مجلس الصحة والغذاء المشاكل الصحية وعلاجها ومعلومات طبية


عدد مرات النقر : 33,246
عدد  مرات الظهور : 38,758,279

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-06-2005, 03:23 AM   #1

الصورة الرمزية محمد

 رقم العضوية :  6
 تاريخ التسجيل :  23-07-2004
 المشاركات :  374
 الدولة :  cairo
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  محمد is on a distinguished road
 اخر مواضيع » محمد
 تفاصيل مشاركات » محمد
 أوسمة و جوائز » محمد
 معلومات الاتصال بـ محمد

افتراضي صيف بلا أمراض


هذه سلسلة من الموضويع
اعجبتني وبما اننا على مشارف الصيف
احببت طرحها بين يديكم
سوف اطرحها موضوع موضوعا
وارجو ان تنال على اعجابكم
صيف بلا أمراض

فصل الصيف.. ضيف مزعج يأتي وتأتي معه الزيادات المزعجة لدرجات الحرارة التي تعكر المزاج، وتزيد فرص الإصابة بأمراض لا حصر لها، أضف إلى ذلك خطورة التعرض لضربات الشمس والاضطرابات الجسمية الأخرى التي تنتج عن التعرض لدرجات الحرارة الزائدة.

فمن الحقائق الثابتة علميا أن الجسم الإنساني يمتص الحرارة سريعا وبمعدلات أكبر من تبديده لها،‏ ومع ارتفاع درجة حرارة الجو تبدأ حرارة الجسم المركزية في الارتفاع؛‏ وهو ما يصيب الإنسان بالأمراض المرتبطة بارتفاع درجات الحرارة،‏ مثل تشنجات معوية حادة أو شعور متواصل بالإنهاك الشديد، أو أمراض جلدية ناتجة عن العرق الغزير،‏ أو التعرض لضربة شمس أو ضربة حرارة‏، والتي قد تصل خطورتها في بعض حالات الإصابة إلى الوفاة.

كما أن الحرارة الشديدة وارتفاع الرطوبة يؤديان إلى خلل في مستوى السوائل بالجسم؛ نظرا لزيادة إفراز العرق؛ وهو ما يؤدي إلى شرب السوائل بكثرة، فيؤدي ذلك إلى تغير التركيب الكيميائي بالدم والبلازما في الجسم؛ ما ينعكس بدوره على المراكز العصبية في المخ، فيسرّع الإثارة العصبية للأشخاص؛ وهو ما يدفع لحدوث سلوكيات عنيفة، قد تصل لحد الاندفاع لارتكاب جريمة! فهناك ارتباط وثيق بين تقلبات الطقس والحالة النفسية والعصبية للإنسان؛ نظرا لحدوث تغيرات في مستويات الأملاح المعدنية بالدم؛ إذ تصاب الأعصاب بحساسية مفرطة في حالة ارتفاع درجة حرارة الجو بصورة ملحوظة، كما قد يحدث التهاب بالأعصاب الطرفية.

والكثير الكثير من الاضطرابات والأمراض التي يحدثها ذلك الضيف المزعج.

فتابع معنا هذا الملف لتتعلم كيف تتخلص وتقي نفسك من مضايقات هذا الضيف الثقيل؟.

توقيع :

سابقى بالإخاءلكم وفيا
فانتم رفقتي وضياء دربي
ساحيا بالصفاء لكم شريكا
واذكر وصلكم في جوف ليلي
سيبقى عهدنا حتى ممات
ونرجو رفقة بجنان ربي
تهب نسائم الاحباب تدنو
ويحملها لكم ودي وحبي

محمد غير متواجد حالياً
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 27-06-2005, 03:30 AM   #2

الصورة الرمزية أمـ جود ـ

 رقم العضوية :  4
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  6,182
 العمر :  36
 عدد النقاط :  32
 قوة التقييم :  أمـ جود ـ is on a distinguished road
 اخر مواضيع » أمـ جود ـ
 تفاصيل مشاركات » أمـ جود ـ
 أوسمة و جوائز » أمـ جود ـ
 معلومات الاتصال بـ أمـ جود ـ

افتراضي


مقال الكل يحتاجه



وان شاء الله تواصل متواصل



في هذا الموضوع



واكيد سوف نستفيد من خبراتك دكتور

توقيع :



مٍَآعُآدُ يًرٍضَيًنٍيً وَفٍآ...و لآيًزٍعُلنٍيً جََفٍآ..
مٍَتِسِآويًهُـ َفٍيً خٍآطَرٍيً ..ظِلمٍَـ آلبُشُرٍ وآنٍصِآَفٍهُمٍَـ..
ولو تِوَقٍَِفٍ آلدُنٍيًآ عُلىٍ شُمٍَعُ آلغٌَرٍآمٍَـ آلليً طََفٍآ..
بُعُضَ آلشُمٍَوعُ..أنٍآ أتِعُمٍَدُ گسِرٍهُآ وآتِلآَفٍهُآ..

أمـ جود ـ غير متواجد حالياً
قديم 27-06-2005, 03:43 AM   #3

الصورة الرمزية محمد

 رقم العضوية :  6
 تاريخ التسجيل :  23-07-2004
 المشاركات :  374
 الدولة :  cairo
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  محمد is on a distinguished road
 اخر مواضيع » محمد
 تفاصيل مشاركات » محمد
 أوسمة و جوائز » محمد
 معلومات الاتصال بـ محمد

افتراضي


احذر الضيف المزعج.. حر الصيف


د.نادية العوضي **


في الصيف .. الحر ضيفنا الثقيل

بدأت الزيارات المزعجة لضيفنا السنوي قيظ الصيف.. ضيف لا يترك أحدًا صغيرًا أو كبيرًا إلا وينال منه.. سواء بتعكير المزاج أو بأمراض لا حصر لها.. فهل استعددت لمضايقات هذا الضيف الثقيل؟

من الحقائق الثابتة علميا أن الجسم الإنساني يمتص الحرارة سريعا وبمعدلات أكبر من تبديده لها،‏ ومع ارتفاع درجة حرارة الجو تبدأ حرارة الجسم المركزية في الارتفاع،‏ وهو ما يصيب الإنسان بالأمراض المرتبطة بارتفاع درجات الحرارة،‏ مثل تشنجات معوية حادة أو شعور متواصل بالإنهاك الشديد،‏ أو التعرض لضربة شمس أو ضربة حرارة‏، والتي قد تصل بعض حالات الإصابة منها إلى الوفاة،‏ كما أن التعرض لحروق الشمس‏‏ يؤدي أيضا إلى الإصابة بمثل هذه الأمراض من خلال كبح قدرة الجسم على التخلص من الحرارة الزائدة من خلال البشرة‏.

الملح والماء.. علاج اكتئاب الصيف

الشعور بالاختناق والميل للكسل والاكتئاب والإحساس بالضيق والملل أيضًا من أهم شكاوى الصيف، ويفسر الدكتور محمد عبد الرحمن حمودة أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر هذه الحالة المزاجية السيئة المصاحبة لموجات الحر الشديدة نتيجة لخروج كميات كبيرة من الأملاح الموجودة بالجسم مع العرق؛ الأمر الذي يؤدي إلى هبوط ضغط الدم، وشعور الإنسان بنقص في الطاقة، ونقص في القدرة على الإنجاز والشعور بالميل للكسل، فيحاول الجسم تعويض ذلك؛ فتزيد ضربات القلب، وتزيد نسبة الأدرينالين في الدم، وهو ما يؤدي إلى الشعور بالخوف. ويسبب شعور الخوف هذا إحساسًا بالهلع؛ فتزيد نسبة الأدرينالين بشكل أكبر في الجسم؛ فيضطرب الأداء الجسماني كله، ويبدأ الشخص في الشعور بالدوخة والهبوط، وأحيانًا يزيد هبوط ضغط الدم لدرجة يصعب معها وصول الدم الكافي إلى المخ؛ فلا تؤدَّى وظائف المخ كما يجب. ويؤدي هذا إلى نقص الوعي ونقص الانتباه، ويكون إدراك الشخص للعالم حوله غير حقيقي.

والعلاج هنا بسيط وهو تناول أملاح الطعام بكميات معقولة، وكثرة تناول الماء، ولا يُفَضَّل تناول المياه الغازية لأنها لا تروي الظمأ، كما أنها تزيد الوزن.

نظارات وقبعة.. لاتقاء أشعة الشمس

وعادة تختلف أجسامنا في ردود أفعالها للتعرض لأشعة الشمس، ويكون العامل الرئيسي في هذا هو لون الجلد؛ فالذين يتسم لون جلدهم بالبياض قد يتعرضون لما يُسمى بسفعات الشمس في خلال 15 دقيقة فقط من التعرض لها، في حين أن غيرهم من السمر لا يتأثرون بعد ساعات من التعرض. تحدث سفعة الشمس حين يفوق تعرض الشخص للشمس قدرة الميلانين الموجود داخل جلده على حمايته من أشعة الشمس الضارة، وهو ما يؤدي إلى احمرار الجلد وزيادة درجة حرارته، بل قد ينتج عن ذلك بثرات blisters جلدية مؤلمة وتورم في العضو المصاب وازدياد في درجة حرارة الجسم.

وهناك عدة طرق هامة يجب اتباعها لحماية الجلد من هذه السفعة المؤلمة: أولا يجب أن تكون الملابس خفيفة، ولكن طويلة بحيث تغطي أكبر قدر ممكن من الجسم. كما ينبغي ارتداء قبعة واسعة لحماية منطقة الوجه والرقبة. أما النظارات الشمسية فهي تحمي العينين والمنطقة الحساسة التي تحيطهما من أشعة الشمس. وإذا أمكن تفادي الخروج في الفترة ما بين العاشرة صباحا والثانية عصرا فإن ذلك من شأنه أيضا حماية الجسم من الأشعة الشمسية فوق البنفسجية، وأخيرًا الغسول الواقي ضد الشمس sunscreen، وينبغي أن تكون الدرجة المكتوبة على علبته من الخارج أزيد من 15 لتحمي الجلد بالشكل الكافي، بالإضافة إلى استخدامه قبل التعرض للشمس بنصف ساعة حتى يتم امتصاصه.

إذا حدث بالفعل أن أصيب أحد بالسفعة الشمسية، فيجب استخدام الكمّادات الفاترة على الجلد المصاب لمدة 10-15 دقيقة عدة مرات يوميا. وإضافة بيكربونات الصودا إلى الماء قد يخفف قليلا من حدة الألم. ومن الممكن تناول قرص أسبرين أو أستاميونوفن (مثل الآبيمول) لتخفيف الألم أيضا. أما في حالة وجود بثرات جلدية، فيجب الحرص على ألا يتم تفقيعها، وينبغي تغطيتها بضمادة جافة لحمايتها ضد الالتهاب.

إرهاق وتقلصات.. توجه للظل فوراً

التقلصات الحرارية هي تقلصات وآلام تحدث في العضلات -خاصة عضلات البطن والذراعين والرجلين- بعد عدة ساعات من القيام بمجهود عضليّ تحت ظروف جويّة حارّة.

وتحدث التقلصات الحرارية نتيجة فقدان كميات كبيرة من الأملاح والمعادن، مثل الصوديوم والكلورايد والماء في العرق. قد يصاحب هذه التقلصات غثيان وقيء وإرهاق عام.

في حالة التعرض لمثل هذه التقلصات يجب الانتقال إلى مكان ظليل فورا والراحة التامة، بالإضافة إلى شرب رشفات قليلة من الماء أو العصير أو الشراب الرياضي، وإيقاف الشرب تماما في حالة الشعور بالغثيان. والقيام بتدليك مجموعة العضلات المتقلصة من شأنه تخفيف حدّة التقلصات.

وقد يسبق التشنجات الحرارية ما يسمى بالإرهاق الحراري نتيجة الجفاف الشديد وفقدان كميات كبيرة من أملاح الجسم، وعادة ما يشكو المصاب من الإرهاق الحراري بالتشنجات العضلية والصداع والإرهاق والغثيان والقيء.

كما يبدو المصاب في حالة عدم تركيز؛ شاحب اللون، كثير العرق. يصاحب الحالة انخفاض في ضغط الدم عند القيام، ودرجة حرارة تتراوح بين 37.5-39 درجة مئوية.

الإرهاق الحراري يعالَج بنقل المصاب إلى مكان ظليل أو مكيف الهواء إذا أمكن ذلك، مع وضع الكمادات الفاترة الكثيرة، بل وإذا أمكن وضع المصاب في بانيو مليء بالماء الفاتر يكون أفضل. كما ينبغي تقديم رشفات من الماء للمصاب وإيقافها فور إحساس المريض بالغثيان. في حالة حدوث قيء يجب استشارة الطبيب فورا.

ضربة الشمس.. عجز عن التبريد

تحدث ضربة الشمس حين يعجز الجسم عن ضبط درجة حرارته، وبالتالي تزداد درجة حرارة الجسم إلى ما يفوق 41 درجة مئوية في خلال 10-15 دقيقة فقط، كما تتوقف عملية تكوين العرق وبالتالي يعجز الجسم عن تبريد نفسه. قد ينتج عن ضربة الشمس إعاقة مستديمة أو الوفاة في حالة عدم الحصول على العلاج اللازم في الحال.

بالإضافة إلى درجة حرارة مرتفعة وتوقف العرق.. يشتكي المصاب من صداع فظيع ودوار وغثيان. كما أن نبض المصاب يكون سريعا وقويّا بالإضافة إلى كونه في حالة ارتباك أو حتى في غيبوبة.

لا بد من إحضار المصاب بضربة الشمس إلى أقرب مستشفى، ولكن إلى أن تأتي عربة الإسعاف يجب نقل المريض بعيدا عن الشمس ومحاولة خفض درجة حرارة جسمه بشتّى الوسائل مثل وضعه في بانيو مليء بالماء البارد أو رشّه بخرطوم مياه أو لفّه في ملاءة مبلولة تحت مروحة والاستمرار في كل ذلك حتى تنزل الحرارة إلى ما تحت 38.5 درجة مئوية. المهم عدم إعطاء المصاب أية مشروبات حتى يصل الطبيب.

كيف تتقي مضايقات الضيف الثقيل!!

هناك نصائح عدة يفضل اتباعها من أجل تفادي جميع ما سبق من اضطرابات نتيجة التعرض للشمس، تتلخّص فيما يلي:

• شرب كميات كبيرة من السوائل بصرف النظر عن درجة النشاط، وعدم الاعتماد على الإحساس بالظمأ من أجل الشرب.

• في حالة ضرورة القيام بنشاط أثناء النهار ينبغي شرب ما بين 2-4 أكواب من السوائل كل ساعة، بالإضافة إلى الراحة في الأماكن الظليلة كلما أمكن ذلك.

• عدم تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو السكر الكثير؛ حيث من شأنهما زيادة فقدان السوائل من الجسم عن طريق البول.

• تحديد المدة التي تقضيها بالخارج في أوقات سطوع الشمس خاصة الفترة بين العاشرة صباحا والثانية عصرا إذا أمكن.

• القيام بأية أنشطة عضلية وقت الصباح الباكر أو في المساء.

• استغلال أجهزة التكييف أثناء الارتفاعات الحادة لدرجات الحرارة إذا وجدت.

• ارتداء الملابس الخفيفة والفضفاضة والطويلة ذات اللون الفاتح، بالإضافة إلى استخدام النظارة الشمسية والقبعات الواسعة.

• لا تترك أحدا داخل سيارة واقفة مغلقة بتاتا؛ إذ تتصاعد درجات الحرارة داخل السيارات المتروكة في الشمس إلى مستويات قاتلة خلال دقائق قليلة.

• تناول كميات صغيرة من الأطعمة وتفادي البروتينيات في الأكل؛ حيث من شأنها زيادة الحرارة الأيضية ************bolic heat للجسم.

• الإكثار من الاستحمام في الماء الفاتر من أجل تبريد الجسم، واستخدام الصابون من أجل التخلص من زيوت الجسم التي قد تسدّ المسامّ العرقية.

• حجب أشعة الشمس عن دخول المنزل قدر الإمكان عن طريق غلق الشيش أو الستائر.

• الاطمئنان على كبار السن بشكل دوريّ؛ حيث إنهم من أكثر الفئات تعرضا للاضطرابات الحرارية.

محمد غير متواجد حالياً
قديم 27-06-2005, 08:36 AM   #4


 رقم العضوية :  158
 تاريخ التسجيل :  14-03-2005
 المشاركات :  132
 العمر :  35
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  د/محمد فوزي is on a distinguished road
 اخر مواضيع » د/محمد فوزي
 تفاصيل مشاركات » د/محمد فوزي
 أوسمة و جوائز » د/محمد فوزي
 معلومات الاتصال بـ د/محمد فوزي

افتراضي


رائع يا دكتور

ونتمنى المزيد

توقيع :

د/محمد فوزي غير متواجد حالياً
قديم 28-06-2005, 04:44 AM   #5

الصورة الرمزية محمد

 رقم العضوية :  6
 تاريخ التسجيل :  23-07-2004
 المشاركات :  374
 الدولة :  cairo
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  محمد is on a distinguished road
 اخر مواضيع » محمد
 تفاصيل مشاركات » محمد
 أوسمة و جوائز » محمد
 معلومات الاتصال بـ محمد

افتراضي


شكرا يدكتور فوزي على المرور الكريم

محمد غير متواجد حالياً
قديم 30-06-2005, 02:44 AM   #6

الصورة الرمزية محمد

 رقم العضوية :  6
 تاريخ التسجيل :  23-07-2004
 المشاركات :  374
 الدولة :  cairo
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  محمد is on a distinguished road
 اخر مواضيع » محمد
 تفاصيل مشاركات » محمد
 أوسمة و جوائز » محمد
 معلومات الاتصال بـ محمد

افتراضي


الحمل أثناء الصيف.. مشقة تحت السيطرة
شهور الحمل فترة خاصة جدًّا في حياة كل سيدة.. وزوجها أيضًا؛ لأنه أول من يلاحظ تغيُّر حالتها النفسية وأول من يسمع صرخات آلامها، وهو الوحيد أيضًا الذي يشاركها هذه اللحظات الخاصة، وفي فصل الصيف تزيد شكوى الحامل من الشعور بالحر وزيادة في إفراز العرق، وتكرر الأسئلة عن كيفية التقليل من هذا الشعور، وعن نوعية الملابس التي يجب أن ترتديها، وماذا تأكل؟ وهل يُسمح لها بالعمل أم لا؟



العناية بالجسم وحركته وعلاقاته:

(حملنا) هذه الأسئلة وغيرها إلى الدكتور محمد فريد استشاري أمراض النساء والولادة، فقال لنا:

1 - على الحامل خلال فصل الصيف الاهتمام بأخذ حمام دافئ يوميًّا (أو أكثر)؛ ليساعد على حيوية الجسم ونشاط الدورة الدموية، مما يزيد من مناعة الجسم ضد الأمراض ويمنع التهابات الجلد، ويفضل الاستحمام والحامل واقفة؛ لأن الجلوس في الماء يساعد على دخول الجراثيم إلى المهبل؛ ولهذا فممنوع على الحامل ممارسة السباحة سواء في حمامات السباحة أو البحر خشية دخول الجراثيم خاصة الفطريات إلى الجهاز التناسلي، كما تتجنب استخدام (تيار الماء) المهبلي لمنع دخول الجراثيم.

2 - ومن المهم أيضًا العناية بنظافة الأماكن التي تفرز كميات كبيرة من العرق؛ حيث تغسل عدة مرات خلال اليوم بالماء العادي وتجفف جيدًا، ولا تترك رطوبة سواء من العرق أو الماء؛ حتى لا يحدث أي نوع من أنواع الالتهابات التي تزداد حدوثها أثناء الحمل.

3 - وعلى الحامل الاهتمام بسلامة حلمة الثدي من الجفاف والتشقق والالتهابات، خاصة الشهرين الأخيرين من الحمل والرضاعة؛ وذلك بغسلها بالماء والصابون وتجفيفها جيدًا ثم تدهن بزيت أو كريم، وأن تكون حمالات الصدر أكبر مما اعتادت الحامل أي تزيد بمقياسين (رقمين) قبل فترة الحمل، حتى لا تكون ضاغطة.

4 - تُنصح الحامل أيضًا بارتداء الملابس الخارجية والداخلية القطنية الواسعة وعدم ارتداء الملابس الضيقة والمصنوعة من الأنسجة الصناعية، وكذلك ارتداء الأحذية المريحة، والبعد عن الكعب العالي منذ بداية الحمل وحتى نهايته؛ للحفاظ على توازن الجسم وعدم التعرض للحوادث والإصابات؛ لذلك فمن الأفضل ارتداء أحذية ذات كعب عريض لا يزيد عن 3 سنتيمترات.

5 - كما يجب على الحامل أن تحصل على القسط الكافي من النوم يوميًّا (حوالي 8 ساعات على الأقل)، وأن تتجنب الإرهاق البدني، وعدم النوم بجوار المروحة أو أجهزة التكييف، وأن تعتمد فقط على الهواء العادي لضعف المناعة عمومًا أثناء فترة الحمل، وكذلك الاهتمام بنظافة الملابس والفراش، والمواظبة على تهوية المسكن وتعريضه للشمس.


الحامل والعلاقة الزوجية والرياضة:

في الحالات الطبيعية يسمح للحامل بممارسة العلاقة الزوجية، ولكن بدون إرهاق بدني أو ذهني مع العناية بالنظافة الشخصية بالماء العادي بعد الانتهاء من العلاقة مباشرة، أما في حالات معينة من الحمل فقد ينصح الطبيب بعدم ممارسة العلاقة لبعض الوقت حتى يستقر الحمل.

- وما دام الحمل طبيعيًّا فلا خوف من القيام بالأعمال المنزلية العادية كترتيب المنزل وتنظيفه وغير ذلك، لكن مع تجنب رفع الأحمال الثقيلة أو صعود السلالم العالية، ومن الممكن للسيدة الحامل الاستمرار في عملها الوظيفي المعتدل حتى قبل الولادة بأسبوعين، مع تجنب التعرض للشمس لفترات طويلة، وتجنب التواجد في الأماكن المغلقة قليلة التهوية، وعدم التعرض لدخان السجائر، سواء في أماكن العمل أو داخل المواصلات العامة، وينصح بممارسة التمرينات الرياضية الخفيفة خاصة المشي لتساعد على الحفاظ على صحة العضلات، وفي الشهر التاسع تساعد على تسهيل الولادة (ممارسة المشي لمدة ساعة واحدة يوميًّا بعد الغروب لتجنب التعرض للشمس).

- أما بالنسبة للسفر.. فيفضل عدم السفر بالنسبة للحامل، وإذا كان ضروريًّا فلا يفضل استخدام القطار أو الطائرة في المسافات الطويلة خاصة بعد الشهر الثامن من الحمل.


الغذاء أثناء الحمل:

حملنا أيضًا كل الأسئلة الخاصة بغذاء الحامل، وما يجب أن تتناوله أثناء الحمل، وما يجب أن تمتنع عن تناوله.. وطرحناها على الدكتور سيد حجازي أستاذ التغذية بالمركز القومي للبحوث بالقاهرة، فأفادنا بالآتي:

أولاً: تشتكي بعض الحوامل من القيء والغثيان أثناء الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، وهو نوع من الاضطراب المعدي الناتج عن ارتفاع أحد الهرمونات، وبالتالي يفضل أن تكون الوجبات الغذائية التي تتناولها الحامل قليلة الحجم وكثيرة العدد (من 5 - 6 وجبات يوميًّا) لسهولة الهضم والامتصاص، وتجنب المواد الدهنية كالسمن والزبد والمقليات والتسالي (اللب والفول السوداني)، والبعد عن المواد الحِرِّيفة كالشطة والقرفة والجنزبيل والفلفل والترمس.

ثانيًا: تبدأ تناول أول وجبة في السابعة صباحًا، وتكون عبارة عن ربع رغيف من الخبز الناشف أو البقسماط مع 4/1 ملعقة كمُّون، ثم بعد ذلك كل ساعتين وجبة أخرى صغيرة.

- والمفروض أن تحتوي وجبات اليوم الواحد على بيضة مسلوقة يوميًّا وكوب من الحليب وشريحة من الكبدة البانيه.

ثالثًا: تزيد احتياجات الحامل من عنصر الحديد إلى 28 مليجرامًا يوميًّا (بزيادة 60% عن السيدة في غير الحمل)؛ لأنه هام لتكوين الهيموجلوبين وتكوين الأنسجة والخلايا (وتحتوي 150 جرامًا من الكبدة على 10 مليجرامات من الحديد، كما يحتوي 150 جرامًا من العسل الأسود أو 25 جرامًا من الطحال على 10 مليجرامات من الحديد)، ويفضل أن تكون أغذية الحامل من مصادر حيوانية بنسبة أكبر من النباتية.

رابعًا: بالنسبة للكالسيوم تحتاج الحامل إلى 1200 مليجرام من الكالسيوم (بزيادة 50% عن غيرها)، وتحتوي كوب الحليب أو الربع لتر على 400 مليجرام من الكالسيوم، كما يوجد الكالسيوم في الخضراوات الورقية الخضراء كالجرجير والبقدونس، وكذلك في العسل الأسود الذي يمد الحامل بالحديد والكالسيوم والسعرات الحرارية؛ ولهذا على الحامل تناول طبق سلطة كبير يوميًّا يحتوي على الخس والجرجير والخيار والليمون وغيرها.

خامسًا: يجب أن يحتوي غذاء الحامل على نسبة كبيرة من فيتامين A الخاص ببناء الخلايا وهو موجود في الكبدة وصفار البيض والحليب كامل الدسم ومنتجات الألبان.


معيار الغذاء السليم:

- الميزان هو إحدى الوسائل لمعرفة ما إذا كانت الحامل تتناول غداءها بطريقة سليمة أم لا، فالمعروف أن الحامل يجب أن تزيد 10 كيلوجرامات عن وزنها الطبيعي خلال شهور الحمل التسعة؛ بحيث تزيد خلال الشهور الثلاثة الأولى 3 كيلوجرامات، و4 كيلوجرامات خلال الشهور الثلاثة التالية، و3 كيلوجرامات خلال الشهور الثلاثة الأخيرة، فإذا زادت الأم الحامل عن 10 كيلوجرامات فيجب أن تقلل من تناول المواد الدهنية والنشوية والسكرية التي تتناولها .

- وعلى الحامل الاهتمام بأسنانها؛ حيث تشكو الكثيرات من تخلخل أسنانهن خلال الحمل، وهو أحد المؤشرات التي تشير إلى نقص الكالسيوم في الجسم، بالإضافة إلى كفاءة العظام نفسها وتعرف عن طريق الضغط على منطقة الرسغين والرقبة، فإذا كانت نسبة الكالسيوم الموجودة بالجسم أقل من الطبيعي فستشعر الحامل بالآلام في هذه المنطقة، وإذا كانت الحامل تشعر بدوخة مع صداع "وزغللة" بالعين وزيادة ضربات القلب واضطراب التنفس، فهذا إشارة إلى نقص الحديد بالجسم.

- إذا كانت الأم الحامل مريضة بالسكر فعليها التقليل من تناول السكريات والنشويات وتناول الخبز الأسمر والعسل الأسود لما فيه من مواد هامة بالإضافة إلى مواد الطاقة.

- من مشاكل الكلى التي تعاني منها الحامل مرض الزلال، وهو فقد كمية من البروتينات عن طريق البول نتيجة لخلل في وظائف الكلى، وقد يحدث للحامل هذا الأمر، وهنا عليها أن تزيد من تناول البروتينات حتى لا تصاب بالأنيميا، وتُجْرِي التحاليل المطلوبة.

أخيرًا على الحامل أن تحرص في الصيف على تناول السوائل بكثرة خاصة الماء والعصائر الطازجة، وتناول الفاكهة الصيفية كالبطيخ كمصدر للسوائل وكذلك العنب والتين لما تحتويه على فيتامينات ومعادن طبيعية تجنب الحامل الإمساك، وأن تكون كمية الملح في الطعام في المعدل الطبيعي لتعويض الفاقد من الأملاح عن طريق العرق، وعدم الإكثار من تناول الشاي والقهوة والمياه الغازية والآيس كريم.

محمد غير متواجد حالياً
قديم 04-10-2005, 04:16 AM   #7

الصورة الرمزية عبد الله الساهر

 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  71,604
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  38
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي


بحث طبي رائع


جزيت خيرا دكتور

توقيع :





رحمك الله يا أنس
وجعل الفردوس دارك ومستقرك



عبد الله الساهر غير متواجد حالياً
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أمراض القلوب للشيخ خالد الجبير أم مجاهد مجالسُ الدعوةِ إلى الله حُجةٌ وتاجٌ من نور 10 26-09-2013 04:15 PM
مؤتمر عالمي لمناقشة مستجدات أمراض غدد وسكري الأطفال وآخر لمثقفي داء السكري سماهر الحلوه مجلس الصحة والغذاء 0 02-02-2013 11:23 AM
العسل والفلفل الأسود والزنجبيل.. تعالج أمراض البرد أبكاني قرآن ربي مجلس الصحة والغذاء 4 30-01-2013 12:45 AM
منع دخول حجاج دولتين بسبب رصد أمراض خطيرة لا علاج لها سماهر الحلوه مجلس الصحة والغذاء 0 28-10-2012 04:13 AM
مؤتمر أمراض الدم يوصي باستخدام الأدوية الحديثة في علاج المرضى سماهر الحلوه مجلس الصحة والغذاء 0 20-02-2012 02:01 PM


الساعة الآن 06:33 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها