مجلس أوراق ملونة أوراقـ متساقطهـ على شغافـ قلوبكمـ .. [تم تحديث قوانين القسم نسعد بإطلاعكم]


عدد مرات النقر : 23,015
عدد  مرات الظهور : 35,661,698

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-08-2009, 04:03 PM   #1

الصورة الرمزية Big Boss

 رقم العضوية :  28320
 تاريخ التسجيل :  08-02-2009
 المشاركات :  106
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  Big Boss is on a distinguished road
 اخر مواضيع » Big Boss
 تفاصيل مشاركات » Big Boss
 أوسمة و جوائز » Big Boss
 معلومات الاتصال بـ Big Boss

Ahmed26 على أبواب رمضان


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


على أبواب رمضان :هنا تسكب العبرات
في أول أيام رمضان اعلم بأن فضل الله عليك كبير وحلمه عليك عظيم وستره عليك أعظم وأكبر وهذه بعض من النعم الكبيرة التي أنعم الله عليك بها , فأمهلك الله حتى رمضان . ولم يمهل غيرك فا حمد الله على هذا الكرم والجود , وسترك يوم كذا وكذا وفى نفس الوقت فضح غيرك وهتك ستره فاحمد الله على هذا الستر وعدم الفضح , ورزقك الله حين ضاقت بك السبل ولم يكلك إلى غيره أو إلى أحد أقرانك ليتعالى عليك بعد طلبك منه فاحمد الله , ولى فى هذه الرسالة عدة مطالب:
المطلب الأول ."لا تقل سوف أتوب"
مات يوم 30 شعبان ولم يدرك أول ليلة من رمضان
كان رحمه الله وعفا عنه ينوى أن يدخل رمضان حتى يتوب من الذنوب التي ظل طوال عمره يفعلها من نظر للمحرمات وغيبة ونميمة وكذب على الأقران والأهل والأصدقاء . فما أن اقترب شهر رمضان وقبل انتهاء شعبان ذكره أحد الأخوة بأن يتوب إلى الله ويرجع إلى ربه وألا يترك الصلاة كما هو الآن : فأجابه "رحمه الله" إن شاء الله سأتوب في رمضان وهو فرصة كبيرة لكي يتوب فيها العبد وحتى لا يعود !!
وكانت المفاجأة أن مات موتاً مفاجأً كما أصبح معتاداً الآن في دنيانا.
دخل قبره يا عبد الله وكان ينوى التوبة ولكن لم يسعفه عمره فمات ولم يتب
ومشكلته في أنه قال "سوف" التي هي من أوثق الحبال للشيطان ..
ونصيحتي لك أخي في الله أن تتوب الآن ..نعم الآن .. فأنت والله لا تدرى متى ميعاد موتك ؟! ولا تدرى أين مكان موتك .؟! فكن فطناً نبهاً تعتبر من غيرك ولا تعتبر بنفسك ..
"أيها العبد: راقب من يراك على كل حال، وما زال نظره إليك في جميع الأفعال، وطهر سرك فهو عليم بما يخطر بالبال، المراقبة على ضربين، مراقبة الظاهر لأجل من يعلم، وحفظ الجوارح عن رذائل الأفعال، واستعمالها حذراً ممن يرى، فأما مراقبة الباطن فمعناها أدب القلب من مساكنة خاطر لا يرضاه المولى، وأجد السير في مراعاة الأولى، وأما مراقبة الظواهر فهي ضبط الجوارح عن رذائل الأفعال، واستعمالها في معالي الأعمال"**
المطلب الثاني . "ابك على ذنوبك"
أما يحق البُكاء لمن طالَ عِصيانهُ: نهاره في المعاصي، وقد طال خُسرانه، وليله في الخطايا؛ فقد خفَّ ميزانه، وبين يديه الموت الشديد فيه من العذاب ألوانه.*
يا أخي أسرفت على نفسك بالذنوب من
مشاهدة للمحرمات وسماع للمحرمات وكلام فى المحرمات والخطى إلى وفى المحرمات والمساعدة على فعل المحرمات ونشر للمحرمات والمجاهرة بالذنوب بهذه المحرمات ثم تهز كتفك وتسير سيرة المطمئن بعد كل هذه الأعمال
ابك يا أخي واندم على هذه المعاصي فعسى الله أن يتوب عليك ويغفر لك تقصيرك فى طاعته وجدك فى معصيته .
بكيتُ على الذنوب لِعِظَم جُرمِي ... وَحَقَّ لِمَن عَصَى مُرُّ البُكَاءِ
فَلَو أَنَّ البُكَاءَ يَرُدُّ هَمِّي ... لأَسعَدت الدُّمُوع مَعَ الدِّمَاءِ ..
المطلب الثالث . "عليك بالخوف من الله"
إخواني: من علم عظمة الإله زاد وجله، ومن خاف نقم ربه حسن عمله، فالخوف يستخرج داء البطالة ويشفيه، وهو نعم المؤدب للمؤمن ويكفيه0 قال الحسن: صحبت أقواماً كانوا لحسناتهم أن تُردَّ عليهم أخوف منكم من سيئاتكم أن تعذبوا بها0 ووصف يوسف بن عبد المحسن فقال: كان إذا أقبل كأنه أقبل من دفن حميمه، وإذا جلس كأنه أسير من يضرب عنقه، وإذا ذكرت النار فكأنما لم تخلق إلا له0 وكان سميط إذا وصف الخائفون يقول: أتاهم من الله وعيد وفدهم، فناموا على خوف وأكلوا على تنغصٍ0 واعلم أن خوف القوم لو انفرد قتل، غير أن نسيم الرجاء يروح أرواحهم، وتذكر الإنعام يحيى أشباحهم0 ولذلك روى: (لَو وُزِنَ خَوفُ المؤمن ورجَاؤه لاعتدلا)0 فالخوف للنفس سائق، والرجاء لها قائد، إن ونت على قائدها حثها سائقها، وإن أبت على سائقها حركها قائدها مزيح الرجاء يسكن حر الخوف، وسيف الخوف يقطع سيف - سوف - وإن تفكر في الإنعام شكر وأصبح للهم قد هجر، وإن نظر في الذنوب حذر، وبات جوف الليل يعتذر، وأنشد:
أَظلَت عَلينا مِنكَ يوماً سَحابةً ... أَضَاءَت لَنا برقاً وأَمطَرتنا
فَلا غيمَها فيائسٌ طامعٌ ... ولا غَيثَها باقي، فيروى عطاشها
وأخيراً . "احذر الغفلة"
قال الله عز وجل: (وَأَمَّا مَن خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفسَ عَنِ الهَوَى، فَإِنَّ الجَنَّةَ هِيَ المَأوَى)0 فإن اختلف المفسرون في المراد بمقام ربه على قولين: أحدهما: إنه قيام العبد بين يدي ربه يوم الجزاء0 والثاني: إنه قيام الله تعالى عباده فأحصى ما اكتسب، والمراد بالهوى ههنا، ما يهوى العبد من المحارم ...فأذكرك الله ..فالله الله فى نهارك وليلك . والله الله فى نظرك وسمعك .
ويأتى السؤال الأخير : إن لم تتب الآن في هذا الشهر الطيب المبارك فمتى ؟!!!

Big Boss غير متواجد حالياً
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 27-08-2009, 10:47 PM   #2

الصورة الرمزية سكوتي كلآآم

 رقم العضوية :  10
 تاريخ التسجيل :  20-02-2007
 المشاركات :  19,959
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  91
 قوة التقييم :  سكوتي كلآآم will become famous soon enough
 اخر مواضيع » سكوتي كلآآم
 تفاصيل مشاركات » سكوتي كلآآم
 أوسمة و جوائز » سكوتي كلآآم
 معلومات الاتصال بـ سكوتي كلآآم

افتراضي


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

توقيع :

سكوتي كلآآم غير متواجد حالياً
قديم 27-08-2009, 11:37 PM   #3

الصورة الرمزية cooop

 رقم العضوية :  49091
 تاريخ التسجيل :  11-08-2009
 المشاركات :  287
 الدولة :  الخـبـر
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  cooop is on a distinguished road
 اخر مواضيع » cooop
 تفاصيل مشاركات » cooop
 أوسمة و جوائز » cooop
 معلومات الاتصال بـ cooop

افتراضي


رمضان فرصة للتوبة لجني الحسنات و التوبة تكون في اي وقت واسرع و قت ممكن لان الانسان لايعلم اي وقت يموت
الله يجزيك خير.... تقبل مروري

توقيع :



أرجوك اعفيني

cooop غير متواجد حالياً
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من فضـائل شهر رمـضان رمزالعطاء مجالسُ الدعوةِ إلى الله حُجةٌ وتاجٌ من نور 5 03-08-2014 03:17 PM
خوارزميات رمضان عزوف مجالسُ الدعوةِ إلى الله حُجةٌ وتاجٌ من نور 3 16-07-2014 07:09 AM
فتاوى العلماء حول صيام ست من شوال مفاهيم أنثى مجالسُ الدعوةِ إلى الله حُجةٌ وتاجٌ من نور 14 03-09-2012 07:42 AM
تصحيح مفهوم الحديث:::..رمضان اوله رحمه واوسطه مغفرة وآخره عتق من النار!!!!!!!!! يغار الحلا مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي 7 12-08-2012 06:28 AM
فضائل شهر رمضان اديم المطر مجالسُ الدعوةِ إلى الله حُجةٌ وتاجٌ من نور 10 23-07-2012 09:02 PM


الساعة الآن 04:16 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها