۩ ۞ ۩ مجلس القرآن الكريم وعلومه ۩ ۞ ۩ آداب تلاوة القرآن الكريم - تحفيظ القرآن الكريم - تجويد - تسميع


عدد مرات النقر : 21,299
عدد  مرات الظهور : 35,279,399

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-01-2009, 10:53 PM   #1


 رقم العضوية :  23962
 تاريخ التسجيل :  15-12-2008
 المشاركات :  3,499
 الدولة :  ***قريبا***
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  42
 عدد النقاط :  52
 قوة التقييم :  الملتقي الجنة will become famous soon enough
 اخر مواضيع » الملتقي الجنة
 تفاصيل مشاركات » الملتقي الجنة
 أوسمة و جوائز » الملتقي الجنة
 معلومات الاتصال بـ الملتقي الجنة

افتراضي (فَهَلْ تَرَى لَهُم مِّن بَاقِيَةٍ)


بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد،

إذا تدبرنا حديث القرآن عن القوة ومنطق أصحابها، وإلى أي مصير ينتهون؟

يكشف لنا الواقع عن محاكاته لكلام ربنا -جل في علاه- وتحديثه عن الحاصل، وتأكيد على ما هو آتٍ ومتحقق من وعد الله ونصره للذين آمنوا بالله، ونصروه وجاهدوا في سبيله على كل صاحب قوة مهما بلغت قوته وعناده وكفره وبغيه وبطشه وسطوته.

هذا نموذج في القرآن العظيم ضمن نماذج أخرى، لكنه الأَفَجُّ والأعلى طغياناً، والأكثر ذكراً؛ عَـادٌ الذين قال الله -جل وعلا- عنهم وعن قوتهم وبغيهم (فَأَمَّا عَادٌ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَقَالُوا مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ) (فصلت:15)، وقال: (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلادِ) (الفجر:6-8)

كانوا أصحاب قوة جسدية ضخمة عملاقة، ذكرهم بها نبيهم هود -عليه السلام، وأنها نعمة من الله مَنّ بها عليهم (وَاذكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُواْ آلاء اللّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) (الأعراف:69)، بل ودعاهم -عليه السلام- لطلب المزيد من القوة الممكّنة لهم في نطاق الطاعة والعبادة لله (وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلاَ تَتَوَلَّوْاْ مُجْرِمِينَ) (هود:52)

طغى قوم هود واستكبروا، واستعلوا بغير الحق كعادة الجبابرة الذين يستعلون بقوتهم على البلاد والعباد ويستعملونها في البطش والظلم والقهر، فحذرهم هود -عليه السلام- وخوفهم، فقال لهم: (أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً تَعْبَثُونَ وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ وَإِذَا بَطَشْتُم بَطَشْتُمْ جَبَّارِينَ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ وَاتَّقُوا الَّذِي أَمَدَّكُم بِمَا تَعْلَمُونَ)(الشعراء:128-132) يقول لهم: أتبنون بكل مكان مرتفع بناء عظيماً شامخاً، وما بناؤها إلا عبث لأنه لا حاجة لكم فيها لا في الدنيا ولا الدين -وكانوا يسكنون الخيام- فما كان ذلك منهم إلا رجاء أن يعمروا أعماراً طويلة، ويخلدون بلا موت.

فما الذي صار إليه أمرهم؟ وأين هم؟ وأين قوتهم؟

قال الله -تعالى- في عقوبة عـاد لما كذبوا هوداً، وعارضوه وجادلوه بالباطل، فدعا عليهم: (قَالَ رَبِّ انصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ قَالَ عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نَادِمِينَ فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ بِالْحَقِّ فَجَعَلْنَاهُمْ غُثَاء فَبُعْداً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)(المؤمنون:39-41)، وقال -سبحانه-: (فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً فِي أَيَّامٍ نَّحِسَاتٍ لِّنُذِيقَهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الآخِرَةِ أَخْزَى وَهُمْ لا يُنصَرُونَ) (فصلت:16)، وقال: (وَاذْكُرْ أَخَا عَادٍ إِذْ أَنذَرَ قَوْمَهُ بِالأَحْقَافِ وَقَدْ خَلَتْ النُّذُرُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ أَلا تَعْبُدُوا إِلا اللَّهَ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ قَالُوا أَجِئْتَنَا لِتَأْفِكَنَا عَنْ آلِهَتِنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ قَالَ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِندَ اللَّهِ وَأُبَلِّغُكُم مَّا أُرْسِلْتُ بِهِ وَلَكِنِّي أَرَاكُمْ قَوْماً تَجْهَلُونَ فَلَمَّا رَأَوْهُ عَارِضاً مُّسْتَقْبِلَ أَوْدِيَتِهِمْ قَالُوا هَذَا عَارِضٌ مُّمْطِرُنَا بَلْ هُوَ مَا اسْتَعْجَلْتُم بِهِ رِيحٌ فِيهَا عَذَابٌ أَلِيمٌ تُدَمِّرُ كُلَّ شَيْءٍ بِأَمْرِ رَبِّهَا فَأَصْبَحُوا لا يُرَى إِلا مَسَاكِنُهُمْ كَذَلِكَ نَجْزِي الْقَوْمَ الْمُجْرِمِينَ) (الأحقاف:21-25)، وقال: (كَذَّبَتْ عَادٌ فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُر إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً فِي يَوْمِ نَحْسٍ مُّسْتَمِرٍّ تَنزِعُ النَّاسَ كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ مُّنقَعِر فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُر)(القمر:18-21)، وقال: (وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُوماً فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ فَهَلْ تَرَى لَهُم مِّن بَاقِيَةٍ)(الحاقة:6-8)

هكذا كانت عاقبتهم ومآلهم، أن سلط الله عليهم جند من جنده؛ الريح، الهواء هو المعذِّب والمستأصل لهؤلاء الأشداء الأقوياء أصحاب القوة العظيمة، ريح صوتها شديد، تتابعت عليهم هباتها سبع ليال وثمانية أيام كالأمواج، فاقتلعتهم اقتلاعاً، ودمرتهم تدميراً.

فأين القوة التي تعاظموا بها واستكبروا؟ أين هم؟ وأين ديارهم؟

ذهبوا وذهبت قوتهم، وبقيت القوة لله جميعاً، وتدبر هذه الخاتمة: (فَهَلْ تَرَى لَهُم مِّن بَاقِيَةٍ)وَتِلْكَ عَادٌ...
كتبه/ مصطفى عمـر

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد،

إذا تدبرنا حديث القرآن عن القوة ومنطق أصحابها، وإلى أي مصير ينتهون؟

يكشف لنا الواقع عن محاكاته لكلام ربنا -جل في علاه- وتحديثه عن الحاصل، وتأكيد على ما هو آتٍ ومتحقق من وعد الله ونصره للذين آمنوا بالله، ونصروه وجاهدوا في سبيله على كل صاحب قوة مهما بلغت قوته وعناده وكفره وبغيه وبطشه وسطوته.

هذا نموذج في القرآن العظيم ضمن نماذج أخرى، لكنه الأَفَجُّ والأعلى طغياناً، والأكثر ذكراً؛ عَـادٌ الذين قال الله -جل وعلا- عنهم وعن قوتهم وبغيهم (فَأَمَّا عَادٌ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَقَالُوا مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ) (فصلت:15)، وقال: (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلادِ) (الفجر:6-8)

كانوا أصحاب قوة جسدية ضخمة عملاقة، ذكرهم بها نبيهم هود -عليه السلام، وأنها نعمة من الله مَنّ بها عليهم (وَاذكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُواْ آلاء اللّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) (الأعراف:69)، بل ودعاهم -عليه السلام- لطلب المزيد من القوة الممكّنة لهم في نطاق الطاعة والعبادة لله (وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلاَ تَتَوَلَّوْاْ مُجْرِمِينَ) (هود:52)

طغى قوم هود واستكبروا، واستعلوا بغير الحق كعادة الجبابرة الذين يستعلون بقوتهم على البلاد والعباد ويستعملونها في البطش والظلم والقهر، فحذرهم هود -عليه السلام- وخوفهم، فقال لهم: (أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً تَعْبَثُونَ وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ وَإِذَا بَطَشْتُم بَطَشْتُمْ جَبَّارِينَ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ وَاتَّقُوا الَّذِي أَمَدَّكُم بِمَا تَعْلَمُونَ)(الشعراء:128-132) يقول لهم: أتبنون بكل مكان مرتفع بناء عظيماً شامخاً، وما بناؤها إلا عبث لأنه لا حاجة لكم فيها لا في الدنيا ولا الدين -وكانوا يسكنون الخيام- فما كان ذلك منهم إلا رجاء أن يعمروا أعماراً طويلة، ويخلدون بلا موت.

فما الذي صار إليه أمرهم؟ وأين هم؟ وأين قوتهم؟

قال الله -تعالى- في عقوبة عـاد لما كذبوا هوداً، وعارضوه وجادلوه بالباطل، فدعا عليهم: (قَالَ رَبِّ انصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ قَالَ عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نَادِمِينَ فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ بِالْحَقِّ فَجَعَلْنَاهُمْ غُثَاء فَبُعْداً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)(المؤمنون:39-41)، وقال -سبحانه-: (فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً فِي أَيَّامٍ نَّحِسَاتٍ لِّنُذِيقَهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الآخِرَةِ أَخْزَى وَهُمْ لا يُنصَرُونَ) (فصلت:16)، وقال: (وَاذْكُرْ أَخَا عَادٍ إِذْ أَنذَرَ قَوْمَهُ بِالأَحْقَافِ وَقَدْ خَلَتْ النُّذُرُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ أَلا تَعْبُدُوا إِلا اللَّهَ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ قَالُوا أَجِئْتَنَا لِتَأْفِكَنَا عَنْ آلِهَتِنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ قَالَ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِندَ اللَّهِ وَأُبَلِّغُكُم مَّا أُرْسِلْتُ بِهِ وَلَكِنِّي أَرَاكُمْ قَوْماً تَجْهَلُونَ فَلَمَّا رَأَوْهُ عَارِضاً مُّسْتَقْبِلَ أَوْدِيَتِهِمْ قَالُوا هَذَا عَارِضٌ مُّمْطِرُنَا بَلْ هُوَ مَا اسْتَعْجَلْتُم بِهِ رِيحٌ فِيهَا عَذَابٌ أَلِيمٌ تُدَمِّرُ كُلَّ شَيْءٍ بِأَمْرِ رَبِّهَا فَأَصْبَحُوا لا يُرَى إِلا مَسَاكِنُهُمْ كَذَلِكَ نَجْزِي الْقَوْمَ الْمُجْرِمِينَ) (الأحقاف:21-25)، وقال: (كَذَّبَتْ عَادٌ فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُر إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً فِي يَوْمِ نَحْسٍ مُّسْتَمِرٍّ تَنزِعُ النَّاسَ كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ مُّنقَعِر فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُر)(القمر:18-21)، وقال: (وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُوماً فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ فَهَلْ تَرَى لَهُم مِّن بَاقِيَةٍ)(الحاقة:6-8)

هكذا كانت عاقبتهم ومآلهم، أن سلط الله عليهم جند من جنده؛ الريح، الهواء هو المعذِّب والمستأصل لهؤلاء الأشداء الأقوياء أصحاب القوة العظيمة، ريح صوتها شديد، تتابعت عليهم هباتها سبع ليال وثمانية أيام كالأمواج، فاقتلعتهم اقتلاعاً، ودمرتهم تدميراً.

فأين القوة التي تعاظموا بها واستكبروا؟ أين هم؟ وأين ديارهم؟

ذهبوا وذهبت قوتهم، وبقيت القوة لله جميعاً، وتدبر هذه الخاتمة: (فَهَلْ تَرَى لَهُم مِّن بَاقِيَةٍ)؟!
الاخ/ مصطفى عمـر
والحمد لله رب العالمين ذي القوة المتين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين



الملتقي الجنة غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 23-01-2009, 12:28 AM   #2
تم حظره
~الخير يا يمه أشوفه جنة أقدامكـ ~


 رقم العضوية :  22694
 تاريخ التسجيل :  21-11-2008
 المشاركات :  19,110
 الدولة :  ~قلب ست الحبايب"
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  1368
 قوة التقييم :  كبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud of
 اخر مواضيع » كبرياء أصايل
 تفاصيل مشاركات » كبرياء أصايل
 أوسمة و جوائز » كبرياء أصايل
 معلومات الاتصال بـ كبرياء أصايل

افتراضي


نعم القوة لخالق هذا الكون.............
جزاك الله جنة الفردوس,والله يحفظك ويرعاك,وينور دربك.........
ودمتم...........
أصايل

كبرياء أصايل غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 23-01-2009, 12:44 AM   #3


 رقم العضوية :  23962
 تاريخ التسجيل :  15-12-2008
 المشاركات :  3,499
 الدولة :  ***قريبا***
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  42
 عدد النقاط :  52
 قوة التقييم :  الملتقي الجنة will become famous soon enough
 اخر مواضيع » الملتقي الجنة
 تفاصيل مشاركات » الملتقي الجنة
 أوسمة و جوائز » الملتقي الجنة
 معلومات الاتصال بـ الملتقي الجنة

افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وجزاك الله الجنة ان شاء الله...اصايل..مرور حسن

الملتقي الجنة غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 23-01-2009, 12:48 AM   #4
» Ro07 al3beer «


 رقم العضوية :  19324
 تاريخ التسجيل :  07-09-2008
 المشاركات :  39,977
 الدولة :  ›› فيـ عشقيـ al3beer ‹‹
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  20948
 قوة التقييم :  طبيعي مني يغارون تم تعطيل التقييم
 SMS :

لَحّظَه | تَرَى سُلَطّآنَ , مَ مَاتَ مَوّجُوَدَ , بَآقِيِ بِ قَلّبِيَ | لِيّنْ يُوَمَ القِيّامَه

 اخر مواضيع » طبيعي مني يغارون
 تفاصيل مشاركات » طبيعي مني يغارون
 أوسمة و جوائز » طبيعي مني يغارون
 معلومات الاتصال بـ طبيعي مني يغارون

افتراضي


جزاااااك الله كل خير ع ماتطرحه

طبيعي مني يغارون غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 23-01-2009, 12:53 AM   #5


 رقم العضوية :  23962
 تاريخ التسجيل :  15-12-2008
 المشاركات :  3,499
 الدولة :  ***قريبا***
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  42
 عدد النقاط :  52
 قوة التقييم :  الملتقي الجنة will become famous soon enough
 اخر مواضيع » الملتقي الجنة
 تفاصيل مشاركات » الملتقي الجنة
 أوسمة و جوائز » الملتقي الجنة
 معلومات الاتصال بـ الملتقي الجنة

افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وجزاك الله خيرا....طبيعي مني يغارون....مرور طيب

الملتقي الجنة غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 23-01-2009, 03:17 AM   #6


 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  70,209
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  38
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي


سبحان الله


هذا هو حال كل من يغتر بقوته .. وينسى ان قوة الله اكبر ..


جزاك الله خير على الاضافة

عبد الله الساهر متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 23-01-2009, 03:23 AM   #7


 رقم العضوية :  23962
 تاريخ التسجيل :  15-12-2008
 المشاركات :  3,499
 الدولة :  ***قريبا***
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  42
 عدد النقاط :  52
 قوة التقييم :  الملتقي الجنة will become famous soon enough
 اخر مواضيع » الملتقي الجنة
 تفاصيل مشاركات » الملتقي الجنة
 أوسمة و جوائز » الملتقي الجنة
 معلومات الاتصال بـ الملتقي الجنة

افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعم ..لا حول ولا قوة الا بالله..جزاك الله خيرا اخ ...عبدالله... مرور طيب

الملتقي الجنة غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 23-01-2009, 05:59 AM   #8


 رقم العضوية :  4815
 تاريخ التسجيل :  23-07-2007
 المشاركات :  4,591
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  15
 قوة التقييم :  فلورندا is on a distinguished road
 اخر مواضيع » فلورندا
 تفاصيل مشاركات » فلورندا
 أوسمة و جوائز » فلورندا
 معلومات الاتصال بـ فلورندا

افتراضي


جزاك الله خير

فلورندا غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 23-01-2009, 10:58 AM   #9


 رقم العضوية :  1926
 تاريخ التسجيل :  11-12-2006
 المشاركات :  6,658
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  13
 قوة التقييم :  عبير is on a distinguished road
 اخر مواضيع » عبير
 تفاصيل مشاركات » عبير
 أوسمة و جوائز » عبير
 معلومات الاتصال بـ عبير

افتراضي


جزاك الله خير

عبير غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 23-01-2009, 12:43 PM   #10


 رقم العضوية :  23962
 تاريخ التسجيل :  15-12-2008
 المشاركات :  3,499
 الدولة :  ***قريبا***
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  42
 عدد النقاط :  52
 قوة التقييم :  الملتقي الجنة will become famous soon enough
 اخر مواضيع » الملتقي الجنة
 تفاصيل مشاركات » الملتقي الجنة
 أوسمة و جوائز » الملتقي الجنة
 معلومات الاتصال بـ الملتقي الجنة

افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وجزاكم الله خيرا.....عبير...فلورندا....مرور طيب

الملتقي الجنة غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها