مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه


عدد مرات النقر : 19,564
عدد  مرات الظهور : 34,966,284

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-11-2010, 10:10 PM   #1


 رقم العضوية :  18808
 تاريخ التسجيل :  26-08-2008
 المشاركات :  4,122
 الدولة :  كيف لراحلٍ أن يقيم ؟!
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  2229
 قوة التقييم :  sun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud of
 SMS :

اللهم صلٍ على محمد وآله

 اخر مواضيع » sun rise
 تفاصيل مشاركات » sun rise
 أوسمة و جوائز » sun rise
 معلومات الاتصال بـ sun rise

ICON0 غزوة حنين ،، 1 ،،


بسم الله الرحمن الرحيم







أحبتي في الله ::


كنا قد انطلقنا في بداية هذه السلسة المباركة بتعريفٍ وإيضاح لأحوال المجتمع المدني في عهد النبوة ، بدءاً بالأقوام الذين

سكنوا يثرب ،وكيف أثر الإسلام على معيشتهم وأخلاقهم وقيام مجتمعهم ، ومروراً بأبرز الاسباب

_ من مؤامرات ودسائس _ أدت برسول الله إلى أن يرسل السرايا أو يجهز الجيوش ويغزو بنفسه صلى الله

عليه وسلم إمالتأديب قومٍ تمردوا أو لفتح جهة ودعوة أهلها إلى الاسلام .


وكانت هذه هي المرحلة الأولى من ذلك العهد المشرق وكان من أبرز نتائجها سيادة الامن في المجتمع المدني ، ومعرفة

الأعداءبقوة دين محمد ، وصدقه فيما يخبر به ...


أما
المرحلة الثانية فبدأت بمكاتبة الملوك والأمراء خارج المدينة النبوية أو خارج يثرب ورأينا فيها ردود فعلهم فمنهم

من قبل بالدعوة ورحب بها، ومنهم من رفضها ، ومنهم قام بتمزيقها ودعا قومه إلى محاربة وقتل من جاء بها ..

واستمرت تلك المرحلة بما فيها من غزوات وسرايا إلى نهاية السنة الثامنة بفتح مكة ..




وها نحن اليوم نقف على أعتاب المرحلة الثالثة والأخيرة ،، المرحلة التي كانت حافلة بالمواقف والعبر والأحداث الفاصلة

في حياة كل مؤمنمسلم رضي بالله رباً وباللإسلام ديناً وبمحمدٍ صلى الله عليه وسلم نبياً رسولاً ...


فعلى بركة الله نبدأ ونكمل ماتبقى :::


المرحلة الثالثة

وهي آخر مرحلة من مراحل حياة الرسول صلى الله عليه وسلم‏.‏

تمثل النتائج التي أثمرتها دعوته الإسلامية بعد جهاد طويل وعناء ومتاعب وقلاقل وفتن واضطرابات ومعارك وحروب

دامية
واجهتها طيلة بضعة وعشرين عامًا‏.‏

وكان فتح مكة هو أعظم فتح حصل عليه المسلمون في هذه الأعوام، تغير لأجله مجرى الأيام، وتحول به جو

العرب،
فقد كان الفتح حدًا فاصلا بين السابقة عليه وبين ما بعده، فإن قريشًا كانت في نظر العرب حماة الدين وأنصاره،

والعرب في
ذلك تبع لهم، فخضوع قريش يعتبر القضاء الأخير على الدين الوثني في جزيرة العرب‏.‏


ويمكن أن نقسم هذه المرحلة إلى صفحتين‏:‏

1ـ صفحة المجاهدة والقتال‏.‏

2ـ صفحة تسابق الشعوب والقبائل إلى اعتناق الإسلام‏.‏


وهاتان الصفحتان متلاصقتان تناوبتا في هذه المرحلة، ووقعت كل واحدة منهما خلال الأخرى إلا أنا اخترنا في الترتيب

الوضعي أن نأتي على ذكر كل من الصفحتين متميزة عن الأخرى، ونظرًا إلى صفحة القتال ألصق بما مضى، وأكثر

مناسبة من الأخرى قدمناها في الترتيب‏.‏


غـزوة حنين

إن فتح مكة جاء عقب ضربة خاطفة شَدَهَ لها العرب، وبوغتت القبائل المجاورة بالأمر الواقع، الذي لم يكن يمكن

لها
أن تدفعه، ولذلك لم تمتنع عن الاستسلام إلا بعض القبائل الشرسة القوية المتغطرسة، وفي مقدمتها بطون هوازن

وثقيف
،
واجتمعت إليها نَصْرٌ وجُشَمٌ وسعد بن بكر وناس من بني هلال ـ وكلها من قيس عَيْلان ـ رأت هذه البطون من

نفسها عزا
وأنَفَةً أن تقابل هذا الانتصار بالخضوع، فاجتمعت إلى مالك ابن عوف النَّصْري، وقررت المسير إلى حـرب

المسلمين‏.‏


مسير العدو ونزولـه بأوطاس‏

ولما أجمع القائد العام ـ مالك بن عوف ـ المسير إلى حرب المسلمين، ساق مع الناس أموالهم ونساءهم وأبناءهم،

فسار
حتى نزل بأوْطَاس ـ وهو واد في دار هَوَازِن بالقرب من حُنَيْن، لكن وادي أوطاس غير وادي حنين، وحنين واد

إلى
جنب ذي المجَاز، بينه وبين مكة بضعة عشر ميلاً من جهة عرفات‏.‏



مُجَرِّب الحروب يُغَلِّط رأي القائد‏‏


ولما نزل بأوطاس اجتمع إليه الناس، وفيهم دُرَيْدُ بن الصِّمَّةِ ـ وهو شيخ كبير، ليس فيه إلا رأيه ومعرفته بالحرب

وكان
شجاعاً مجرباً ـ قال دريد‏:‏ بأي واد أنتم‏؟‏ قالوا‏:‏ بأوطاس، قال‏:‏ نعم مَجَالُ الخيل، لا حَزْنٌ ضَرسٌ ، ولا سَهْلٌ دَهِس،

مإلى أسمع
رُغَاء البعير، ونُهَاق الحمير، وبُكَاء الصبي، وثُغَاء الشاء‏؟‏ قالوا‏:‏ ساق مالك بن عوف مع الناس نساءهم وأموالهم

وأبناءهم،
فدعا مالكاً وسأله عما حمله على ذلك، فقال‏:‏ أردت أن أجعل خلف كل رجل أهله وماله ليقاتل عنهم، فقال‏:‏

راعي ضأن واللّه،
وهل يرد المنهزم شيء‏؟‏ إنها إن كانت لك لم ينفعك إلا رجل بسيفه ورمحه، وإن كانت عليك فُضِحْتَ في

أهلك ومالك، ثم سأل
عن بعض البطون والرؤساء، ثم قال‏:‏ يا مالك، إنك لم تصنع بتقديم بَيْضَة هوازن إلى نحور الخيل شيئاً

ارفعهم إلى ممتنع
بلادهم وعلياء قومهم، ثم الْقَ الصُّبَاة على متون الخيل، فإن كانت لك لحق بك من وراءك، وإن كانت

عليك ألفاك ذلك وقد
أحرزتَ أهلك ومالك‏.‏


ولكن مالكاً ـ القائد العام ـ رفض هذا الطلب قائلاً‏:‏ واللّه لا أفعل، إنك قد كبرت وكبر عقلك، واللّه لتطيعني هوازن

أو لأتَّكِئَنَّ
على هذا السيف حتى يخرج من ظهري، وكره أن يكون لدريد فيها ذكر أو رأي، فقالوا‏:‏ أطعناك‏.‏ فقال دريد‏:‏

هذا يوم لم أشهده
ولم يَفـتـنِي ‏:‏

يا ليتنـي فيها جـَذَعْ ** أخُبُّ فيها وأضَعْ
أقود وطْفَاءَ الزَّمَــعْ ** كأنها شـاة صَدَعْ


سلاح استكشاف العدو‏


وجاءت إلى مالك عيون كان قد بعثهم للاستكشاف عن المسلمين، جاءت هذه العيون وقد تفرقت أوصالهم، قال‏:‏

ويلكم،
ما شأنكم‏؟‏ قالوا‏:‏ رأينا رجالاً بيضا على خيل بُلْق، والله ما تماسكنا أن أصابنا ما ترى


سلاح استكشاف رسول اللّه صلى الله عليه وسلم‏


ونقلت الأخبار إلى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم بمسير العدو، فبعث أبا حَدْرَد الأسلمي، وأمره أن يدخل في الناس،

فيقيم فيهم
حتى يعلم علمهم، ثم يأتيه بخبرهم، ففعل‏.‏



الرسول صلى الله عليه وسلم يغادر مكة إلى حنين‏‏



وفي يوم السبت ـ السادس من شهر شوال سنة 8 هـ ـ غادر رسول اللّه صلى الله عليه وسلم مكةـ وكان ذلك اليوم

التاسع
عشر من يوم دخوله في مكة ـ خرج في اثني عشر ألفاً من المسلمين ؛ عشرة آلاف ممن كانوا خرجوا معه

لفتح مكة،
وألفان من أهل مكة‏.‏ وأكثرهم حديثو عهد بالإسلام واستعار من صفوان بن أمية مائة درع بأداتها، واستعمل

على مكة
عَتَّاب بن أسيد‏.‏

ولما كان عشية جاء فارس، فقال‏:‏ إني طلعت جبل كذا وكذا، فإذا أنا بهوازن على بكرة آبائهم بِظُعُنِهم ونَعَمِهم وشائهم

اجتمعوا
إلى حنين، فتبسم رسول اللّه صلى الله عليه وسلم وقال‏:‏ ‏(‏تلك غنيمة المسلمين غدًا إن شاء اللّه‏)‏، وتطوع للحراسة

تلك الليلة
أنس بن أبي مَرْثَد الغَنَوي‏.‏


وفي طريقهم إلى حنين رأوا سِدْرَة عظيمة خضراء يقال لها‏:‏ ذات أنْوَاط، كانت العرب تعلق عليها أسلحتهم، ويذبحون

عندها ويعكفون، فقال بعض أهل الجيش لرسول اللّه صلى الله عليه وسلم‏:‏ اجعل لنا ذات أنواط، كما لهم ذات أنواط‏.‏

فقال‏:
(‏اللّه أكبر، قلتم والذي نفس محمد بيده كما قال قوم موسي‏:‏ اجعل لنا إلها كما لهم آلهة، قال‏:‏ إنكم قوم تجهلون، إنها

السَّنَنُ،
لتركبن سَنَنَ من كان قبلكم‏)‏‏.‏


وقد كان بعضهم قال نظراً إلى كثرة الجيش‏:‏ لن نُغْـلَبَ اليوم، وكان قد شق ذلك على رسول اللّه صلى الله عليه وسلم‏



الجيش الإسلامي يُباغَتْ بالرماة والمهاجمين‏‏


انتهى الجيش الإسلامي إلى حنين، الليلة التي بين الثلاثاء والأربعاء لعشر خلون من شوال، وكان مالك بن عوف قد

سبقهم،
فأدخل جيشه بالليل في ذلك الوادي، وفرق كُمَنَاءه في الطرق والمداخل والشعاب والأخباء والمضايق، وأصدر إليهم

أمره بأن
يرشقوا المسلمين أول ما طلعوا، ثم يشدوا شدة رجل واحد‏.‏


وبالسَّحَر عبأ رسول اللّه صلى الله عليه وسلم جيشه، وعقد الألوية والرايات، وفرقها على الناس، وفي عَمَاية الصبح

استقبل
المسلمون وادي حنين، وشرعوا ينحدرون فيه، وهم لا يدرون بوجود كمناء العدو في مضايق هذا الوادي، فبينا هم

ينحطون
إذا تمطر عليهم النبال، وإذا كتائب العدو قد شدت عليهم شدة رجل واحد، فانشمر المسلمون راجعين، لا يلوي أحد

على أحد،
وكانت هزيمة منكرة، حتى قال أبو سفيان بن حرب، وهو حديث عهد بالإسلام‏:‏ لا تنتهي هزيمتهم دون البحر

ـ الأحمر ـ
وصرخ جَبَلَةُ أو كَلَدَةُ بن الحَنْبَل‏:‏ ألا بطل السِّحْر اليوم‏.‏


وانحاز رسول اللّه صلى الله عليه وسلم جهة اليمين وهو يقول‏:‏


(‏هَلُمُّوا إلى أيها الناس، أنا رسول الله، أنا محمد بن عبد اللّه‏)‏


ولم يبق معه في موقفه إلا عدد قليل من المهاجرين والأنصار‏.‏ تسعة على قول ابن إسحاق، واثنا عشرعلى

قول النووي،
والصحيح ما رواه أحمد والحاكم في المستدرك من حديث ابن مسعود، قال‏:‏ كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم

يوم حنين،
فولي عنه الناس وثبت معه ثمانون رجلاًمن المهاجرين والأنصار، فكنا على أقدامنا ولم نُوَلِّهم الدُّبُر

وروي الترمذي من حديث ابن عمر بإسناد حسن قال‏:‏ لقد رأيتنا يوم حنين وإن الناس لمولين، وما مع رسول اللّه صلى

الله عليه وسلم مائة رجل‏.‏


وحينئذ ظهرت شجاعة النبي صلى الله عليه وسلم التي لا نظير لها، فقد طفق يركض بغلته قبل الكفار وهو يقول‏:‏


‏(‏أنــا النبي لا كَذِبْ ** أنا ابن عبد المطلب‏)‏



بيد أن أبا سفيان بن الحارث كان آخذا بلجام بغلته، والعباس بركابه، يكفانها ألا تسرع، ثم نزل رسول اللّه صلى

الله
عليه وسلم فاستنصرربه قائلاً‏:‏ ‏(‏اللّهم أنزل نصرك‏)‏‏.‏



رجوع المسلمين واحتدام المعركة‏

وأمر رسول اللّه صلى الله عليه وسلم عمه العباس ـ وكان جَهِيَر الصوت ـ أن ينادي الصحابة، قال العباس‏:‏ فقلت

بأعلى
صوتي‏:‏ أين أصحاب السَّمُرَة‏؟‏ قال‏:‏ فوالله لكأن عَطْفَتَهُم حين سمعوا صوتي عَطْفَة البقر على أولادها، فقالوا‏:‏

يا لبيك، يا لبيك‏.‏

ويذهب الرجل ليثني بعيره فلا يقدر عليه، فيأخذ درعه، فيقذفها في عنقه، ويأخذ سيفه وترسه، ويقتحم عن بعيره، ويخلي

سبيله
، فيؤم الصوت، حتى إذا اجتمع إليه منهم مائة استقبلوا الناس واقتتلوا‏.‏

وصرفت الدعوة إلى الأنصار‏:‏ يا معشر الأنصار، يا معشر الأنصار، ثم قصرت الدعوة في بني الحارث بن الخزرج،

وتلاحقت كتائب المسلمين واحدة تلو الأخرى كما كانوا تركوا الموقعة، وتجالد الفريقان مجالدة شديدة، ونظر رسول

اللّه
صلى الله عليه وسلم إلى ساحة القتال، وقد استحر واحتدم، فقال‏:‏ ‏(‏الآن حَمِي الوَطِيسُ‏)‏‏.‏ ثم أخذ رسول اللّه صلى الله

عليه
وسلم قبضة من تراب الأرض، فرمي بها في وجوه القوم وقال‏:‏ ‏(‏شاهت الوجوه‏)‏، فما خلق اللّه إنساناً إلا ملأ عينيه

تراباً
من تلك القبضة، فلم يزل حَدُّهُم كَلِيلاً وأمرهم مُدْبِرًا‏.‏


انكسار حدة العدو وهزيمته الساحقة‏

وما هي إلا ساعات قلائل ـ بعد رمي القبضة ـ حتى انهزم العدو هزيمة منكرة، وقتل من ثَقِيف وحدهم نحو السبعين،

وحاز المسلمون ما كان مع العدو من مال وسلاح وظُعُن‏.‏


وهذا هو التطور الذي أشار إليه سبحانه وتعالى في قوله‏: ‏{‏وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْئًا

وَضَاقَتْ
عَلَيْكُمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ ثُمَّ أَنَزلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُودًا لَّمْ تَرَوْهَا

وَعذَّبَ
الَّذِينَ كَفَرُواْ وَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ‏}‏[‏التوبة‏:‏25، 26‏]‏



حركة المطاردة‏‏


ولما انهزم العدو صارت طائفة منهم إلى الطائف، وطائفة إلى نَخْلَة، وطائفة إلى أوْطاس، فأرسل النبي صلى الله



عليه وسلم إلى أوطاس طائفة من المطاردين يقودهم أبو عامرالأشعري، فَتَنَاوَشَ الفريقان القتال قليلاً ، ثم انهزم جيش

المشركين
، وفي هذه المناوشة قتل القائد أبو عامر الأشعري‏.‏

وطاردت طائفة أخرى من فرسان المسلمين فلول المشركين الذين سلكوا نخلة، فأدركت دُرَيْدَ بن الصِّمَّة فقتله

ربيعة بن رُفَيْع‏.‏


وأما معظم فلول المشركين الذين لجأوا إلى الطائف، فتوجه إليهم رسول اللّه صلى الله عليه وسلم بنفسه بعد

أن جمع الغنائم‏.‏




الغنائم


وكانت الغنائم‏:‏ السبي ستة آلاف رأس، والإبل أربعة وعشرون ألفاً ، والغنم أكثر من أربعين ألف شاة، وأربعة آلاف

أوقية فضة، أمر رسول اللّه صلى الله عليه وسلم بجمعها، ثم حبسها بالجِعْرَانَة، وجعل عليها مسعود بن عمرو الغفاري،

ولم يقسمها حتى فرغ من غزوة الطائف‏.‏


وكانت في السبي الشيماء بنت الحارث السعدية ؛ أخت رسول اللّه صلى الله عليه وسلم من الرضاعة،

فلما جيء بها


إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم عرفت له نفسها، فعرفها بعلامة فأكرمها، وبسط لها رداءه، وأجلسها عليه، ثم منّ

عليها
، وردّها إلى قومها‏.‏




\\\\\\\//////




يتبع ,,,

غزوة الطائف‏‏

قسمة الغنائم بالجِعْرَانَة‏‏

قدوم وفد هوازن‏‏









sun rise غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 09-11-2010, 10:22 PM   #2
» Ro07 al3beer «


 رقم العضوية :  19324
 تاريخ التسجيل :  07-09-2008
 المشاركات :  39,977
 الدولة :  ›› فيـ عشقيـ al3beer ‹‹
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  20948
 قوة التقييم :  طبيعي مني يغارون تم تعطيل التقييم
 SMS :

لَحّظَه | تَرَى سُلَطّآنَ , مَ مَاتَ مَوّجُوَدَ , بَآقِيِ بِ قَلّبِيَ | لِيّنْ يُوَمَ القِيّامَه

 اخر مواضيع » طبيعي مني يغارون
 تفاصيل مشاركات » طبيعي مني يغارون
 أوسمة و جوائز » طبيعي مني يغارون
 معلومات الاتصال بـ طبيعي مني يغارون

افتراضي


سَلِسـلـه مُبَارَكـه الْلَّه لَآَيَحْرِمُك آُجَرَهـا

وَيَبــآرَك فِيْمَا طَرَحِتي

طبيعي مني يغارون غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 10-11-2010, 09:05 PM   #3


 رقم العضوية :  18808
 تاريخ التسجيل :  26-08-2008
 المشاركات :  4,122
 الدولة :  كيف لراحلٍ أن يقيم ؟!
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  2229
 قوة التقييم :  sun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud of
 SMS :

اللهم صلٍ على محمد وآله

 اخر مواضيع » sun rise
 تفاصيل مشاركات » sun rise
 أوسمة و جوائز » sun rise
 معلومات الاتصال بـ sun rise

Smile35


أهلاً بالفاضلة ..

آآآآمين يارب .. تشريفكم لنا وسام على صدورنا

دمتِ بسعادة ^__^



sun rise غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 12-11-2010, 05:25 AM   #4


 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  69,691
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  37
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

والله كم تمضي سراعاً قرائتنا في السيرة

وكان اختبار عظيم للجيش الإسلامي ولكن نصر الله عبده

وكتب للمسلمين غنائم عظيمة ..

:: وقفة وفاء ::

من الحبيب صلى الله عليه وسلم إلى اخته

بأبي وامي ونفسي له الفداء نبي الرحمة ..

Sun RisE

اسأل الله ان يبارك في جهدك ويعظم لك الاجر

دعواتنا لك في ظهر الغيب دوماً


بوركتِ وبورك مسعاك

عبد الله الساهر متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 17-11-2010, 09:28 PM   #5
لستُ أدري من رمى بذرة الحُب و مضى !


 رقم العضوية :  78752
 تاريخ التسجيل :  29-06-2010
 المشاركات :  2,469
 الدولة :  ll باكر أيديّن الرحيل أتضمني / وآتمآدى بـِ الغياب!! ××
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  5644
 قوة التقييم :  زيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud of
 SMS :

اللهم ارحم و أغفر لأمي وجميع موتى المسلمين

 اخر مواضيع » زيـزفـونـهـ
 تفاصيل مشاركات » زيـزفـونـهـ
 أوسمة و جوائز » زيـزفـونـهـ
 معلومات الاتصال بـ زيـزفـونـهـ

افتراضي


اللهـ يجزاكـ أعلى الجنان ..

ويكتبلكـ الأجر العظيم لما تطرحينهـ من سلسهـ راااائعهـ ومفيدهـ

أستفدت منها كثيررر ..

اللهـ يرضى عليكـ و يجعلكـ قرة عين لوالديكـ ويحفظهم ويخليهم لكـ ..

زيـزفـونـهـ غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 17-11-2010, 09:29 PM   #6


 رقم العضوية :  18808
 تاريخ التسجيل :  26-08-2008
 المشاركات :  4,122
 الدولة :  كيف لراحلٍ أن يقيم ؟!
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  2229
 قوة التقييم :  sun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud of
 SMS :

اللهم صلٍ على محمد وآله

 اخر مواضيع » sun rise
 تفاصيل مشاركات » sun rise
 أوسمة و جوائز » sun rise
 معلومات الاتصال بـ sun rise

افتراضي


أهلا بالفاضل الكريم ..

قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُون


أسأل المولى عظيم الشان أن يجعلك سخي النفس وأن يبارك لك في أهلك ومالك وصحبتك ...

وأن يجعلك منارة للحق والهدى ..

طبت وطاب ممشاك ..

sun rise غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 17-11-2010, 09:30 PM   #7


 رقم العضوية :  18808
 تاريخ التسجيل :  26-08-2008
 المشاركات :  4,122
 الدولة :  كيف لراحلٍ أن يقيم ؟!
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  2229
 قوة التقييم :  sun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud of
 SMS :

اللهم صلٍ على محمد وآله

 اخر مواضيع » sun rise
 تفاصيل مشاركات » sun rise
 أوسمة و جوائز » sun rise
 معلومات الاتصال بـ sun rise

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زيـزفـونـهـ مشاهدة المشاركة
اللهـ يجزاكـ أعلى الجنان ..

ويكتبلكـ الأجر العظيم لما تطرحينهـ من سلسهـ راااائعهـ ومفيدهـ

أستفدت منها كثيررر ..

اللهـ يرضى عليكـ و يجعلكـ قرة عين لوالديكـ ويحفظهم ويخليهم لكـ ..


دعواتكم تاج على رؤوسنا

ووسام فخر على صدورنا

نسألكم الدعاء بالثبات والإخلاص

طبتِ يا غالية ..

sun rise غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 18-11-2010, 02:06 PM   #8
تم حظره
~الخير يا يمه أشوفه جنة أقدامكـ ~


 رقم العضوية :  22694
 تاريخ التسجيل :  21-11-2008
 المشاركات :  19,110
 الدولة :  ~قلب ست الحبايب"
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  1368
 قوة التقييم :  كبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud ofكبرياء أصايل has much to be proud of
 اخر مواضيع » كبرياء أصايل
 تفاصيل مشاركات » كبرياء أصايل
 أوسمة و جوائز » كبرياء أصايل
 معلومات الاتصال بـ كبرياء أصايل

افتراضي


جزاكِ الله جنة عرضها كعرض السموات والأرض

كبرياء أصايل غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 18-11-2010, 04:52 PM   #9


 رقم العضوية :  4815
 تاريخ التسجيل :  23-07-2007
 المشاركات :  4,591
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  15
 قوة التقييم :  فلورندا is on a distinguished road
 اخر مواضيع » فلورندا
 تفاصيل مشاركات » فلورندا
 أوسمة و جوائز » فلورندا
 معلومات الاتصال بـ فلورندا

افتراضي


بارك الله فيك طرح رااائع

سلمت أناااااملك

فلورندا غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 25-11-2010, 11:30 AM   #10


 رقم العضوية :  18808
 تاريخ التسجيل :  26-08-2008
 المشاركات :  4,122
 الدولة :  كيف لراحلٍ أن يقيم ؟!
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  2229
 قوة التقييم :  sun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud ofsun rise has much to be proud of
 SMS :

اللهم صلٍ على محمد وآله

 اخر مواضيع » sun rise
 تفاصيل مشاركات » sun rise
 أوسمة و جوائز » sun rise
 معلومات الاتصال بـ sun rise

افتراضي


كبرياء & فلورندا

مروركما زاد متصفحي نورا وألقاً

بوركتما ^__^

sun rise غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:10 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها