مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه


عدد مرات النقر : 19,839
عدد  مرات الظهور : 35,014,617

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-07-2009, 01:19 PM   #1
عضوة مميزة
~ ~رُحمـــــــــــــاك يارب~~


 رقم العضوية :  25645
 تاريخ التسجيل :  12-01-2009
 المشاركات :  1,167
 الدولة :  في أي أرضٍ وجد بها الأسلام فهي موطني...
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  15
 قوة التقييم :  رفاء is on a distinguished road
 SMS :

لا تكن أصعب ما في الحياه ولا تكن أسهل ما فيها ولكن كن أنت الحياه في أسمى معانيها ...

 اخر مواضيع » رفاء
 تفاصيل مشاركات » رفاء
 أوسمة و جوائز » رفاء
 معلومات الاتصال بـ رفاء

افتراضي أُسيد بن الحضير (رضي الله عنه ) ...


مدخل


"تلك الملائكة كانت تستمعُ إليك يا أُسيد .."


(محمد رسول الله ).





قدم الفتى المكي مصعب بن عُمير إلى يثرب ، في أول بعثة تبشيرية عرفها تاريخ الأسلام .


فنزل على أسعد بن زُرارة أحد أشراف الخزرج ، واتخذ من داره مقاماً لنفسه ، ومنطلقاً لبث دعوته إلى

الله، والتبشير بنبيه محمد رسول الله .

وأخذ أبناء يثرب يقبلون على مجالس الداعية الشاب مصعب بن عمير إقبالاً كبيراً .

وكان يُغريهم به عذوبة حديثه ، ووضوح حجته ، ورقة شمائله ، ووضاءة الإيمان التي تشرق من وجهه

القسيم الوسيم .

وكان يجذبهم إليه شيء آخر فوق ذلّك كله ،هو هذّا القرآن الذي كان يتلو عليهم بين الفينة والفينة بعضاً

من آياته البينات ، بصوته الشجي الرخيم ، فلا ينفض المجلس من مجالسه إلا عن أناس أسلموا وانضموا

إلى كتائب الإيمان .








وفي ذات يوم ، خرج أسعد بن زراره بضيفه الداعية مصعب ، ليلقى جماعة من بني عبد الأشهل ، ويعرض

عليهم الأسلام ، فدخلا بستاناً من بساتين بني الأشهل ، وجلسا عند بئرها العذبة في ظلال النخيل .

فاجتمع على مصعب جماعة قد أسلموا وآخرون يريدون أن يسمعوا ، فانطلق يدعو ويبشر ، والناس إليه

منصتون ، وبوعة حديثه مأخذون .







فجاء من أخبر أسيد بن الحضير وسعد بن معاذ وكانا سيدي الأوس بأن الداعية المكي قد نزل قريباً من

ديارهما ، وأن الذي جرأه على ذلك أسعد بن زرارة .

فقال سعد بن معاذ لأسيد :

لا أبا لك يا أسيد ، انطلق إلى هّذا الفتى المكي الذي جاء إلى بيوتنا ليُغري ضعفاءنا ، ويسفه آلهتنا ،

وازجره ، وحذره من أن يطأ ديارنا بعد اليوم .

ثم أردف يقول :

ولولا أنه في ضيافةابن خالتي أسعد ، وأنه يمشي في حمايته لكفيتك ذّلك .




(( يتبع))

رفاء غير متواجد حالياً
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 18-07-2009, 02:46 PM   #2
عضوة مميزة
~ ~رُحمـــــــــــــاك يارب~~


 رقم العضوية :  25645
 تاريخ التسجيل :  12-01-2009
 المشاركات :  1,167
 الدولة :  في أي أرضٍ وجد بها الأسلام فهي موطني...
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  15
 قوة التقييم :  رفاء is on a distinguished road
 SMS :

لا تكن أصعب ما في الحياه ولا تكن أسهل ما فيها ولكن كن أنت الحياه في أسمى معانيها ...

 اخر مواضيع » رفاء
 تفاصيل مشاركات » رفاء
 أوسمة و جوائز » رفاء
 معلومات الاتصال بـ رفاء

افتراضي


أخذ أسيد حربته ، ومضى نحو البستان ، فلما رآه أسعد مقبلاً قال لمصعب:

ويحك يا مصعب ، هذا سيد قومه ، وأرجحهم عقلاً : أسيد بن الحضير .

فإن يسلم تبعه في إسلامه خلق كثير، فاصدق الله فيه ، وأحسن التأتي له .

وقف أسيد على الجمع ، وألتفت إلى مصعب وصاحبه وقال :

ماجاءبكما إلى ديارنا ، وأغراكما بضعفاءنا ؟!

اعتزلا هّذا الحي إن كانت لكما بنفسيكما حاجة .

فالتفت مصعب إلى أسيد بوجهه المشرق بنور الإيمان ، وخاطبه بلهجته الصادقة الآسرة وقال له :

ياسيد قومه ، هل لك في خير من ذّلك ؟

قال :

وما هو ؟

قال :

تجلس إلينا وتسمع منا ، فإن رضيت ما قلناه قبلته ، وإن لم ترضه تحولنا عنكم ولم نعد إليكم .

فقال أسيد :

لقد أنصفت ، وركز رمحه في الأرض وجلس .

فأقبل عليه مصعب يذكر له حقيقة الإسلام ، ويقرأ عليه شيئاً من القرآن ، فانبسطت أساريره وأشرق وجهه وقال :

ما أحسن هّذا الذي تقول ، وما أجمل ذّلك الذي تتلو !!!

كيف تصنعون إذا أردتم الدخول في الأسلام ؟!

فقال له مصعب :

تغتسل وتطهر ثيابك ، وتشهد أن لا إلّه إلا الله وأن محمداً رسول الله ، وتصلي ركعتين .

فقام إلى البئر فتطهر بمائها ، وشهد أن لا إلّه إلا الله محمداً رسول الله وصلى ركعتين .

فانضم في ذلك اليوم إلى كتائب الإسلام فارس من فرسان العرب المرموقين ، وسيد من سادات الأوس المعدودين .

وقد كان إسلامه سبباً في إسلا سعد بن معاذ .

وكان إسلامهما معاً سبباً في أن تسلم جموع غفيرة من الأوس .

وأن تصبح المدينة بعد ذلك مهاجراً لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وموئلاً وقاعدة لدولة الأسلام العظمى .

أُولع أسيد بالقرآن منذ سمعه من مصعب بن عمير ولع المحب بحبيبه وأقبل عليه إقبال الظاميء على المورد العذب في

اليوم القائظ ، وجعله شغله الشاغل .

فكان لا يرى إلا مجاهداً غازياً في سبيل الله ، أو عاكفاً يتلو كتاب الله .

وكان رخيم الصوت ، مبين النطق ، مشرق الأداء ، تطيب له قراءة القرآن أكثر ما تطيب إذا سكن الليل ، ونامت العيون

وصفت النفوس .

وكان الصحابة الكرام يتحينون أوقات قراءته ، ويتسابقون إلى سماع تلاوته .

فيا سَعدَ من يتاح له أن يسمع القرآن منه رطباً طرياً كما أنزل على محمد .

وقد استعذب أهل السماء تلاوته كما استعذبها أهل الأرض .

ففي جوف ليلة من الليالي كان أسيد جالساً في مربده ، وابنه يحيى نائم إلى جانبه ، وفرسه التي أعدها للجهاد في

سبيل الله مرتبطة غير بعيد عنه .

وكان الليل وادعاً ساجياً، وأديم السماء رائقاً صافياً ، وعيون النجوم ترمق الأرض الهاجعة بحنان وعطف .

فتاقت نفس أسيد لأن يعطر هذه الأجواء الندية بطيوب القرآن ، فانطلق يتلو بصوته الرخيم الحنون :



((آلم . ذلك الكتاب لا ريب فيه هُدىً للمتقين . الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون . والذين

يؤمنون بما أُنزل إليك وما أُنزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنون )).



فإذا به يسمع فرسه وقد جالت جولة كادت تقطع بسببها رباطها ، فسكت ، فسكنت الفرس وقرت .

فعاد يقرأ :



(( أولئك على هُدًى من ربهم وأولئك هم المفلحون ))


فجالت الفرس جولة أشد من تلك وأقوى .

فسكت ...

فسكنت ...

وكرر ذلك مراراً ، فكان إذا قرأ أجفلت الفرس وهاجت ، وإذا سكت سكنت وقرت .

فخاف على ابنه يحيى أن تطأه ، فمضى إليه ليوقظه ، وهنا حانت منه التفاته إلى السماء ، فرأى غمامة كالمظلة لم تر

العين أروع ولا أبهى منها قط وقد عُلق بها أمثال المصابيح ، فملأت الآفاق ضياءً وسناءً ، وهي تصعد إلى الأعلى حتى

غابت عن ناظريه .




فلما أصبح مضى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقص عليه ما رأى ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم :"تلك

الملائكة كانت تستمع لك ياأسيد ولو أنك مضيت في قراءتك لرآها الناس ولم ولم تستتر منهم " ((ورد أصل الخبر في

البخاري ومسلم ))




((يتبع ))

رفاء غير متواجد حالياً
قديم 18-07-2009, 06:25 PM   #3


 رقم العضوية :  10
 تاريخ التسجيل :  20-02-2007
 المشاركات :  19,959
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  91
 قوة التقييم :  سكوتي كلآآم will become famous soon enough
 اخر مواضيع » سكوتي كلآآم
 تفاصيل مشاركات » سكوتي كلآآم
 أوسمة و جوائز » سكوتي كلآآم
 معلومات الاتصال بـ سكوتي كلآآم

افتراضي


جزاك الله كل خير

سكوتي كلآآم غير متواجد حالياً
قديم 19-07-2009, 11:09 AM   #4


 رقم العضوية :  33894
 تاريخ التسجيل :  28-03-2009
 المشاركات :  321
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  مزاجي is on a distinguished road
 اخر مواضيع » مزاجي
 تفاصيل مشاركات » مزاجي
 أوسمة و جوائز » مزاجي
 معلومات الاتصال بـ مزاجي

افتراضي


جزاك الله خير وجعله في موازين حسناتك

مزاجي غير متواجد حالياً
قديم 20-07-2009, 02:37 AM   #5
عضوة مميزة
~ ~رُحمـــــــــــــاك يارب~~


 رقم العضوية :  25645
 تاريخ التسجيل :  12-01-2009
 المشاركات :  1,167
 الدولة :  في أي أرضٍ وجد بها الأسلام فهي موطني...
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  15
 قوة التقييم :  رفاء is on a distinguished road
 SMS :

لا تكن أصعب ما في الحياه ولا تكن أسهل ما فيها ولكن كن أنت الحياه في أسمى معانيها ...

 اخر مواضيع » رفاء
 تفاصيل مشاركات » رفاء
 أوسمة و جوائز » رفاء
 معلومات الاتصال بـ رفاء

افتراضي


كما أُولع أسيد بكتاب الله فقد أولع برسول الله صلى الله عليه وسلم فكان كما حدث عن نفسه أصفى ما يكون صفاءً وأشد ما يكون
شفافيةً وإيماناً حين يقرأ القرآن أو يسمعه.
وحين ينظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يخطب أويحدث .
وكان كثيراً مايتمنى أن يمس جسده جسدرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأن يُكب عليه لاثماً مُقبلاً.
وقد أُتيح له ذلك ذات مرةٍ.
ففي ذات يوم كان أسيد يُطرف القوم بِمُلَحِهِ فغمزه رسول الله صلوات الله عليه في خاصرته بيده ، كأنه يستحسن ما يقول.
فقال أسيد :
أوجعتيني يارسول الله .
فقال عليه الصلاة والسلام :
اقتص مني يا أسيد .
فقال أسيد:
إن عليك قميصاً ولم يكن علي قميص حين غمزتني .
فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم قميصه عن جسده ، فاحتضنه أسيد وجعل يُقبل مابين إبطه وخاصرته وهو يقول :
بأبي أنت وأمي يارسول الله ، إنها لبغيةٌ كنت أتمناها منذ عرفتك ، وقد بلغتُها الآن .
وقد كان الرسول صلوات الله عليه يبادل أسيداًحباً بحب ، ويحفظ له سابقته في الأسلام وذوده عنه يوم أحد حتى إنه طعن سبع
طعناتٍ مميتاتٍ في ذلك اليوم.






وكان يعرف له قدره ومنزلته في قومه ، فإذا شفع في أحدٍ منهم شفَّعهُ فيه .
حدَّث أسيد قال :
جئت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت له أهل بيتٍ من الأنصار وجُلُّ أهل ذلك البيت نسوةٌ ، فقال عليه الصلاة والسلام :
لقد جئتنا ياأسيد بعد أن أنفقنا ما بأيدينا ، فإذا سمعت بشيءٍ قد جاءنا فاذكر لنا أهل ذلك البيت .
فجاءه بعد ذلك مال من خيبر فقسمه بين المسلمين فأعطى الأنصار وأجزل ، وأعطى أهل ذلك البيت وأجزل . فقلت له :
جزاك الله عنهم _يانبي الله _ خيراً .
فقال :
وأنتم معشر الأنصار جزاكم الله أطيب الجزاء ، فإنكم _ماعلمت _أعَّفةٌ صُبُرٌ ، وإنكم ستلقون أثرةً بعدي ، فاصبروا حتى تلقوني ،
وموعدكم الحوض .







قال أسيد :
فلما آلت الخلافة إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه قسم بين المسلمين مالا ومتاعاً، فبعث إليَّ بحُلَّة فاستصغرتُها ...
فبينا أنا في المسجد إذ مرَّ بي شابٌّ من قريش عليه حُلَّةٌ سابغةٌ من تلك الحُلل التي أرسلها إليَّ عمر ، وهو يجرُّها على الأرض
جراًّ، فذكرت ُ لمن معي قول رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"إنكم ستلقون أثرةً من بعدي " ،وقلت : صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .
فانطلق الرجل إلى عمر وأخبره بما قلت ، فجاءني مسرعاً وأنا أصلي فقال :
صلّ ياأسيد .
فلما قضيت صلاتي أقبل عليّ وقال :
ماذا قلت ؟
فأخبرته بما رأيت وبما قلت .
فقال :
عفا الله عنك ، تلك حُلَّةٌ بعثت بها إلى فلان ، وهو أنصاري عقبيُّ بدريُّ أُحديُّ ، فشراها منه هذا الفتى القرشي ولبسها .
أفتظن أن هذا الذي أخبر به رسول الله صلى الله عليه وسلم يكون في زماني ؟!!
فقال أسيد :
والله ياأمير المؤمنين لقد ظننتُ أن ذلك لا يكون في زمانك .







لم يعيش أسيد بن الحضير بعد ذلك طويلاً ، فقد اختاره الله إلى جواره في عهد عمر رضي الله عنه وعن عمر .
فوجد أن عليه ديناً مقداره أربعة آلاف درهم ، فهم ورثته ببيع أرضٍ له لوفاء ديونه.
فلما عرف عمر ذلك قال :
لا أترك بني أخي أسيد عالةً على الناس ...
ثم كلَّم الغرماء فرضوا بأن يشتروا منه ثمر الأرض أربع سنين ، كل سنةٍ بألف.









<******************>drawGradient()1- البخاري ومسلم (باب الفضائل الصحابة).
2-جامع الأصول:9\378.
3-طبقات ابن سعد :3\603.
4- تهذيب التهذيب : 1\347.
5-أسد الغابة : 1\92.
6-حياة الصحابة : (انظر الفهارس في الجزء الرابع ).
7- الأعلام ومراجعه.






مخرج

اللهم إني أحببت صحابة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم أصدق الحب وأعمقة،
فهبني يوم الفزع الأكبر لأي منهم ، فإنك تعلم أني ما أحببتهم إلا فيك ، يا أرحم الراحمين...

كتاب ((صور من حياة الصحابة))
المؤلف : الدكتور \ عبدالرحمن رأفت الباشا .

رفاء غير متواجد حالياً
قديم 20-07-2009, 02:40 AM   #6
عضوة مميزة
~ ~رُحمـــــــــــــاك يارب~~


 رقم العضوية :  25645
 تاريخ التسجيل :  12-01-2009
 المشاركات :  1,167
 الدولة :  في أي أرضٍ وجد بها الأسلام فهي موطني...
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  15
 قوة التقييم :  رفاء is on a distinguished road
 SMS :

لا تكن أصعب ما في الحياه ولا تكن أسهل ما فيها ولكن كن أنت الحياه في أسمى معانيها ...

 اخر مواضيع » رفاء
 تفاصيل مشاركات » رفاء
 أوسمة و جوائز » رفاء
 معلومات الاتصال بـ رفاء

افتراضي


خفي الشوق _ مزاجي

جزاكم الله بالمثل ...

رفاء غير متواجد حالياً
قديم 20-07-2009, 03:23 AM   #7


 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  70,058
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  37
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي


والله اقشعر بدني ..


اسأل الله ان يجمعنا به في جنات عدن


الله يرضى عليك ويبارك فيك

عبد الله الساهر متواجد حالياً
قديم 20-07-2009, 09:38 AM   #8
عضوة مميزة
~ ~رُحمـــــــــــــاك يارب~~


 رقم العضوية :  25645
 تاريخ التسجيل :  12-01-2009
 المشاركات :  1,167
 الدولة :  في أي أرضٍ وجد بها الأسلام فهي موطني...
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  15
 قوة التقييم :  رفاء is on a distinguished road
 SMS :

لا تكن أصعب ما في الحياه ولا تكن أسهل ما فيها ولكن كن أنت الحياه في أسمى معانيها ...

 اخر مواضيع » رفاء
 تفاصيل مشاركات » رفاء
 أوسمة و جوائز » رفاء
 معلومات الاتصال بـ رفاء

افتراضي


اللهم آمين وجميع المسلمين.
جزاك الله خير ...

رفاء غير متواجد حالياً
قديم 24-07-2009, 02:16 AM   #9


 رقم العضوية :  1926
 تاريخ التسجيل :  11-12-2006
 المشاركات :  6,658
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  13
 قوة التقييم :  عبير is on a distinguished road
 اخر مواضيع » عبير
 تفاصيل مشاركات » عبير
 أوسمة و جوائز » عبير
 معلومات الاتصال بـ عبير

افتراضي


جزاك الله خير

عبير غير متواجد حالياً
قديم 24-07-2009, 07:24 AM   #10
عضوة مميزة
~ ~رُحمـــــــــــــاك يارب~~


 رقم العضوية :  25645
 تاريخ التسجيل :  12-01-2009
 المشاركات :  1,167
 الدولة :  في أي أرضٍ وجد بها الأسلام فهي موطني...
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  15
 قوة التقييم :  رفاء is on a distinguished road
 SMS :

لا تكن أصعب ما في الحياه ولا تكن أسهل ما فيها ولكن كن أنت الحياه في أسمى معانيها ...

 اخر مواضيع » رفاء
 تفاصيل مشاركات » رفاء
 أوسمة و جوائز » رفاء
 معلومات الاتصال بـ رفاء

افتراضي


جزاكِ الله بالمثل ...

رفاء غير متواجد حالياً
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصص ومواقف عمر بن الخطاب رضي الله عنه طائر العشاق مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي 5 19-11-2014 08:51 AM
أبو دجانة رضي الله عنه طائر العشاق مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي 4 19-11-2014 08:50 AM
من فضـائل شهر رمـضان رمزالعطاء مجالسُ الدعوةِ إلى الله حُجةٌ وتاجٌ من نور 5 03-08-2014 02:17 PM
وصية خير البشر صلى الله عليه و سلم لعلي رضي الله عنه همس المحبه الدائمه مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي 2 22-02-2012 10:39 AM
معلومات هامة عن قراءات القرآن ... مفاهيم أنثى ۩ ۞ ۩ مجلس القرآن الكريم وعلومه ۩ ۞ ۩ 10 29-01-2012 11:25 PM


الساعة الآن 01:03 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها