مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه


عدد مرات النقر : 19,493
عدد  مرات الظهور : 34,956,264

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-05-2010, 05:33 AM   #1
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,503
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

Icon39 سلطان العارفين ابراهيم بن ادهم








الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


السلطان إبراهيم بن أدهم


إبراهيم بن أدهم ابن منصور بن يزيد بن جابر ، القدوة الإمام العارف ، سيد الزهاد أبو إسحاق العجلي ، وقيل : التميمي ، الخراساني البلخي ، نزيل الشام
حدث عن : أبيه ، ومحمد بن زياد الجمحي - صاحب أبي هريرة- وأبي إسحاق السبيعي ، ومنصور بن المعتمر ، ومالك بن دينار ، وأبي جعفر محمد بن علي ، وسليمان الأعمش ، وابن عجلان ، ومقاتل بن حيان .
حدث عنه : رفيقة سفيان الثوري ، وشقيق البلخي ، وبقية بن الوليد ، وضمرة بن ربيعة ، ومحمد بن حمير ، وخلف بن تميم ، ومحمد بن يوسف الفريابي ، وإبراهيم بن بشار الخراساني خادمه ، وسهل بن هاشم ، وعتبة بن السكن ، وحكى عنه الأوزاعي ، وأبو إسحاق الفزاري .
قال البخاري : قال لي قتيبة : إبراهيم بن أدهم تميمي يروي عن منصور , قال : ويقال له : العجلي .
وقال ابن معين : هو من بني عجل . وذكر المفضل الغلابي : أنه هرب من أبي مسلم ، صاحب الدعوة


اسمه ونسبه ...
هو الامام العارف سيد الزهاد .. ابراهيم بن أدهم بن منصور بن يزيد بن جابر ، أبو اسحاق العِجلي وقيل التميمي الخراساني البلخي ، ولد بحدود المئة الهجرية بمكة في الحج ، وتوفي سنة مئة واثنتين وستين للهجرة النبوية .


مولده رضي الله عنه


قال النسائي : هو ثقة مأمون ، أحد الزهاد . وعن الفضل بن موسى ، قال : حج والد إبراهيم بن أدهم وزوجته 0
فولدت له إبراهيم بمكة , حينما خرج أبوه وأمه إلى الحج عام مائة هجرية أو قريبًا منها، وفتح عينيه على الحياة؛ ليجد الثراء يحيط به من كل جانب؛ فعاش حياة الترف والنعيم، يأكل ما يشاء من أطيب
الطعام، ويركب أحسن الجياد، ويلبس أفخم الثياب
وعن يونس البلخي قال : كان إبراهيم بن أدهم من الأشراف ، وكان أبوه كثير المال والخدم ، والمراكب والجنائب والبزاة فبينا إبراهيم في الصيد على فرسه يركضه ، إذا هو بصوت من فوقه : يا إبراهيم : ما هذا العبث ؟ أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا اتق الله ، عليك بالزاد ليوم الفاقة فنزل عن دابته ، ورفض الدنيا .
وفي "رسالة القشيري" ، قال : هو من كورة بلخ ، من أبناء الملوك ، أثار ثعلبا أو أرنبا ، فهتف به هاتف : ألهذا خلقت ؟ أم بهذا أمرت ؟ فنزل ، وصادف راعيا لأبيه ، فأخذ عباءته ، وأعطاه فرسه ، وما معه ودخل البادية ، وصحب الثوري والفضيل بن عياض ، ودخل الشام ، وكان يأكل من الحصاد وحفظ البساتين ، ورأى في البادية رجلا ، علمه الاسم الأعظم فدعا به ، فرأى الخضر ، وقال : إنما علمك أخي داود . رواها على بن محمد المصري الواعظ .
حدثنا أبو سعيد الخراز ، حدثنا إبراهيم بن بشار ، حدثني إبراهيم بن أدهم بذلك ، لما سألته عن بدء أمره . ورويت عن ابن بشار بإسناد آخر وزاد 0
قال : فسألت بعض المشايخ عن الحلال ، فقال : عليكم بالشام ، فصرت إلى المصيصة فعملت بها أياما ، ثم قيل لي : عليك بطرسوس فإن بها المباحات ، فبينا أنا على باب البحر ، اكتراني رجل أنظر بستانه ، فمكثت مدة .

بدء أمره رضي الله تعالي عنه :
أنبأنا أحمد بن سلامة ، عن عبد الرحيم بن محمد ، أنبأنا الحداد ، أنبأنا أبو نعيم ، حدثنا إبراهيم بن عبد الله ، حدثنا السراج : سمعت إبراهيم بن بشار يقول : قلت لإبراهيم بن أدهم : كيف كان بدء أمرك ؟ قال : غير ذا أولى بك .
قال : قلت : أخبرني لعل الله أن ينفعنا به يوما . قال : كان أبي من الملوك المياسير ، وحبب إلينا الصيد ، فركبت ، فثار أرنب أو ثعلب ، فحركت فرسي ، فسمعت نداء من ورائي : ليس لذا خلقت ، ولا بذا أمرت . فوقفت أنظر يمنة ويسرة ، فلم أر أحدا ، فقلت : لعن الله إبليس ، ثم حركت فرسي ، فأسمع نداء أجهر من ذلك : يا إبراهيم ! ليس لذا خلقت ، ولا بذا أمرت فوقفت أنظر فلا أرى أحدا ، فقلت : لعن الله إبليس ، فأسمع نداء من قربوس سرجي بذاك ، فقلت : أنبهت ، أنبهت ، جاءني نذير ، والله لا عصيت الله بعد يومي ما عصمني الله ، فرجعت إلى أهلي ، فخليت فرسي ، ثم جئت إلى رعاة لأبي ، فأخذت جبة كساء ، وألقيت ثيابي إليه ، ثم أقبلت إلى العراق ، فعملت بها أياما ، فلم يصف لي منها الحلال ، فقيل لي : عليك بالشام ، فذكر حكاية نطارته الرمان ، وقال الخادم له : أنت تأكل فاكهتنا ، ولا تعرف الحلو من الحامض ؟ قلت : والله ما ذقتها . فقال : أتراك لو أنك إبراهيم بن أدهم ، فانصرف ، فلما كان من الغد ، ذكر صفتي في المسجد ، فعرفني بعض الناس ، فجاء الخادم ومعه عنق من الناس ، فاختفيت خلف الشجر ، والناس داخلون ، فاختلطت معهم وأنا هارب .



عمله رضي الله تعالي عنه


ولم يكن إبراهيم بن أدهم متواكلاً يتفرغ للعبادة والزهد فقط ويعيش عالة على غيره، بل كان يأكل من عمل يده، ويعمل أجيرًا عند أصحاب المزارع، يحصد لهم الزروع، ويقطف لهم الثمار ويطحن الغلال، ويحمل الأحمال على كتفيه، وكان نشيطًا في عمله، يحكي عنه أنه حصد في يوم من الأيام ما يحصده عشرة رجال، وفي أثناء حصاده كان ينشد قائلا: اتَّخِذِ اللَّه صاحبًا... ودَعِ النَّاسَ جانبا.
وخرج إلى مكة، وصحب بها سفيان الثوري، والفضيل بن عِياض، ودخل بلاد الشام، فكان يعمل فيها، ويأكل من عمل يده, ينتقل فيها بين مناطق الثغور مجاهدًا وبعض المناطق الأخرى عاملاً لا يأكل إلا من أجرِ عمله، فكان يعمل في الحصاد، وطحن الحبوب، وحراسة البساتين، وكان سخيًّا كريمًا؛ لا يحتفظ بشيء من أجره، بل يُنفقه على أصحابه وذوي الحاجة، مكتفيًا بأبسط طعام وغالبًا ما يكون الخبز والماء.
وكان على زهده وتصوفه يدعو إلى العمل والجد فيه وإتقانه, ليكون كسبًا حلالاً, ولذلك أعرض عن ثروةِ أبيه الواسعة، وعمَّا كان يُصيبه من غنائم الحرب، وآثر العيش من كسب يده.
يروي بقية بن الوليد، يقول: دعاني إبراهيم بن أدهم إلى طعامه، فأتيته، فجلس ثم قال: كلوا باسم الله، فلما أكلنا، قلت لرفيقه: أخبرني عن أشد شيء مرَّ بك منذ صحبته.. قال: كنَّا صباحًا، فلم يكن عندنا ما نفطر عليه، فأصبحنا، فقلت: هل لك يا أبا إسحاق أن تأتي الرَّسْتن (بلدة بالشام كانت بين حماة وحمص) فنكري (فنؤجر) أنفسنا مع الحصَّادين؟ قال: نعم.. قال: فاكتراني رجل بدرهم، فقلت: وصاحبي؟ قال: لا حاجة لي فيه، أراه ضعيفًا.. فمازلت بالرجل حتى اكتراه بثلثي درهم، فلما انتهينا، اشتريت من أجرتي طعامي وحاجتي، وتصدقت بالباقي، ثم قربت الزاد، فبكى إبراهيم، وقال: أما نحن فاستوفينا أجورنا، فليت شعري أوفينا صاحبه حقه أم لا؟ فغضبت، فقال: أتضمن لي أنَّا وفيناه، فأخذت الطعام فتصدقت به.



محاربته للغلاء رضي الله تعالي عنه


ولإبراهيم بن أدهم رأي في محاربة الغلاء وارتفاع الأسعار, فقد ذكروا له أن اللحم غلا ثمنه، فقال: أرخصوه؛ أي لا تشتروه فترخص أسعاره.
وكان إبراهيم بن أدهم كريمًا جوادًا، فالعسل والسمن غالبًا ما يكونان على مائدته يطعم من يأتيه، سمعه أحد أصحابه ذات مرة وهو يقول: (ذهب السخاء والكرم والجود والمواساة، من لم يواس الناس بماله وطعامه وشرابه فليواسهم ببسط الوجه والخلق الحسن.. إياكم أن تكون أموالكم سببًا في أن تتكبروا على فقرائكم، أو سببًا في أن لا تميلوا إلى ضعفائكم، وألا تبسطوا إلى مساكينكم).


شهرته بتقواه وصلاحه وتواضعه

أشتهر بصلاحه وإخلاصه وتقواه،
فذاع صيته بين الناس واشتهر بقوة دعائه وكثرتها وكان يقول آن الله أنعم على الفقراء إذ لا يسألهم يوم القيامة لا عن زكاة ولاعن حج ولاعن جهاد ولا عن صلة رحم ,إنما يسأل في ذلك الأغنياء فقط .

تواضعه رضي الله عنه :
كان إبراهيم بن أدهم شديد التواضع، لا يحب الكبر، كان يقول: (إياكم والكبر والإعجاب بالأعمال، انظروا إلى من دونكم، ولا تنظروا إلى من فوقكم، من ذلل نفسه؛ رفعه مولاه، ومن خضع له أعزه،ومن اتقاه وقاه، ومن أطاعه أنجاه) ودخل إبراهيم بن أدهم المعركة مع الشيطان ومع نفسه مصممًا على الانتصار، وسهر الليالي متعبدا ضارعًا باكيًا إلى الله يرجو مغفرته ورحمته، وكان مستجاب الدعاء.



الآراء والأقوال فيه :

قال بشر الحافي : ما أعرف عالما إلا وقد أكل بدينه ، إلا وهيب بن الورد وإبراهيم بن أدهم ، ويوسف بن أسباط ، وسلم الخواص .
قال شقيق بن إبراهيم : قلت لإبراهيم بن أدهم : تركت خراسان ؟ قال : ما تهنأت بالعيش إلا في الشام ، أفر بديني من شاهق إلى شاهق ، فمن رآني يقول : موسوس ، ومن رآني يقول : جمال ، يا شقيق : ما نبل عندنا من نبل بالجهاد ولا بالحج ، بل كان بعقل ما يدخل بطنه .
قال خلف بن تميم : سألت إبراهيم : منذ كم قدمت الشام ؟ قال : منذ أربع وعشرين سنة ، ما جئت لرباط ولا لجهاد ، جئت لأشبع من خبز الحلال .
وعن إبراهيم ، قال : الزهد فرض ، وهو الزهد في الحرام . وزهد سلامة ، وهو : الزهد في الشبهات . وزهد فضل ، وهو : الزهد في الحلال . يحيى بن عثمان البغدادي : حدثنا بقية ، قال : دعاني إبراهيم بن أدهم إلى طعامه ، فأتيته ، فجلس ، فوضع رجله اليسرى تحت أليته ونصب اليمنى ، ووضع مرفقه عليها ، ثم قال : هذه جلسة رسول الله صلى الله عليه وسلم , كان يجلس جلسة العبد ، خذوا بسم الله , فلما أكلنا ، قلت لرفيقه : أخبرني عن أشد شيء مر بك منذ صحبته . قال : كنا صياما ، فلم يكن لنا ما نفطر عليه ، فأصبحنا ، فقلت : هل لك يا أبا إسحاق أن نأتي الرستن فنكري أنفسنا مع الحصادين ؟ قال : نعم . قال : فاكتراني رجل بدرهم ، فقلت : وصاحبي ؟
قال : لا حاجة لي فيه ، أراد ضعيفا . فما زلت به حتى اكتراه بثلثين ، فاشتريت من كرائي حاجتي ، وتصدقت بالباقي ، فقربت إليه الزاد ، فبكى وقال : أما نحن فاستوفينا أجورنا ، فليت شعري أوفينا صاحبنا أم لا ؟ فغضبت ، فقال : أتضمن لي أنا وفيناه . فأخذت الطعام فتصدقت به
عن خلف بن تميم ، قال : دخل إبراهيم الجبل ، واشترى فأسا ، فقطع حطبا ، وباعه ، واشترى ناطفا وقدمه إلى أصحابه ، فأكلوا ، فقال يباسطهم : كأنكم تأكلون في رهن .
طبقته ورواته ...
هو من تابعي التابعين ... فلقد حدّث عن محمد بن زياد الجمحي - صاحب أبي هريرة - ، وحدّث منصور بن المعتمر ومالك بن دينار وسليمان الأعمش وابن عجلان ومقاتل بن حيان ... وكل هؤلاء من أئمة أهل السلف !

وحدّث عنه وطلب العلم منه ... رفيقه سفيان الثوري وشقيق البلخي وابراهيم بن بشار الخرساني والأوزاعي وأبو اسحاق الفزاري والفضيل بن عياض ، وقال عنه النسائي : هو ثقة مأمون أحد الزهاد .


شيء من أخباره ...

عن يونس البلخي قال : كان ابراهيم بن أدهم من الأشراف ، وكان أبوه كثير المال والخدم والمراكب والجنائب والبزاة ( جمع بازي وهو نوع من الصقور ) ، فبينما ابراهم في الصيد على فرسه يركضه إذ هو بصوت من فوقه : يا إبراهيم ما هذا العبث ؟! " أفحسبتم أنما خلقناكم عبثاً " ، اتق الله .. عليك بالزياد ليوم الفاقة . فنزل عن دابته ورفض الدنيا !

يقول خلف بن تميم : سمعت ابراهيم بن أدهم يقول : رآني ابن عجلان ( وهو المحدث المعروف ) فاستقبل القبلة ساجداً ، وقال : سجدت لله شكراً حين رأيتك !

قال أبو نعيم : سمعت سفيان الثوري يقول : كان إبراهيم بن أدهم يشبه إبراهيم الخليل ، ولو كان في الصحابة لكان رجلاً فاضلاً !

عن بقيّة قال : كنّا مع إبراهيم بن أدهم في البحر فهاجت ريح واضطربت السفينة ، وبكوا ، فقلنا : يا أبا إسحاق ! ما ترى ؟ فقال : يا حي حين لا حي ، ويا حي قبل كل حي ، ويا حي بعد كل حي ، يا حي يا قيوم يا محسن يا مجمل ! قد أريتنا قدرتك فأرنا عفوك . فهدأت السفينة من ساعته !


من أقواله ...

يقول إبراهيم بن ادهم : الزهد .. زهد فرض وهو الزهد في الحرام ، وزهد سلامة وهو الزهد في الشبهات ، وزهد فضل وهو الزهد في الحلال !

ويقول رحمه الله : كل ملك لا يكون عادلاً فهو واللص سواء ، وكل عالم لا يكون تقياً فهو والذئب سواء ، وكل من ذل لغير الله فهو والكلب سواء !

ويقول رحمه الله : ما صَدَق الله عبد أحب الشهرة !

وكان يكثر أن يرتجز بقوله : اتخذ الله صاحباً ... ودع الناس جانباً !

وقال رحمه الله : وأيّ دين لو كان له رجال !! من طلب العلم لله كان الخمول أحب إليه من التطاول ، والله ما الحياة بثقة فيرجى نومها ، ولا المنية بعذر فيؤمن عذرها ، ففيم التفريط والتقصير والاتكال والإبطاء ؟! قد رضينا من أعمالنا بالمعاني ، ومِن طلب التوبة بالتواني ، ومِن العيش الباقي بالعيش الفاني !



قال المسيب بن واضح : حدثنا أبو عتبة الخواص : سمعت إبراهيم بن أدهم يقول : من أراد التوبة ، فليخرج من المظالم ، وليدع مخالطة الناس ، وإلا لم ينل ما يريد .
قال خلف بن تميم : سمعت إبراهيم يقول : رآني ابن عجلان ، فاستقبل القبلة ساجدا ، وقال : سجدت لله شكرا حين رأيتك .
قال عبد الرحمن بن مهدي : قلت لابن المبارك : إبراهيم بن أدهم ممن سمع ؟ قال : قد سمع من الناس ، وله فضل في نفسه ، صاحب سرائر ، وما رأيته يظهر تسبيحا ، ولا شيئا من الخير ، ولا أكل مع قوم قط ، إلا كان آخر من يرفع يده .
أبو نعيم : سمعت سفيان يقول : كان إبراهيم بن أدهم يشبه إبراهيم الخليل ، ولو كان في الصحابة ، لكان رجلا فاضلا .
.
وبالإسناد عن بقية ، قال : كنا مع إبراهيم في البحر ، فهاجت ريح ، واضطربت السفينة ، وبكوا ، فقلنا : يا أبا إسحاق ! ما ترى ؟ فقال : يا حي حين لا حي ، ويا حي قبل كل حي ، ويا حي بعد كل حي ، يا حي ، يا قيوم ، يا محسن ، يا مجمل ! قد أريتنا قدرتك ، فأرنا عفوك . فهدأت السفينة من ساعته .
ضمرة : سمعت ابن أدهم ، قال : أخاف أن لا أؤجر في تركي أطايب الطعام ؛ لأني لا أشتهيه .
وكان إذا جلس على طعام طيب ، قدم إلى أصحابه ، وقنع بالخبز والزيتون . محمد بن ميمون المكي : حدثنا سفيان بن عيينة ، قال : قيل لإبراهيم بن أدهم : لو تزوجت ؟ قال : لو أمكنني أن أطلق نفسي لفعلت .
وقال عصام بن رواد بن الجراح : حدثنا أبي ، قال : كنت ليلة مع إبراهيم بن أدهم ، فأتاه رجل بباكورة ، فنظر حوله هل يرى ما يكافئه ، فنظر إلى سرجي ، فقال : خذ ذاك السرج ، فأخذه ، فسررت حين نزل مالي بمنزلة ماله .
قال علي بن بكار : كان إبراهيم من بني عجل كريم الحسب ، وإذا حصد ، ارتجز ، وقال : اتَّخِذِ اللهَ صاحبا
ودعِ النـاسَ جانبا
وكان يلبس فروا بلا قميص ، وفي الصيف شقتين بأربعة دراهم : إزار ورداء ، ويصوم في الحضر والسفر ، ولا ينام الليل ، وكان يتفكر ، ويقبض أصحابه أجرته ، فلا يمسها بيده ، ويقول : كلوا بها شهواتكم ، وكان ينطر وكان يطحن بيد واحدة مدين من قمح
قال أبو يوسف الغسولي : دعا الأوزعي إبراهيم بن أدهم ، فقصر في الأكل ، فقال : لم قصرت ؟ قال : رأيتك قصرت في الطعام .
بشر الحافي : حدثنا يحيى بن يمان ، قال : كان سفيان إذا قعد مع إبراهيم بن أدهم ، تحرز من الكلام . عبد الرحمن بن مهدي ، عن طالوت : سمعت إبراهيم بن أدهم يقول : ما صدقَ اللهَ عبدٌ أحبَّ الشهرةَ
قلت : علامة المخلص الذي قد تجب شهرة ، ولا يشعر بها ، أنه إذا عوتب في ذلك ، لا يحرَدُ ولا يبرئ نفسه ، بل يعترف ، ويقول : رحم الله من أهدى إليَّ عيوبي ، ولا يكن معجبا بنفسه ، لا يشعر بعيوبها ، بل لا يشعر أنه لا يشعر ، فإذا هذا داء مزمن .
عصام بن رواد : سمعت عيسى بن خازم النيسابوري يقول : كنا بمكة مع إبراهيم بن أدهم ، فنظر إلى أبي قبيس ، فقال : لو أن مؤمنا ، مستكمل الإيمان ، يهز الجبل لتحرك ، فتحرك أبو قبيس فقال : اسكن ، ليس إياك أردت .
قال ابن أبي الدنيا : حدثنا محمد بن منصور ، حدثنا الحارث بن النعمان قال : كان إبراهيم بن أدهم يجتني الرطب من شجر البلوط . وعن مكي بن إبراهيم ، قال : قيل لابن أدهم : ما تبلغ من كرامة المؤمن ؟ قال : أن يقول للجبل : تحرك ، فيتحرك . قال فتحرك الجبل ، فقال : ما إياك عنيت .
وعن إبراهيم بن أدهم ، قال : كل ملك لا يكون عادلا ، فهو واللص سواء ، وكل عالم لا يكون تقيا ، فهو والذئب سواء ، وكل من ذل لغير الله ، فهو والكلب سواء .
أخبرنا أحمد بن إبراهيم الجلودي وغيره : أن عبد الله بن اللتي أخبرهم قال أنبأنا جعفر بن المتوكل ، أنبأنا أبو الحسن بن العلاف ، حدثنا الحمامي ، حدثنا جعفر الخلدي ، حدثني إبراهيم بن نصر ، حدثنا إبراهيم بن بشار : سمعت إبراهيم بن أدهم يقول : وأي دين لو كان له رجال ! من طلب العلم لله ، كان الخمول أحب إليه من التطاول ، والله ما الحياة بثقة ، فيرجى نومها ، ولا المنية بعذر ، فيؤمن عذرها ، ففيم التفريط والتقصير والاتكال والإبطاء ؟ قد رضينا من أعمالنا بالمعاني ، ومن طلب التوبة بالتواني ، ومن العيش الباقي بالعيش الفاني.







وبه : قال ابن بشار : أمسينا مع إبراهيم ليلة ، ليس لنا ما نفطر عليه ، فقال : يا ابن بشار ! ماذا أنعم الله على الفقراء والمساكين من النعيم والراحة ، لا يسألهم يوم القيامة عن زكاة ، ولا حج ، ولا صدقة ، ولا صلة رحم ! لا تغتم ، فرزق الله سيأتيك ، نحن - والله- الملوك الأغنياء تعجلنا الراحة ، لا نبالي على أي حال كنا إذا أطعنا الله . ثم قام إلى صلاته ، وقمت إلى صلاتي ، فإذا برجل قد جاء بثمانية أرغفة ، وتمر كثير ، فوضعه ، فقال : كل يا مغموم . فدخل سائل ، فأعطاه ثلاثة أرغفة مع تمر ، وأعطاني ثلاثة ، وأكل رغيفين . وكنت معه ، فأتينا على قبر مسنم ، فترحم عليه ، وقال : هذا قبر حميد بن جابر ، أمير هذه المدن كلها ، كان غارقا في بحار الدنيا ، ثم أخرجه الله منها . بلغني أنه سر ذات يوم بشيء ، ونام ، فرأى رجلا بيده كتاب ، ففتحه ، فإذا هو كتاب بالذهب : لا تؤثرن فانيا على باق ، ولا تغترن بملكك ، فإن ما أنت فيه جسيم لولا أنه عديم ، وهو ملك لولا أن بعده هُلْك ، وفرح وسرور لولا أنه غرور ، وهو يوم لو كان يوثق له بغد ، فسارع إلى أمر الله ، فإن الله قال : وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ فانتبه فزعا ، وقال : هذا تنبيه من الله وموعظة . فخرج من ملكه ، وقصد هذا الجبل ، فعبد الله فيه حتى مات





عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 21-05-2010, 05:36 AM   #2
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,503
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي


من دعائه رضي الله عنه
:
كان مستجاب الدعاء.
ذات يوم كان في سفينة مع أصحابه، فهاجت الرياح، واضطربت السفينة، فبكوا، فقال إبراهيم : يا حي حين لا حي، ويا حي قبل كل حي، ويا حي بعد كل حي، يا حي، يا قيوم، يا محسن يا مُجْمل قد أريتنا قدرتك، فأرنا عفوك.. وبدأت السفينة تهدأ، وظل إبراهيم يدعو ربه ويكثر من الدعاء.

وكان أكثر دعائه: (اللهم انقلني من ذل معصيتك إلى عز طاعتك) وكان يقول:
(ما لنا نشكو فقرنا إلى مثلنا ولا نسأل كشفه من ربنا) وقال: (كل سلطان لا يكون عادلاً فهو واللص سواء، وكل عالم لا يكون تقيًّا فهو والذئب سواء، وكل من ذلَّ لغير الله، فهو والكلب سواء) وكان يقول لأصحابه إذا اجتمعوا: (ما على أحدكم إذا أصبح وإذا أمسى أن يقول: اللهم احرسنا بعينك التي لا تنام، واحفظنا بركنك الذي لا يرام، وارحمنا بقدرتك علينا، ولا نهلك وأنت الرجاء).

وكان إبراهيم راضيًا بحالة الزهد القاسية، وظل يكثر من الصوم والصلاة ويعطف على الفقراء والمساكين إلى أن مات

رأى إبراهيم بن أدهم رجلا مهموما فقال له: أيها الرجل إني أسألك عن ثلاث تجيبني قال الرجل: نعم .
فقال له إبراهيم بن أدهم: أيجري في هذا الكون شئ لا يريده الله؟
قال : كلا
قال إبراهيم : أفينقص من رزقك شئ قدره الله لك ؟ قال: لا
قال إبراهيم: أفينقص من أجلك لحظة كتبها الله في الحياة؟ قال: كلا
فقال له إبراهيم بن أدهم: فعلام الهم إذن؟؟ !


مواعظه

يقول رضي الله عنه: "ليس من أعلام الحب أن تحب ما يبغض حبيبك، ذمَّ مولانا الدنيا فمدحناها، وأبغضها فأحببناها، وزهَّدنا فيها فآثرناها ورغبنا في طلبها، وعدكم خراب الدنيا فحصنتموها، ونُهيتم عن طلبها فطلبتموها، وأنذرتم الكنوز فكنزتموها دعتكم إلى هذه الغرارة دواعيها، فأجبتم مسرعين مناديها، خدعتكم بغرورها وفتنتكم فأنفذتم خاضعين لأمنيتها، تتمرغون في زهواتها وتتمتعون في لذاتها، وتتقلبون في شهواتها وتتلوثون بتبعاتها، تنبشون بمخالب الحرص عن خزائنها، وتحفرون بمعاول الطمع في معادنها، وتبنون بالغفلة في أماكنها، وتحصّنون بالجهل في مساكنها، وأنتم غرقى في بحار الدنيا، حيارى تتمتعون في لذاتها وتتنافسون في غمراتها، فمن جمعها ما تشبعون، ومن التنافس منها ما تملّون، كذبتكم والله أنفسكم وغرّتكم ومنّتكم الأماني، وعللتكم بالتواني حتى لا تعطوا اليقين من قلوبكم والصدق من نياتكم، وتتنصتون إليه من مساوئ ذنوبكم وتعصونه في بقية أعمالكم، أما سمعتم الله تعالى يقول في محكم كتابه: ﴿أَمْ نَجْعَلُ الذينَ آمَنوا وعَِملُوا الصَّالِحاتِ كالمُفْسِدينَ في الأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ المُتَقينَ كالفُجَّارِ﴾ ص28
لا تُنال جنته إلا بطاعته، ولا تُنال ولايته إلا بمحبته، ولا تُنال مرضاته إلا بتركِ معصيته؛ فإنَّ الله تعالى قد أعدَّ المغفرةَ للأوَّابين، وأعدَّ الرحمةَ للتوَّابين، وأعدَّ الجنةَ للخائفين، وأعدَّ الحور للمطيعين، وأعدَّ رؤيته للمشتاقين قال الله تعالى: ﴿وإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وعَِملَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى﴾ (طه: 82.
"خالفتم الله فيما أنذر وحذَّر، وعصيتموه فيما نهى وأمر، وإنَّما تحصدون ما تزرعون، وتجنون ما تغرسون، وتُكافأون بما تفعلون، وتُجزوْنَ بما تعملون، فاعلموا إن كنتم تعقلون، وانتبهوا من رقدتكم لعلكم تفلحون، الحذر الحذر!! الجدَّ الجدّ!! كونوا على حياءٍ من الله؛ فوالله.. لقد ستر وأمهل، وجاد فأحسن".

اجتمع إبراهيم بن أدهم بأهل البصرة ذات يوم قالوا له يا إمام ما لنا ندعو الله
فلا يستجاب لنا قال رضي الله عنه:
لأن قلوبكم ماتت بعشرة أشياء هي:
* عرفتم الله فلم تؤدوا حقه.
* وزعمتم حب النبي صلي الله عليه وسلم وتركتم سنته.
* وقرأتم القرآن ولم تعملوا به.
* وأكلتم نعمة الله ولم تؤدوا شكرها.
* وقلتم إن الشيطان عدوكم ووافقتموه.
* وقلتم إن الجنة حق ولم تعملوا لها.
* وقلتم إن النار حق ولم تهربوا منها.
* وقلتم إن الموت حق ولم تستعدوا له.
* وانشغلتم بعيوب الناس ونسيتم عيوبكم.
* ودفنتم مواتكم ولم تعتبروا بهم.
وهذا جزاء الغافل عن ذكر الله سبحانه وتعالي وعن طاعته له حيث يقول تعالي:"من يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره" "سورة الزلزلة".
أقبل رجل إلى إبراهيم بن أدهم .. فقال : يا شيخ .. إن نفسي .. تدفعني إلى المعاصي .. فعظني موعظة .

فقال له إبراهيم : إذا دعتك نفسك إلى معصية الله فاعصه .. ولا بأس عليك .. ولكن لي إليك خمسة شروط ..

قال الرجل : هاتها ..

قال إبراهيم : إذا أردت أن تعصي الله فاختبئ في مكان لا يراك الله فيه ..

فقال الرجل : سبحان الله ..كيف أختفي عنه ..وهو لا تخفى عليه خافية..

فقال إبراهيم : سبحان الله .. أما تستحي أن تعصي الله وهو يراك ..

فسكت الرجل .. ثم قال : زدني ..

فقال إبراهيم : إذا أردت أن تعصي الله .. فلا تعصه فوق أرضه ..

فقال الرجل : سبحان الله .. وأين أذهب .. وكل ما في الكون له ..

فقال إبراهيم : أما تستحي أن تعصي الله .. وتسكن فوق أرضه ؟

قال الرجل : زدني ..

فقال إبراهيم : إذا أردت أن تعصي الله .. فلا تأكل من رزقه ..

فقال الرجل : سبحان الله .. وكيف أعيش .. وكل النعم من عنده ..

فقال إبراهيم : أما تستحي أن تعصي الله .. وهو يطعمك ويسقيك .. ويحفظ عليك قوتك ؟

قال الرجل : زدني ..

فقال إبراهيم : فإذا عصيت الله .. ثم جاءتك الملائكة لتسوقك إلى النار .. فلا تذهب معهم ..

فقال الرجل : سبحان الله .. وهل لي قوة عليهم .. إنما يسوقونني سوقاً ..

فقال إبراهيم : فإذا قرأت ذنوبك في صحيفتك .. فأنكر أن تكون فعلتها ..

فقال الرجل : سبحان الله .. فأين الكرام الكاتبون .. والملائكة الحافظون .. والشهود الناطقون ..

ثم بكى الرجل .. ومضى .. وهو يقول : أين الكرام الكاتبون .. والملائكة الحافظون .. والشهود الناطقون ...
ويحكى أن إبراهيم بن أدهم بعد أن اعتمر انطلق إلى مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم يقصد الزيارة فلما جن عليه الليل , أراد أن يبيت في المسجد فمنع من ذلك وقيل له لا مبيت في المسجد فقط صلاة وعبادة , فقال لهم دعوني حتى الفجر فأنطلق إلى حالي , فقالوا له يقول مثل قولك الكثيرين وما نراهم إلا لصوص فلا نجد من سراج ولا فرش في المسجد , فقال لهم أنى والله غير ما تقولون , فما ردوا عليه إلا أن أخرجوه خارج المسجد من أقدامه جراً
وبينما هم على هذه الحال إذ مر فرّان في طريقه إلى الفرن الذي يعمل به , فقال لإبراهيم بن أدهم تعال معي بينما أنا أعمل حتى إذا انتهيت غادرت فوافق إبراهيم بن أدهم وذهب معه , فلما بدأ الرجل في عمله وجده إبراهيم بن أدهم كلما وضع رغيفا في الفرن قال بسم الله , وكلما أخرج رغيفا قال الحمد لله وظل على هذه الحال حتى قال له إبراهيم يا رجل أما تعرف غير ذلك من الأذكار قال بلا ولكنى على هذا الذكر منذ عشرين عاما , فقال له وما رأيت ثمرة ذلك ؟ , قال له ما دعوت الله أبدا إلا واستجاب الله لى ,,,, إلا دعوة واحدة , فقال له إبراهيم بن أدهم وما هي , قال له دعوت الله أن يجمعني بعبد صالح اسمه إبراهيم بن أدهم ولم أجمع به , قال له إبراهيم يا رجل إنما أنت أفضل منه فوالله ما جرني إليك إلا دعوتك , أنا إبراهيم بن أدهم

وفاته رضي الله عنه :

تُوفي إبراهيم بن أدهم سنة 161هـ الموافق 778م , وفي رواية آخري أنه وتوفي سنة اثنتين وستين ومائة وهو مرابط مجاهد في إحدى جزر البحر المتوسط، ولما شعر بدنو أجله قال لأصحابه: "أوتروا لي قوسي، فأوتروه، فقُبِضَ على القوس ومات وهو قابضٌ عليها يُريد الرمي بها، وفي رواية أخرى قيل إنه مات في حملةٍ بحريةٍ على البيزنطيين، ودُفِنَ في مدينة جبلة على الساحل السوري، وأصبح قبره مزارًا، وجاء في معجم البلدان أنه مات بحصن سوقين ببلاد الروم.0
وقبره يزار ، وترجمته في "تاريخ دمشق" في ثلاثة وثلاثين ورقة .

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 21-05-2010, 02:30 PM   #3


 رقم العضوية :  72713
 تاريخ التسجيل :  29-04-2010
 المشاركات :  277
 الدولة :  مصر
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  قمر الحياة is on a distinguished road
 SMS :

اذا كنت تريد ان تكون عليك معرفة نفسك اولا

 اخر مواضيع » قمر الحياة
 تفاصيل مشاركات » قمر الحياة
 أوسمة و جوائز » قمر الحياة
 معلومات الاتصال بـ قمر الحياة

Ahmed45


سيرة طيبه لشخص كريم

قمر الحياة غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 21-05-2010, 11:06 PM   #4
» Ro07 al3beer «


 رقم العضوية :  19324
 تاريخ التسجيل :  07-09-2008
 المشاركات :  39,977
 الدولة :  ›› فيـ عشقيـ al3beer ‹‹
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  20948
 قوة التقييم :  طبيعي مني يغارون تم تعطيل التقييم
 SMS :

لَحّظَه | تَرَى سُلَطّآنَ , مَ مَاتَ مَوّجُوَدَ , بَآقِيِ بِ قَلّبِيَ | لِيّنْ يُوَمَ القِيّامَه

 اخر مواضيع » طبيعي مني يغارون
 تفاصيل مشاركات » طبيعي مني يغارون
 أوسمة و جوائز » طبيعي مني يغارون
 معلومات الاتصال بـ طبيعي مني يغارون

افتراضي


الله يجزأإكٍ خيرَ عزوفً ويرفعَ قدركً

طبيعي مني يغارون غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 22-05-2010, 02:57 AM   #5
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,503
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي


الله يجززاكم الجنة منورين

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 25-05-2010, 11:33 PM   #6


 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  69,691
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  37
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي


الله يرضى عليك ويكتب لك الاجر


وألا ليتنا نأخذ بنصيحته في مواجهة الغلاء .. ولكن ماعاد احد يحس بالثاني


سيرة حياة مليئة بالعلم والعمل .. غفر الله له وجعل الفردوس هي داره

عبد الله الساهر غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 26-05-2010, 01:55 AM   #7
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,503
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي


الله يسعدك ويرضى عليك ابو أبراهيم منور

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 30-05-2010, 02:04 PM   #8


 رقم العضوية :  10
 تاريخ التسجيل :  20-02-2007
 المشاركات :  19,959
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  91
 قوة التقييم :  سكوتي كلآآم will become famous soon enough
 اخر مواضيع » سكوتي كلآآم
 تفاصيل مشاركات » سكوتي كلآآم
 أوسمة و جوائز » سكوتي كلآآم
 معلومات الاتصال بـ سكوتي كلآآم

افتراضي


جزآكِ الله كل خير

سكوتي كلآآم غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 31-05-2010, 03:21 AM   #9
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,503
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي


الله يرضى عليك ويسعدك منورر

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسماء المشمولين بالأمر الملكي لخريجي الدبلومات الصحية عبد الله الساهر مجلس أوراق ملونة 52 31-07-2013 03:30 AM
القبول مركز الأمير سلطان لطب وجراحة القلب في القصيم عبد الله الساهر مجلس أوراق ملونة 5 14-06-2013 02:24 AM
وظائف للجنسين في مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية سمو الأميرهـ عبير مجلس أوراق ملونة 4 19-04-2013 01:13 AM
أنتحال شخصية الشيخ سلطان الدغيلبي في التويتر ,,من شخصينَ بسمة أمـــل مجلس الصوتيات والمرئيات 4 08-04-2012 02:57 AM
من جد النوم سلطان روشة روائع الفن التشكيلي والفوتغرافي 11 12-01-2012 10:50 PM


الساعة الآن 03:36 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها