مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه


عدد مرات النقر : 19,796
عدد  مرات الظهور : 35,006,823

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-09-2010, 04:44 AM   #1


 رقم العضوية :  18808
 تاريخ التسجيل :  26-08-2008
 المشاركات :  4,122
 الدولة :  كيف لراحلٍ أن يقيم ؟!
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  2229
 قوة التقييم :  sun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud of
 SMS :

اللهم صلٍ على محمد وآله

 اخر مواضيع » sun rise
 تفاصيل مشاركات » sun rise
 أوسمة و جوائز » sun rise
 معلومات الاتصال بـ sun rise

2 فتح مكة ... 2 ...











الجيش الإسلامي يغادر مر الظهران إلى مكة‏‏




وفي هذا الصباح ـ صباح يوم الثلاثاءللسابع عشر من شهر رمضانسنة 8 هـ ـ غادر رسول الله صلى الله



عليه وسلم مر الظهران إلى مكة، وأمر العباس أن يحبس أبا سفيان بمضيق الوادي عند خَطْمِ الجبل*، حتى


تمر به جنود الله فيراها، ففعل، فمرت القبائل على راياتها، كلما مرت به قبيلة قال‏:‏ يا عباس، من هذه‏؟‏



فيقولـ مثلا ـ سليم، فيقول‏:‏ مإلى ولِسُلَيْم‏؟‏ ثم تمر به القبيلة فيقول‏:‏ يا عباس، من هؤلاء‏؟‏ فيقول‏:‏ مُزَيْنَة، فيقول‏:‏


ما لي ولمزينة‏؟‏ حتى نفذت القبائل، ما تمر به قبيلة إلا سأل العباس عنها، فإذا أخبره قال‏:‏ مالي ولبني فلان‏؟‏


حتى مر به رسول الله صلى الله عليه وسلم في كتيبته الخضراء، فيها المهاجرون والأنصار، لا يري منهم



إلا الحَدَق من الحديد، قال‏:‏ سبحان الله‏!‏ يا عباس، من هؤلاء‏؟‏ قال‏:‏ هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم في



المهاجرين والأنصار، قال‏:‏ ما لأحد بهؤلاء قِبَلٌ ولا طاقة‏.‏ ثم قال‏:‏ والله يا أبا الفضل، لقد أصبح مُلْكُ ابن



أخيك اليوم عظيماً‏.‏ قال العباس‏:‏ يا أبا سفيان، إنها النبوة، قال‏:‏ فنعم إذن‏.‏





وكانت راية الأنصار مع سعد بن عبادة، فلما مر بأبي سفيان قال له‏:‏ اليوم يوم الملحمة، اليوم تُسْتَحَلُّ الحُرْمَة،


اليـوم أذل الله قـريشاً‏.‏ فلما حـاذي رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا سفيان قال‏:‏ يا رسول الله، ألم تسمع ما



قال سعد‏؟‏ قال‏:‏ ‏(‏وما قال‏؟‏‏)‏ فقال‏:‏ قال كذا وكذا‏.‏ فقال عثمان وعبد الرحمن بن عوف‏:‏ يا رسول الله، ما نأمن أن



يكون له في قريش صولة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏بل اليوم يوم تُعَظَّم فيه الكعبة، اليوم يوم



أعز الله فيه قريشاً‏)‏ ثم أرسل إلى سعد فنزع منه اللواء، ودفعه إلى ابنه قيس، ورأي أن اللواء لم يخرج عن


سعد‏.‏ وقيل ‏:‏ بل دفعه إلى الزبير‏.‏


=====================


** خطم الجبل :


راجع الصفحة التالية


http://www.baheth.info/all.jsp?term=%D8%AE%D8%B7%D9%85






قريش تباغت زحف الجيش الإسلامي‏


ولما مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بأبي سفيان ومضي قال له العباس‏:‏ النجاء إلى قومك‏ فأسرع أبو



سفيان حتى دخل مكة، وصرخ بأعلى صوته‏:‏ يا معشر قريش، هذا محمد، قد جاءكم فيما لا قبل لكم به‏



فمن دخل دار أبي سفيان فهو آمن‏.‏ فقامت إليه زوجته هند بنت عتبة فأخذت بشاربه فقالت‏:‏ اقتلوا الحَمِيت*



الدسم الأخمش الساقين*، قُبِّحَ من طَلِيعَة قوم‏.‏





قال أبو سفيان‏:‏ ويلكم، لاتغرنكم هذه من أنفسكم، فإنه قد جاءكم بما لا قبل لكم به، فمن دخل دار أبي سفيان



فهو آمن‏.‏ قالوا‏:‏ قاتلك الله، وما تغني عنا دارك‏؟‏ قال‏:‏ ومن أغلق عليه بابه فهو آمن، ومن دخل المسجد فهو



آمن‏.‏ فتفرق الناس إلى دورهم وإلى المسجد، ووبشوا أوباشاً* لهم، وقالوا‏:‏ نقدم هؤلاء، فإن كان لقريش شيء



كنا معهم، وإن أصيبوا أعطينا الذي سئلنا‏.‏ فتجمع سفهاء قريش وأخِفَّاؤها مع عكرمة بن أبي جهل، وصفوان



بن أمية، وسهيل بن عمرو بالخَنْدَمَة* ليقاتلوا المسلمين‏.‏ وكان فيهم رجل من بني بكر ـ حِمَاس بن قيس ـ كان



يعد قبل ذلك سلاحاً، فقالت له امرأته‏:‏ لماذا تعد ما أري‏؟‏ قال‏:‏ لمحمد وأصحابه‏.‏ قالت‏:‏ والله ما يقوم لمحمد



وأصحابه شيء‏.‏ قال‏:‏ إني والله لأرجو أن أخدمك بعضهم، ثم قال‏:‏



إن يقبلوا اليوم فمالي عِلَّـه ** هــذا ســلاح كامــل وألَّه



وذو غِرَارَيْن سريع السَّلَّة



فكان هذا الرجل فيمن اجتمعوا في الخندمة‏.‏


=============

** الحَمِيت الدسم
الأخمش الساقين
أوباشا
الخندمة
راجع الصفحة التالية

http://www.baheth.info/all.jsp?term=...B4%D8%A7%D9%8B



الجيش الإسلامي بذي طُوَى‏‏


أما رسول الله صلى الله عليه وسلم فمضي حتى انتهي إلى ذي طوىـ وكان يضع رأسه تواضعاً لله حين



رأى ما أكرمه الله به من الفتح، حتى أن شعر لحيته ليكاد يمس واسطة الرحل ـ وهناك وزع جيشه، وكان



خالد بن الوليد على المُجَنَّبَةِ اليمني ـ وفيها أسْلَمُ وسُلَيْم وغِفَار ومُزَيْنَة وجُهَيْنَة وقبائل من قبائل العرب ـ



فأمره أن يدخل مكة من أسفلها، وقال‏:‏ ‏(‏إن عرض لكم أحد من قريش فاحصدوهم حصداً، حتى توافوني على


الصفا‏)‏‏.‏



وكان الزبير بن العوام على المُجَنَّبَةِ اليسرى، وكان معه راية رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأمره أن يدخل


مكة من أعلاها ـ من كَدَاء ـ وأن يغرز رايته بالحَجُون، ولا يبرح حتى يأتيه‏.‏



وكان أبو عبيدة على الرجالة والحُسَّر ـ وهم الذيم لاسلاح معهم ـ فأمره أن يأخذ بطن الوادي حتى ينصب



لمكة بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏




الجيش الإسلامي يدخل مكة‏




وتحركت كل كتيبة من الجيش الإسلامي على الطريق التي كلفت الدخول منها‏.‏



فأما خالد وأصحابه فلم يلقهم أحد من المشركين إلا أناموه‏.‏ وقتل من أصحابه من المسلمين كُرْز بن جابر


الفِهْرِي وخُنَيْس بن خالد بن ربيعة‏.‏ كانا قد شذا عن الجيش، فسلكا طريقاً غير طريقه فقتلا جميعاً، وأما سفهاء



قريش فلقيهم خالد وأصحابه بالخَنْدَمَة فناوشوهم شيئا من قتال، فأصابوا من المشركين اثني عشر رجلاً،



فانهزم المشركون، وانهزم حِمَاس بن قيس ـ الذي كان يعد السلاح لقتال المسلمين ـ حتى دخل بيته، فقال



لامرأته‏:‏ أغلقي على بابي‏.‏



فقالت‏:‏ وأين ما كنت تقول‏؟‏



وأقبل خالد يجوس مكة حتى وافى رسول الله صلى الله عليه وسلم على الصفا‏.‏


وأما الزبير فتقدم حتى نصب راية رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحَجُون عند مسجد الفتح، وضرب له



هناك قبة، فلم يبرح حتى جاءه رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏




الرسول صلى الله عليه وسلم يدخل المسجد الحرام ويطهره من الأصنام‏


ثم نهض رسول الله صلى الله عليه وسلم، والمهاجرون والأنصار بين يديه وخلفه وحوله، حتى دخل



المسجد، فأقبل إلى الحجر الأسود، فاستلمه، ثم طاف بالبيت، وفي يده قوس، وحول البيت ثلاثمائة وستون



صنما، فجعل يطعنها بالقوس، ويقول‏:‏ ‏{‏جَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا‏}‏‏[‏الإسراء‏:‏81‏]‏،


‏{قُلْ جَاء الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ‏}‏ ‏[‏سبأ‏:‏49‏]‏ والأصنام تتساقط على وجوهها‏.‏



وكان طوافه على راحلته، ولم يكن محرماً يومئذ، فاقتصر على الطواف، فلما أكمله دعا عثمان بن طلحة،



فأخذ منه مفتاح الكعبة، فأمر بها ففتحت فدخلها، فرأي فيها الصور، ورأي فيها صورة إبراهيم، وإسماعيل ـ



عليهما السلام ـ يستقسمان بالأزلام*، فقال‏:‏ ‏(‏قاتلهم الله، والله ما استقسما بها قط‏)‏‏.‏


ورأي في الكعبة حمامة من عيدان، فكسرها بيده، وأمر بالصور فمحيت‏.‏


==========


** الأزلام :

راجع الصفحة التالية :

http://www.baheth.info/all.jsp?term=...84%D8%A7%D9%85




الرسول صلى الله عليه وسلم يصلي في الكعبة ثم يخطب أمام قريش‏




ثم أغلق عليه الباب، وعلى أسامة وبلال، فاستقبل الجدار الذي يقابل الباب حتى إذا كان بينه وبينه ثلاثة أذرع


وقف، وجعل عمودين عن يساره، وعموداً عن يمينه، وثلاثة أعمدة وراءه ـ وكان البيت يومئذ على ستة أعمدة


ـ ثم صلي هناك‏.‏ ثم دار في البيت، وكبر في نواحيه، ووحد الله، ثم فتح الباب، وقريش قد ملأت المسجد



صفوفاً ينتظرون ماذا يصنع‏؟‏ فأخذ بعضادتي الباب وهم تحته، فقال‏:‏



(‏لا إله إلا الله وحده لا شريك له، صدق وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده، ألا كل مأثـرَة أو مال



أو دم فهو تحت قدمي هاتين، إلا سِدَانَة البيت وسِقاية الحاج، ألاوقتيل الخطأ شبه العمد ـ السوط والعصا ـ



ففيه الدية مغلظة، مائة من الإبل أربعون منها في بطونها أولاد‏.‏



يا معشر قريش إن الله قد أذهب عنكم نخوة الجاهلية وتعظمها بالآباء، الناس من آدم، وآدم من تراب ثم تلا



هذه الآية‏:‏ ‏{‏يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم



إن الله عليم خبير‏}‏‏.‏




لا تثريب عليكم اليوم


ثم قال‏:‏ ‏(‏يا معشر قريش ما ترون أني فاعل بكم‏؟‏‏)‏ قالوا‏:‏ خيرًا، أخ كريم وابن أخ كريم، قال‏:‏



‏(‏فإني أقول لكم كما قال يوسف لإخوته‏:‏ ‏{‏لاَ تَثْرَيبَ عَلَيْكُمُ‏}‏ اذهبوا فأنتم الطلقاء)‏‏.‏





مفتاح البيت إلى أهله


ثم جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد فقام إليه علي رضي الله عنه ومفتاح الكعبة في يده فقال‏:‏



اجمع لنا الحجابة مع السقاية، صلى الله عليك ـ وفي رواية أن الذي قال ذلك هو العباس ـ فقال رسول الله



صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏أين عثمان بن طلحة‏؟‏‏)‏‏.‏ فدعي له، فقال له‏:‏ ‏(‏هاك مفتاحك يا عثمان، اليوم يوم بر



ووفاء‏)**، وفي رواية ابن سعد في الطبقات أنه قال له حين دفع المفتاح إليه‏:‏ ‏(‏خذوها خالدة تالدة، لا ينزعها



منكم إلا ظالم &، يا عثمان إن الله استأمنكم على بيته، فكلوا مما يصل إليكم من هذا البيت بالمعروف‏)‏‏.‏


=============


** اليوم يوم بر ووفاء :: لها قصة سأوردها بإذن الله في الحلقة القادمة



& وقد تحقق قول النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك ومازال مفتاح الكعبة لوقتنا الحاضر عند بني شيبة ففازوا بالشرف العظيم وهم من أهل مكة لا يدخل الكعبة أمير ولا وزير إذا لم يفحتها لهم بني شيبه ..




بلال يؤذن على الكعبة


وحانت الصلاة، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بلالا أن يصعد فيؤذن على الكعبة، وأبو سفيان بن



حرب، وعتاب بن أسيد، والحارث بن هشام جلوس بفناء الكعبة، فقال عتاب‏:‏ لقد أكرم الله أسيدا ألا يكون



سمع هذا، فيسمع منه ما يغيظه‏.‏ فقال الحارث‏:‏ أما والله لو أعلم أنه حق لاتبعته‏.‏ فقال أبو سفيان‏:أما والله لا



أقول شيئًا، لو تكلمت لأخبرت عني هذه الحصباء‏.‏ فخرج عليهم النبي صلى الله عليه وسلم فقال لهم‏:‏ ‏


(‏لقد علمت الذي قلتم‏)‏ ثم ذكر ذلك لهم‏.‏



فقال الحارث وعتاب‏:‏ نشهد أنك رسول الله، والله ما اطلع على هذا أحد كان معنا فنقول أخبرك‏.‏





صلاة الفتح أو صلاة الشكر


ودخل رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ دار أم هانئ بنت أبي طالب، فاغتسل وصلى ثماني ركعات في



بيتها ـ وكان ضحى ـ فظنها من ظنها صلاة الضحى، وإنما هذه صلاة الفتح، وأجارت أم هانئ حموين لها،



فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏قد أجرنا من أجرت يا أم هانئ‏)‏، وقد كان أخوها علي بن أبي طالب



أراد أن يقتلهما، فأغلقت عليهما باب بيتها، وسألت النبي صلى الله عليه وسلم فقال لها ذلك‏.‏




=============


يتبع في الحلقة القادمة ::



إهدار دم رجال من أكابر المجرمين

إسلام صفوان بن أمية، وفضالة بن عمير

خطبة الرسول صلى الله عليه وسلم الثاني من الفتح

تخوف الأنصار من بقاء الرسول صلى الله عليه وسلم في مكة








sun rise غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 04-09-2010, 06:16 AM   #2
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,503
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي


الله يجزاك الجنة


عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 05-09-2010, 07:08 AM   #3
»waRdt aL3shag•»


 رقم العضوية :  20171
 تاريخ التسجيل :  22-09-2008
 المشاركات :  20,634
 الدولة :  فْـٍ قًلْبَه ـٍيْ
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  3603
 قوة التقييم :  دانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud of
 SMS :

أَغِيْب أَيَّام وَأَرْجِع أَيَّام بِـ الْشَّوْق وَاللَّهِفَة وَنَفْس الْمَوَدَّة مّاهْو بَـ كَيْفِي بَس لـ ظرُوَفِي أَحْكَام وَإِلَا الْغِيَاب أَمُوْت مَاطَال مُدَّة

 اخر مواضيع » دانة العبير
 تفاصيل مشاركات » دانة العبير
 أوسمة و جوائز » دانة العبير
 معلومات الاتصال بـ دانة العبير

افتراضي


جزآك الله الجنة

دانة العبير غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 05-09-2010, 11:59 PM   #4
» Ro07 al3beer «


 رقم العضوية :  19324
 تاريخ التسجيل :  07-09-2008
 المشاركات :  39,977
 الدولة :  ›› فيـ عشقيـ al3beer ‹‹
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  20948
 قوة التقييم :  طبيعي مني يغارون تم تعطيل التقييم
 SMS :

لَحّظَه | تَرَى سُلَطّآنَ , مَ مَاتَ مَوّجُوَدَ , بَآقِيِ بِ قَلّبِيَ | لِيّنْ يُوَمَ القِيّامَه

 اخر مواضيع » طبيعي مني يغارون
 تفاصيل مشاركات » طبيعي مني يغارون
 أوسمة و جوائز » طبيعي مني يغارون
 معلومات الاتصال بـ طبيعي مني يغارون

افتراضي


اذَاقِك الْرَّبـ بَرْد عَفْوِه

طبيعي مني يغارون غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 09-09-2010, 06:34 AM   #5


 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  70,059
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  37
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي


والله كان نصرا ً عظيما ً للمسلمين في الجزيرة العربية ..


ويوم عزة للرسول .. اخرجوه طريداً .. فأكرمه الله بفتح واذلهم وهم يرونه داخلاً مكة


الله يرضى عليك وينور دربك بنور الايمان ويجعلها في ميزان حسناتك

عبد الله الساهر متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 14-09-2010, 02:30 AM   #6


 رقم العضوية :  4815
 تاريخ التسجيل :  23-07-2007
 المشاركات :  4,591
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  15
 قوة التقييم :  فلورندا is on a distinguished road
 اخر مواضيع » فلورندا
 تفاصيل مشاركات » فلورندا
 أوسمة و جوائز » فلورندا
 معلومات الاتصال بـ فلورندا

افتراضي


sun rise

يعطيك العافيه على الطرح
جعله الله في ميزان حسناتك
دمت برعاية المولى وحفظه

فلورندا غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 02-11-2010, 08:22 PM   #7


 رقم العضوية :  18808
 تاريخ التسجيل :  26-08-2008
 المشاركات :  4,122
 الدولة :  كيف لراحلٍ أن يقيم ؟!
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  2229
 قوة التقييم :  sun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud of
 SMS :

اللهم صلٍ على محمد وآله

 اخر مواضيع » sun rise
 تفاصيل مشاركات » sun rise
 أوسمة و جوائز » sun rise
 معلومات الاتصال بـ sun rise

افتراضي


الله يرضى عليكم ويبارك فيكم

شرفني تواصلكم ..

sun rise غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 05-11-2010, 12:14 PM   #8
تم حظره
~الخير يا يمه أشوفه جنة أقدامكـ ~


 رقم العضوية :  22694
 تاريخ التسجيل :  21-11-2008
 المشاركات :  19,110
 الدولة :  ~قلب ست الحبايب"
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  1368
 قوة التقييم :  كبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud of
 اخر مواضيع » كبرياء أصايل
 تفاصيل مشاركات » كبرياء أصايل
 أوسمة و جوائز » كبرياء أصايل
 معلومات الاتصال بـ كبرياء أصايل

افتراضي


جزاكِ الله جنة عرضها كعرض السموات والأرض

كبرياء أصايل غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 17-11-2010, 09:20 PM   #9


 رقم العضوية :  18808
 تاريخ التسجيل :  26-08-2008
 المشاركات :  4,122
 الدولة :  كيف لراحلٍ أن يقيم ؟!
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  2229
 قوة التقييم :  sun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud of
 SMS :

اللهم صلٍ على محمد وآله

 اخر مواضيع » sun rise
 تفاصيل مشاركات » sun rise
 أوسمة و جوائز » sun rise
 معلومات الاتصال بـ sun rise

افتراضي


آآآآآآآآمين

نورتي ^^

sun rise غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رحمة النبى فى فتح مكة - للشيخ إبراهيم الزبيدي انصرنبيك مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي 6 19-11-2014 08:45 AM
تاريخ مكة المكرمة رمزالعطاء مجالسُ الدعوةِ إلى الله حُجةٌ وتاجٌ من نور 8 03-08-2014 02:21 PM
دعوة 6438 من المتقدمين لمفاضلة الوظائف التعليمية عبد الله الساهر مجلس أوراق ملونة 43 21-06-2013 12:38 PM
فتح باب التقديم للوظائف الموسمية بتقني مكة عبد الله الساهر مجلس أوراق ملونة 9 23-09-2012 11:57 PM


الساعة الآن 08:44 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها