مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه


عدد مرات النقر : 19,836
عدد  مرات الظهور : 35,014,069

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-05-2009, 11:11 PM   #1
مجلس أقلام حرهـ والتربية


 رقم العضوية :  29351
 تاريخ التسجيل :  17-02-2009
 المشاركات :  4,066
 الدولة :  تحت اللحاف
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  3179
 قوة التقييم :  إبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud of
 SMS :

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

 اخر مواضيع » إبراهيم الليث
 تفاصيل مشاركات » إبراهيم الليث
 أوسمة و جوائز » إبراهيم الليث
 معلومات الاتصال بـ إبراهيم الليث

Lightbulb حوار النبي - صلى الله عليه وسلم - مع الصغار



حوار النبي - صلى الله عليه وسلم - مع الصغار


الحمد لله رب العالمين , الرحمن الرحيم , مالك يوم الدين
اللهم صلّ وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين وبعد..

لم تقتصر حوارات النبي - صلى الله عليه وسلم - على الكبار فقط؛ بل حاور النبي الكريم الصغارَ أيضًا، واستمع إليهم، ولاطفهم وداعبهم، ولم يستصغر عقولَهم، ولم يهمل مشاعرهم أبدًا.

تأمَّلوا معي هذا الحوار الذي دار بينه وبين غلام صغير، جاء الدور عليه في شرب الماء، ولم يشأ النبي - صلى الله عليه وسلم - أن يكسر قلبَه الغض، ومشاعرَه المرهفة، فاستأذنه أن يبدأ بالكبار:
عن سهل بن سعد - رضي الله عنه - قال: "أُتي النبي - صلى الله عليه وسلم - بقدح فشَرِب منه، وعن يمينه غلام أصغر القوم، والأشياخ عن يساره، فقال: ((يا غلام، أتأذن لي أن أعطيه الأشياخ؟))، قال: ما كنتُ لأوثر بفضلي منك أحدًا يا رسول الله، فأعطاه إياه"؛ (البخاري في كتاب الشرب).

فالغلام جالس عن يمين النبي، والشيوخ عن يساره، ومن السُّنة البدء باليمين، وأيضًا من المتعارف عليه احترام الكبار، وتقديمهم في كل شيء، فاستأذن النبيُّ الغلامَ أن يبدأ بتقديم الماء للكبار؛ ولكن الغلام رفض أن يتنازل عن حقه، يريد أن يفوز بشرف الشرب من يد الرسول، فأعطاه النبي - صلى الله عليه وسلم - الماء بادئًا به.

أيُّ احترام لمشاعر الإنسان يطل من هذا الحوار؟! وأي رحمة تفوح من خلاله؟! لن ينسى الغلام هذا الموقفَ أبدًا، وسيظل يذكر بالتأكيد إكبار النبي له، واحترام رأيه وحقه.

حوار آخر دار بين النبي الكريم - صلى الله عليه وسلم - وبين غلام كانت يده تطيش في الطعام، فيأكل من كل جهة، وأراد النبي - صلى الله عليه وسلم - أن يعلِّمه بطريقة لا تريق ماءَ وجهه:
حدثنا علي بن عبدالله، أخبرنا سفيان، قال الوليد بن كثير: أخبرني أنه سمع وهب بن كيسان: أنه سمع عمر بن أبي سلمى يقول: "كنت غلامًا في حجر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وكانت يدي تطيش في الصحفة، فقال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((يا غلام، سمِّ الله، وكُلْ بيمينك، وكُلْ مما يليك))، فما زالت تلك طعمتي بعد"؛ (البخاري في كتاب الأطعمة).

وللعلم كان الغلام يأكل بيمينه، وبعدما ذكر اسم الله؛ ولكن يده كانت تطيش في الطبق، فتلطف الرسول في إرشاده، وكأنه يأمره بشيء عام، وليس بشيء ملاحظ عليه، إنه أدب الحوار حتى مع الصغار.

ثم تأمل معي هذا الحوار الذي دار بينه وبين غلام كان يرمي الشجر بالحجر؛ ليأكل من البلح:
"حدثنا عبدالله، حدثني أبي، حدثنا معتمر، قال: سمعت ابن أبي الحكم الغفاري يقول: حدثتني جدتي عن عم أبيها رافع بن عمرو الغفاري، قال: كنت وأنا غلام أرمي نخلاً للأنصار، فأتي النبي - صلى الله عليه وسلم - فقيل: إن ها هنا غلامًا يرمي نخلنا، فأُتي بي إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: ((يا غلام، لِمَ ترمي النخل؟))، قال: قلت: آكُلُ، قال: ((فلا ترمِ النخل، وكُلْ ما يسقط في أسافلها))، ثم مسح رأسي وقال: ((اللهم أشبِعْ بطنَه))؛ ("مسند أحمد" - مسند البصريين).

فهو هنا يعلِّمه الفرق بين الحلال والحرام، تمامًا مثل الفرق بين ما يسقط منها بفعل الرياح، أو الطير، أو غيره، وبين ما نسقطه نحن برميها بالحجارة، إنه يعلمه أن يحتاط دائمًا في طعامه، ولا يأكل إلا حلالاً، وكان يمكن للنبي - صلى الله عليه وسلم - أن ينصحه مباشرة؛ لكنه آثر أن يحاوره؛ ليسمع منه، ثم يوجهه إلى ما فيه الخير.

وكثيرًا ما كان النبي ينتهز فرصة وجود أحد الصغار؛ ليغرس فيه التعاليم؛ حتى يشب عليها، فتكبر معه، وكان لا يترك فرصة للنصح والإرشاد إلا واغتنمها:
"حدثنا عبدالله، حدثني أبي، حدثنا يونس، حدثنا ليث، عن قيس بن الحجاج، عن حنش الصنعاني، عن عبدالله بن عباس، أنه حدثه أنه: ركب خلف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يومًا، فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((يا غلام، إني معلِّمك كلماتٍ، احفظ الله يحفظْك، احفظ الله تجده تجاهك، وإذا سألتَ فلتسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، ولو اجتمعوا على أن يضروك، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رُفعت الأقلام، وجفَّت الصحف))؛ ("مسند أحمد" - مسند أهل البيت).

كلام في العقيدة، لكن الغلام لن ينساه أبدًا، وسيُحفر في ذاكرته؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - قاله له وحده وهو يركب خلفه؛ مما أعطاه شعورًا بالأهمية عند النبي، وفيه أيضًا إكبار من النبي للغلام.

وها هو يخير غلامًا بين أبيه وأمه – بعدما انفصلا - ولم يُجبره على أحد منهما؛ احترامًا لرغبة الصغير:
عن هلال بن أسامة: أن أبا ميمونة سليمان - من أهل المدينة، رجل صدق - قال: بينا أنا جالس عند أبي هريرة - رضي الله تعالى عنه - جاءته امرأة فارسية معها ابن لها، وقد طلَّقها زوجها، فقالت: يا أبا هريرة، ثم رطنت، فقالت بالفارسية: زوجي يريد أن يذهب بابني، قال: فجاء زوجها، فقال: من يجافني؟ فقال أبو هريرة: إني لا أقول في هذا، إلا أني سمعت أن امرأة جاءت إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأنا عنده، فقالت: فداك أبي وأمي، إن زوجي يريد أن يذهب بابني، وهو يسقيني من بئر أبي عتبة، وقد نفعني، فقال: ((استهما عليه))، فقال: زوجها: من يجافني في ولدي يا رسول الله؟ فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((يا غلام، هذا أبوك، وهذه أمك، فخذ بيد أيهما شئت))، فأخذ الغلامُ بيد أمه، فانطلقتْ به"؛ هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه؛ ("مستدرك الحاكم" - كتاب الأحكام).

هكذا كانت حوارات النبي - صلى الله عليه وسلم - مع الكبار، ومع الصغار، ومع الخصوم، ومع الأصدقاء، ومع الرجال، ومع النساء، ومع أهل بيته، حاور النبي - صلى الله عليه وسلم - الجميع، واستمع إلى الجميع.

ما أشدَّ حاجتَنا اليوم إلى الحوار! الذي بدأ ينقطع حتى داخل الأسرة الواحدة، مسببًا بذلك كثيرًا من المشكلات والأزمات.

نسأل الله أن يشرح صدورنا لما فيه الخير، وأن يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه.




محمد عبده العصفوري

تاريخ الإضافة: 07/05/2009 ميلادي - 12/5/1430 هجري

إبراهيم الليث غير متواجد حالياً
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 13-05-2009, 03:06 PM   #2


 رقم العضوية :  10
 تاريخ التسجيل :  20-02-2007
 المشاركات :  19,959
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  91
 قوة التقييم :  سكوتي كلآآم will become famous soon enough
 اخر مواضيع » سكوتي كلآآم
 تفاصيل مشاركات » سكوتي كلآآم
 أوسمة و جوائز » سكوتي كلآآم
 معلومات الاتصال بـ سكوتي كلآآم

افتراضي


بارك الله فيك أخوي نفع بك

اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

سكوتي كلآآم غير متواجد حالياً
قديم 13-05-2009, 03:45 PM   #3
»waRdt aL3shag•»


 رقم العضوية :  20171
 تاريخ التسجيل :  22-09-2008
 المشاركات :  20,634
 الدولة :  فْـٍ قًلْبَه ـٍيْ
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  3603
 قوة التقييم :  دانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud of
 SMS :

أَغِيْب أَيَّام وَأَرْجِع أَيَّام بِـ الْشَّوْق وَاللَّهِفَة وَنَفْس الْمَوَدَّة مّاهْو بَـ كَيْفِي بَس لـ ظرُوَفِي أَحْكَام وَإِلَا الْغِيَاب أَمُوْت مَاطَال مُدَّة

 اخر مواضيع » دانة العبير
 تفاصيل مشاركات » دانة العبير
 أوسمة و جوائز » دانة العبير
 معلومات الاتصال بـ دانة العبير

افتراضي


ماألطف نبي الأمة..حتى في تعاملاته..

رزقنا الله حلمه وسدادة رأيه ورجاحة عقله..

جزااك الله خير وباارك فيك..

دانة العبير غير متواجد حالياً
قديم 13-05-2009, 10:15 PM   #4
مجلس أقلام حرهـ والتربية


 رقم العضوية :  29351
 تاريخ التسجيل :  17-02-2009
 المشاركات :  4,066
 الدولة :  تحت اللحاف
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  3179
 قوة التقييم :  إبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud of
 SMS :

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

 اخر مواضيع » إبراهيم الليث
 تفاصيل مشاركات » إبراهيم الليث
 أوسمة و جوائز » إبراهيم الليث
 معلومات الاتصال بـ إبراهيم الليث

افتراضي


الأخ خفي..
الأخت دانة..

أشكركم على المرور
وبارك الله فيكم

إبراهيم الليث غير متواجد حالياً
قديم 14-05-2009, 12:00 AM   #5


 رقم العضوية :  23962
 تاريخ التسجيل :  14-12-2008
 المشاركات :  3,499
 الدولة :  ***قريبا***
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  42
 عدد النقاط :  52
 قوة التقييم :  الملتقي الجنة will become famous soon enough
 اخر مواضيع » الملتقي الجنة
 تفاصيل مشاركات » الملتقي الجنة
 أوسمة و جوائز » الملتقي الجنة
 معلومات الاتصال بـ الملتقي الجنة

افتراضي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

طبت حيا وميتا يا رسول الله

جزاك الله خيرا وبدل سيئاتك حسنات وفرج همك وجمعك ووالديك

وأهلك في الفردوس الأعلى من الجنة

الملتقي الجنة غير متواجد حالياً
قديم 14-05-2009, 12:14 AM   #6


 رقم العضوية :  4815
 تاريخ التسجيل :  23-07-2007
 المشاركات :  4,591
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  15
 قوة التقييم :  فلورندا is on a distinguished road
 اخر مواضيع » فلورندا
 تفاصيل مشاركات » فلورندا
 أوسمة و جوائز » فلورندا
 معلومات الاتصال بـ فلورندا

افتراضي



فلورندا غير متواجد حالياً
قديم 14-05-2009, 01:39 PM   #7
مجلس أقلام حرهـ والتربية


 رقم العضوية :  29351
 تاريخ التسجيل :  17-02-2009
 المشاركات :  4,066
 الدولة :  تحت اللحاف
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  3179
 قوة التقييم :  إبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud of
 SMS :

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

 اخر مواضيع » إبراهيم الليث
 تفاصيل مشاركات » إبراهيم الليث
 أوسمة و جوائز » إبراهيم الليث
 معلومات الاتصال بـ إبراهيم الليث

افتراضي


الاخ الملتقي..
الأخت فلورندا..

أشكركم على المرور
بارك الله فيكم

إبراهيم الليث غير متواجد حالياً
قديم 04-06-2009, 09:31 AM   #8


 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  70,059
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  37
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



الله يجزاك الجنة اخي الكريم


ومانراه الان في بعض مساجدنا . ومايحدث من الائمة حين نجد احد الأطفال في الصف الاول


نجد بعضهم يرجعه للصف الخلفي .. حتى يدخل الصف رجل اكبر سنا ً


اين هم من لطفه صلى الله عليه وسلم .. وحسن تعامله ..

أليس هو قدوتهم ..


اللهم اجمعنا بنبي الرحمة واشربنا من يديه الشريفتين شربة هنيئة لانظمأ بعدها ابدا ً

عبد الله الساهر متواجد حالياً
قديم 04-06-2009, 09:34 AM   #9
مجلس أقلام حرهـ والتربية


 رقم العضوية :  29351
 تاريخ التسجيل :  17-02-2009
 المشاركات :  4,066
 الدولة :  تحت اللحاف
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  3179
 قوة التقييم :  إبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud of
 SMS :

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

 اخر مواضيع » إبراهيم الليث
 تفاصيل مشاركات » إبراهيم الليث
 أوسمة و جوائز » إبراهيم الليث
 معلومات الاتصال بـ إبراهيم الليث

افتراضي


بل يؤخرون الصغار ويدخلون الكبار الذين قد لا يهتمون بالصف الأول
بينما هذا الصغير بكر للصف الأول..

حياك الله أخوي الساهر..
أشكرك على المرور..
بارك الله فيك..

إبراهيم الليث غير متواجد حالياً
قديم 06-06-2009, 12:36 AM   #10


 رقم العضوية :  26010
 تاريخ التسجيل :  16-01-2009
 المشاركات :  763
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  صمــــتي يحـتويني is on a distinguished road
 اخر مواضيع » صمــــتي يحـتويني
 تفاصيل مشاركات » صمــــتي يحـتويني
 أوسمة و جوائز » صمــــتي يحـتويني
 معلومات الاتصال بـ صمــــتي يحـتويني

افتراضي


اللهـــــــــــم صل وسلم على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد ...


كتب الدكتور محمد العريفي في كتابه أستمتع بحياتك تحت عنوان الصغار....ما يلي:

كان المربي الاول صلى الله عليه وسلم له أحسن التعامل مع الصغار.. كان لأنس بن مالك ..اخ صغير وكان يمازحه ويكنيه بأبي عمير وكان لصغير طير صغير يلعب به ...فمات الطير فكان صلى الله عليه وسلم يمازحه اذا لقيه ...ويقول :يا أبا عمير ما فعل النغير ؟ يعني الطائر الصغير..
وكان يعطف على الصغار ويلاعبهم ..
ويلاعب زينب بنت أم سلمة ويقول (يا زوينب ..يا زوينب..)

وعند رجوعه صلى الله عليه وسلم من المعركة كان يستقبله الاطفال فيركبهم معه..


وكم صار الاحسان الى الصغار طريقا الى التاثير ليس فيهم فقط بل في آبائهم وأهليهم وكسب محبتهم جميعا...



جــــــــــــــــــــزاكـ المولى خير الجــــــــزاء أخي الصياد ,,

صمــــتي يحـتويني غير متواجد حالياً
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وقفات تربوية من سيرة الرسول في القرآن الكريم عزوف ۩ ۞ ۩ مجلس القرآن الكريم وعلومه ۩ ۞ ۩ 11 03-01-2018 03:12 AM
حكم الاحتفال بذكرى المولد النبوي أم مجاهد مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي 4 13-08-2013 02:20 PM
::: مائة وسيلة لنصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم ::: مفاهيم أنثى مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي 13 16-02-2012 02:17 AM
حكم من سب النبي صلى الله عليه وسلم وهل تقبل توبته إذا تاب ؟ يغار الحلا مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي 8 09-02-2012 01:38 PM
دور المرأة في الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم أحبكم يأمي وأبوي مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي 6 04-02-2012 01:33 PM


الساعة الآن 12:14 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها