مجلس أوراق ملونة أوراقـ متساقطهـ على شغافـ قلوبكمـ .. [تم تحديث قوانين القسم نسعد بإطلاعكم]


عدد مرات النقر : 21,154
عدد  مرات الظهور : 35,252,553

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-2009, 10:39 PM   #1


 تاريخ التسجيل :  10-07-2009
 المشاركات :  3
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  Omar A is on a distinguished road
 اخر مواضيع » Omar A
 تفاصيل مشاركات » Omar A
 أوسمة و جوائز » Omar A
 معلومات الاتصال بـ Omar A

افتراضي هل ستشرب الكأس؟؟


السلام عليكم ورحمة الله
أولاً: قد تكون هذه المرة الأولى التي أضيف فيه موضوع في أي مندى،،، ولكن كلمة حق تقال في هذا المنتدى
لا أقول بأنه الأحسن لعدم معرفتي بكثير من المواقع ولكن على حد علمي بالمواقع التي زرتها من قبل بأنه من احسن وأجود وأنفع المواقع،،، فكشراً للقائمين عليه

وأحببت أن أشارك ببريد أرسل لي عجبني فأحببت المشاركة به

قبل القصة تذكر جيداً،،، وضعها حلقة في أذنك
إذا كنت لا تقرأ إلا ما يعجبك فقط.. فإنك لن تتعلم أبداً هل ستشرب الكأس...؟؟
هل ستشرب الكأس...؟؟
يحكي أن طاعون الجنون نزل في نهر يسري في مدينة...
فصار ناس كلما شرب منهم احد من النهر يصاب بالجنون...
وكان المجانين يجتمعون ويتحدثون بلغة لا يفهمها العقلاء...
واجه الملك الطاعون وحارب الجنون...
حتى إذا ما أتى صباح استيقظ الملك وإذا الملكة قد جنت...
وصارت الملكة تجتمع مع ثلة من المجانين تشتكي من جنون الملك!!!
نادى الملك بالوزير: يا وزير الملكة جنت أين كان الحرس
الوزير: قد جن الحرس يا مولاي
الملك: إذن اطلب الطبيب فورا
الوزير: قد جن الطبيب يا مولاي
الملك: لم يبقى لنا سوى العراف، نادي بالعراف الآن
الوزير: قد جن العراف أيضا يا مولاي
الملك: ما هذا المصاب، من بقي في هذه المدينة لم يجن؟
رد الوزير: للأسف يا مولاي لم يبقى في هذه المدينة لم يجن سوى أنت وأنا.
الملك: يا لطف السماء أأحكم مدينة من المجانين
الوزير: عذرا يا مولاي، فان المجانين يدعون أنهم هم العقلاء ولا يوجد في هذه المدينة مجنون سوى أنت وأنا!
الملك: ما هذا الهراء! هم من شرب النهر وبالتالي هم من أصابهم الجنون!
الوزير: الحقيقة يا مولاي إنهم يقولون إنهم شربوا النهر لكي يتجنبوا الجنون، لذا فإننا مجنونان لأننا لم نشرب...
ما نحن يا مولاي إلا حبتا رمل الآن.. هم الأغلبية.. هم من يملكون الحق والعدل والفضيلة... هم الآن من يضعون الحد الفاصل بين العقل والجنون..
هنا قال الملك: يا وزير أغدق علي بكأس من نهر الجنون إن الجنون أن تظل عاقلا في دنيا المجانين...
بالتأكيد الخيار صعب..
عندما تنفرد بقناعة تختلف عن كل قناعات الآخرين..
عندما يكون سقف طموحك مرتفع جدا عن الواقع المحيط...
هل ستسلم للآخرين.. وتخضع للواقع.. وتشرب الكأس؟
هل قال لك احدهم: معقولة فلان وفلان وفلان كلهم على خطأ وأنت وحدك الصح!
إذا وجه إليك هذا الكلام فاعلم انه عرض عليك لتشرب من الكأس؟
عندما نختار تخصص دراستنا قد يختلف معك من حولك من اهلك وأصدقاءك.. بأن هذا المجال لا ينفعك.. قد تستجيب لهم وقد لا تستجيب... وقد تنجح في هذا المجال وقد لا تنجح..
عندما تدخل مجال العمل بكل طموح وطاقة وانجاز وتجد زميلك الذي يأتي متأخرا وانجازه متواضع يتقدم ويترقى وأنت في محلك.. هل يتوقف طموحك.. وتقلل انجازك.. وتشرب الكأس؟
hحيانا يجري الله الحق على لسان شخص غير متوقع..
مرت طفلة صغيره مع أمها على شاحنه محشورة في نفق... ورجال الإطفاء والشرطة حولها يحاولون عاجزين إخراجها من النفق..
قالت الطفلة لأمها.. أنا اعرف كيف تخرج الشاحنة من النفق!
استنكرت الأم وردت معقولة كل الإطفائيين والشرطة غير قادرين وأنت قادرة! ولم تعط أي اهتمام ولم تكلف نفسها بسماع فكرة طفلتها..
تقدمت الطفلة لضابط المطافئ: سيدي افرغوا بعض الهواء من عجلات الشاحنة وستمر!
وفعلا مرت الشاحنة وحلت المشكلة وعندما استدعى عمدة المدينة البنت لتكريمها كانت الأم بجانبها وقت التكريم والتصوير!
وأحيانا لا يكتشف الناس الحق إلا بعد مرور سنوات طويلة على صاحب الرأي المنفرد..
غاليلوا الذي اثبت أن الأرض كروية لم يصدقه احد وسجن حتى مات!
وبعد 350 سنة من موته اكتشف العالم أن الأرض كروية بالفعل وأن غاليليو كان العاقل الوحيد في هذا العالم في ذلك الوقت.
ولكن هل بالضرورة الانفراد بالرأي أو العناد هو التصرف الأسلم باستمرار!
نادية مثلا تحدت أهلها وكل من حولها لتتزوج مشعل لتكتشف بعد سنوات أن مشعل أسوء زوج من الرجال!
كم تمنت نادية أنها شربت من الكأس عندما عرض عليها حتى ارتوت!
كاتب مغمور أكثر على الناس بكتاباته الحادة حتى اعتزله الناس ليكتشف بعد سنوات أن كل كتاباته كانت ضرباً من الهراء!
كم تمنى هذا الكاتب أنه شرب من هذا الكأس حتى ابتلت عروقه!
إذن ما هو الحل في هذه الجدلية... هل نشرب من الكأس أو لا نشرب؟
دعونا نحلل ا لموضوع ونشخص المشكلة بطريقة علمية مجردة
رأي فردي مقابل رأي جماعي
منطقيا الرأي الجماعي يعطينا الرأي الأكثر شعبية وليس بالضرورة الأكثر صحة
قد تقول إذن لا اشرب الكأس... لحظه!
في نفس الوقت نسبة الخطأ في الرأي الجماعي أقل بكثير من نسبة الخطأ في الرأي الفردي
إذن تقول نشرب الكأس.. تمهل قليلا!
من يضمن أنه في هذه اللحظة وفي هذه القصة كانت نسبة الصواب في صالحك
اعرف الأمر محير
شخصيا عرض علي الكأس مرات عديدة
اشربه أحيانا وارفض شربه أحيانا كثيرة
الأمر كله يعتمد على
إيماني بالقضية
وثقتي في نفسي
وثقتي في الآخرين من حوالي
هذا بالنسبة إلى خبرتي.. والآن السؤال موجه لك أنت يا من تقرأ هذه الكلمات..
إذا عرض عليك الكأس..
هل تفضل أن تكون مجنونا مع الناس!
أو تكون عاقلا وحدك!
فهل ستشرب الكأس؟؟؟


وأرجو المعذرة على الإطالة وفي انتظار ردودكم

Omar A غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 11-07-2009, 10:47 PM   #2


 تاريخ التسجيل :  10-07-2009
 المشاركات :  3
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  Omar A is on a distinguished road
 اخر مواضيع » Omar A
 تفاصيل مشاركات » Omar A
 أوسمة و جوائز » Omar A
 معلومات الاتصال بـ Omar A

افتراضي


أرجو المعذرة لوجود بعض الأخطاء الإملائية للسرعة في الكتابة،،، وإن شاء الله في المرة القادمة سأدقق قبل الإرسال،،، وشكراً

Omar A غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 12-07-2009, 09:23 PM   #3

الصورة الرمزية ام لولو

 رقم العضوية :  30123
 تاريخ التسجيل :  25-02-2009
 المشاركات :  404
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  31
 قوة التقييم :  ام لولو is on a distinguished road
 اخر مواضيع » ام لولو
 تفاصيل مشاركات » ام لولو
 أوسمة و جوائز » ام لولو
 معلومات الاتصال بـ ام لولو

افتراضي


شخصيا عرض علي الكأس مرات عديدة
اشربه أحيانا وارفض شربه أحيانا كثيرة
الأمر كله يعتمد على
إيماني بالقضية
وثقتي في نفسي
وثقتي في الآخرين من حوالي

وانا ايضاً انتمي لهذا القول....ولكن ليس دائما الحق مع الاغلبيه ..

فاليك قوله سبحانه وتعالى
( وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون ( 116 ) إن ربك هو أعلم من يضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين ( 117 ) ) .

تفسيرها....

يخبر تعالى عن حال أكثر أهل الأرض من بني آدم أنه الضلال ، كما قال تعالى : ( ولقد ضل قبلهم أكثر الأولين ) [ الصافات : 71 ] ، وقال تعالى : ( وما أكثر الناس ولو حرصت بمؤمنين ) [ يوسف : 103 ] ، وهم في ضلالهم ليسوا على يقين من أمرهم ، وإنما هم في ظنون كاذبة وحسبان باطل ، ( إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون ) فإن الخرص هو الحزر ، ومنه خرص النخل ، وهو حزر ما عليها من التمر وكذلك كله قدر الله ومشيئته ، و ( هو أعلم من يضل عن سبيله ) فييسره لذلك ( وهو أعلم بالمهتدين ) فييسرهم لذلك ، وكل ميسر لما خلق له .


بارك الله فيك اخي الكريم وجزيت خيرا

ام لولو غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:29 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها