العودة   منتديات العبير > ₪۩ ۞.۞ ۩المنتديات الإسلامية۩ ۞.۞ ۩₪ > ۩ ۞ ۩ مجلس القرآن الكريم وعلومه ۩ ۞ ۩

۩ ۞ ۩ مجلس القرآن الكريم وعلومه ۩ ۞ ۩ آداب تلاوة القرآن الكريم - تحفيظ القرآن الكريم - تجويد - تسميع


عدد مرات النقر : 21,785
عدد  مرات الظهور : 35,375,783

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-01-2011, 09:44 AM   #1
‏​دفنٺ ا̄لحگيً بـ / عرۅقيً ۅقلٺ ي رب عطنيً مِن الصبر اگ


 رقم العضوية :  21251
 تاريخ التسجيل :  31-10-2008
 المشاركات :  8,024
 الدولة :  ♪ღآينمًـآ وجًد النًقآء تًجدُنيَ♪ღ
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  2070
 قوة التقييم :  الحان الصبا has much to be proud ofالحان الصبا has much to be proud ofالحان الصبا has much to be proud ofالحان الصبا has much to be proud ofالحان الصبا has much to be proud ofالحان الصبا has much to be proud ofالحان الصبا has much to be proud ofالحان الصبا has much to be proud ofالحان الصبا has much to be proud ofالحان الصبا has much to be proud ofالحان الصبا has much to be proud of
 SMS :

خذي الہنا من حياتي يايمة... عطيني شقا حياتگ .... ماپي الپسمہ پشفاتي .... يگفيني پسمہ شفاتگ ....

 اخر مواضيع » الحان الصبا
 تفاصيل مشاركات » الحان الصبا
 أوسمة و جوائز » الحان الصبا
 معلومات الاتصال بـ الحان الصبا

افتراضي وفي ظلال آية (حافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ ...) و موقعها المتوسط بين آيات الطلاق









في إحدى حلقات تحفيظ القرآن الكريم سُئلت سؤال وهو :
ما هو سبب ذكر آية :


( حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ ).
[البقرة : 238] )
في
وسط آيات الطلاق ؟
فأعجبني جدا السؤال وعملت بحث سريع لعلي أجد مَن سبق وتطرق اليه ، فوجدت اجتهادات من هنا وهناك ... فانتقيت منها ما رأيته صوابا والله تعالى أعلم ... فهي مجرد اجتهادات من أصحابها ولكنها فعلا رائعة فأحبببت أن تشاركوني إياها ، وسأنسخها هنا إن شاء الله على شكل مقتطفات .






أن توسط ذكرالصلاة هنا في قلب سياق المعاملات إشارة إلى أن هذه من جنس تلك ،وتلك من جنس هذه...فتتفق وحدة العبادة.






لماذا لا نقول أن موضع الآية بين آيات الطلاق هو محض تعبد فقط لا غير ؟ ! ؟






«لما ذكر حقوق الناس دلهم على المحافظة على حقوق الله» وهو في الجملة مع الإشارة إلى أن في العناية بالصلوات أداء حق الشكر لله تعالى على ما وجه إلينا من عنايته بأمورنا التي بها قوام نظامنا وقد أومأ إلى ذلك قوله في آخر الآية { كما علمكم ما لم تكونوا تعلمون } [ البقرة : 239 ] أي من قوانين المعاملات النظامية )
، وقيل : أمر بها في خلال بيان ما تعلق بالأزواج والأولاد من الأحكام الشرعية المتشابكة إيذاناً بأنها حقيقة بكمال الاعتناء بشأنها والمثابرة عليها من غير اشتغال عنها بشأن أولئك فكأنه قيل : لا يشغلنكم التعلق بالنساء وأحوالهن وتوجهوا إلى مولاكم بالمحافظة على ما هو عماد الدين ومعراج المؤمنين .)
فلننظرمثلا حال المسلم:
هو منهمك في تجارته أو في مشاكل أبنائه أو غيرها من مشاغل الحياة..ثم في غمرة الانشغال يرتفع النداء للصلاة.فلا يكون من أمر المسلم إلا أن يقطع فجأة ما في يده فيتوقف البيع وإمضاء العقود والحديث مع الأصدقاء وإن كان يكتب على الحاسوب يترك الجملة في منتصفها والمقال في شطره(بل هكذا ينبغي أن يفعل) ثم ينصرف إلى الصلاة ولا شيء غير الصلاة..حتى إذا أنهاها عاد من جديد إلى إتمام العقد وتسليم البضاعة وتكملة الحديث وإنهاء المقال.
فالكلام عن الطلاق يقطع بأمر الصلاة ثم يستأنف الكلام عن الطلاق ،فهذا أشبه ما يكون بانتشال المرء نفسه-حسب تعبير الشيخ دراز- من غمرات الحياة اليومية ليقضي حق ربه ثم يعود إلى ما كان عليه أو شبهه.






إنها العبادة عبادة الله فى الزواج وعبادته فى المباشرة وعبادته فى الطلاق والإنفصال وعبادته فى العدة والرجعة وعبادته فى النفقة والمتعة وعبادته فى الإمساك بمعروف او التسريح بإحسان وعبادته فى الرضاع والفصال وفى الافتداء والتعويض عبادة لله فى كل حركة وفى كل خطرة






ومن ثم يجىء بين هذه الاحكام حكم الصلاة فى الخوف والأمن يجىء هذا الحكم فى ثنايا تلك الاحكام وقبل ان ينتهى منها السياق لتندمج عبادة الصلاة مع عبادات الحياة الاندماج الذى ينبثق من طبيعة الاسلام ومن غاية الوجود الانسانى فى التصور الاسلامى ويبدو السياق موحيا فى هذا الايحاء اللطيف ان هذه عبادات وطاعة الله فيها من جنس طاعته فى الصلاة والحياة واحدة والطاعات فيها جملةوالأمر كله من الله وهو منهج الله للحياة






ألا يكون من باب قوله تعالى: واستعينوا بالصبر والصلاة فإن هذا المقام لا يخلو غالباً من نقاش وأخذ ورد وإسقاط بعض الحق من باب العفو، وفي كل هذا فإن النفس بحاجة إلى شيء يدفعها للعفو والإعراض عما قد يحدث من لغط في الكلام ونحوه، وقد كان النبي إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة.
ويشهد له قول أم المؤمنين عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم يكون في خدمة أهله وإذا أذن تامؤذن كأنه لا يعرفهن ..






- أن الصحابة رضوان الله عليهم كانوا يحافظون على الصلاة في جماعة .. ولعل هذا هو سبب نزول الآية نفسها .. وكان اجتماعهم هذا يذهب عنهم ما كان يجده بعضهم على بعض في أمور دنياهم، والنساء من ضمن هذه الأمور ، بل من أوضح أمور الدنيا (اتقوا الدنيا، واتقوا النساء)..
[وألف بين قلوبهم لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم]
ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: (استووا ولا تختلفوا فتختلف قلوبكم)
فالصلاة تؤلف بين قلوبهم وتذهب عنهم الاختلاف ..
- نجد مثلا موقف معقل بن يسار رضي الله عنه من ابن عمه لما طلق اخته ثم جاء يخطبها مع الخطاب بعد انقضاء عدتها؛ قال: (لا والله لا أُنكحها أبدا) يعني لابن عمه ..
وموقف عمر بن الخطاب رضي الله عنه لما عرض ابنته أم المؤمنين على عثمان وأبي بكر؛ قال: (فكنت عليه أوجد مني على عثمان) يعني أبا بكر ..
فكانوا يجدون في أنفسهم في هذه الأمور الاجتماعية، فكان اجتماعهم في الصلاة يزيل عنهم ما يكانوا يجدون ..
ومنه يعرف قول عثمان بن عفان رضي الله عنه لما أقترحوا قتله وبلغ اختلاف المسلمين أوجه؛ قال: (ولا تقتلوني فإنكم إن قتلتموني لم تصلوا من بعدي جميعا أبدا).
وروى عن زيد بن ثابت وأسامة بن زيد: ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي الظهر بالهاجرة، والناس في قائلتهم وأسواقهم، فلا يكون خلفه إلا الصف والصفان، فأنزل الله: [حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى]
فدل الله تعالى المؤمنين على ما يعالجون به ما يجدونه في صدورهم من بعضهم البعض حيال النكاح والطلاق والإيلاء وما شابه .. والله أعلم ..
وهنا ربط آخر: أن المحافظة على الصلاة تقوي ارتباط الرجل بزوجته وتقوى حسن المعاشرة بينهما بالمعروف .. فيكون فيه ارشاد للمؤمنين لما يبعدهم عن أمور الطلاق والإيلاء ولما يقوي روابط الاحترام والمودة بينهم ..
قال السندي: (ان محبة النساء والطيب إذا لم يكن مخلا لأداء حقوق العبودية بل للانقطاع إليه تعالى؛ يكون من الكمال).
وقال الحكيم الترمذي: (الأنبياء زيدوا في النكاح لفضل نبوتهم، وذلك أن النور إذا امتلأ منه الصدر ففاض في العروق التذت النفس والعروق فأثار الشهوة وقواها)






" لما كان الطلاق وأموره مصحوبا غالبا بالمشاكل والهموم أتت آية المحافظة على الصلاة لتوجه المؤمن بأن راحته بالصلاة كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أرحنا بها يا بلال ". ا.ه
كما أن آيات الطلاق غالبا يؤمر فيها بالتقوى ، فأتت المحافظة على الصلاة لتكون المعين على ذلك لأن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ، فيبتعد المؤمن عن الظلم وما قد يصاحب الطلاق.






استوقفتني مرة آية أو آيتان من كتاب الله عزّ وجل عندما قرأت في سورة البقرة، قرأت بعض آيات الطلاق قرأت أثـناءها قـول الله عزّ وجل:
"حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ (238)فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالًا أَوْ رُكْبَانًا فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (239) البقرة"
ثم بعد ذلك أكمل الله تبارك وتعالى آية الطلاق قال:
" وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ فَإِنْ خَرَجْنَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِي مَا فَعَلْنَ فِي أَنْفُسِهِنَّ مِنْ مَعْرُوفٍ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (240)".
لماذا أتت هاتان الآيتان في هذا الموضع في منتصف آيات الطلاق؟
آيات الطلاق ثم بعد ذلك آيات الصلاة ثم تكملة لآيات الطلاق !
فمنها حاولت أن أربط بين الآيات فلم أستطع حتى بعد ذلك رجعت إلى كتاب يسمى "نظم الدرر في تناسب الآيات والسور" للمؤلف برهان الدين البقاعي وهذا الكتاب في خمسة وعشرين مجلد، وقد ذكر المؤلف في هذا الكتاب تفسير لآيات الله عزّ وجل ويبين علاقة كل آية بالسابقة لها وبالآية اللاحقة لها.
فنجد أن برهان الدين البقاعي ذكر في كتابه العلاقة بين آيات الصلاة وآيات الطلاق في سورة البقرة فقال :

هناك مناسبتين:

أمور الطلاق دائماً تشغل الإنسان، وتجعله مهموماً في النهار والليل، فلذلك قال تعالى :
" حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ "
أي هموم الطلاق لا تنسيكم الصلاة وحافظوا عليها فأدوها في وقتها، وبالأخص صلاة العصر، لأن كما هو معروف إن الإنسان عندما تدركه الهموم يكون قلق، قليل النوم بالليل، مما قد يؤدي إلى أن يدركه النوم في وقت الصلوات،

قال تعالى:
" وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ "

أي ليس فقط عليكم المحافظة على الصلاة ولكن كذلك عليكم أن تخشعوا فيها، لأن قلق الإنسان من حادثة الطلاق ومشاكلها، تجعل تفكيره مشتت، وخوفاً أن ينتقل هذا في صلاته فلا يخشع فيها، فيجب عليه أن يقوم للصلاة قانت ولا تلهيه أمور وهموم الطلاق عنها.

فلذلك قال تعالى في آية الحرب :
" فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالًا أَوْ رُكْبَاناً "

أي وأنتم في الحروب عليكم بالمحافظة على الصلاة في وقتها، وعليكم بالخشوع أيضاً، وهذا في الحروب فكيف بالطلاق؟ وهو أهون من سفك الدماء والحرب، وهو من باب أولى أن تحافظ على الصلاة في وقتها، وأن تخشع فيها.

ثم قال تعالى:

" فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ

ثم أتمّ الله عزّ وجل آية الطلاق.

هموم الطلاق ومشاكل الطلاق ومشاكل الزواج غالباً ما تنتج بسبب ذنب العبد، فالجأ إلى الصلاة، وإلى الله عزّ وجل، لعل الله أن يذهب عنك هذه المشاكل. كما قال الله عزّ وجل:
"وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ"

أي ما أصابكم من مصيبة بسبب ذنوبكم أنتم، وما وقعتم فيه، فبالتالي توجه إلى الصلاة لذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم إذا حزب به أمر فزع إلى الصلاة. فيجب على الإنسان أن يخشع، ويستغفر لذنبه، لأن هذه المصائب التي تجمعت عليه بسبب ذنوبه، فعليه أن يراجع نفسه ويستغفر ويتب إلى الله عزّ وجل،
لذلك قال الفضيل بن عياض -رحمه الله-:" إني لأعصي الله فأجد ذلك في خلق دابتي وامرأتي".


منقول

الحان الصبا غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 04-01-2011, 01:10 AM   #2


 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  70,243
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  38
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لا إله إلا الله .. بعد هذا تذكرت قول المصطفى صلى الله عليه وسلم

حين كان يقول لبلال .. ارحنا بها يابلال .. او كما قال صلى الله عليه وسلم

فحين تكون هي الراحة فوجب علينا ان نتوجه لها إذا تكالبت علينا الاحوال

بارك الله فيك وفي والديك ونفع بكم

عبد الله الساهر متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 05-01-2011, 08:56 PM   #3
» Ro07 al3beer «


 رقم العضوية :  19324
 تاريخ التسجيل :  07-09-2008
 المشاركات :  39,977
 الدولة :  ›› فيـ عشقيـ al3beer ‹‹
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  20948
 قوة التقييم :  طبيعي مني يغارون تم تعطيل التقييم
 SMS :

لَحّظَه | تَرَى سُلَطّآنَ , مَ مَاتَ مَوّجُوَدَ , بَآقِيِ بِ قَلّبِيَ | لِيّنْ يُوَمَ القِيّامَه

 اخر مواضيع » طبيعي مني يغارون
 تفاصيل مشاركات » طبيعي مني يغارون
 أوسمة و جوائز » طبيعي مني يغارون
 معلومات الاتصال بـ طبيعي مني يغارون

افتراضي


جَزآكّ الله خيْر ورفعً قدركّ

طبيعي مني يغارون غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 06-01-2011, 05:34 AM   #4


 رقم العضوية :  72586
 تاريخ التسجيل :  28-04-2010
 المشاركات :  13,463
 الدولة :  al3beer
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  6409
 قوة التقييم :  حكايا has much to be proud ofحكايا has much to be proud ofحكايا has much to be proud ofحكايا has much to be proud ofحكايا has much to be proud ofحكايا has much to be proud ofحكايا has much to be proud ofحكايا has much to be proud ofحكايا has much to be proud ofحكايا has much to be proud ofحكايا has much to be proud of
 SMS :

كَلَّن عَلَى نِيَّتِه ,,يُلْقَى تُوافِيقِه ..^_^

 اخر مواضيع » حكايا
 تفاصيل مشاركات » حكايا
 أوسمة و جوائز » حكايا
 معلومات الاتصال بـ حكايا

افتراضي


جزاك الله خير ونفع بك

حكايا غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 09-01-2011, 12:36 PM   #5
ڪلْ هَــالْدِنْيَـــآْ فِدَآْڪ إِلآْ .. {مُوَآْجِعْهَا ~ !


 رقم العضوية :  82281
 تاريخ التسجيل :  07-01-2011
 المشاركات :  589
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  439
 قوة التقييم :  أجمل انسانه is a name known to allأجمل انسانه is a name known to allأجمل انسانه is a name known to allأجمل انسانه is a name known to allأجمل انسانه is a name known to all
 SMS :

ومأإ ـأدري ليـهـ هآلشأإرع .. نسوهـ ـآلنـــأإس..! ومتى ـآ هآلمقع’ـد ـآلخــآلي .. يجوهـ ـآلنــأإس..!؟ -{ ليـهـ فـ غيأإبكـ .. [يغ’ـيبوا ـآلنــأإس]!؟

 اخر مواضيع » أجمل انسانه
 تفاصيل مشاركات » أجمل انسانه
 أوسمة و جوائز » أجمل انسانه
 معلومات الاتصال بـ أجمل انسانه

افتراضي


موضوع جدآ رائع
جزاك الله خير الجزاء

أجمل انسانه غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 09-01-2011, 07:48 PM   #6
♥ .. αήfαş άŁωάяяd ♥


 رقم العضوية :  49384
 تاريخ التسجيل :  14-08-2009
 المشاركات :  2,154
 الدولة :  في قلب من يحبنـــي
 الجـنـس :  أنثى
 العمر :  32
 عدد النقاط :  1633
 قوة التقييم :  بلسم العبير has much to be proud ofبلسم العبير has much to be proud ofبلسم العبير has much to be proud ofبلسم العبير has much to be proud ofبلسم العبير has much to be proud ofبلسم العبير has much to be proud ofبلسم العبير has much to be proud ofبلسم العبير has much to be proud ofبلسم العبير has much to be proud ofبلسم العبير has much to be proud ofبلسم العبير has much to be proud of
 SMS :

لا تفتخر بـما تحمله من شهادات فليست الشهادة دائما دليلا على الثقافة الواسعة لكن .. الدليل على ثـقافتك هو كلامك وسلوكك.

 اخر مواضيع » بلسم العبير
 تفاصيل مشاركات » بلسم العبير
 أوسمة و جوائز » بلسم العبير
 معلومات الاتصال بـ بلسم العبير

افتراضي



بلسم العبير غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 09-01-2011, 07:55 PM   #7
لستُ أدري من رمى بذرة الحُب و مضى !


 رقم العضوية :  78752
 تاريخ التسجيل :  29-06-2010
 المشاركات :  2,469
 الدولة :  ll باكر أيديّن الرحيل أتضمني / وآتمآدى بـِ الغياب!! ××
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  5644
 قوة التقييم :  زيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud ofزيـزفـونـهـ has much to be proud of
 SMS :

اللهم ارحم و أغفر لأمي وجميع موتى المسلمين

 اخر مواضيع » زيـزفـونـهـ
 تفاصيل مشاركات » زيـزفـونـهـ
 أوسمة و جوائز » زيـزفـونـهـ
 معلومات الاتصال بـ زيـزفـونـهـ

افتراضي


جزاكـ اللهـ خير و نفع بكـِ ..

زيـزفـونـهـ غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 19-01-2011, 11:18 PM   #8
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  25,116
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي


جزاك الله الجنة

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 20-01-2011, 01:20 AM   #9


 رقم العضوية :  42720
 تاريخ التسجيل :  16-06-2009
 المشاركات :  204
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  المثمرة is on a distinguished road
 اخر مواضيع » المثمرة
 تفاصيل مشاركات » المثمرة
 أوسمة و جوائز » المثمرة
 معلومات الاتصال بـ المثمرة

افتراضي


الله يجزاكِ خير ، ويوفقكِ لما يحبه ويرضاه .
حقاً إن في القرآن عِبر لمن تدبر .

المثمرة غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 21-01-2011, 09:01 PM   #10
»waRdt aL3shag•»


 رقم العضوية :  20171
 تاريخ التسجيل :  22-09-2008
 المشاركات :  20,634
 الدولة :  فْـٍ قًلْبَه ـٍيْ
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  3603
 قوة التقييم :  دانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud ofدانة العبير has much to be proud of
 SMS :

أَغِيْب أَيَّام وَأَرْجِع أَيَّام بِـ الْشَّوْق وَاللَّهِفَة وَنَفْس الْمَوَدَّة مّاهْو بَـ كَيْفِي بَس لـ ظرُوَفِي أَحْكَام وَإِلَا الْغِيَاب أَمُوْت مَاطَال مُدَّة

 اخر مواضيع » دانة العبير
 تفاصيل مشاركات » دانة العبير
 أوسمة و جوائز » دانة العبير
 معلومات الاتصال بـ دانة العبير

افتراضي


جعل الله الصلآة قرة أعيننا

الله يجـزآك الجنة ..

دانة العبير غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير سورة الكهف حروف صامتة ۩ ۞ ۩ مجلس القرآن الكريم وعلومه ۩ ۞ ۩ 41 21-07-2017 06:24 PM
الإيجاز البلاغي في قصة النبي يوسف عبد الله الساهر ۩ ۞ ۩ مجلس القرآن الكريم وعلومه ۩ ۞ ۩ 13 24-03-2012 10:56 AM
ح ــملة سوريا بين الحصار والنار معا لله مجالسُ الدعوةِ إلى الله حُجةٌ وتاجٌ من نور 15 02-03-2012 04:39 AM


الساعة الآن 03:34 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها