العودة   منتديات العبير > المنتديات العامة > مجلس تطوير الذات

مجلس تطوير الذات يهتم بتنميه المهارات وتطوير الذات والسلوكيات , فن التعامل ,بناء الذات , تطوير الشخصية


عدد مرات النقر : 19,613
عدد  مرات الظهور : 34,973,461

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-01-2010, 01:22 AM   #1
مشرفة الأحتياجات الخاصة

الصورة الرمزية عزوف

 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,503
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

3 وقفة مع د النفسي عبدالله السبيعي ^_^


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رحلة من بعض كتابات د)( عبدالله السبيعي)


صناعة النجاح


النجاح؛ هذه الكلمة السحرية والتي يركض وراءها كل شخص في هذه الحياة. البعض يحالفه الحظ ويتسلق سلم النجاح ولكن هذا النجاح عادةً لا يكون وليد صدفة، بل هو - بعد توفيق الله سبحانه - وليد تخطيط ومُثابرة تعتمد على التخطيط. الأستاذ الدكتور عبدالله بن سلطان السبيعي
أستاذ الطب النفسي في كلية الطب بجامعة الملك سعود
كتب كتاباً عن الطريق إلى النجاج. الكتاب ينقسم إلى عدة أجزاء؛ يتحدث عن كيفية النجاج ويتحدث عن أشخاص شقّوا طريقهم إلى القمة عبر التخطيط والعمل الجاد والمثابرة.


يقول الدكتور السبيعي بأن هناك طرقاً علمية تُساعد على النجاح.
الخطوة الأولى هو "خطة تطوير الشخصية"
وتحت هذا العنوان يُبسّط هذه الخطة إلى عناصرها الثلاثة:

أولاً: الخطة:


الخطة كما يقول الدكتور السبيعي بأن الخطة من التخطيط. وهو عمل يسبق التنفيذ، أو بعبارة أخرى؛ التقرير سلفاً بما يجب عمله مستقبلاً، لتحقيق هدف معين. كثير من الناس ينصرف عندما نتحدث عن التخطيط، لأنه يعتقد أن التخطيط ليس من شأن عامة الناس بل يختص بفئة السياسيين أو الإداريين أو من شابههم فقط. هذا الاعتقاد هو الذي يجعل هؤلاء الناس يتهيّبون القراءة في هذا الموضوع، أو التطرق إليه بالحديث، او حتى التفكير فيه، ناهيك على القيام بعمل حقيقي ملموس، والحقيقة أن كلاً مناّ يُمارس نوعاً من التخطيط في بعض الأحيان، عندما يُقرر السفر، أو يأخذ موعداً في مستشفى، أو يشرع في بناء منزل لأسرته. في الجملة التخطيط هو الأساس الذي تنطلق منه وتسير عليه كثير من الأعمال المنظمة في الحياة.
ثانياً: التطوير


التطوير هو العمل الذي يُقءصد به التعديل، والتحسين، والنمو، والتقدم للأفضل. ويختلف التطوير عن التطوير فعل لا بد له من فاعل بشري يسير به حسب خطة مرسومةٍ، ليُحقق الهدف من هذا التخطيط، وهو التطور أو الانتقال من حالةٍ مُعينةٍ إلى حالةٍ أفضل منها.
ثالثاً: الشخصي


ومعناه الذاتي أو الخاص، ومنه "الشخصية" الخاصة بك التي تشمل الميول والتصرفات والصفات التي تختص بها أنت دون أي شخص آخر.


من هنا يتضح أن المقصود بخطة التطوير الشخصي هو: الاستعداد المسبق للقيام بعملٍ ما، بهدف تحسين وضعٍ معين يختص بالشخص ذاته، خلال فترةٍ زمنية مُعينة.


السؤال الآن هو:
هل لديك خطة لتطوير نفسك؟
لا شك أنك قد حققت في حياتك أشياء تدعو للفخر، ولا شك أنك تستحق المزيد، ولكن هل ما حققته جاء نتيجة تخطيط منظم، أم أنه كان نتيجةً للصدف المحضة؟
أو لعله كان خليطاً من هذا وذاك؟
يجب أن تسأل نفسك الآن:
@ هل أنت تسير الآن وفق برنامج عملي محدد، يكفل لك الوصول إلى أهداف مُحددة، خلال فترة زمنية مُعينة؟ أم أنك تستسلم للتسويف تارةً، وتنحرف بك مشاغل الحياة عن خط سيرك تارةً أخرى؟

الخطوات العملية للتطوير الشخصي:


بينما لا يجد بعض الناس صعوبةً في الخيال، ورسم صورةٍ واضحة الملامح للمستقبل الذي يتمناه في حياته، يُعاني البعض الآخر من عدم قدرته على ذلك، ويحتاج إلى ما يثري حياته، ويُقرّب صورة أمانيه إلى ذهنه، لتتحول تلك الأماني إلى أهدافٍ واقعية، يُمكن الاقتراب منها والتحري الفعلي باتجاهها.
إذا كنت من الفئة الأولى فإن الأسئلة الاثني عشرة التالية قد تُفيدك في تحديد معالم المستقبل الذي تصبو إليه. إما إن كنت من الفئة الثانية فإن هذه الأسئلة تعد ضروريةً بالنسبة لك، لأنها ستجعلك إن شاء الله، تقوم بعمل يختلف عما قمت به طوال حياتك، وتأخذ بيد نفسك في طريق النجاح خطوة خطوة.



الآن هذه الأسئلة التي يجب أن تسألها:
@ ما أهدافك المستقبلية؟
@ أين أنت الآن ؟
@ ما الذي تريد أن تُحققه أولاً ؟
@ ما الأفكار التي تجذبك إلى الوراء؟
@ ما الإصلاحات التي ينبغي أن تُجريها على نفسك؟
@ هل أرضك خصبة؟
@ ماهي المدة التي تحتاجها لتحقق ما تريد؟
@ متى ستبدأ فعلاً؟
@ إلى أين تتجه؟
@ من المسؤول؟
@ هل أنت قادر بما فيه الكفاية؟
@ هل تعتمد فيما تقوم به على نفسك أم على الله تعالى؟



يجب أن تُحدد أهدافك في الحياة. وبناءً على هذه الأهداف تضع خططك للوصول إلى هذه الأهداف، وأن تسير باتجاه تحقيق أهدافك. يجب ألا تترك نفسك تسير بدون هدف، لا أن تُسير تائهاً لا يعرف إلى أين يسير. المثل الصيني يقول "إذا كنت لا تعرف إلى أين تذهب فكل الطرق تؤدي إلى هناك". يجب أن تكون لك أهدافاً وأحلاماً تعمل على تحويلها إلى أهداف. إن لم نستفد منها للعمل على تحسين أحوالنا في الحياة وتوجيه سيرنا في الطريق الصحيح الذي ينفعنا في الدنيا والآخرة، كما قال تعالى "وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا" (القصص، 77).
لا تترك نفسك في مهب الريح:


لا يُدرك الكثير من الناس أهمية تحديد أهدافهم، فيتركون الحياة تقودهم كيفما تشاء، مثل القارب الشراعي الذي تتلاعب به الرياح في عرض البحر.

عندما تُحدد أهدافك فإنك:


@ تخرج من الضياع إلى وضوح السبيل.
@ تملك زمام حياتك بإذن الله، عوضاً عن ترك أيام عمرك تضيع منك نهباً للصدف والأقدار..(تدفع قدر الله بقدر الله)
@ تتطابق أفعالك مع أقوالك، فتحقق ما تريد وتحصل على ما تتمنى...
@ تترفع عن صغائر الأمور وترنو بطرفك إلى المعالي فلا تُلهيك المشاعل التافهة...
@ ترضى عن نفسك لأنك لا تجد ما تلومها عليه بفضل الله...
@ تحوز على إعجاب الآخرين، و تكون ميالاً يُحتذى به...
لا تهتم للمُخذّلين:


مما يمنع بعض الناس من تحديد أهدافهم ، سعيهم إلى "تجنب نقد الآخرين". قبل أن يأخذ هذا التغيير الفعال مكانه، لا بد أن تكون مستعداً لتحمل مسؤولية موقفك الجديد، وما يترتب عليه من قرارات. أنت وحدك الآن، الذي تتحكم بحياتك، ولن يكون بإمكانك الاستمتاع بالنجاحات القادمة إذا كنت تلعب دور الضحية، وتكتفي بالاستسلام للظروف.
تذكّر دائماً أن الأشخاص الناجحين يتخذون قراراتهم بسرعة ويغيرونها ببطء بينما يتخذ الفاشلون قراراتهم ببطء ويغيّرونها بسرعة.


هناك نوعان من الناس: نوع يجتهد ويتعب وينتج ويحقق النجاح، ونوع حاسد غيور ينصب اجتهاده على الكلام فقط، وتَسَقُّطِ الهفوات، ونقدِ الناجحين. شتَّانَ بين الجهدين وشتَّانَ بين النتيجتين. فالكلام السيئ لا خير فيه، أما الكلام الجيد فمهما كان جيداً فالفعل الجيد خيرٌ منه.
تذكّرَ دائماً أن منتهى لذة النجاح هي تلك التي تشعر بها عندما تحقق أشياء يتوقع الناس أنك لن تستطيع تحقيقها.


ومع ذلك فإنه يحسن بك أن تستشير من يُقَدِّرُ خطواتك، ويدرك قيمتها، وفي نفس الوقت تثق بفكرة وحبه لك معاً. ثم حاول أن تستفيد من نصيحته، لأن الذين يحصلون على النصيحة كثير، ولكن الذين يستفيدون منها قليل للأسف.
وأخيراً؛ إذا عزمت فتوكل على الله، وطبّق توجيه نبيك الكريم صلى الله عليه وسلم: "استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان".



مجتمع فريق النجاح
المقال للدكتور إبراهيم الخضير بجريدة الرياض عن كتاب صناعة النجاح للبرفيسور عبدالله السبيعي

************************************************** *

إن كنت خجولاً .. عالج نفسك بنفسك

عنوان الكتاب :
إن كنت خجولاً .. عالج نفسك بنفسك
وسائل عملية للتخلص من الخجل والرهاب الاجتماعي
تأليف : أ. د / عبد الله السبيعي .
- ما الذي أعاني منه يا دكتور ؟
- أنت تعاني من الرهاب الاجتماعي .
- وما هو الرهاب الاجتماعي يا دكتور؟
- الرهاب .. الرهاب .. يمكننا أن نقول بصورة أخرى : إنك شديد الحساسية لتقييم الآخرين لك ، وتتوقع الأسوأ من هذا التقييم.
- هل هناك كتاب تنصحني بقراءته ليشرح لي طبيعة معاناتي وكيفية العلاج؟
- كتاب .. عن الرهاب .. يمكنك أن تفهمه .. لغته سلسة .. ويقدم لك الحقائق العلمية بوضوح ... اعذرني .. لا أظن أنك ستجد كتاباً كهذا .. هل أنت متقن للإنجليزية؟
- الإنجليزية .. لا يا دكتور.
- حسناً .. لو كنت تجيد الإنجليزية لنصحتك ببعض الكتب .. ولكن .. كتاب نموذجي دقيق عن الرهاب في اللغة العربية .. لا أظن أنه يمكنني أن أنصحك بشيء!!
....................
رغم أن هذا الحوار مُتَخَيَّل .. إلا أنه يمكننا أن نفترض وجودَه في كثيرٍ من العيادات النفسية ، ثم نُقَدِّر حيرةَ الطبيب والأخصائي النفسي بحثاً عن كتاب يجمع بين سلاسة العرض ، ودقة المعلومة .. ولا يُضَحِّي بأحدهما في سبيل الآخر.
..................
بعد عشرين عاماً من الخبرة العلاجية ، والمعايشة للإنسان في سوائه واضطرابه سعى أ.د/ عبد الله بن سلطان السبيعي إلى سَدِّ هذه الثغرة المعرفية بكتابه الجديد "إن كنت خجولاً .. عالج نفسك بنفسك : وسائل عملية للتخلص من الخجل والرهاب الاجتماعي".
ولعل أبرز ما يميز الكتاب : أسلوب الكاتب الذي بُنِيَ على الممارسة ، وابتعد عن فُضولِ القول ، مترفَّعاً عن اللغة الصحفية المختزلة للحقائق ، ومتجنَّباً جفافَ اللغة الأكاديمية ، باحثاً عن التواصل الفعَّال السلس بينه وبين قارئه.
وقد عكست فصول الكتاب هذه الروح ، فجاءت - بعد المقدمة :
• الإنسان مخلوق اجتماعي .
• لماذا الحديث عن الرهاب الاجتماعي؟
• أين يقع الرهاب الاجتماعي على خارطة الأمراض النفسية؟
• الأبعاد الثلاثة للرهاب الاجتماعي .
• أسباب الرهاب الاجتماعي .
• الأطفال والرهاب الاجتماعي .
• ما قد يشبه الرهاب الاجتماعي .
• هل أنت تعاني من الرهاب الاجتماعي؟
• مظاهر الرهاب الاجتماعي وأساليب التخفي .
• من أفواه الرهابيين .
• قبل العلاج...
• الاسترخاء التنفسي .
• الاسترخاء الذهني العضلي .
• نصائح عاجلة .
• عالج نفسك بفنيات البرمجة اللغوية العصبية .
• عالج نفسك بفنيات العلاج السلوكي المعرفي .
• كتب ومواقع انترنت .
وفي الفصول الأولى يسعى المؤلف إلى تحديد مظاهر الرهاب وأسبابه ، وبيان موقعه في إطار الاضطرابات النفسية ، مفرقاً بينه وبين ما يتشابه معه من السلوك السوي (مثل الحياء) أو المضطرب (كاضطرابات القلق الأخرى).
وقد قدَّم المؤلف صورة متكاملة للرهاب الاجتماعي من خلال أبعاده الثلاثة :
1- الفسيولوجية (احمرار الوجه ، التعرق ، رجفة اليدين ، جفاف الريق ..) .
2- السلوكية ( التجنب ، نقص المهارات الاجتماعية .. )
3- المعرفية ( التقييم الداخلي السلبي للذات في المواقف الاجتماعية ، الاعتقاد بسوء تقييم الآخرين له ، التوقعات السلبية ، الشعور بالتهديد من المواقف الاجتماعية ) .
ثم عرض المؤلف نماذج للمعانين من الرهاب بأقلامهم . وبهذا اختتم نصف الكتاب الأول الذي يجيبك بعُمقٍ ويُسرٍ عن سؤال : ما هو الرهاب الاجتماعي؟
.............
حسناً .. عرفت الآن مظاهر الرهاب الاجتماعي ، وميَّزته عن غيره ، فأين العلاج؟؟
لا يدَّعي الكتاب تقديمَ نفسه بديلاً لك عن العيادة النفسية ، ولكنه يمنحك ملامح ومعايير للعلاج الصائب حتى لا تخطئه في واقع الحياة ، وتقنيات يمكنك القيام بها إن لم يتيسر لك زيارة العيادة النفسية .
ولأن الكتاب دليل عملي ، ينصحك المؤلف بخمس خطوات ينبغي القيام بها لكي تكون محاولات العلاج مجدية :
• الخطوة الأولى: تَعَرَّف على حالتك واقرأ عن اضطرابات القلق .
• الخطوة الثانية: زيارة الطبيب (غير النفسي) .
• الخطوة الثالثة: تَعَرَّف على الخيارات العلاجية المتاحة لك .
• الخطوة الرابعة: قابل عدداً من المعالجين .
• الخطوة الخامسة: اختر المعالج وابدأ المعالجة بلا تردد .
ويركز المؤلف على أن تكون إيجابياً في الخطوات الخمس جميعاً ، و " إذا لم تشعر بتقدم أو ارتياح للمعالج أو أسلوب المعالجة فقد يكون مناسباً أن تناقش كل ذلك معه أو أن تنتقل إلى معالج آخر .. ولا تُضَيِّع وقتك " .
ودون أن يدخل بك الكتاب في خلافات مدارس العلاج النفسي ، يكشف لك بوضوحٍ منظمٍ عن أهمَّ التقنيات العلاجية التي تساعدك في تجاوز محنتك .
ولأن الرهاب نوعٌ من القلق ، والقلق توتر ، ومُضَادُّ التوتر " الاسترخاء " .. يقدم لك الكتاب خطوات الاسترخاء التنفسي ، والعضلي ؛ بحيث يسهل عليك القيام به .. وأنت في بيتك !!
ويشرح لك الطرق الفعالة لمواجهة ما ترهبه .
ثم يتحدث بالتفصيل عن : معالجة نفسك بفنيات البرمجة اللغوية العصبية : شارحاً كيفية عمل العقل ، ومبيناً كثيراً من المهارات التي يمكن أن تساعدك في مواجهة الرهاب (الأسئلة المقوية ، الإرساء ، قواطع الأنماط ، قلب الموازين ، لغة الجسد ، المفردات الفعالة ، التوكيد ، التنويم الإيحائي ، محاربة الخوف) .
حسناً .. ما الذي يبقى ؟
يبقى أهم الوسائل العلاجية للرهاب الاجتماعي : العلاج السلوكي المعرفي.
وقد شرحه المؤلف بطريقة يسيرة الفهم ، محددة الخطوات ، مبيناً منطلقاته ، ومحدداً ركائزه ، خاتماً عرضه بـخطة علاجية للرهاب من خمس خطوات ، في خمس جلسات ، تقوم على تحديد ما يخيفك بالضبط ، ثم كـتابة المشــاكل والأهـــداف المحددة التي تود تحقيقها ، ثم تجهيز خطة التعريض (المواجهة) الخاص بك ، ثم التعرف على مشاعرك حين كنت خائفاً ، لتحصل في النهاية على ما تطمح إليه " مقاومة الخوف " .
لِمن يتوجَّه هذا الكتاب ؟
• إن كنت تعاني من (الخجل ، تجنب المواقف الاجتماعية ، ضعف الثقة في النفس) .. فهذا الكتاب هو الكتاب النموذجي لك ، لأنه لا يكتفي بأن يقول: كن قوياً .. كن متفائلاً .. حطم قيود عجزك .. ثم يدعك في العراء لا تدري كيف تحقق ما هو مطلوب منك !!
لم يكن مقصد المؤلف أن يستثير انفعالاتك فحسب ، وإنما أن يقدم لك ما ينبغي عليك فعله ، في خطوات محددة يمكنك تحقيقها بنفسك.
• إن كان لك صديق أو ابن يعاني من الرهاب الاجتماعي ، فاقرأ هذا الكتاب.. لأنك من خلاله ستتفهم ما يعاني منه هذا الشخص المحبوب ، وتتعلم كيف تتعاطف معه ، ثم لا تكتفي بذلك وتقف مكتوف الأيدي ، وإنما تساعده ليتجاوز ما هو فيه.
• إن كنت شخصاً نهماً في معرفة " الإنسان " في حالات ضعفه وقوته .. فاقرأ هذا الكتاب لتعرف كيف تشتبه في الإنسان الصفات الحسنة بالسيئة ، ويتجاور الضعف والقوة ، ويقضي المرء حياته في معاناة رغم أن السعادة أقرب إليه من شِراك نعله!! .
• إن كنت مدرساً تحرص على بناء شخصية تلاميذك ، ولا تتعامل مع عقولهم باعتبارها حساباً مصرفياً تودع فيه المعلومات أول العام لتسحبها آخِرَه ، فينبغي أن يكون هذا الكتاب هو الدورة العلمية التي تحصل عليها الآن !!
هل تعلم مدى انتشار الرهاب الاجتماعي بين الطلاب في سن المراهقة ؟
وما الذي يسببه من نقص في التحصيل ، وعدوانية (ناتجة عن الشعور بالنقص) ، وهدر للطاقات خوفاً من سوء تقييم الآخرين ؟؟!
هذا الكتاب لا يدعك عاجزاً أمام طالب تشعر بتفوق قدراته ، رغم تدني تحصيله نتيجة أسباب نفسية ، وإنما يمنحك - بالمعرفة - زمامَ المبادرة .
• إن كنت طالباً في علم النفس أو الطب النفسي وتبحث عن كتاب يصف لك الاضطراب وعلاجه بالصورة التي تحدث بالفعل ، ولا يتوه بك في تعاريج أكاديمية قد لا تؤدي بك إلى فائدة فهذا كتابك !!
وأرجو أن يكون الكتاب بداية طريق في الكتابة تفتقدها الكتب العربية النفسية ، إذ تتوه البوصلة من كثير من المختصين ؛ فلا يفرقون بين البحث الأكاديمي ، والكتاب المطروح للجمهور ، أو يتجرأ غير أهل الاختصاص على الكتابة - بطريقة حكايات ما قبل النوم - عن نصائح علاجية انفعالية ضررُها أكبرُ من نفعِها .
والكتاب عِلمِيُّ الطرحِ ، إسلاميُّ القِيَم ، منبثقٌ من البيئة المحلية في أمثلته ، متوافقٌ معها في علاجِه ، وهو دليل عمل .. فإن شئت أن تُدرِك من قراءته أبلغ فائدة فاعمل بما تقرأ .. ومن عمِلَ بما علِم ، أورثه الله علمَ ما لم يعلم
.

************************************************** *********


عشان الجميع يفهم نوبات الهلع بالشكل الصحيح.. هذا مقال للبروفيسور الاستاذ الدكتور عبد الله السبيعي عن نوبات الهلع..وهو من اشهر الاستشاريين النفسيين في السعودية و الوطن العربي والعالم





************************************************** *********

أ.د.عبدالله السبيعي


اضطراب الفزع هو أحد اضطرابات القلق النفسي. ويتميز بنوبات مباغتة من الخوف والأعراض الجسمية التي يعتقد المريض أنها عضوية في أصلها ، لذلك يهرع للمستشفى خوفاً على صحته أو حياته.

ما هي أشكال اضطراب الفزع؟
قد تتكرر النوبات بشكل سريع أو متباعد ، وقد ينتج عنها نوع من السلوك التجنبي لبعض المواقف التي ترتبط بالنوبات في ذهن المريض وهو ما يسمى برهاب الساح (رهاب الأماكن المفتوحة أو الأماكن الضيقة والمغلقة).

ما هي أعراض اضطراب الفزع؟
نوبة الفزع هي فترة واضحة من الخوف الشديد أو عدم الارتياح ، تظهر فيه أربع (أو أكثر) من الأعراض التالية ، بشكل مباغت ، وتصل ذروتها خلال دقائق:
خفقان ، تسارع في نبضات القلب.
تعرق ، رعشة في الأطراف.
إحساس بالاختناق وغصّة في الحلق.
ألم في الصدر أو عدم الراحة.
غثيان أو انزعاج في البطن.
الدوار ، عدم التوازن ، الثقل بالرأس.
شعور بأن الحياة كالحلم.
الخوف الجنون أو فقد السيطرة على الذات.
الخوف من الموت.
التنميل ، زخات من البرودة أو الحرارة.
ويتبع النوبات شعور بالهم المستمر من حدوث نوبات أخرى ، وخوف في الأماكن أو المواقف التي يكون الخروج منها صعباً أو محرجاً ، أو التي لا يمكن الحصول فيها على مساعدة سريعة عند حدوث نوبة فزع غير متوقعة.

ما هي أسباب اضطراب الفزع؟
هناك عوامل قد تجعل الشخص أكثر عرضة للاضطراب من غيره. ومن هذه العوامل:
الضغوط النفسية: مثل الفراق والخلافات تعتبر عوامل محفزة ، تزيد من احتمال الإصابة بالاضطراب.
العوامل الصحية: مثل ارتخاء في الصمام الميترالي ، والإفراط في المنبهات كالقهوة والشاي ، والرياضة العنيفة.
كيف يحدث اضطراب الفزع؟
مرضى الفزع يعانون من حدة استجاباتهم للمثيرات البسيطة والمتوسطة ، وبطئ تكيفهم مع المثيرات المتكررة. وتتفق نتائج الأبحاث على وجود خلل في وظيفة افراز السيالات العصبية التالية: سيروتونين (5-ht) ، نورادرينالين (na) ، جابا (gaba).

ما مدى انتشار اضطراب الفزع؟
تتراوح نسبة انتشار اضطراب الفزع بين 1.5% - 3% في عامة.
هل هناك اضطرابات أخرى تشبه اضطراب الفزع؟
اضطرابات الغدد الصماء.


كيف يمكن علاج الفزع؟
يمكن علاج حالة الفزع بطريقتين أساسيتين هما:
مضادات الاكتئاب: التي على زيادة مادة سيروتونين (5-ht). وهي مأمونة العواقب على المدى الطويل ، ولا تسبب الإدمان. وهذه العقاقير تعمل على ضبط استثارة الجهاز العصبي المركزي المستقل.
العلاج النفسي غير الدوائي: لحالات الرهاب المصاحب لاضطراب الفزع. ويهدف إلى تعديل الأفكار وتغيير السلوك الذي يغلب عليه الإنسحابية والتجنب.


ماذا يمكن أن يحدث لو لم يعالج اضطراب الفزع؟
من الحالات بسيطة ما يمكن السيطرة عليها ، ومنها ما يستمر فيه القلق بين النوبات ، ويسيطر سلوك التجنب حتى لا يستطيع المريض قيادة سيارته أو السفر أو عمل أي شيء بمفرده.
هل يمكن الشفاء من اضطراب الفزع؟
نعم. ولكن لا ينبغي التوقف عن الدواء إلا بمشورة الطبيب المعالج. قد تحدث بعض الآثار الجانبية المزعجة. كذلك فإنه كلما طالت مدة استخدام الدواء كان ذلك أدعى لتوازن وظائف الجهاز العصبي المستقل.

كيف يمكنني أن أساعد نفسي؟
لا تفزع ، فنوبة الفزع ما هي إلا صفارة إنذار كاذبة.
ذكر قول الرسول صلى الله عليه وسلم لعبدالله بن عباس: (احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده أمامك، تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك). رواه الترمذي.
نتبه لنفسك عندما تكون في نوبة من الفزع. أوقف أفكارك المخيفة التي تعمل على توليد المزيد من الخوف ، شتّت هذه الأفكار بالنظر فيما حولك ، والتركيز على شيء محدد تعطيه كل انتباهك. اعكس أفكارك المخيفة بعد أن تهدأ واستبدلها بأفكار إيجابية مهدئة.


كيف يمكن أن أتعامل مع مريض بالفزع؟
اعمل على تهدئته ، عند حدوث نوبة الفزع ، وأشعره أن الأمر عادياً وأن هذه لا تعدو أن تكون نوبة فزع أي صفارة إنذار كاذب.
لا توجه له اللوم وتجعله يشعر بالضعف أو قلة الإيمان أو ما شابه ذلك. التعامل الأفضل في هذه الحالات هو تعزيز ثقة المريض بنفسه والتصرف مع المشكلة على أنها مشكلة طبية فحسب.
ساعده على خوض غمار التجربة والتجول خارج المنزل والحفاظ على نفس القدر من المساحة التي يتحرك فيها داخل المدينة لكي لا يقع فريسة لسلوك التجنب المعيق.





************************************************** ***************

فهذا مقال طيب عن الفراغ واثره في النفس والمجتمع وقد انتقيته من مجلة البيان العدد التاسع عشر
اليكم المقال :

اتجه العلم الحديث لأسباب تاريخية إلى فصل العلم عن الدين ، والابتعاد عن قبضة الكنيسة ورجال الدين ، ولسوء حظ بلاد العرب والمسلمين فقد استورد هذا
الاتجاه بما فيه من خطر عظيم لعدم وجود البديل وهو الفكر الإسلامي .
أنا لا أدعي وأنا أكتب هذا المقال أنني أعرف في الدين أكثر مما يعرفه الشخص العادي ، وهذا نقص أعترف به ، ولكنني هنا أحاول أن أعكس ما تعلمته
وأربط ما أعلمه من طب وعلم النفس مع عقيدتي الإسلامية . هذا ليس هو الطريق لأسلمة العلم ، الشيء الذي يقصد به أكثر من ذلك لعل الله أن يوفقنا لما يحبه
ويرضاه من القول والعمل .
قرأت مؤخراً آية من كتاب الله هي قوله تعالى في آخر سورة الشرح [ فَإذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ وإلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ ] . قرأت تفسير هذه الآية في أكثر من مرجع
فإذا هي مخاطبة للرسول -صلى الله عليه وسلم- بأن يتوجه إلى الله بالعبادة بعد أن يفرغ من شغله مع الناس ، وأن ينصب في ذلك ويتوجه إلى الله بكل ما يفعله .
المعنى الذي استشعرته من الآية والذي ينطق على كل إنسان مهما كان هو معنى الفراغ بمعناه الشامل ، أي إذا انتهى الإنسان من أي عمل كان ، ووجد نفسه
فارغاً ، لا يجد شيئاً يفعله ، توجهه الآية الكريمة أن يبحث عن شيء يشتغل به ، ولكن الآية لا تترك التوجيه هكذا عائماً يفسره كل حسب هواه ، إنها توجهنا ، ألا
يكون ما نشتغل به لمجرد شغل الفراغ ولكن يجب أن يخضع لضابطين أساسيين هما : النصب ، والنية الصالحة .
وإذا انتقلنا إلى الكلام عن الفراغ وما يجر إليه من مفاسد وذلك في ظلال هذه الآية وهذا المفهوم ؛ نجد : أولاً : أن الفراغ سبب أساسي في الكثير من أمراض العصر النفسية والجسمية ، لا يختلف الأطباء أبداً في أثر الفراغ في الجسم البشري أو حتى الحيواني وأنه يؤدي إلى تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب
والروماتيزم والجلطات القلبية والدماغية ، وهم أيضاً لا يختلفون كذلك أن الفراغ وراء الاكتئاب والقلق النفسي والهم .
ثانياً : الفراغ يجعل الإنسان يشعر بأنه لا فائدة له ، وأنه عضو مشلول في المجتمع لا ينتج ولا يفيد . فالإنسان الفارغ لا يترقب شيئاً تهفو إليه نفسه كنتيجة
لعمله ، فهو بلا هدف في الحياة وأي حياة هذه التي لا هدف لها .
ثالثا : الفراغ وسيلة من وسائل إبليس يوسوس فيها للإنسان فيثير فيه كوامن الغرائز ويلهبها فتحرقه وتفلت من لجامها لتحرق ما حوله . وهذه حقيقة لا مراء لها .
رابعًا : الفراغ سبب للمشاكل الأخلاقية والجريمة ، ويشهد بهذا علماء الاجتماع ، إذ وجد أن نسبة الجرائم والمشاكل الأخلاقية تتناسب طرداً مع نسبة البطالة في أي زمان ومكان .
خامساً : الفراغ سبب في كسب الذنوب مثل التفكير في المعاصي والحديث في الناس ، وما إلى ذلك .
سادساً : الفراغ تعيل للطاقة وقد قال صلى الله عليه وسلم ما معناه : أنه لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع ... ومنها : وعن عمره فيم أبلاه .
فلا حول ولا قرة إلا بالله ولنعد مرة أخرى إلى الشرطين الذين وضعتهما الآية الكريمة لعلاج هذا الداء (الفراغ) ، ألا وهما :
1- النصب : (بفتح الباء) أي إن مشاهدة التلفزيون وقضاء الساعات أمامه وقراءة الجرائد الهزيلة وما إلى ذلك ليس مما يداوي هذا المرض ويمنع الخلل الذي يجره على الإنسان ومن خلفه المجتمع الذي هو عضو فيه . الشرط هنا هو التعب أي أن يجهد الإنسان نفسه فالتعب وحده هو الذي يصرفه عن ما ذكرناه من عواقب
الفراغ الوخيمة .
2- الرغبة إلى الله : أي التوجه إليه وقصده وحده بما تجهد فيه نفسك وهذا ليس فقط لربط الدنيا بالدين كما هو هدف القرآن في كل توجيه ولكنه أيضاً الوسيلةالوحيدة لسلسلة أخرى من المشاكل ، ألا وهي التسيب وانخفاض مستوى الكفاءة الإنتاجية في العمل ، وهذا من اكبر المعضلات في علم الإدارة . لا يمكن أن يردع الإنسان ترغيب ولا ترهيب أن لا يقصر في عمله أو يخون صاحب العمل سواء كان فرداً أو حكومة ، لكنه الخوف من الله سبحانه والعلم بأنه مطلع على كل ما
نعمله وحتى ما تخفيه الأنفس . هذا الخوف من الله هو المقصود بالآية ، فالعامل يخلص العمل ليس رغبة في تقدير صاحب العمل وحفنة من المال ، ولا خوفاً من
العقاب إن هو قصر ولكن رغبة في ما عند الله ، ومن ثم الجزاء نقداً (حاضراً) بالشعور بالراحة النفسية والسمعة الحسنة والكسب المادي ، ومؤجلاً بما عند الله
جزاء النية الصادقة والضمير اليقظ .
لا أجد داعياً لأعود فأتحدث عن ما يفعله التوجيه الإلهي في هذه الآية ، إذ ينقضّ على معول من معاول الهدم فيحطمه ويرى الإنسان المسلم كيف يبنى بنيانه
على أساس من الإيمان يرتبط فيه علم النفس بعلم الاجتماع بعلم الإدارة بالطب البشري .

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
من أنماط التفكير المكتئب 1
للتفكير المكتئب أنماط عدة ، ربما كانت هي السبب في حدوث الاكتئاب أصلاً أو في زيادة حدته واستمراره. :


1. تقييم الذات: وهي عملية مستمرة نقوم بها على مدار الساعة. لكن المكتئب يميل إلى أن يحمل نفسه مسئولية الفشل أينما كان ، وأن يعزو النجاح إلى غيره وإن لم يستحقه ، مما يغذي شعوره بالعجز والنقص والانهزامية.

لذلك: تعلم التفكير بأسلوب إيجابيٍ بعيداً عن جَلْد الذات
2. تحديد مواطن الضعف: مع أن التعرف الدقيق على مواطن الضعف أمر جيد ، إلا أنه مشكلة بالنسبة لمريض الاكتئاب ، لأنه يتخذها أساساً خاطئاً لأفكار خاطئة ورؤىً غير عقلانية مختلفة. والنتيجة للأسف الشديد هي قائمة طويلة من الأشياء التي لا يستطيع فعلها ، والمهارات التي لا يجيدها ، والأخطاء التي ارتكبها.

لذلك: تدرب على إدارة نقاط ضعفك وقوتك بشكل أفضل

3. تقييم خبرات الحياة: عندما يكون المرء مكتئباً فإن تفكيره ينصبُّ على الجوانب السلبية الصغيرة من أحداث وأمور تعتبر إيجابية في مجملها. لذلك فإن ذكريات المكتئب تتراكم ليشعر معها وكأن الحياة عبء ثقيل ، ليس فيه يومُ سرورٍ واحد. وما هذه النظرة المتناهية في التشاؤم إلا بسبب افتراضات غير واقعية عن الحياة ، فالحياة فيها الجميل والقبيح والحسن والسيئ ، والأمور لا تسير دائماً كما نشتهي أو كما نخطط. أما التعامل الواقعي مع الحياة فإنه يقوم على المرونة ، وعندما تظهر مشكلة حقيقية فإنه إما أن نتمكن من التغلب عليها ، وإما أن نتكيف معها ، ونستعيد التوازن ثم نكرر التجربة ، ونسير قُدُماً في الحياة مرة أخرى.

لذلك: تعرف على افتراضاتك غير الواقعية وكيفية التفريق بين ما تريد وبين ما تحتاج فعلاً في هذه الحياة ، وأساليب حل المشكلات الحقيقية عندما تطرأ


4. حديث النفس: ويقصد بذلك كل ما نقوله لأنفسنا طوال اليوم عندما نواجه بعض العقبات أو نتخذ بعض القرارات أو نحل بعض المشكلات. ولا نقصد هنا حَرْفيّة المصطلح ، بمعنى أن الإنسان يتحدث مع نفسه -وإن كان هذا يحدث أحياناً- ولكن المقصود أنه نوع من التفكير الواعي الذي يشبه الحديث. فعندما نواجه مشكلة فإننا نفكر ، ونقلب الأمور ، ونصنع حوارات...
لذلك فحديث النفس أمر طبيعي تماماً. ما ليس طبيعياً هو أن يكون حديث النفس سبباً في الضيق ، وعائقاً عن حل المشكلات وتجاوز العقبات كما يحدث عند المكتئبين. ومن أمثلة حديث النفس الذي يجعل المكتئب يشعر بالعجز: "لا أستطيع... ، لو قمت بشيء ما فسأزيد الأمور تعقيداً... ، سيعرف الناس الآن كم أنا فاشل...".

لذلك: حاول التعرف على أحاديث نفسك السلبية ، وناقشها ، ومن ثم أعد صياغتها بشكل عقلاني متوازن
. الأفكار التلقائية: وهي تلك العبارات التي نرددها في دواخلنا بشكل عفوي وتلقائي ، عندما نكون في مواقف معينة. وقد سميت تلقائية لأنها ليست نتاج تحليل منطقي أو واعٍ للموقف ، بل هي أقرب ما تكون لرد الفعل السريع. ومع أن هذه الأفكار قد تكون إيجابية أحياناً وسلبية أحياناً أخرى ، إلا أن الصبغة السلبية هي الطاغية على تفكير المكتئب مما يجعله فريسة سهلة لمزيد من الاكتئاب.
وتحدث الأفكار التلقائية في إطار المواقف الاجتماعية التي يعتريها الغموض بطبيعة الحال ، ويمكن تفسيرها على وجوه مختلفة. وهنا تجد الأفكار التلقائية السلبية مرتعاً خصباً لها ، لتخلق من حولنا عالماً سلبياً بأسره. وكلما مارست هذا النوع من التفكير أصبح من الصعب عليك التعرف عليه لأنه أضحى منسجماً مع الرؤية السلبية التي يصطبغ بها عالمك الداخلي فينسحب لونها الداكن على عالمك الخارجي.

لذلك: تعرف على الأفكار التلقائية السلبية وأخضعها لمبضع العقل الواعي لتتحول إلى أفكار إيجابية مفيدة


6. الاعتقادات غير المنطقية: وتتميز الاعتقادات بأنها أكثر رسوخاً من مجرد الأفكار ، وهي غير منطقية عندما لا تنسجم مع منهج التفكير المستند إلى العقل. ومن أمثلة هذه الاعتقادات:


 لا يمكن أن أكون سعيداً إلا إذا كنت محبوباً من الكل... (يربط السعادة بحب الجميع له بلا استثناء).
 لا يمكن أن يكون الإنسان سعيداً إلا إذا كان غنياً... (يربط السعادة بالغنى).
 الأحداث السيئة لا تحدث للناس الطيبين... (يعني أنه سيء).
 لو أنني ذكيٌّ لكنت إنساناً ناجحاً... (يتهم بنفسه بالغباء ويعلق عليه الفشل).

موطن الخلل في هذه الاعتقادات أن المكتئب يفترض أنها دائماً صحيحة ، فمن المنطقي أن تكون سعيداً إذا كنت محبوباً أو غنياً ولكن محبة الناس كلهم لك أمر مستحيل ، والسعادة ليست حكراً على الأغنياء دون الفقراء ، والتعاسة يمكن أن تطال حتى الأغنياء. كما أن الكل معرض في هذه الحياة لحدوث ما يحب وما يكره ، والله قد يبتلي أحدنا بالخير أو بالشر كما قال تعالى في سورة الأنبياء (الآية 35): "وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ".

لذلك: تعرف على المعتقدات غير المنطقية ، وتعلم كيف تفندها ، وكيف تبني على أنقاضها نظاماً فكرياً منطقياً.


7. التعميم والتهويل: عندما تأخذ تجربة سلبية وتقوم بتعميمها على باقي تجاربك وخبراتك ، أو تضخمها حتى تجعل منها جريمة لا تغتفر فأنت تستخدم التعميم والتهويل وهما نوع من المبالغة.
كلنا نرتكب أخطاء في حياتنا ، ولكن الخطأ أو حتى عدد من الأخطاء عندما يتم تعميمها لنخلص منها أننا فاشلين أو سيئين أو عاجزين فإننا ندفع بأنفسنا إلى عالم الاكتئاب.

لذلك: تعلم أن تقيس أخطاءك بالقسطاس المستقيم


8. التشوهات المعرفية: وهذه درجة أعمق من مجرد الأفكار أو الاعتقادات ؛ لأنها تشوه الحقيقة في أذهاننا ، فلا نراها على واقعها. هذا الخلل الفكري يجعلنا نحن نشوه الواقع المحيط بنا ، ونرى ذلك على أنها لحقيقة المطلقة. ومن أمثلة التشوهات المعرفية الشائعة: "كل العلاقات مبنية فقط على المصالح" ، "الدنيا كلها آيلة للزوال" ، "الناس ما يعطون خير" ، "الأقارب عقارب" ، "اتق شر من أحسنت إليه". هذه الأفكار قد تكون في جانب منها صحيحة ، ولكنها تؤخذ بشكل سلبي ، وتستند إلى جانب الصحة فيها لكي لا تخضع للمناقشة والتمحيص.

لذلك: تعلم أن تناقش القناعات والحِكَم التي تستشهد بها فقد يكون استخدامك لها مؤشراً لبنية معرفية مشوهة


9. المنطق العاطفي: ويقصد به أن مريض الاكتئاب يعتقد ـ كما أسلفنا ـ أنه لا يجيد عمل كذا ، ثم ينطلق بهذه الفكرة إلى محور أوسع وهو أن الكل يستطيع عمل هذا الشيء إلى الأغبياء ، ثم يعود على نفسه ليقول مقتنعاً: "إذاً أنا غبي". وكما هو واضح من المصطلح فهو قد برر عدم قدرته -من خلال شعوره المكتئب- بأنه "غبي" ، ثم صدّق هذا التبرير على نفسه ليشعر بالمزيد من الاكتئاب. إنه منطق مبني على العاطفة لا على العقل ، فهو منطق لا عقلاني ، لأنه يجعل قيمته كإنسان مرهونة بما لم يستطع فعله.

لذلك: تَعَلَّم أن تقيس قيمتك الإنسانية بما تستطيع فعله ، لا بما لا تستطيع ، لكي ترى أنك مبدع ، وجدير بالاحترام




::::::::::::::::



الدكتور **عبدالله السبيعي**

ولد عام 1958م.
متزوج ، أب لثمانية أطفال وحفيدين.
الوظيفة الحالية : أستاذ دكتور (بروفيسور) الطب النفسي بكلية الطب - جامعة الملك سعود.



مجال التخصص : الطب النفسي العام.
العنوان الدائم : قسم الطب النفسي ، كلية الطب، مستشفى الملك خالد الجامعي
ص. ب. 7805 ، الرياض 11472.



المؤهلات الأكاديمية :
* بكالوريوس طب وجراحة من جامعة الملك عبدا لعزيز بجدة 1982م تقدير "ممتاز".
* زمالة الكلية الملكية للأطباء النفسين بكندا 1989م.



المؤهلات المهنية :
* أستاذ مساعد الطب النفسي ، كلية الطب ، جامعة الملك سعود ، 1990م.
* أستاذ مشارك الطب النفسي ، كلية الطب ، جامعة الملك سعود ، 1995م.
* أستاذ الطب النفسي ، كلية الطب ، جامعة الملك سعود ، 2001م.
* استشاري الطب النفسي بالنيابة ، مستشفى الملك خالد الجامعي ، 1990م.
* استشاري الطب النفسي ، مستشفى الملك خالد الجامعي ، 1993م.
* برفسور في الطب النفسي



المناصب الإدارية
* رئيس قسم الطب النفسي بكلية الطب ومستشفى الملك خالد الجامعي 1990م -1995م.
* رئيس لقسم الطب النفسي بمستشفى الملك فهد للحرس الوطني عام 1996م.
* رئيس نادي الطب النفسي و العلوم السلوكية من عام م1990 و حتى عام 1995م.
* رئيس ومؤسس المجلس السعودي للطب النفسي الذي يشرف على تدريب الأطباء للحصول على درجة الزمالة السعودية في الطب النفسي في المملكة العربية السعودية منذ عام 1996م.




البحوث العلمية :
* له أكثر من 25 بحثاً علمياً منشوراً في عدد من الدوريات الطبية النفسية المحلية والعالمية في مجالات إضطرابات الأكل والتدخين وشتى الأمراض النفسية.
* ساهم في تأليف عدد من الفصول في كتب علمية في مجال الطب النفسي.
* له كتاب: إن كنت خجولاً عالج نفسك بنفسك. وله كتاب صناعة النجاح-طريقك السريع لتصبح من النخبة.

* له إسهامات في الصحف المحلية ووسائل الإعلام المسموعة والمرئية.





العضويات :

* زميل الكلية الملكية للأطباء النفسيين بكندا.
* عضو الجمعية الأمريكية للأطباء النفسيين.
* عضو الاتحاد الإسلامي للأطباء النفسيين.
* عضو المجلس العربي وممثل المملكة و المشرف على التدريب في الطب النفسي .
* عضو الجمعية للسعودية للطب النفسي .
* اختير كأفضل طبيب نفسي بالمملكة عام 2002 في كتاب (who is who) لمشاهير العالم في مجالاتهم .
* أختير كأفضل من يدرس الطب النفسي عام 2006 من قبل قسم التعليم الطبي والدراسات العليا بكلية الطب ، جامعة الملك سعود.


أستاذ الطب النفسي جامعة الملك سعود / الرياض / عيادات ميدي كير 4708786

توقيع :

آللهم ’
إن بين ضلوعي ( أُمْنـيَـة ) !
يتمنآهآ قلبي وروحي و عقلي . .
فلآ تحرمني من - فرحة - تحقيقهآ ،
فَ إنگ وحدگ من تقول :

گن ف يكوووووون


التعديل الأخير تم بواسطة عبد الله الساهر ; 18-01-2010 الساعة 02:47 AM سبب آخر: تصغير حجم الخط
عزوف غير متواجد حالياً
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 17-01-2010, 02:15 AM   #2

الصورة الرمزية سكوتي كلآآم

 رقم العضوية :  10
 تاريخ التسجيل :  20-02-2007
 المشاركات :  19,959
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  91
 قوة التقييم :  سكوتي كلآآم will become famous soon enough
 اخر مواضيع » سكوتي كلآآم
 تفاصيل مشاركات » سكوتي كلآآم
 أوسمة و جوائز » سكوتي كلآآم
 معلومات الاتصال بـ سكوتي كلآآم

افتراضي


يعطيكِ العافيه

دلآآآآل

توقيع :

سكوتي كلآآم غير متواجد حالياً
قديم 17-01-2010, 02:52 AM   #3
مشرفة الأحتياجات الخاصة

الصورة الرمزية عزوف

 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,503
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي


صباح الخير

الله يرضى عليك منوووووووووووووووور

عزوف غير متواجد حالياً
قديم 18-01-2010, 02:30 AM   #4

الصورة الرمزية عبد الله الساهر

 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  69,691
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  37
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


ماشاء الله تبارك الله .. ولي وقفة .. مع العلاجات من واقعي المحيط ..


احد الاشخاص استخدم العلاج لحالته .. وللأسف له اكثر من 4 سنوات ..

وحتى اصبح .. وهمه مسيطر عليه بانه مو قادر يسيطر على نفسه بدون .. مايشرب العلاج

وللأسف كل مايراجع الدكتور .. يصرف له العلاج .. بدون كشف او سؤاله عن حالته النفسيه

وحتى اصبح رهينة لادويته ..


الله يجزاك خير ويبارك فيك

توقيع :





رحمك الله يا أنس
وجعل الفردوس دارك ومستقرك



عبد الله الساهر متواجد حالياً
قديم 18-01-2010, 03:28 AM   #5
مشرفة الأحتياجات الخاصة

الصورة الرمزية عزوف

 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,503
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي


صباح الخير منوووووووووور ^___________________^

عبدالله الساهر

الله يشفي كل مريض بأذن الله

تحياتي

عزوف غير متواجد حالياً
قديم 20-01-2010, 11:13 PM   #6
لاإله إلا أنت سبحانك !

الصورة الرمزية أذكر الله

 رقم العضوية :  29047
 تاريخ التسجيل :  14-02-2009
 المشاركات :  1,291
 الدولة :  في أرض الله الواسعة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  126
 قوة التقييم :  أذكر الله has a spectacular aura aboutأذكر الله has a spectacular aura about
 اخر مواضيع » أذكر الله
 تفاصيل مشاركات » أذكر الله
 أوسمة و جوائز » أذكر الله
 معلومات الاتصال بـ أذكر الله

افتراضي


السلام عليكم ..

؛؛

بحق طرح قيّم لدكتور عبدالله السبيعي

؛؛

أشكر لكم ماطرحتم وكلنا شوق لجديدكم

توقيع :

لااله الا انت سبحانك. اني كنت من الظالمين
!!

أذكر الله غير متواجد حالياً
قديم 20-01-2010, 11:22 PM   #7
مشرفة الأحتياجات الخاصة

الصورة الرمزية عزوف

 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,503
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة


الله يسعدك يارب فديتك يسلموا مرورك تحياتي

عزوف غير متواجد حالياً
قديم 02-03-2010, 03:49 AM   #8
انتظرتكــ

الصورة الرمزية مشتاقلها حييل

 رقم العضوية :  45947
 تاريخ التسجيل :  14-07-2009
 المشاركات :  2,592
 الدولة :  في عيونك وداخل قلبك وبين شفافك
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  128
 قوة التقييم :  مشتاقلها حييل has a spectacular aura aboutمشتاقلها حييل has a spectacular aura about
 SMS :

}{ آنآ عنديَ آمڷ آشۈف آڷدنيَآ بَّخيَر آنآ عنديَ آمڷ آشۈف آڷنآس حبَّآيَبَّ }{ }{ آنآ عنديَ آمڷ آفرح ڪْڷ قڷبَّ حزيَن }{

 اخر مواضيع » مشتاقلها حييل
 تفاصيل مشاركات » مشتاقلها حييل
 أوسمة و جوائز » مشتاقلها حييل
 معلومات الاتصال بـ مشتاقلها حييل

افتراضي



مشتاقلها حييل غير متواجد حالياً
قديم 02-03-2010, 07:21 AM   #9
مشرفة الأحتياجات الخاصة

الصورة الرمزية عزوف

 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,503
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي



عزوف غير متواجد حالياً
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لنعيش مع الصحابيات - بدرية التويجري عزوف مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي 31 10-11-2017 06:41 PM
مرضى الكلى وأداء مناسك الحج أبكاني قرآن ربي مجلس الصحة والغذاء 6 28-08-2015 03:58 AM
أخلاق النبى صلى الله عليه وسلم مع زوجاته لحظة عشق مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي 6 19-11-2014 09:12 AM
حوار مع طفل فلسطيني عزوف مجلس أوراق ملونة 5 08-09-2014 03:28 PM
مشكلة ولدي وألي عنده حلي يفدني نصف الليل مجلس عـائـلـتـي 6 15-06-2014 12:23 AM


الساعة الآن 11:00 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها