مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه


عدد مرات النقر : 19,490
عدد  مرات الظهور : 34,955,720

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-06-2009, 10:05 AM   #1


 رقم العضوية :  18808
 تاريخ التسجيل :  26-08-2008
 المشاركات :  4,122
 الدولة :  كيف لراحلٍ أن يقيم ؟!
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  2229
 قوة التقييم :  sun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud of
 SMS :

اللهم صلٍ على محمد وآله

 اخر مواضيع » sun rise
 تفاصيل مشاركات » sun rise
 أوسمة و جوائز » sun rise
 معلومات الاتصال بـ sun rise

معركة أحد مع بيان تفاصيل الكثير يجهلها ...4...


بسم الله الرحمن الرحيم

تضاعف ضغط المشركين

كما كان عدد المشركين يتضاعف كل آن، وبالطبع فقد اشتدت حملاتهم وزاد ضغطهم على المسلمين، حتى سقط رسول الله صلى الله عليه وسلم في حفرة من الحفر التي كان أبو عامر الفاسق يكيد بها، فجُحِشَتْ ركبته، وأخذه على بيده، واحتضنه طلحة بن عبيد الله حتى استوي قائماً، وقال نافع بن جبير‏:‏ سمعت رجلاً من المهاجرين يقول‏:‏ شهدت أحداً فنظرت إلى النبل يأتي من كل ناحية، ورسول الله صلى الله عليه وسلم وسطها، كل ذلك يصرف عنه، ولقد رأيت عبد الله بن شهاب الزهري يقول يومئذ‏:‏ دلوني على محمد، فلا نجوت إن نجا، ورسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جنبه، ما معه أحد، ثم جاوزه، فعاتبه في ذلك صفوان، فقال‏:‏ والله ما رأيته، أحلف بالله إنه منا ممنوع، خرجنا أربعة، فتعاهدنا وتعاقدنا على قتله، فلم نخلص إلى ذلك‏
البطولات النادرة
وقام المسلمون ببطولات نادرة وتضحيات رائعة، لم يعرف لها التاريخ نظيراً‏.‏ كان أبو طلحة يسور نفسه بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويرفع صدره ليقيه سهام العدو‏.‏ قال أنس‏:‏ لما كان يوم أحد انهزم الناس عن النبي صلى الله عليه وسلم، وأبو طلحة بين يديه مجوب عليه بحجفة له، وكان رجلاً رامياً شديد النزع، كسر يومئذ قوسين أو ثلاثا، وكان الرجل يمر معه بجَعْبَة من النبل فيقول‏:‏ ‏‏(‏انثرها لأبي طلحة‏)‏، قال‏:‏ ويشرف النبي صلى الله عليه وسلم ينظر إلى القوم، فيقول أبو طلحة‏:‏ بأبي أنت وأمي لا تشرف يصيبك سهم من سهام القوم، نَحْرِي دون نحرك ‏.‏

وعنه أيضاً قال‏:‏ كان أبو طلحة يتترس مع النبي صلى الله عليه وسلم بترس واحد، وكان أبو طلحة حسن الرَّمْي، فكان إذا رمي تشرف النبي صلى الله عليه وسلم، فينظر إلى موقع نبله‏.‏

وقام أبو دجانة أمام رسول الله صلى الله عليه وسلم، فَتَرَّسَ عليه بظهره‏.‏ والنبل يقع عليه وهو لا يتحرك‏.‏

وتبع حاطب بن أبي بلتعة عتبة بن أبي وقاصـ الذي كسر الرَّباعية الشريفة ـ فضربه بالسيف حتى طرح رأسه، ثم أخذ فرسه وسيفه، وكان سعد بن أبي وقاص شديد الحرص على قتل أخيه ـ عتبة هذا ـ إلا أنه لم يظفر به، بل ظفر به حاطب‏.‏

وكان سهل بن حُنَيف أحد الرماة الأبطال، بايع رسول الله صلى الله عليه وسلم على الموت، ثم قام بدور فعال في ذود المشركين‏.‏

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يباشر الرماية بنفسه، فعن قتادة بن النعمان‏:‏ أن رسول الله رمي عن قوسه حتى اندقت سِيتُها ، فأخذها قتادة بن النعمان، فكانت عنده، وأصيبت يومئذ عينه حتى وقعت على وَجْنَتِه، فردها رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده، فكانت أحسن عينيه وأحَدَّهُما‏.

وقاتل عبد الرحمن بن عوف حتى أصيب فوه يومئذ فهُتِمَ، وجرح عشرين جراحة أو أكثر، أصابه بعضها في رجله فعرج‏.‏

وامتص مالك بن سنان والد أبي سعيد الخدري الدم من وجنته صلى الله عليه وسلم حتى أنقاه، فقال‏:‏ ‏‏(‏مُجَّه‏)‏، فقال‏:‏ والله لا أمجه، ثم أدبر يقاتل، فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏‏(‏من أراد أن ينظر إلى رجل من أهل الجنة فلينظر إلى هذا‏)‏، فقتل شهيداً‏.

وقاتلت أم عمارة فاعترضت لابن قَمِئَة في أناس من المسلمين، فضربها ابن قمئة على عاتقها ضربة تركت جرحاً أجوف، وضربت هي ابن قمئة عدة ضربات بسيفها، لكن كانت عليه درعان فنجا، وبقيت أم عمارة تقاتل حتى أصابها اثنا عشر جرحاً‏.

وقاتل مصعب بن عمير بضراوة بالغة، يدافع عن النبي صلى الله عليه وسلم هجوم ابن قمئة وأصحابه، وكان اللواء بيده، فضربوه على يده اليمني حتى قطعت، فأخذ اللواء بيده اليسري، وصمد في وجوه الكفار حتى قطعت يده اليسري، ثم برك عليه بصدره وعنقه حتى قتل، وكان الذي قتله هو ابن قمئة، وهو يظنه رسول الله ـ لشبهه به ـ فانصرف ابن قمئة إلى المشركين، وصاح‏:‏ إن محمداً قد قتل ‏.

إشاعة مقتل النبي صلى الله عليه وسلم وأثره على المعركة

ولم يمض على هذا الصياح دقائق، حتى شاع خبر مقتل النبي صلى الله عليه وسلم في المشركين والمسلمين‏.‏ وهذا هو الظرف الدقيق الذي خارت فيه عزائم كثير من الصحابة المطوقين، الذين لم يكونوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وانهارت معنوياتهم، حتى وقع داخل صفوفهم ارتباك شديد، وعمتها الفوضي والاضطراب، إلا أن هذه الصيحة خففت بعض التخفيف من مضاعفة هجمات المشركين ؛ لظنهم أنهم نجحوا في غاية مرامهم، فاشتغل الكثير منهم بتمثيل قتلي المسلمين‏.


الرسول صلى الله عليه وسلم يواصل المعركة وينقذ الموقف


ولما قتل مصعب أعطي رسول الله اللواء على بن أبي طالب، فقاتل قتالاً شديداً، وقامت بقية الصحابة الموجودين هناك ببطولاتهم النادرة، يقاتلون ويدافعون‏.‏

وحينئذ استطاع رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يشق الطريق إلى جيشه المطوق، فأقبل إليهم فعرفه كعب بن مالك ـ وكان أول من عرفه ـ فنادي بأعلى صوته‏:‏ يا معشر المسلمين أبشروا، هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأشار إليه أن اصمت ـ وذلك لئلا يعرف موضعه المشركون ـ إلا أن هذا الصوت بلغ إلى آذان المسلمين، فلاذ إليه المسلمون حتى تجمع حوله حوالى ثلاثين رجلاً من الصحابة‏.‏

وبعد هذا التجمع أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم في الانسحاب المنظم إلى شعب الجبل، وهو يشق الطريق بين المشركين المهاجمين، واشتد المشركون في هجومهم ؛ لعرقلة الانسحاب إلا أنهم فشلوا أمام بسالة ليوث الإسلام ‏.‏

تقدم عثمان بن عبد الله بن المغيرة ـ أحد فرسان المشركين ـ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول‏:‏ لا نجوت إن نجا‏.‏ وقام رسول الله صلى الله عليه وسلم لمواجهته، إلا أن الفرس عثرت في بعض الحفر، فنازله الحارث بن الصِّمَّة، فضرب على رجله فأقعده، ثم ذَفَّفَ عليه وأخذ سلاحه، والتحق برسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏

وعطف عبد الله بن جابر ـ فارس آخر من فرسان مكة ـ على الحارث بن الصِّمَّة، فضرب بالسيف على عاتقه فجرحه حتى حمله المسلمون ولكن انقض أبو دجانة ـ البطل المغامر ذو العصابة الحمراء ـ على عبد الله بن جابر فضربه بالسيف ضربة أطارت رأسه‏.‏

وأثناء هذا القتال المرير كان المسلمون يأخذهم النعاس أمنة من الله، كما تحدث عنه القرآن‏.‏ قال أبو طلحة‏:‏ كنت فيمن تغشاه النعاس يوم أحد حتى سقط سيفي من يدي مراراً، يسقط وآخذه ويسقط وآخذه ‏.‏

وبمثل هذه البسالة بلغت هذه الكتيبة ـ في انسحاب منظم ـ إلى شعب الجبل، وشق لبقية الجيش طريقاً إلى هذا المقام المأمون، فتلاحق به في الجبل، وفشلت عبقرية خالد أمام عبقرية رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.


مقتل أبي بن خلف


قال ابن إسحاق‏:‏ فلما أسند رسول الله صلى الله عليه وسلم في الشعب أدركه أبي بن خلف وهو يقول‏:‏ أين محمد ‏؟‏ لا نجوتُ إن نجا‏.‏ فقال القوم‏:‏ يا رسول الله، أيعطف عليه رجل منا ‏؟‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏‏‏(‏دعوه‏)‏،

فلما دنا منه تناول رسول الله صلى الله عليه وسلم الحربة من الحارث بن الصمة، فلما أخذها منه انتفض انتفاضة تطايروا عنه تطاير الشعر عن ظهر البعير إذا انتفض، ثم استقبله وأبصر تَرْقُوَتَه من فرجة بين سابغة الدرع والبيضة، فطعنه فيها طعنة تدأدأ ـ تدحرج ـ منها عن فرسه مراراً‏.‏

فلما رجع إلى قريش وقد خدشه في عنقه خدشاً غير كبير، فاحتقن الدم، قال‏:‏ قتلني والله محمد، قالوا له‏:‏ ذهب والله فؤادك، والله إن بك من بأس، قال‏:‏ إنه قد كان قال لي بمكة‏:‏‏‏(‏أنا أقتلك‏)‏ ، فوالله لو بصق على لقتلني‏.‏ فمات عدو الله بسَرِف وهم قافلون به إلى مكة‏.‏

وفي رواية أبي الأسود عن عروة، وكذا في رواية سعيد بن المسيب عن أبيه‏:‏ أنه كان يخور خوار الثور، ويقول‏:‏ والذي نفسي بيده، لو كان الذي بي بأهل ذي المجاز لماتوا جميعاً ‏.



طلحة ينهض بالنبي صلى الله عليه وسلم‏‏
وفي أثناء انسحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الجبل عرضت له صخرة من الجبل، فنهض إليها ليعلوها فلم يستطع ؛ لأنه كان قد بَدَّنَ وظاهر بين الدرعين، وقد أصابه جرح شديد‏.‏فجلس تحته طلحة بن عبيد الله، فنهض به حتى استوي عليها، وقال‏:‏ ‏‏(‏أوْجَبَ طلحةُ‏)‏ ، أي‏:‏الجنة‏.

آخر هجوم قام به المشركون
‏‏
ولما تمكن رسول الله صلى الله عليه وسلم من مقر قيادته في الشعب قام المشركون بآخر هجوم حاولوا به النيل من المسلمين‏.‏ قال ابن إسحاق‏:‏ بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم في الشعب إذ علت عالية من قريش الجبل ـ يقودهم أبو سفيان وخالد بن الوليد ـ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏‏(‏اللهم إنه لا ينبغي لهم أن يعلونا‏)‏، فقاتل عمر بن الخطاب ورهط معه من المهاجرين حتى أهبطوهم من الجبل ‏.‏

وفي مغازي الأموي‏:‏ أن المشركين صعدوا على الجبل، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لسعد‏:‏‏‏(‏اجْنُبْهُمْ‏ )‏ ـ يقول‏:‏ ارددهم ـ فقال‏:‏ كيف أجْنُبُهُمْ وحدي ‏؟‏ فقال ذلك ثلاثاً، فأخذ سعد سهماً من كنانته، فرمي به رجلاً فقتله، قال‏:‏ ثم أخذت سهمي أعرفه، فرميت به آخر، فقتلته، ثم أخذته أعرفه فرميت به آخر فقتلته، فهبطوا من مكانهم، فقلت‏:‏ هذا سهم مبارك، فجعلته في كنانتي‏.‏ فكان عند سعد حتى مات، ثم كان عند بنيه
‏.‏


يتبع ،،،،،،

تشويه الشهداء ،،،

مدى استعداد أبطال المسلمين حتى نهاية المعركة ....

بعد انتهاء الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الشعب ,,,

شماتة أبي سفيان بعد نهاية المعركة وحديثه مع عمر ،،،

موعد التلاقي في بدر ،،،


sun rise غير متواجد حالياً
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 06-06-2009, 01:34 PM   #2
مجلس أقلام حرهـ والتربية


 رقم العضوية :  29351
 تاريخ التسجيل :  17-02-2009
 المشاركات :  4,066
 الدولة :  تحت اللحاف
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  3179
 قوة التقييم :  إبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud ofإبراهيم الليث has much to be proud of
 SMS :

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

 اخر مواضيع » إبراهيم الليث
 تفاصيل مشاركات » إبراهيم الليث
 أوسمة و جوائز » إبراهيم الليث
 معلومات الاتصال بـ إبراهيم الليث

افتراضي


الله يبارك فيكِ على الموضوع الجميل..
جزاكِ الله خيرا ووفقك..

إبراهيم الليث غير متواجد حالياً
قديم 06-06-2009, 05:08 PM   #3


 رقم العضوية :  18808
 تاريخ التسجيل :  26-08-2008
 المشاركات :  4,122
 الدولة :  كيف لراحلٍ أن يقيم ؟!
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  2229
 قوة التقييم :  sun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud of
 SMS :

اللهم صلٍ على محمد وآله

 اخر مواضيع » sun rise
 تفاصيل مشاركات » sun rise
 أوسمة و جوائز » sun rise
 معلومات الاتصال بـ sun rise

افتراضي


آآآآآآآآآآآآآآآآآآآ مييييييييييييييين و الله يرضى عليك ع المتابعة

sun rise غير متواجد حالياً
قديم 06-06-2009, 06:25 PM   #4


 رقم العضوية :  10
 تاريخ التسجيل :  20-02-2007
 المشاركات :  19,959
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  91
 قوة التقييم :  سكوتي كلآآم will become famous soon enough
 اخر مواضيع » سكوتي كلآآم
 تفاصيل مشاركات » سكوتي كلآآم
 أوسمة و جوائز » سكوتي كلآآم
 معلومات الاتصال بـ سكوتي كلآآم

افتراضي


بارك الله فيكِ اختي

سكوتي كلآآم غير متواجد حالياً
قديم 07-06-2009, 11:42 PM   #5


 رقم العضوية :  1926
 تاريخ التسجيل :  11-12-2006
 المشاركات :  6,658
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  13
 قوة التقييم :  عبير is on a distinguished road
 اخر مواضيع » عبير
 تفاصيل مشاركات » عبير
 أوسمة و جوائز » عبير
 معلومات الاتصال بـ عبير

افتراضي ,


بارك الله فيك

عبير غير متواجد حالياً
قديم 08-06-2009, 10:13 PM   #6


 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  69,691
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  37
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي


الله يرضى عليك ويبارك فيك ..

وعبر استفادها المسلمين في غزوة احد ..


وهذه ارادة الله .. فالحرب سجال ..


ولكن يأبى الله إلا وان يتم نوره ولو كره الكافرون


وبإنتظار السلسلة المباركة .. بارك الله فيك

عبد الله الساهر متواجد حالياً
قديم 09-06-2009, 05:38 AM   #7


 رقم العضوية :  23962
 تاريخ التسجيل :  14-12-2008
 المشاركات :  3,499
 الدولة :  ***قريبا***
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  42
 عدد النقاط :  52
 قوة التقييم :  الملتقي الجنة will become famous soon enough
 اخر مواضيع » الملتقي الجنة
 تفاصيل مشاركات » الملتقي الجنة
 أوسمة و جوائز » الملتقي الجنة
 معلومات الاتصال بـ الملتقي الجنة

افتراضي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك ...تابعي رعاك الله

نسال الله لنا و لكم التوفيق والسداد

جزاك الله خيرا وبدل سيئاتك حسنات وفرج همك وجمعك ووالديك

وأهلك في الفردوس الأعلى من الجنة....

الملتقي الجنة غير متواجد حالياً
قديم 11-06-2009, 04:03 PM   #8


 رقم العضوية :  18808
 تاريخ التسجيل :  26-08-2008
 المشاركات :  4,122
 الدولة :  كيف لراحلٍ أن يقيم ؟!
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  2229
 قوة التقييم :  sun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud of
 SMS :

اللهم صلٍ على محمد وآله

 اخر مواضيع » sun rise
 تفاصيل مشاركات » sun rise
 أوسمة و جوائز » sun rise
 معلومات الاتصال بـ sun rise

افتراضي


آآآآآآآآمين يارب الجميع


خفي &عبير& الساهر & الملتقى


أشكركم جزيل الشكر على المتابعة الطيبة والتشجيع المستمر


نفعني الله وإياكم بما نقرأ وزادنا علمآ ومعرفة ،،،،،،،




في كل سبحان الله وبحمده نخلة في الجنة

sun rise غير متواجد حالياً
قديم 14-06-2009, 01:16 AM   #9
سبحان الله و بحمده


 رقم العضوية :  37022
 تاريخ التسجيل :  24-04-2009
 المشاركات :  134
 الدولة :  "" المدينة المنورة ""
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  عبدربه is on a distinguished road
 اخر مواضيع » عبدربه
 تفاصيل مشاركات » عبدربه
 أوسمة و جوائز » عبدربه
 معلومات الاتصال بـ عبدربه

افتراضي ,




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ,,,

جزاك الله خير

عبدربه غير متواجد حالياً
قديم 14-06-2009, 07:16 AM   #10


 رقم العضوية :  3
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  3,796
 الدولة :  المدينة المنورة
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  34
 عدد النقاط :  3655
 قوة التقييم :  روح القيصر has much to be proud ofروح القيصر has much to be proud ofروح القيصر has much to be proud ofروح القيصر has much to be proud ofروح القيصر has much to be proud ofروح القيصر has much to be proud ofروح القيصر has much to be proud ofروح القيصر has much to be proud ofروح القيصر has much to be proud ofروح القيصر has much to be proud ofروح القيصر has much to be proud of
 اخر مواضيع » روح القيصر
 تفاصيل مشاركات » روح القيصر
 أوسمة و جوائز » روح القيصر
 معلومات الاتصال بـ روح القيصر

افتراضي


جزاك الله كل خير

وجعل ذلك في ميزان حسناتك

....

روح القيصر غير متواجد حالياً
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لنعيش مع الصحابيات - بدرية التويجري عزوف مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي 31 10-11-2017 06:41 PM
مرضى الكلى وأداء مناسك الحج أبكاني قرآن ربي مجلس الصحة والغذاء 6 28-08-2015 03:58 AM
مع نهايه العام سووسو مجلس أوراق ملونة 9 13-11-2014 09:49 PM
تطبيق بيان القرآن اهداء مصرف الراجحي Rassan مجلس عبير التقنية 6 31-10-2014 01:12 PM
مشكلة ولدي وألي عنده حلي يفدني نصف الليل مجلس عـائـلـتـي 6 15-06-2014 12:23 AM


الساعة الآن 01:59 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها