مجلس أوراق ملونة أوراقـ متساقطهـ على شغافـ قلوبكمـ .. [تم تحديث قوانين القسم نسعد بإطلاعكم]


عدد مرات النقر : 30,054
عدد  مرات الظهور : 37,709,769

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-08-2009, 06:02 AM   #1

الصورة الرمزية غيورة أمتها

 رقم العضوية :  46795
 تاريخ التسجيل :  21-07-2009
 المشاركات :  55
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  غيورة أمتها is on a distinguished road
 اخر مواضيع » غيورة أمتها
 تفاصيل مشاركات » غيورة أمتها
 أوسمة و جوائز » غيورة أمتها
 معلومات الاتصال بـ غيورة أمتها

رواية لغز عبير؟؟؟


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هذه أول رواية أكتبها أنا
أنا غيورة أمتها
أتمنى تنال إعجابكم وأعطوني رأيكم فيها
لالاتنسوا الرأي وكمان الإنتقاد لأنه يفيدني
.................................................. ........
نبدأ وأعرفكم على أسماء العائلات
عائلة أبو عبد العزيز
الأب أبو عبد العزيز(عبد الرحمن)
الأم أم عبد العزيز (فاطمة)
عبد العزيز (24)سنة الأخ الكبير في عائلة أبو عبد العزيز يحبه جميع من في البيت .
سمر (23)سنة إهي بس تكره عبير ماتحبها عشان أبوها يحب عبير أكتر منها ومغرورة وملقوفه .
سعاد (22)سنة طيبة مسكينة على حالها بس إذا عصبت الله يرحم من في البيت بس الكل يحبها.
حمد (20)سنة طيب وخدوم وعلى قولتهم مطوع ويحب أخته عبير.
عبير(16)سنة هادي حكايتنا في الأصلا عليها بتشوفون بالأحداث وأبوها يحبها بالمرة وإهي حلوة وأحلى من أخواتها...
ياسر (15)سنة هذا مايدري أهله فين عايشين بس مايرضى بالغلط أبداً بس همه في أصدقاءه الأغبياء زيه.
سهاد (13)سنة هادي برضوا زي أختها سمر إهي ماتكرها ولا تحبها ما فرقت معها..

عائلة أبو احمد (هدا أخو أبو عبد العزيز )
الأب (عبد العزيز )
الأم (سهاد)
عمر (21)هذا يعرف أنواع الحبوب بالتفصيل الملل إعرفوا إنه ........
سعد (19) هذا يسوي نفسه عالم بالحياة هه عنده كل طموح الحياة ...
سحر(16) إهي وعبير صديقات بس مو لهيك الدرجة يعني الأسرار عند بعض بس ..
هيام (14)طيبة وخلوقة بعض الأحيان...

نبدأ بالرواية
قبل 10 سنوات في بيت أبو عبد العزيز
في المطبخ أم عبد العزيز تطبخ الغداء وتقول :ياعبييير تعالي جت عبير وكان عمرها 6 سنوات
وتقول :هاه أمي تبين شئ قالت : كم مرة قلت لك لا تقولي هاه عيب قولي نعم
قالت :آسفه يأمي نعم تبغين أسويلك شئ.
قالت أم عبد العزيز :روحي عند جرتنا أم فيصل وقولي لها تعطينا بصل لأن البصل خلص .
قالت :طيب من عنوني ياأمي.(لأن تسمع أخواتها يقولون من عيوني صارت تقول متلهم بس يوجد بعض التغيرات)
وراحت تضرب بالباب وردت أم فيصل وفتحت الباب.
قالت عبير:أمي تقول تبغى بصل .
قالت أم فيصل : طيب قولي السلام بعدين إطلبي من عيوني أعطيك مادام إلي جت هي عبير .
قالت :السلام عليكم أمي تقول تبغى بصل .
قالت أم فيصل : طيب
وراحت وجابت بصل أم فيصل ومدت يدها لعبير.
قالت أم فيصل :هذا بصل وهذي حلاوة لأحلى بنت بالدنيا عبير.
قالت عبير بإستغراب:انا حلوة
قالت أم فيصل : أيوة أنت حلووة ليش تسألي ؟؟
قالت عبير :بس أختي سمر تقول أنا ماني حلوة أبداً وأشبه الحيوان.
قالت أم فيصل وهي حزينة :لالا ياقلبي لاتصدقين أنت حلوة بس يمزحوا معاك .
قالت عبير :أه هي تمزح بس طيب يله مع السلامة ياخالة أمي تنتظرني
قالت أم فيصل : مع السلامة.
ودخلت البيت وأعطت أمها البصل وراحت عند أختها سمر وتقول لها : والله تقول لي خالتي أم فيصل إني أنا حلوة .
قالت سمر : لا ياشيخة أنت مانتي حلووة إلي يشوفك يقول أعوذ بالله وبسم الله علي ههههه
قالت عبير : خلاص أنا ماني حلووة بس إذا جت أم فيصل قولي لها .
راحت عبير وإهي تقول في نفسها :هي تمزح مثل ماقالت أم فيصل
مرت سنة بعد مشقة على عبير من أختها سمر
في بيت أبو عبد العزيز
فرحااااااانة عبير بكرة بتروح المدرسة أول يوم لها بالمدرسة ومعاها بنت عمها سحر وهي كل شوي تطلع المريول وتطالع فيه وترجع ترتبه وهي في الغرفة ومانامت
وكان سعاد و سمر يسالفون وطالعت سمر في عبير وقالت :
والله إذا مانمتي ياعبير والله أجي وأضرب رأسك في الجدار 60مرة فهمتي
قالت عبير:طيب أنا ماسويت شئ عشان تضربيني أنا على فراشي حتى أنا ماقمت إش سويت عشان تضربيني ؟؟
قالت : لا بعد تردي وقامت بتضربها مسكتها سعاد مع إيدها وقالت:وش بك إش سوت لك ؟
قالت سمر: وأنت وش دخلكي بالسالفة ؟؟
قالت سعاد :سمر والله لأعلم أبوي وأمي إنك تضربيها بدون سبب.
قالت سمر :أصلاً إنتي يصلح يخلوكي نشرة أخبار كل شئ صار بالبيت قلتي أعلم أمي وأبوي أعلم أمي وأبوي.
قالت سعاد :طيب خلاص بأصير نشرة اخبار عشان عبير بس .
قالت سمر:طيب حسابها عندي بكرة ؟
صحيوا الصباح وراحت سعاد عند عبير وقالت لها عبير قومي بتفوتك المدرسة ..
قامت عبير وبسرعه لبست مريولها الجديد وساعدتها سعاد
وصلحت لها شعرها ولبستها الشرايط وصارت حلوة عبير ولبست وخلصت طلعت الصالة شافت أخوانها كلهم جالسين
قال عبد العزيز : الله من هذي الحلوة ؟؟
قالت سمر بصوت واطي بس يسمعها عبد العزيز:بسم الله عليك وش فيها عيونك هاذي حلوة ؟؟
عبد العزيز وهو يطالع فيها وبصوت مخفوض يقول :أنا سألتك ياوجه النحس اسكتي ماأبغى أخرب صباحي بصوتك ؟؟
قالت عبير :يالله ماعرفتني أنا عبير.
قال عبد العزيز : لالا ماأصدق إنتي عبير؟؟
قالت عبير : والله إني عبير والله طيب شوي بأجيب القرآن عشان أحلف ؟؟
قال عبد العزيز وهو يتكلم بسرعه :لالا تجيبيه والله مصدق إنك عبير هههههههه
أما سمر وجهها إنقلب وتقول في نفسها :والله لأوريك ياعبيروه
عبير كل اخونها إلي بالصالة يمدحونها ...
وطلع أبوها وقال يله ياعبير ويا سمر يله
قالت سمر :أنا مالي نفس اداوم .
قال:ليش ؟
قالت :كذا
قال بكيفك الباقي بتروحون مع عبد العزيز
وركبت عبيرالسيارة مع أبوها وأمها
وهم بالطريق قال أبوها :يالله كبرتي ياعبير
وضحكت عبير
قال أبوها : بأعطيك الفسحه يومياً 3ريال
طلعت عيون عبير من مكانها وقالت كل يوم تعطيني 3 ريال يالله باصير غنية لو جمعتها
قال بسم الله عليك أمك يومياً تعطيك ريالات وذحين بأعطيك بس 3 ريال وكانت بتطلع عيونك
قالت :أمي تعطيني بس ..
قال :أبوها بس إيش ؟؟
قالت :لالا ولا شي
قالت أمها : وش فيك ياعبير قولي بس إيش ؟؟
قالت عبير :بأقول بس لا تقولون لسمر إني أنا قلت ؟؟
قالوا أمها وأبوها في نفس الوقت :ليش وش فيها سمر؟؟
قالت عبير: لا تقولون لها إني أنا قلت ؟
قالت أمها :خلاص قولي ؟؟
قالت عبير:يوم أمي تعطيني الفلوس تاخذها سمر مني وتشتري فيها أما فلوسها تحطها في الحصالة وما تشتري لي شئ وتمسكني مع أذني وتشدها بقوة وتقول لي:
تعلمين أمي ولا أبوي أضربك وأذبحك بالسكين وأرميك في الزبالة وماأحد يدري عنك ..
قال أبوها :قولي والله ياعبير ؟
قالت عبير :والله بس أبوي لاتضربها خلاص هي مسكينة.
وأم عبد العزيز تفكر وكذلك أبو عبد العزيز
وسكت كل الموجودين بالسيارة ...وقطع الصمت أبو عبد العزيز وهو يقول :
وأنت وين عنهم ياأم عبد العزيز ؟؟
قالت أم عبد العزيز:والله ماأدري ولا قد علمتني عبير .
قال : أنا كم مرة قلت (وطالع في عبير وسكت )
قالت أم عبد العزيز : خلاص لا تعصب أخوات عادي وبنمسك سمر ونعلمها .
وفي هاذي اللحظة وصلوا للمدرسة
وفتح محفضته أبو عبد العزيز وأعطى عبير فلووس
وهو ينتظر متى ينزلون إلا يشوف أخوه أبو أحمد معه بنته سحر وزوجته
ونزلت عبير من السيارة هي وأمها
ودخلوا المدرسة وعبير في قمة الوناسة مبسوطة وراحت تتمشى بين الحريم وتشوف زوجة عمها أبو أحمد وتركض عند أمها وتقول : اللحقي ماتلحقي عمتي موجودة هنا
ولا كمان معاها سحر
ضحكت أمها على كلامها وراحت عند أم أحمد وسلمت عليهم
وبدئوا ينادون الأسماء
وقسموا البنات في الفصول وصارت سحر في فصل وعبير في فصل راحت عبير عند أمها وقالت :أبغى سحر معاي في الغرفة إلي أنا فيها
قالت أمها : طيب بس الغرفة هاذي اسمها فصل
قالت عبير :خلاص بس خليهم يخلوني أنا وسحر في هذا إلي اسمه فصل ؟
راحت أم عبد العزيز عند المديرة وقالت إذا عندكم إمكانيه أبغى بنتي مع بنت عمتها في الفصل الثاني
قالت المديرة : طيب أشوف إن شاء الله بس ما عرفتيني على بنتك
قالت أم عبد العزيز :اسمها عبير
قالت المديرة :الله يحفظها لك .
وكلمت المديرة المعلمات ونقلوا عبير لفصل سحر
وعبير في قمة الفرحة وجلسوا هي وبنت عمها مع بعض في أول صف
ووزعت عليهم المعلمة عصيرات وبساكيت وشبس
وقالت : طيب وش رايكم نخلي الأمهات يطلعون يجلسون برا عشان يرتاحون وإحنا نجلس هنا ونلعب وهم برا يأكلون ويشربون قهوة
بعضهم وافقوا وبعضهم لا
راحت عبير عند الأستاذة وقالت عبير :لو سمحتي أمي بس تقعد شوي وترجع ؟
قالت المعلمه :أيوة ياقلبي شوي وترجع لك .
(المعلمه حبتها من يوم قالت لها لو سمحتي )
طلعوا كل الأمهات بعد جهد جهيد من الطالبات والمعلمه طلعت كمان معاهم وتقفل الباب وراها في بنت ما كانت منتبهه بس يوم انتبهت وبدأت تلف يمين ويسار ومالقت أمها
راحت عند الباب وتبكي ماقدرت تفتح الباب راحت عبير تحاول تفتح الباب وفتحته وطلعت البنت (الباب مصمم إذا إنفتح يرجع من نفسه ومصنوع من حديد)
وعبير تطالع وما رجعت يدها وشوي تناديها سحروتقول: عبير عبير البنت ليه تبكي وليش.... (وسحر كانت تتكلم وعبير لافه على سحر ورجع الباب وتقفل على يد عبير
صاحت عبير وتبكي وتنادي وتقول :أمييييي أميييي اميييي وتحاول تفك الباب سحر وماقدرت وقاموا كل البنات متجمعين على عبير وإلي تحاول تفك الباب وماقدرت وطالعت سحر
تحت الباب لقيت خشبة هي إلي ماخلت الباب ينفتح ويحاولون ماقدروا والمعلمة جت تركض وتحاول تفتح ماقدرت البنات كلهم يصيحون ويبكون وسحر تبغى أحد يساعدها
عشان تسحب الخشبة كل البنات يبكون
وتجمعوا المعلمات والأمهات والمديرةوبدأت تبكي أم عبير وتقول بنتي بنتي بتموت
عبير أغمي عليها من كثر نزف الدم ومافي فايدة أخذت المديرة جوالها وإتصلت على الدفاع المدني والمعلمات لبسوا عباياتهم والمديرة كمان
وجت الدفاع المدني والإسعاف في خلال دققتين
ودخلوا وكسروا الباب وأم عبير تبكي أول ما فتحوا الباب تبغى تروح لبنتها لكن المعلمات مسكوها وقالوا شوي ونخليك تروحين وشال الممرض عبيرعلى
يدينه وقال وين أمها وراحت أمها معاهم في الإسعاف وركبت في سيارة الإسعاف وركبت معاهم ممرضة وصلوا المستشفى ودخلوها قسم الطوارئ
وقال الدكتور نحولها للتنويم وين أبوها ؟؟
قالت أم عبير:شوي وبيجي
قال الدكتور : خلاص ذحين إنقلوها لقسم التنويم ونقلوها
أما في بيت أبو عبد العزيز
دخل أبو عبد العزيز بعد ماأستأذن من دوامه
ولقى سمر معاها الريموت وتقلب
ناداها وهو معصب قال :سمر طيب والله حسابك عسير عندي اليوم بس خلي ترجع أمك وشوفي
قالت وهي خايفة :وش سويت ياأبوي
قال :ماسويتي شئ بريئة ماشاء الله عليك
قالت :والله ماسويت شئ ؟قولي وش سويت إن كنت صادق؟
وهو رايح يبغى يضربها وهو ماشي لمها قال :لا وبعد عليها لوكنت صادق ..
ودق الجوال وهو رايح رفع ورد على الجوال وقال : هلا يأم عبد العزيز أجيلك ولالا
قالت أم عبد العزيز :أولاً السلام عليكم
قال :وعليكم السلام
قالت :أبو عبير
(إنفجع يوم قالت أبو عبير لأنها قالت وهي حزينة )
قال :اش فيك ؟؟ صار لك شئ؟؟
قالت :ياليت كانت في المهم ..
وقاطعهاوهو خايف وكلامه سريع قال :عبير فيها شئ قولي عبير فيها شئ؟؟
قالت : أبو عبير تعالي أنا وعبير في المستشفى
قال :وليش أنتم في المستشفى وفي أي مستشفى ؟؟
قالت : إحنا في مستشفى الملك فهد تعال
قال :خلا ص دقيقة وأنا عندكم مع السلامة
قالت :مع السلامة
وطالع في سمر بنظرة غضب شديدة
وقالت سمر:أبوي أمي فيها شئ؟؟
قال :لاتطلعي من البيت ولا تعلمي أحد من أخوانك فهمتي ولالا
وقفل الباب بقوة
وركب السيارة وبسرعه على المستشفى وهو في الطريق يفكر يقول :يمكن طاحت عبير وماتت لالا يارب مايكون كذا يمكن ويمكن ويفكرررر وصل عند المستشفى
ودخل عند الإستقبال وقال في أحد حولتوه لقسم التنويم قبل ساعه أول اقل
قال الموضف :أيوة بنت عمرها 7 سنوات إسمها عبير
قال أبو عبد العزيز : أيوة طيب كم رقم الغرفة و وو و
وأعطاه الموظف معلومات الغرفة
وهو طالع يدور على الغرفة
في الغرفة عبير المغذيات في يدها ونايمه ومريولها كله دم في دم
وأم عبد العزيز تبكي على بنتها ودخل أبو عبد العزيز الغرفه ويناظر فيهم وقفت أم عبير وقالت أخيراًجيت قال إش فيه قالت تعال
أعلمك السالفة وعلمته السالفة كلها وقال :طيب وين الدكتور المسؤل عنها
قالت :كان يسأل عنك وهو طالع كان في دكتور داخل الغرفة في يده أوراق
وقال الدكتور :أنت أبو عبير إلي في الغرفة ده ؟
قال :أيوة
قال الدكتور :وأخيراً جيت كيفك وأخبارك؟
قال أبو عبد العزيز:أنا الحمد لله بس بنتي فيها شئ؟
قال الدكتور : طيب إلي في الغرفة إمراتك ؟
قال أبو عبد العزيز :أيوة
قال الدكتور :أجل خلينا نبعد عن الغرفة عشان ما تسمعنا وسحب الدكتور إيد أبو عبد العزيز وهم رايحين لغرفة الدكتور
ابو عبد العزيز إمتلئ وجه بعلامات التعجب والإستغراب من كلمة أجل خلينا نبعد عن الغرفة
دخلوا الغرفة قال الدكتور لأبو عبد العزيز تفضل إجلس وجلس أبو عبد العزيز والدكتور
وقال الدكتور : البنت لازم نسعف لها دم بسرعه خلال 24ساعة وإلا ماتت من فيكم من أخونها أو أمها أوحتى إنت دم مطابق لدمها ؟؟
قال أبو عبد العزيز :أنا دمي مو مطابق لدمها .
قال الدكتور: طيب أخونها أو أمها مافيش ؟
قال أبو عبد العزيز :مافي نهائي بس خوالها يمكن فيهم ؟بأسألهم وأرد لك خبر
دق أبو عبد العزيز على عمه وقال ياعم عبير محتاجة إسعاف دم وإذا كان أحد عيالك مطابق لدم بنتي ياليت يسعفها
قال عمه :طيب أبشر لكن وش سبب الإصابة
قال أبو عبد العزيز :ياعم بعدين أقولك
قال عمه:خلاص أنا دحين أرسل لك الأولاد الكبار إذا تطابقت فصيلة الدم قول لي خلاص
قال أبو عبد العزيز : أبشر
أرسل عمه :ولده الكبير وإلي أصغر منه
وحللو فصيلة دم الكبير إلي اسمه (فهد)وطلع نفس فصيلة دم عبير
وإسعفوا عبير والحمد لله
وبعد الإسعاف شكر أبو عبد العزيز فهد وعمه
ودخل الغرفة وشاف عبير مستيقضة وسلم عليها وقالت :مين هذا يأبوي
قال: هذا واحد من الجماعة أخذ من دمه وأعطاك عشان ماتموتي
قالت: قول له تقول لك عبيرشكراً لك
قال :طيب إذا لقيته مرة تانية أقول له
قالت :لالا تقول له دحين دحين
قال :خلاص ودق على فهد وقال له تقول لك عبير شكراً لك
قال فهد :ياقلبي بالله بوسها لي فديتها
قال :طيب ابشر تبغى شئ تاني
قال فهد :سلامتك مع السلامة
قال أبو عبد العزيز:مع السلامة
قام باس أبوعبد العزيز عبير وقال هذا من فهد
ضحكت
وضحكوا كلهم على عبير
ورجعوا البيت
كان كلهم جالسين بالصالة عبد العزيز وسعاد وحمد وسمر
وفتحت عبير الباب بشويش ودخلت أول شئ راسها وكلهم يطالعون فيها ويضحكون على حركتها أما سمر تقول اعوذ بالله جانا الشر ودخلت عبير بجسمها كله شافتها سعاد
ركضت إلى عند عبير وقالت من سوى فيك كذا وليش الدم هذا كله ؟؟
ودخل أبو عبد العزيز وأم عبد العزيز قالت أم عبد العزيز السلام عليكم وطالعت في سعاد وهي ماسكة يد عبير وتقول من سوى كذا فيك ؟
قالت أم عبد العزيز :عبير مسويه نفسها منقذة وأنقذت بنت لكن نسيت نفسها وتقفل الباب على يدها
والكل قام يضحك وإنحرجت عبير
وقف حمد وقال: هيه لالا حدكم إلا عبير تكلمو على سمر أما عبير فلا وألف لا
وراح عند عبير ورفعها ويدور فيها
سمر قالت: وليش يتكلمون علي ومايتكلمون عليها إلي وجهاها ماتفرق بينه وبين القرد ؟؟
طالع فيها أبو عبد العزيز نظرة قويه ورمى شماغه على الكنب وراح إلى عندها وحمد نزل عبير والكل يطالع في سمر وأبو عبد العزيز
وبيعطيها كف ورفع يده وبسرعه وقفت عبير قدام أبوها عشان تدافع عن سمر ورافعه يدينها ومغمضة عيونها وإيدها كانت ملفوفة لأن كان إصبعين من أصابعها مكسورة
ويطالع أبو عبد العزيز في عبير وزحفها عن طريقه ويقول لها وهو يطالع فيها:بعد إلي سوته فيك ودافعين عنها
قالت :أبوي عشاني
وطالع في عبير وأخذ شماغه وطلع برا
والكل يطالع في عبير وسمر متعجبين
قال عبد العزيز :إش فيه ياسمر بس عشان قلتي تشبه القرد مدام كذا تستاهلين
قالت أم عبد العزيز وهي تناظر في سمر:ياليت كان ظربك أبوك عشان تعرفي معنى القوة ؟
قال عبد العزيز :لاموعشان كذا مستحيل بس قالت عشان تشبه القرد .أكيد
وقطع كلام عبد العزيز يوم فتح الباب أبوه
وناظر في أم عبد العزيز وقال:ياليت تغيري ملابس عبير بأخذها معي دحين
قالت أم عبد العزيز :سعاد قومي غيري لها ملابسها ذحين
سعاد وهي مستغربة جداً :طيب ذحين مسكت عبير بيدها وطلعت فوق وهم فوق قالت سعاد وش فيه ياعبير؟
قالت :روحي عند أمي وقولي لها تقول لك السالفة كلها
سعاد :ليش ماتقولي لي ؟
عبير:أنا تعبانة خلي أمي تقول لك؟
سعاد :لالا قولي لي
قالت عبير :إذا رجعت أعلمك إن شاء الله
قالت سعاد: إن شاء الله
ونزلوا وراحت عبير مع أبوها
راحوا مطعم تغدوا ورجعوا
ومرت السنين ولا أحد يعرف وش السبب إلي كان ابو عبد العزيز يبغى يضرب بنته فيه ما أحد يعرف غير أبو وأم عبد العزيز وعبير بس
مرت تسع سنوات
صارت عبير في التانوية عمرها16صديقتها عهود الروح بالروح وكمان صديقتها أماني
عبير :عهود أنا طفشت من الحياة إلي أنا فيها ودي أنتحر ودي أسوي بنفسي أي شئ بس المهم أفهم اللغز إلي أنا عايشة فيه
عهود :يألبي روحي عن نفسك الدنيا ماتستاهل كل هادا الزعل منك
عبير :أماني أماني وش بك سرحان وش فيك ؟؟
أماني :عبير مافيني شئ؟
عهود :أووه البنت زعلانة من أحد أماني من زعلك ؟
أماني :بصراحة يابنات أنا طفشت من أمي
عبير :لالا ليش تقولي كدا؟
أماني :تخيلي ياعبير وأنت ياعهود أمي تبغاني ألبس قصير وألبس عاري وأنا ماأبغى ماألبس لأنوه حرام وأقول لها حرام تقول :أسكتي بس
عبير:ليش ؟؟
أماني :وش دراني تخيلوا أمس كنا رايحين ولبست تنورة طويلة وبلوزة تلات أرباع وقالت لي:أنت تبغين تفشليني بلبسك؟
عبيرطالعت في عهود وقالت :إهه أجل أمها وش تلبس؟؟
عهود :الله وأعلم
أماني:من حقكم تسألون هذا السؤال؟
عبير:لالا آسفين لاتزعلي منا
أماني :أزعل من الحقيقة طبعاً ماراح أزعل
عبير:كملي ياأماني..
..

أنتظروني في البارت القادم

غيورة أمتها غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 15-08-2009, 11:50 PM   #2

الصورة الرمزية ضِيَاءْ

 رقم العضوية :  42115
 تاريخ التسجيل :  10-06-2009
 المشاركات :  1,256
 الدولة :  في حرفٍ لم يُخلق بعد
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  3144
 قوة التقييم :  ضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud of
 SMS :

نحن لسنا السكّان الأصليين لهذا الكوكب " الأرض" بل نحن ننتمي إلى الجنة ♥ حيث كان أبونا يسكن في البداية لكننا نزلنا هنا مؤقتاً لكي نؤدي اختباراً قصيراً ثم نرجع بسرعه فحاول أن تعمل ما بوسعك للحاق بقافلة الصالحين التي ستعود إلى وطننا الجميل الواسع ♥ ولا تضيع وقتك في هذا الكوكب الصغير =\

 اخر مواضيع » ضِيَاءْ
 تفاصيل مشاركات » ضِيَاءْ
 أوسمة و جوائز » ضِيَاءْ
 معلومات الاتصال بـ ضِيَاءْ

افتراضي


والله تحمست

يالله كملي وبسررررررعه

توقيع :


.
.
يوما ما ..
وحين تتركون أشياء من أجل الله وحده !
فقط ابتغاءً لرضاه سبحانه ..
كونوا على يقين أن الله سيمنحكم عوض أجمل ، أجمل بكثير !
()

ضِيَاءْ غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 16-08-2009, 06:57 AM   #3

الصورة الرمزية غيورة أمتها

 رقم العضوية :  46795
 تاريخ التسجيل :  21-07-2009
 المشاركات :  55
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  غيورة أمتها is on a distinguished road
 اخر مواضيع » غيورة أمتها
 تفاصيل مشاركات » غيورة أمتها
 أوسمة و جوائز » غيورة أمتها
 معلومات الاتصال بـ غيورة أمتها

افتراضي


أماني :طيب
قلت يأمي وش ألبس قالت:ألبسي البنطلون إلي عليه تنورة إلى الركبة
قلت :بس يأمي أ
قاطعتني قالت بلا بس ولالكن خلصيني تأخرنا
ورحت لبست وبعقلي أقوول ماراح أشيل العباية من علي
ولبست وقالت لي:إرفعي البنطلون إلى ركبتك
قلت:لامستحيل
قالت :لاياشيخة بسرعه إرفعيه
قلت :ماراح أرفعه
وجت رفعته لي وأنا رفضت ضربتني كف :وأنا والله أبكي وهي ماهمها
وقالت:لو تنزليه اليوم إعرفي والله عقابك شديد مني
وتعرفين ياعبير إني أنا وأخوي الكبير بس إحنا وحدين أمي
عبير:بصراحة ياأماني أمك تبغاك مميزة وحلوة بس بعقلها إذا لبستي قصير وبناطيل تحسبه هو كشخة
صدقيني أمك تحب لك الخير بس فهمها خاطئ ليش ماتوضحين لها ؟؟
عهود :تكفين ياعبير إلي يشوفك يقول إستشارية المشاكل وحلولها ههههههههه
عبير:عهود زودتيها بس خلاص .
أماني أنا أحاول أفهم أمي وأدعولي إنها تفهم
عبير:يارب إنها تفهم
دق جرس الفسحة معلن أن الفسحة إنتهت
أماني وعهود وعبيرفي فصل واحد
دخلت الأستاذة جميلة مدرسة جغرافيا
وبدأت تشرح الدرس
وهي تشرح لاحظت عبير إنها سرحانة فقالت الأستاذة :عبير
وقالت مرة تانية :عبير
وعبير في قمة السرحان دقتها أماني وتقول لها:عبير الكل يطالع فيك عبير
عبيرقالت :هاه
ضحكوا البنات عليها
وقالت أستاذة جميلة: خليك معانا في الدرس ياعبير
عبير:معكم أنا
وخلصت الحصة
ودخلت بعدها أستاذة نورة إلي تحبها عبير بس موتحبها ذاك الحب عادي وفي بنت نفس الفصل تحب أستاذة نورة وعبير تحب تتريق على إلي تحب
أستاذة نورة إسمها سهى
أما عهود تكره أبلة نورة ماتحبها نهائياً
دخلت أبله نورة وقالت :مافي درس اليوم الأسبوع الجاي نأخذ درس
وبدأت السواليف الجانبية
في بنت قدام عبير تفقع المرارة كأنها صغيرة تحب تضارب عبير طفشت منها وقامت
و راحت عند الأستاذة (نورة)وقالت :ممكن اروح دورة المياه
ضحكت الأستاذة قاطعتها عبير بنبرتها الحادة ممكن أروح دورة المياه ولالا
قالت وهي مبتسمة:روحي روحي
طلعت عبير وقفلت الباب بقوة
وراحت تلف على المدرسة لقيت المديرة تدور حول الفصول فقررت ترجع فصلها
ورجعت ودقت باب الفصل فتحت الأستاذة الباب عبير ماهمها ولاشي مشت ولا نزلت راسها وتمشي بين البنات الأستاذة مانزلت عيونها عن عبير نهائي إلى إن جلست عبير
وباقي تطالع في عبير
عبير طالعت فيها بنظرة تقصد فيها إنها تبعد عيونها عنها
وأخيراٍ نزلت عيونها عن عبير
أما البنت إالي قدام عبير تتكلم وعبير تقول في نفسها اللهم طولك ياروووووووووووح
وعبير تقول وتجامل إلي قدامها وتقول:إيه صح
والأستاذة تقول:ياعبير اسكتي
طالعت عبير في الأستاذة وتقول في نفسها :أنا تكلمت إلي قدامي ماتشوفها وأنا بس قلت إيه صح تبغاني أتكلم
وإرتفع صووت البنت إلي قدام عبير :وقالت الأستاذة عبير اسكتي صوتك طلع
قالت عبيير غير إرادياً وصوتها عالي وهي معصبه :أنا ذحين إش سويت تقولي اسكتي وأنا ماتكلمت أنا وش سويت (تتكلم وعيونها طلعت)
وش سويت ؟؟؟
كل الفصل ضحكوا على عبير
أما الأستاذة قالت وهي مستغربة:عبير أول مرة ترفعي صوتك علي
قالت عبير:طيب ياأبله ليش تقولين إني تكلمت وأنا في الأصل ماتكلمت ؟؟؟
قالت الأستاذة :خلاص
وعبير مكمله كلامها :ذحين أقعد ساكته وفلانة إسم البنت إلي قدامها تتكلم وتقولي عبير تكلمت
أما إلي بجنب عبير
مااتت ضحك على حركات عبير
الكل رجع يتكلم وعبيير عيونها في ماصتها وماتتكلم ولا شي أما الأستاذة تطالع في عبير عبير ماهي معطيتها وجه أبداً
وعبير تفكر وشوي قالت ذحين الأبله تزعل وماتعطيني مشاركة أروح أعتذر منها أحسن
دق الجرس طلعت الأستاذة على طول
ولحقتها عبير وقالت:أستاذة آسفه لاتزعلي ماكان ودي أرفع صوتي بس شفتي إلي حولي كيف يرفعوا الضغط
وضعت الأستاذة يدها على كتف عبير وقالت :لامستحيل أزعل منك أنا عارفه إنك ماتكلمتي بس فلانه)إلي قدام عبير( هي إلي تكلمت وأبغاها تطالع في عشان أقول لها تجلس
قالت عبير:طيب ليش ماناديتيها ولا ناديتي إلي بجنبي مافي إلا أنا
ضحكت وقالت:آسفه لاتزعلي مني ياعبير
قالت عبير وهي مجاملة :لامستحيل أزعل منك ياأستاذه
ودخلت الفصل وصديقتها أماني تقول :وش قالت لك أبله نورة؟؟
قالت عبير: تافهه ماعندها ماعند جدتي
قالت عهود:حبيبتها ولاإش تبون تقول لها
طالعت عبير في عهود وضحكت وراحت على ماصتها ونزلت رأسها على الطاولة وتفكر
جت عندها أماني وتقول:وش فيك ياعبير من بعد الفسحة من بعد ماتكلمت عن أمي وأنت تفكري في إش ياعبير؟؟
عبير:هم طوييييل ياأماني هم ماله حدووود
قالت أماني :قولي ياعبير
قالت عبير:ماله داعي
وخلصت الحصص وعلى طول طلعت عبير وركبت سيارة أبوها وهي ساكته قال أبوها:عبورة وش بك؟؟
قالت :مافيني شئ؟؟
قال عبير:بأكلمك في موضوع خلاص ؟
قالت عبير:وش فيه قول الموضوع؟
قال ماراح أقوله لك تقوله لك أمك..
ورجعوا البيت دخلت عبير البيت وسلمت وطلعت الغرفة وطلعت لقيت بوجهها سمر تقول لها:خير إنتي وجهك ليش راجعه بدري؟؟
قالت عبير:مافي شئ وأولاً السلام عليكم
سمر :وعليكم السلام
عبير طفشانة ومقهورة قالت:سمر ممكن تطلعي برا الغرفة أبغى أغير ملابسي
قالت سمر :لامو ممكن إطلعي إنتي برا وغيري برا
طلعت من غير تكلمها وبدلت ملا بسها بالحمام
ورجعت للغرفة وجلست على الفراش وسحبت بطانيتها
قالت لها سمر:قومي خير نايمة أمي تبغاك تحت من زمان يله قومي روحي لها طلعت وهي على اعصابها ماتبغى تتهاوش معها لأنو أبوها بيضرب سمر لو تها وشوا
نزلت عبير وقالت لأمها :نعم يمه تبغين شئ
قالت أمها :لالا ياينتي ماأبغى شئ
قالت عبير:اليوم ماأبغى غداء لا تصحووني
قالت أمها وليش؟؟
ماتبغي
قالت عبير: مالي نفس
وطلعت غرفتها وتمددت على كرسيها جت عندها سمروجلست على كرسي عبير وقالت :عبير ممكن سؤال؟
عبير:نعم تفضلي؟
سمر :يوم كنتي أول إبتدائي وش قلتي لأبوي عشان كان بيضربني ؟
عبير :ماأدري..
سمر:في شئ ماتبغين تعلميني وش هو؟؟
دخلت سعاد وقالت السلام عليكم
عبير وسمر:وعليكم السلام
سعاد: عندي خبر مفرح جداً
عبير :وشو؟
سعاد بنطلع اليوم نكشت بالبر إحنا وعيال عمي أبو أحمد
قالت عبير يالله وناسة من جد وأخيراً بعد شهرين بنتقابل أنا وسحر من زمان ماسولفنا
سعاد :لاوكمان مانرجع إلا الجمعه
عبير :ومتى نطلع من البيت
سعاد :يوم السبت أكيد اليوم بنطلع
دخل حمد يقول بسرعه البسوا دحين بنطلع نكشت
عبير :أهلين بحمد أخوي
حمد:وأنا أقول إش فيها الغرفة منورة من جهة والتانيه مقفلة هههههههه
سمر :حمد ماأبغى أمزح معك
حمد :وأنا مزحت مع أحد ياعبير
عبير:أكيد لا إنت بريئ أصلاً
عبير:ههههههههههههههههههه على فكرة لي فترة ماشفت لا ياسر ولا سهاد
دخل عبدالعزيز
عبدالعزيز :شكلك في السبات ياعبورة
سمر:غرفتنا صارت ملجأ للأولاد
عبير :هلا وغلا بالأخ الأكبر
عبد العزيز :شوفوا كيف الترحيب من أحسن أخت عبير
مو مثل بعض النا س غرفتنا صارت ملجأ وووو كلام فاضي أصلاً الغرفة هذي حلووة بس عشان موجود فيها سعاد وعبير بس
حمد:إيه والله صادق
عبير:خلاص إلا سمر لالاتكلمو عليها
عبد العزيز:بس عشان عبير
عبير:مارديتوا وين ياسر وسهاد
حمد إشتريت بلستيشن وسرقوه من غرفتي ويلعبون عليه ويحسبوني غبي مثلهم ماأعرف ههههههههه
عبد العزيز :بأسوي فيهم مقلب أخليهم مايقدروا يسرقوه
حمد:جد والله
عبدالعزيز :إيه والله جد بنطلع البر وبأخوفهم
وأنت ياسعاد أرسلي سهاد لأي مكان وأنا بأخوفها وأقول أنا أسرق السارقين وشكلي أكيد بيخوف
وأنت ياحمد أرسل ياسر وحسابه عندي
عبير:بس ياليتيني أشوفهم أشكالهم
عبد العزيز:خلاص ياعبير باخليك توقفين مكان تشوفيهم
عبير :خلاص ذحين بأنزل أساعد أمي وأمر عليهم هههههه
عبدالعزيز :عبير معاك أنو
عبير :للأسف الشديد إختفت من درجي قبل إسبوع
حمد وسعاد:أكيد ياسر وسهاد
عبير :خلاص بتاخذون حقي منهم اليووم هههههههههه
عبير:على فكرة عندي سؤال بعقلي محيرني ليش كل البنات يبدون بحرف السين إلا أنا أبدأ بحرف العين(سعاد سمر سهاد)إلا أنا
عبد العزيز :أبوي يبغاك مميزة بينا هههههههها
سعاد وأنا أوافق عبد العزيز
سمر :أحسن وش نبغى فيك وحدة الكل يكرها تبغين نتشابهه في الحروف أعوذ بالله أصلاً إحنا ماإحنا خوات أصلاً إحنا أخذناك وتجملنا فيك أصلاً أهلك كانوا
راميك وأبوي أخذك وقال إنا إحنا أخوات
حمد :نفسي أعرف ليش ياسمر تكرهي عبير والله الكل ملاحظ ذلك صح ولالا ياسعاد وعبد العزيز؟
عبدالعزيز :صح
سعاد:صح
سمر :مالكم دخل ؟أكرهها(في هذا الوقت طلعت عبير من الغرفة وهي تقول مايكفيني إلي في المدرسة)
وكملت سمر أكرهها أحبها شئ راجع لي
حمد :والله إنها أحسن منك
وكلهم طلعوا بر الغرفة إلا سمر
وأخذوا العدة اللازمةوركبوا كلهم السيارة وماشين بالطريق حمد قال:يبه وقف عند بقالة بأشتري أونو قال ماأقدر أمر
عبير:أرجووك ياأبوي
أبوعبدالعزيز :عبير إلي تكلمت قبل شوي ؟؟
سمر :أيوة حبيبت قلبك
أبو عبد العزيز :حبيبت قلبي تكلمت
عبير:أبوي لا داعي للإحراجات
أبو عبد العزيز :هههههههههههه غريبة كنت زعلانة يوم جبتك من المدرسة من هو إلي راضاك
عبير:حمد هو إلي راضاني عشان كذا وقف عند البقالة وخله يشتري
أبو عبد العزيز :أبشري من أم عيوني
عبير تتكلم بصوت واي في أذن حمد:ترا أنا ماخليتك تنزل ببلاش يله اشترى لي إي شئ وياليت تشتري 8 تويكس
حمد :إبشري من عنوني ههههههه
نزل حمد وإشترى تويكس واعطاها
أخذت واحد وقالت :هذا لأحسن أبو بالدنيا كلها خذ ياأبوي توكس
أبو عبير:هههه مشكورة
وأخذت التاني وقالت :وهذا لأحسن أم بالدنيا خذي ياأمي توكس
أم عبير:مشكورة ياأحسن بنت بالدنيا
وبدأت توزع عليهم كلهم وصلت عند سمر وقالت توكس ولا أحلى وأحلى بنوته في المجررة كلها أكييد سمر
سمر:ماأبغى خذيه لك
عبير :يله حبيبتي لا تزعلي خذي مني يله
سمر:أنا وش قلت لك
عبير :طيب باحطه لك في شنطتك
أبو عبدالعزيز :نفسي أعرف ليش سمر تكره عبير؟
سعاد وحمد وعبدالعزيز طالعوا ببعض وضحكوا
أبو عبدالعزيز:ليش تضحكون ؟؟
عبدالعزيز :يبه دوبنا تجمعنا مع بعض وقلنا نفس سؤالك لأن قالت سمر
حطت عبير يدها على فم عبدالعزيز
أبوعبدالعزيز :وش قالت سمر
عبير:لا ماقالت شئ يبه
أم عبدالعزيز :أبو عبدالعزيز تتذكر يوم إنك توديني أنا وعبير للمدرسة في أول يوم
أبو عبدالعزيز :أيوة تذكرت وتذكرت المأساة إلي ذاك الوقت
أم عبدالعزيز:سمر هاي المرة أبغى أسمع من فمك وش قلتي عن عبير
عبير:أمي ماقالت شئ.
أبو عبدالعزيز:عبير إسكتي
(الكل إنفجع عشان أبو عبدالعزيز أول مرة يرفع صوته على عبير)
عبير:أناآسفه يبه
أبو عبدالعزيز :سمر تكلمي وش قلتي
سمر :نسيت
أم عبدالعزيز:سمر قولي
أبو عبدالعزيز:سمر تكلمي
سمر :نسيت
أبو عبدالعزيز :حمد تكلم وش قالت سمر
حمد قال:قالت عبير:على فكرة عندي سؤال بعقلي محيرني ليش كل البنات يبدون بحرف السين إلا أنا أبدأ بحرف العين(سعاد سمر سهاد)إلا أنا
وردت عليها سمر:أحسن وش نبغى فيك وحدة الكل يكرها تبغين نتشابهه في الحروف أعوذ بالله أصلاً إحنا ماإحنا خوات أصلاً إحنا أخذناك وتجملنا فيك أصلاً أهلك كانوا
راميك وأبوي أخذك وقال إنا إحنا أخوات بس
أبو عبد العزيز :سمر قالت كذا شوفي مين أخذناه من الزبالة أصلاً إنت زبالة وانت ياقليلة الأدب أصلا شوفي من هو عيال الشولرع,أنت
أم عبدالعزيز :شوف ياأبو عبد العزيز صح أن بنتي تغلط ونقدر نوقفها عند حدها بس
ماتغلط عليها وأنت كمان ذحين غلطت علي خلا ص الحل أنا والله ماقصرت ربيت بنتك إلى ذحين والله
أبو عبدالعزيز :خلاص اسكتي
أم عبدالعزيز :ماراح أسكت بعد كل إلي سويته تغلط في حقي وأصلاً قول أنت عبير من فين جايبها؟؟؟؟
أبو عبدالزيز :أسكتي أسكتي يأم عبدالعزيز
عبير :يعني أنا بنت شوارع كذا قصدتم
أبو عبدالعزيز :لالا مانتي بنت شوارع
أم عبدالعزيز أجل من فين جبتها
وهم كانوا بطريق بين الجبال وفي طريق والسيارات دائماً مسرعه فيه
وأبو عبدالعزيز يحاول يسكت أم عبدالعزيز بس مافي فايدة
عبدالعزيز كان جالس عند الباب سحبته عبير وفتحت الباب وقفزت من السيارة عبدالعزيز ماقدر يتحرك من مكانه
من إلي سمعه
سعاد وحمد يصارخون عبير قفزت من السيارة قفزت ويسمعووووون صيااااح عبير
أبو عبد العزيز وقف السيارة ورجع وصدمته سيارة من الخلف وقف السيارة ونزل وهو تفكيييييييييييييييييييييي ييييييييره
في عبير ورجع وناظر في في مكان عبير إلي قفزت فيه مالقى
إلا الدم ويدها إلي إنقطعت وهي كانت بأول يوم في أولى إبتدائي قام يصاارخ زي المجنووووووووون
وااااااااااااااااواوووووو وووووعبير عبيييييييييييير عبييييييييير
نزل عبدالعزيز وحمد والرجال إلي صدمهم مفجوووووووع
قال حمد وش فيك؟
قال الرجال :في شئ دعسته على ماأعتقد عنز لأن كان لونه أسوود بس يوم دعسته قام يصايح زي الإنسان
حمد إنهااااااار يقول:لالالالالا عبييير عبببير
عبدالعزيز أغمي عليه وكمان أبو عبدالعزيز
بعد شهرين
استيفض أبو عبدالعزيز على صوت الدكتور وهو يقول حالة المريض صعبة جداً
أبو عبد العزيز جلس ويطالع في الدكتور
الدكتور يقول :الحمدلله على سلامك يأبو عبدالعزيز
أبو عبدالعزيز:وين أنا ؟ مين جابني هنا؟ وين عبير عبير وينها ؟
الدكتور ناد ولده حمد وقال له :مين عبير
حمد قال :أبوي هذا قضاء الله وقدره
ماتت عبير الله يرحمها
أبو عبدالعزيز :لالالا تمزح أنت ؟
حمد :كل شئ ربي كتبه بقضاء وقدر ربي كتبلك كدا عشان يمتحنك؟؟
أبو هبدالعزيز :هي ماتت طيب وينها؟؟
حمد :بصراحة تقطعت إلى أشلاء وماقدرنا نجمع جسمها أما صاحب السيارة قال أكيد بعض أعضائها بالسيارة وفي
الكفرات فقال أحرقها أحسن وأحرق السيارة
أغمي مرة تانية على أبو عبدالعزيز وصحى بعد 3أيام
أبو عبد العزيز : آآآآآآآه ياعبيرررر ليتني بس ألقاك أه والله إنك غالية على قلبي .
عبدالعزيز :حمد ليش قلت لأبوي ؟؟
حمد :تبغاني أعطيه أمل كاذب ؟؟
عبدالعزيز:إلي محيرني مربين عبير من يوم كانت صغيرة معانا ولاأحد تكلم إلا ذاك اليوووم إلي تكلمت فيه سمر الله ياخذها
الدكتور يقاطعهم ويقول:أبوكم إن شاء الله بخيير بس يحتاج رعاية من الممرضين شوي لاتخافون تقدرون تروحون وفي وقت راح يستيقض راح أدق عليكم خلاص
عبدالعزيز:مشكور دكتور ماقصرت
الدكتور:العفو
رجعوا البيت دخلوا البيت جلسوا على الكنب وجلست معاهم أمهم وسعاد وياسر وسهاد
سعاد وهي تبكي:شوفوا إلي دخلنا بالورطة هاذي كلها سمر حتى عبير عبير ماتت
عبدالعزيز:سعاد قولي الله يرحمها خلاص سمر من يوم الحادث ماشفتها وينها؟؟
أم عبدالعزيز:الله يسامحني سمر في غرفتها
سعاد :تتذكروا يوم عبير توزع التوكس علينا حتى أعطت سمر
عبدالعزيز :أمي وش سالفت عبير وكيف ربيتيها ؟؟؟
أم عبدالغزيز :ماأقدر أقول هذا عهد قطعته من أبوكم ماأعلم أحد
مرت الأيام ويبقى اللغز غامض دق التلفون ردت
سعاد:ألو
عهود :ألو السلام عليكم ؟؟
سعاد :وعليكم السلام
عهود :وأخيراً ردتم ؟؟
سعاد :آسفه التلفون ماإنتبهنا إلا اليوم له وشبكناه
عهود :ههه الحمد لله على السلامة إذا ماعليك كلافة ياسعاد نادي لي عبير عبورتي
سعاد:هاه
عهود:هاه وشو أقول لك نادي عبيررر
سعاد :عبير عبير مأحد قال لك شئ عن عبير؟؟
عهود :عبير فيها شئ ؟
سعاد:طيب أعطيني أختك الكبيرة
أخت عهود:أيوة هلا سعاد كيفك؟
سعاد :الحمدلله
أخت عهود:الحمدلله
سعاد :اسنعي لاتفجعي عهود ترا عبير ماتت من شهرين وكم يوم
أخت عهود :والله عظم الله أرجركم يله أجل مع السلامة
سعاد :أجرنا وأجركم يله مع السلامة
أخت عهود :ياعهوود
عهوود:أيوة هاه وش قالت لك أكييد في جدة ولا مكة وحدة من الثنتين
أخت عهود :عهود عبير ماتت
عهود :من جدك؟
أخت عهود:والله جد تقول ماتت
كااااااااانت صدمة قووية جداً على عهوووود وأماني
وجلسوا بالمدرسة عهود وأماني وكلهم يطالعون بالمكان إلي كانت تجلس فيه عبير
ويتذكرون يوم يرشوا على بعضهم المويااا نزلت دمووع من عيون أماني وبعدها من عيون عهودد
رجع أبو عبدالعزيز من المستشفى للبيت
وجى زاره أخوه أبو أحمد
ويسالفون مع بعض وشوي ويسكت أبو عبدالعزيز
قال أبو أحمد :أبو عبد العزيز وش فيك أكيد تفكر في عبير رر
أبو عبدالعزيز :وش فيها لو فكرت بعبييير
أبو أحمد:خلاص إنسى عبير عبير ماتت خلاص إنساها
سعد ولد أبو أحمد:أنتم ماعندكم إلا عبير سالفوا عن غيرها
أبو عبدالعزيز :عبيرأغلى وحدة وموتتها قدام عيوني مهي بسهله
وشفتها يوم ماتت شفت لحمها شفت دمها قدام عيوني تخيلوا شفتها سمعت صراخها يوم ماتت
يالله ماأدري كيف أسامح نفسي على موت أغلى ماعندي وأغلى ماأملك وقام أبو عبدالعزيز ودخل الحمام
وغسل وجهه ودخل البيت شاف سمر وأم عبدالعزيز جالسين
قال :ياقاتلين عبير أيبقى بوجهكم شئ لتجلسوا أمام الضيووف
أيبقى أم تفتخروا لأنكم قتلتوا إبنت عبدالرحمن
تفتخروا بقتل عبير بنت عبدالرحمن أتفتخروا ؟؟
عبير التي كانت هي حياااااتي هي أمانة عندي تقتلوها
دخل حمد وسحب أبوه وطلعوه الحديقة
أبو عبدالعزيز:حسبي الله ونعم الوكيل
صار بعد هذي الفترة عبدالعزيز مايحب ينام في البيت دايم برالبيت
دق أبوه عليه
قال:وينك ليش ماصرت تنام بالبيت؟؟
عبدالعزيز:بأنام عند صديقي
قال:ومنهو صديقك ؟؟
عبدالعزيز :ماتعرفه يايبه؟؟
قال :أنا مالي دخل بسرعه تعال البيت ؟؟
عبدالعزيز بس إلي أنا نايم عنده خلاص نايم كيف أعتذر منها؟؟
قال :بسرعه على البيت مالي دخل
عبدالعزيز :خلاص دقائق وأنا عندك
وسكر أبوه في وجهه
عبدالعزيز إستغرب من حركة أبووه
ودخل البيت وأبوه كان جالس بالصالة
وقف أبوه وقال له وينك ياصايع فينك ؟؟
عبدالعزيز :أنا كنت عند صديقي
أيوه عند صديقك عند الزفت حقك أنا وش دخلني ؟؟
عبدالعزيز:أبوي وش فيك علي أنا ماسويت شئ ؟؟
وأخواته وأخوانه وأمه كلهم طلعوا على الصراخ
أبو عبدالعزيز :أقول أسكت ياصاااايع
عبدالعزيز:أبوي تعوذ من إبليس وش فيك علي ؟؟
أعطى أبو عبدالعزيز ولده كف
ويقول :اسكت ولا كلمة
عبدالعزيز :خلاص هذا آخر مرة تشوفني فيها مع السلامة
أبوه:وأصلاً لي الشرف أتبرئ منك
عبدالعزيز مستغرب طلع وقفل الباب وراه
يقول في نفسه أبوي وش صار فيه هذا كله عشان عبير
اليوم التاني كان نايم شوي يدق جواله
يطالع في الجوال
عبير الأمورة يتصل بك
وأخذالجوال بسرعه رد
ألو
سمر ألو السلام عليكم
عبدالعزيز:وعليكم السلام
سمر:عبدالعزيز إلحق على أمي أبوي ضربها إلى طاحت إلحقنا
عبدالعزيز :طيب أنا في الطريق
ويمشي في سيارته عبدالعزيز ووصل البيت ودخل البيت بشويش عشان مايشوفه أبوه
شوي
عبدالعزيز عبدالعزيز
مين إلي ينادي
سهاد:هذا أنا ياعبدالعزيز
عبدالعزيز:وينك أنت ؟؟
سهاد:أنا فووق في الدرج
عبدالعزيز :أبوي موجود؟؟
سهاد:لالا
عبددالعزيز :أحسن
سهاد :يله روح شوف أمي وينها دخلت المطبخ وأبوي دخل وراها ولاعاد خرجت امي
دخل المطبخ شوف امه طايحة على الأرض وحوليها دم شال أمه وعلى المستشفى قال الدكتور
بس رضوض خفيفة عالجها وأعطاها دواء ورجعت البيت
ودخلت ولقيت قدامها أبو عبدالعزيز
قال :وين رحتي
د خل عبدالعزيز وقال راحت المستشفى من فعايلك
ورفع يده يبغى يضرب أم عبدالعزيز
مسك يده وقال :لاتضرب أمي نهائي تعذبنا عشان عبير ماتت والله لو تدري عبير بتسوي فينا كذا كان
مايحتاج إنها تصير أمانة ورفع صوته وقال :يبه ترا عذبتنا عشان عبير عبير وعبير وعبير وعبير وعبير
من هاذي عبير من هي عشان تمد يدك على أمي عشان عبير طز في عبير وفي أمها وفي عشرة من امثالها كماااان
أبو عبدالعزيز :عبير مين عبير هاذي ؟؟
عبدالعزيز :عرف إنه أبوه مريض وداه مستشفى الأمل قالوا لعبدالعزيز:
واحد أعطى أبوك مسكر له فعالة قووية جداً وأبوك مايشرب مسكرات صح
عبدالعزيز :صح
ولهذا بنخليه اليوم عندنا وبكرة تعال له
عبدالعزيز :خلاص إن شاء الله
ورجع البيت وفهم أهله السالفة كلها وراح اليوم التاني لأبووه
ولقى أبوه قدام المستشفى ينتظره
أبو عبدالعزيز:هلا ياعبدالعزيز
قال هلا إركب السيارة وأعلمك السالفة كلها وركب أبوه معاه وعلم عبدالعزيز أبوه بالسالفة كلها
ابو عبدالعزيز :آسف ياولدي والله مادري إنك أعطيتك كف
عبدالعزيز :لالا يبه عادي
أبو عبدالعزيز:أمك صار فيها شئ
عبدالعزيز:بتشوفهابالبيت ورجعوا البيت
وقرروا يطلعون للثمامة بالرياض وراحوا هناك وتمشو بس عبدالعزيز رفض يروح معاهم
جلس وصار بس ينام عند صديقه المجهول إلي ماحد يعرفه من أقاربه
ورجعوا لمدينتهم
ويحسبون بيستقبلهم عبدالعزيز
دخلوا البيت فاضي مافي أحد يدورن مافي أحد دقوا على عبدالعزيز قالوا له :وينك؟؟
قال :أرجوكم أنا مشغوول صديقي لازم أقعد عنده تعبان
قال أبوه:خلاص بس مرنا بالبيت قال طيب أبشر
وبعد ثلاث أيام مر عليهم
قال أبوه وأخيراٍ إفتكرتنا
جلس معاهم قال عبدالعزيز يبه بصراحة نبغى نعرف من هي عبير وش السالفة من أولها لأخرها
قال طيب أبشر بس دحين الساعة 9 باليل مايمديني أقول القصة كاملة الله يرحمها الغالية قال خلاص بكرة
على طول بعد العصر نبدأ وماتبدئون بالقصة إلا وأنا موجووووود يايبه
عبدالعزيز طالع من الباب قال أبوه: وين رايح
قال عبدالعزيز:عند صديقي
قال أبوه :نفسي أعرفه
قال عبدالعزيز خلاص بأعرفك عليه قريب إن شاء الله
تبون شئ تاني بعد العصر بكرة بأستلم المكافأة وبأشتري هدية وأغلى هدية لأبوي ......












أنتظرووووووووووووووووني في الباااارت القاااادم

غيورة أمتها غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 18-08-2009, 12:16 AM   #4

الصورة الرمزية ضِيَاءْ

 رقم العضوية :  42115
 تاريخ التسجيل :  10-06-2009
 المشاركات :  1,256
 الدولة :  في حرفٍ لم يُخلق بعد
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  3144
 قوة التقييم :  ضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud ofضِيَاءْ has much to be proud of
 SMS :

نحن لسنا السكّان الأصليين لهذا الكوكب " الأرض" بل نحن ننتمي إلى الجنة ♥ حيث كان أبونا يسكن في البداية لكننا نزلنا هنا مؤقتاً لكي نؤدي اختباراً قصيراً ثم نرجع بسرعه فحاول أن تعمل ما بوسعك للحاق بقافلة الصالحين التي ستعود إلى وطننا الجميل الواسع ♥ ولا تضيع وقتك في هذا الكوكب الصغير =\

 اخر مواضيع » ضِيَاءْ
 تفاصيل مشاركات » ضِيَاءْ
 أوسمة و جوائز » ضِيَاءْ
 معلومات الاتصال بـ ضِيَاءْ

افتراضي


مــــــــــاشـــــــــــا ء اللــــــــــــه علييييييييييك

من جد كاتبة مببببببدعة


يالله كملي تراني متحمممممممسه

ضِيَاءْ غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 20-10-2009, 08:35 PM   #5

الصورة الرمزية غيورة أمتها

 رقم العضوية :  46795
 تاريخ التسجيل :  21-07-2009
 المشاركات :  55
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  غيورة أمتها is on a distinguished road
 اخر مواضيع » غيورة أمتها
 تفاصيل مشاركات » غيورة أمتها
 أوسمة و جوائز » غيورة أمتها
 معلومات الاتصال بـ غيورة أمتها

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نــــــــــواره مشاهدة المشاركة
مــــــــــاشـــــــــــا ء اللــــــــــــه علييييييييييك

من جد كاتبة مببببببدعة (هذا والله من ذوقك وطيب أصلك غاليتي)


يالله كملي تراني متحمممممممسه



الله يزيدك حمااس في طاعة الله أخيتي



أبشري من أم عيوني

شوي وأكملها

غيورة أمتها غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 20-10-2009, 08:42 PM   #6

الصورة الرمزية غيورة أمتها

 رقم العضوية :  46795
 تاريخ التسجيل :  21-07-2009
 المشاركات :  55
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  غيورة أمتها is on a distinguished road
 اخر مواضيع » غيورة أمتها
 تفاصيل مشاركات » غيورة أمتها
 أوسمة و جوائز » غيورة أمتها
 معلومات الاتصال بـ غيورة أمتها

افتراضي


هذا البارت الثالث


أتمنى ينال إعجابكم أرجوكم رأيكم والإنتقاد يهمني







على طول بعد العصر نبدأ وماتبدئون بالقصة إلا وأنا موجود يايبه
عبدالعزيز طالع من الباب قال أبوه: وين رايح
قال عبدالعزيز:عند صديقي
قال أبوه :نفسي أعرفه
قال عبدالعزيز خلاص بأعرفك عليه قريب إن شاء الله
تبون شئ تاني بعد العصر بكرة بأستلم المكافأة وبأشتري هدية وأغلى هدية لأبوي
ضحكوا الجميع
قال أبوه :وأنا أنتظر
جى العصر
سوت أم عبدالعزيز قهوة وشاي
وجلسوابالصاله على الأرض يطالعون قال أبو عبدالعزيز يالله فينه عبدالعزيز
دخل عبدالعزيز من الباب وقال لا أحد يتحرك من مكانه بأجيب الهدية دحين أنزلها من السيارة
أبوي على مسؤليتك وأبدأ يله بقصة عبير
قال الأب عبير عبير عبير
دخل عبد العزيز وماسك يد
الكل إستغرب وعيونهم في اليد لمين تكون
وشوي دخلت البنت وهي مبتسمة وقالت كمل عبير إش؟؟
وقف أبو عبدالعزيز
لكن ماتحرك من مكانه قال أكيد عبير بنت عبدالرحمن
سمر تطالع في البنت إلي إهي عبييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييي يير
وأبوعبدالعزيز ركض إلى عندها وضمها قال عبير؟؟
قالوا متي ؟؟
عبير وين كنتي الكل قام يركض عند عبير وضموها سمر جالسة ماتحركت مصدومة
عبير قالت :إبعدو عني شوي وتمشي على عكازاتها إلى عند سمر سمر وقفت وضمت عبير من قلبها وسمر
ماقدرت تترك عبير وتبكي سمر طاحت العكازات حق عبيروطاحت عبير على سمر سمر سحبت عبير وجلستها على الكنبة
وبعد ماجلستها برضو رجعت ضمتها وتبكي وتقول سامحيني يا عبير سامحيني عبير تقول أنا مسامحتك بس لا تبكي
ورجعوا كلهم جلسوا قال :حمد هذا صديقك إلي بتعرفنا عليه قال :أيوة هذا هو صديقي قاموا الكل يضحك
قال أبوعبدالعزيز طيب ياغبير بنت عبدالرحمن قولي لنا وش صار لك
قالت :طيب بس مو ببلاش تشترولي 8توكس قال حمد والله ماأشتري عشان ذاك اليوم ياسر خلا ص أنا أروح أشتري
قفزت سمر على عبير وقالت والله من ذحين أحجزي لي توكس ضحكوا على حركة سمر
وبدأت تقول السالفة عبير
عبير تقول أنا سحبت عبدالعزيز وقفزت وأول ماقفزت كانت في سيارة وراكم السيارة مرت على يدي وأنا أتقلب وإنقطعت
وطحت بين التراب المهم ماأتكر غير هذا وجى رجال بعد مارحتوا بالسيارة أنتم وشالني وشال إيدي وكان عنده ثلاجة
بالسيارة حقه وحط إيدي فيها وعلى المستشفى قال لازم ندق على أحد من أهلك رفضت وجى الدكتور وأقنعني وأعطيتهم
رقم عبدالعزيز وقلت له لاتعلمهم أنا حية صرفوهم قلهم ماتت صار فيه أي شئ ورجال أعطاهم إيدي
وخيطوها الحمدلله قبل ماتروح عنها الحياة هههههههههههه وصرت مشلولة كم ترون الحمدلله على كل حال
اللحين دورك ياعبدالرحمن يأبو عبير
قال القصة ومافيها أناتزوجت من أم عبدالعزيز وقررت إني أتزوج بعدها وتزوجت وكان عندي سعاد وسمر وعبدالعزيز وحمد
بس
وتزوجت وحده إسمها مها هذي حرمة خلوق وطيبة بالمرة قعدت سنتين بعدين جات عبيروبعدها بشهور مرضت أم عبير وماتت
وقبل تموت قالت لي عبير أمانة عندك ياأبوعبدالعزيزوأول يوم في الدراسة لعبير وديتها صار المدرسة وصار لها إلي صار
وقالوا:تحتاج إسعاف دم مالقينا إلا خالها فهد
وهذي القصة كلها عبير أختكم من أبوكم بنتي
عبير ماتحملت تركت على عكازاتها وطلعت من الصالة ودخلت الحمام وتبكي وشوي يسمعون صياحها
ويركضون يلقونها طاحت على ودوها المستشفى إنكسرت ساقها
وتكمل عبير حياتها السعيدة بعد ماعرفت اللغز الذي كانت تعيشه
وتعيش حياتها بسعادو مع صديقاتها أماني وعهود
دقت عبير على عهود
عبير :ألو السلام عليكم
عهود :وعليكم السلام
عبير :كيفك وأخبارك ؟
عهود:الحمدلله بس من معاي؟؟
عبير(صوتها مبحوح ):لالامستحيل عهود ماعرفتني
عهود :أو آسفه أنا بعد مافقدت عبير صرت ماأفرق بين الأصوات
عبير :خلاص إذا بتعرفيني
عهود:يله الله يسعدك من إنتي
عبير:طيب وحدة كانت تدرس معاك أختها إسمها سعاد إلي علمتك خبر موت عبير
عهود :عبير والله عبير
عبير:أيوة عبير
عهود :عبير وينك؟؟
عبير :لا صار لي حادث وحسبوني مت
عهود :والله جد بتكملي دراسة
عبير:أنا مشلولة
عهود :إش
عبير:أقول أنا مشلولة
عهود :والله صادقة ياعبير لاتمزحي معي




عارفه إنو هذا البارت قصير بس.......
إصبروا






إنتظروني في البارت الرابع

غيورة أمتها غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية آلام تتبعها آمال؛بقلمي أميرة الإبداع مجلس مرافئ ساكنة 120 18-04-2017 03:59 PM
لكل محبي رواية ( تمنت ان تصبح ذكر فأصبحت ) ستعود ! wdaad مجلس مرافئ ساكنة 11 29-03-2014 11:37 PM


الساعة الآن 11:50 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها