاء تحت المطر
 تفاصيل مشاركات » بكاء تحت المطر
 أوسمة و جوائز » بكاء تحت المطر
 معلومات الاتصال بـ بكاء تحت المطر

افتراضي


قصه مؤثره جزاك الله الف خير

توقيع :




لا اريد ان اكون

شفافة ,, رقيقة ,, اعكس الوان الطيف بوضوح

فارغة من الداخل

كفقاعة الصابون

مجرد لمسة

تـــ ــ ــنــ ــهــ ـــيــ ــنــ ــي


بكاء تحت المطر

بكاء تحت المطر غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 31-12-2008, 01:36 AM   #8
♥ ربي فوضتك أمري ♥

الصورة الرمزية فتاة الإسلام

 رقم العضوية :  14593
 تاريخ التسجيل :  28-06-2008
 المشاركات :  5,805
 الدولة :  ♥ في أحضان الأمل ♥
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  4629
 قوة التقييم :  فتاة الإسلام has much to be proud ofفتاة الإسلام has much to be proud ofفتاة الإسلام has much to be proud ofفتاة الإسلام has much to be proud ofفتاة الإسلام has much to be proud ofفتاة الإسلام has much to be proud ofفتاة الإسلام has much to be proud ofفتاة الإسلام has much to be proud ofفتاة الإسلام has much to be proud ofفتاة الإسلام has much to be proud ofفتاة الإسلام has much to be proud of
 SMS :

{وَٱذْكُرِ ٱسْمَ رَبِّكَ بُكْرَةًۭ وَأَصِيلًۭا } سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله وحسبنا الله ونعم الوكيل

 اخر مواضيع » فتاة الإسلام
 تفاصيل مشاركات » فتاة الإسلام
 أوسمة و جوائز » فتاة الإسلام
 معلومات الاتصال بـ فتاة الإسلام

افتراضي


قصة فعلا تحكي روعة التربية السليمة التربية التي يرجوا الوالدين بها صلاح الذرية وسعادتهم في الدنيا والأخرة حقا أن والديها يستحقان الدعاء فنسأل الله أن يجعلهما في الفردوس الأعلى ويعلي قدرهما ويسعد أبنتهم فتاة صغيرة في عمر الزهور وهمها كيف تحيي بعد الله قلوبا غافلة ليس لها هم زخارف أو تفاهات الدنيا لبس و جوال وكلام فارغ فثبتها الله وجعلها داعية يهدي بها الله قلوبا كثيرة وسترها في الدنيا والأخرة آآآآآآآآآآمين يا ذا الجلال والإكرام
سبحان الله القادر على تقليب القلوب اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك آمين

لقد تأثرت بهذه القصة ودمعة عيني فتيات همهن جنان الخلد وفتيات همهن زخرفة العباة شتان بينهما اللهم يا ذا الجلال والإكرام فرغنا لما خلقتنا له ولا تشغلنا بما خلقته لنا يا رب يا حي يا قيوم آآآآآآآآآمين،،،،
نسأل الله أن يهدينا أجمعين ويثبتها على ما يرضيه عنا ويختم لنا بتوبة نصوحة خالصة لوجهه الكريم يا رب آمين

اللهم صل على محمد صلى الله عليه وسلم،،،

توقيع :


سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم


اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد


اللهم اجعل خير عمري آخره وخير عملي خواتمه وخير أيامي يوم ألقاك فيه


فتاة الإسلام غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 06-01-2009, 01:07 PM   #9

الصورة الرمزية الناري

 رقم العضوية :  23420
 تاريخ التسجيل :  03-12-2008
 المشاركات :  408
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  22
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  الناري is on a distinguished road
 اخر مواضيع » الناري
 تفاصيل مشاركات » الناري
 أوسمة و جوائز » الناري
 معلومات الاتصال بـ الناري

افتراضي


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

الناري غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 06-01-2009, 01:20 PM   #10
الرويلـــــــــــــي

الصورة الرمزية لورانــس الشعلان

 رقم العضوية :  24676
 تاريخ التسجيل :  26-12-2008
 المشاركات :  3,934
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  344
 قوة التقييم :  لورانــس الشعلان is a glorious beacon of lightلورانــس الشعلان is a glorious beacon of lightلورانــس الشعلان is a glorious beacon of lightلورانــس الشعلان is a glorious beacon of light
 SMS :

هي ياهــلي يا اهل الخــيل ياهلي يااهل الحـــيل يمتـــعبي الـلـــيل عندكم اصايل خــــيل وسيــوف بتاره

 اخر مواضيع » لورانــس الشعلان
 تفاصيل مشاركات » لورانــس الشعلان
 أوسمة و جوائز » لورانــس الشعلان
 معلومات الاتصال بـ لورانــس الشعلان

افتراضي


سبحان الله انها قصه مواثره جزاكي الله خير

لورانــس الشعلان غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
برامج تجنيد للثانوية و الدبلوم في القوات البحرية عبد الله الساهر مجلس أوراق ملونة 6 23-03-2013 12:44 AM
المؤتمر الدولي لأنماط الحياة الصحية يوصي بحظر الشيشة في المقاهي والأماكن العامة رنيمو جيمي مجلس الصحة والغذاء 0 13-09-2012 03:33 AM
صعيدي: المملكة سبقت دول المنطقة في استحداث إدارة عامة للتعامل مع الامراض غير السارية رنيمو جيمي مجلس الصحة والغذاء 0 12-09-2012 06:26 PM
قصص يقدمها الشيخ محمد العريفي النجوووم مجلس الصوتيات والمرئيات 4 25-06-2012 08:55 PM
الإيجاز البلاغي في قصة النبي يوسف عبد الله الساهر ۩ ۞ ۩ مجلس القرآن الكريم وعلومه ۩ ۞ ۩ 13 24-03-2012 10:56 AM


الساعة الآن 08:59 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها