مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه


عدد مرات النقر : 19,773
عدد  مرات الظهور : 35,003,507

Like Tree1Likes
  • 1 Post By أحبكم يأمي وأبوي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-01-2012, 07:15 AM   #1


 رقم العضوية :  97483
 تاريخ التسجيل :  27-12-2011
 المشاركات :  346
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  أحبكم يأمي وأبوي is on a distinguished road
 اخر مواضيع » أحبكم يأمي وأبوي
 تفاصيل مشاركات » أحبكم يأمي وأبوي
 أوسمة و جوائز » أحبكم يأمي وأبوي
 معلومات الاتصال بـ أحبكم يأمي وأبوي

Ahmed43 دور المرأة في الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



دور المرأة في الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم



لقد كانت الإساءة التي تعرض لها نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم قاصمة للظهر حقا؛ لكنها جعلت الناس كل الناس بأطيافهم المختلفة عربًا وعجمًا، ملتزمين وغير ملتزمين، قوميين وغير قوميين، سنة وشيعة، رجالاً ونساءً، كبارًا وصغارًا، شيبًا وشبابًا، يتفاعلون مع هذا الأمر، وأظهرت المرأة المسلمة في هذه المحنة أنها ليست أقل دفاعًا عن الرجل وبخاصة إذا كان هذا الدفاع عن الحبيب المصطفى.

وكم كان لافتًا للنظر أن تخرج في باكستان على سبيل المثال مظاهرة نسائية يزيد عددها عن 20 ألف امرأة، لم يكن لها هدف سوى أن تندد بالجرائم البشعة التي جاءت بها الصحيفتان الدانمركية والنرويجية.

إن هذه الصورة المشرقة التي أظهرتها المرأة المسلمة بإقامة المؤتمرات، وتنظيم الندوات، وحضور المسيرات، وتسير المظاهرات، لدليل قاطع على أن لها دورًا فعالا في معترك الحياة، وأنها مكملة للرجل كما أنها شقيقة له، كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم: "النساء شقائق الرجال" (1)
إن موجة الغضب التي ضربت الشوارع الإسلامية، أظهرت أن المرأة ليست بعيدة عن ميادين الدعوة المختلفة، فهي كالرجل تماما بتمام تدعو وتجاهد، وتعلم وتدافع، وتوجه وتناصر، وتقوم وتناضل، وقد يكون نضالها حقيقة، وقد يكون ذلك بالمؤازرة للرجل تارة أخرى، وسأذكر في عجالة بعض مواقف المرأة التي سجلها لها التاريخ وهي تذب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

خديجة تبدأ الطريق:

ولعل أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها هي التي بدأت بحمل هذه الراية في لحظات الوحي الأولى حين أتاها النبي صلى الله عليه وسلم من غار حراء وقد أصابه ما أصابه من الروع، ووقع ما وقع به من الخوف والهلع، وقال لها: "أي خديجة ما لي؟ لقد خشيت على نفسي. قالت: كلا والله ما يخزيك الله أبدًا، إنك لتصل الرحم، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم، وتقري الضعيف، وتعين على نوائب الحق" (3).
لقد وقفت خديجة أول مواقف المؤازرة على الإطلاق في حياة الدعوة والداعية. وقفت رضي الله عنها تشد من أزره صلى الله عليه وسلم في ساعات الوحي الأولى، وتثبت قدمه على الطريق، وكم كانت فطنة هذه المرأة الجليلة حين أدركت بفراستها، وحسن استنباطها، وجميل ربطها للأشياء بعضها ببعض أن شخصًا كشخص رسول الله لا يخزى أبدًا.

ويعلق على ذلك الأستاذ محمد الصادق عرجون بقوله: "لقد كانت خديجة موقنة بأن زوجها فيه من خصال الجبلة الكمالية، ومحاسن الأخلاق الرصينة، وفضائل الشيم المرضية، وأشرف الشمائل العلية، وأكمل النجائز الإنسانية ما يضمن له الفوز، ويحقق له النجاح والفلاح، فقد استدلت بكلماتها العميقة على الكمال المحمدي" (4).

ولهذا استحقت خديجة الوفاء كل الوفاء من المصطفى صلى الله عليه وسلم، وقد نالت جزاء هذا في حياتها وبعد مماتها، فعن أبي هريرة قال: "أتى جبريل النبي فقال: "يا رسول الله، هذه خديجة أتتك ومعها إناء فيه إدام أو طعام أو شراب فإذا هي أتتك فاقرأ عليها السلام من ربها عز وجل، ومني، وبشرها ببيت في الجنة من قصب (5) لا صخب (6) فيه ولا نصب (7)" (8).

فاطمة تخطو خطوات أمها:

وجاءت فاطمة بنت محمد تخطو خطوات أمها وتسلك طريقها، والأصل إذا طاب طاب الفرع. ولهذا رأيناها رضي الله عنها تقف مدافعة عن أبيها، يقول ابن مسعود: "بينما رسول الله قائم يصلي عند الكعبة، وجمع قريش في مجالسهم، إذ قال قائل منهم: ألا تنظرون إلى هذا المرائي، أيكم يقوم إلى جزور آل فلان، فيعمد إلى فرثها ودمها وسلاها، فيجيء به، ثم يمهله، حتى إذا سجد، وضعه بين كتفيه؟.

فانبعث أشقاهم، فلما سجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وضعه بين كتفيه، وثبت النبي ساجدًا، فضحكوا حتى مال بعضهم على بعض من الضحك، فانطلق منطلق إلى فاطمة عليها السلام وهي جويرية فأقبلت تسعى، وثبت النبي صلى الله عليه وسلم ساجدا، حتى ألقته عنه، وأقبلت عليهم تسبهم..." (9).

أم جميل بنت الخطاب على الطريق:

ولم تكن أم جميل بنت الخطاب في بدايات الدعوة بأقل دفاعًا أو أقل حبًا كذلك للنبي صلى الله عليه وسلم، ولهذا لما وقف الصديق يخطب في قريش، وكان أول خطيب دعا إلى الله وإلى رسوله، وناله ما ناله من أذى المشركين، وأراد أن يطمئن على رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما أرسل أمه إلى أم جميل وقالت أمه لها: "إن أبا بكر يسألك عن محمد بن عبد الله فقالت: ما أعرف أبا بكر ولا محمد بن عبد الله، وإن كنت تحبين أن أذهب معك إلى ابنك؟ قالت: نعم. فمضت معها حتى وجدت أبا بكر صريعًا دنفًا. (10)
فدنت أم جميل وأعلنت بالصياح وقالت: والله إن قومًا نالوا هذا منك لأهل فسق وكفر، وإني لأرجو أن ينتقم الله لك منهم، قال: فما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قالت: هذه أمك تسمع. قال: فلا شيء عليك منها. قالت: سالم صالح.

قال: أين هو؟ قالت: في دار ابن الأرقم. قال: فإن لله علي أن لا أذوق طعامًا ولا أشرب شرابًا أو آتي رسول الله صلى الله عليه وسلم. فأمهلتا حتى إذا هدأت الرجل وسكن الناس خرجتا به يتكئ عليهما" (11)
فانظر كيف خافت أم جميل على رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ وكيف أنكرت لأم أبي بكر معرفتها برسول أولاً، ثم خافت أن تعلم بمكانه ثانيًا في دار الرقم حتى طمأنها الصديق رضي الله عنه.

أول شهيدة في الإسلام:

وجاءت سمية أم عمار لتضرب مثالا رائعا في حب النبي صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه لتحوز على الشهادة في سبيل الله وتكون أول شهيدة في الإسلام.

ولما كانت بيعة العقبة الثانية لم تشأ النساء أن تخلو البيعة منهن؛ فحضرت البيعة امرأتان وهما: نسيبة وأسماء، لتشهدا هذه البيعة التي كان من بنودها "أن يمنعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم مما يمنعوا منه أنفسهم وأزواجهم وأبنائهم..." (12)
وجاءت أحدات الهجرة، ولم تكن المرأة بمعزل عنها، بل كان لها دورها الفعال، ونالت من الأدوار ما يسجل لها بماء الذهب في صفحات التاريخ، وكانت صاحبة هذا الدور هي ذات النطاقين أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها، تقول أختها عائشة رضي الله عنها وهي تتحدث عن هجرة النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبه أبي بكر: "فجهزناهما أحث الجهاز، ووضعنا لهم سفرة في جراب، فقطعت أسماء بنت أبي بكر قطعة من نطاقها، فربطت على فم الجراب، فبذلك سميت ذات النطاقين" (13)
وذكر ابن هشام أن المشركين لما لم يحصلوا من علي على جدوى جاءوا إلى بيت أبي بكر، وقرعوا بابه، فخرجت إليهم أسماء بنت أبي بكر فقالوا لها: "أين أبوك؟ قالت: لا أدري والله أين أبي، فرفع أبو جهل يده وكان فاحشًا خبيثًا فلطم خدها لطمة خرج منها قرطها" (14)
فكم تساوى هذه اللطمة عند الله؟ إنها تساوي الكثير والكثير ويكفي أسماء فخرًا أن تكون اللطمة لله ولرسوله، ودفاعًا عن الله ورسوله، وذودًا عن عبد الله ورسوله.


أم أيوب تضحي بلحافها:

ولما تمت الهجرة المباركة، ووقع الاختيار الإلهي على أبي أيوب الأنصاري ليكون المستضيف لخير الضيفان، كانت أم أيوب شريكة لزوجها أبي أيوب في كل فضل ناله، أو شرف حازه، يقول أبو أيوب: لما نزل علي رسول الله قلت: بأبي أنت وأمي إني أكره أن أكون فوقك وتكون أسفل مني.

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أرفق بنا أن نكون في السفل لمن يغشانا من الناس، يقول أبو أيوب: فلقد رأيت جرة لنا انكسرت فأهريق ماؤها، فقمت أنا وأم أيوب بقطيفة لنا ما لنا لحاف غيرها، ننشف بها الماء فرقا من أن يصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم منه شيء يؤذيه" (15)
فيا ترى هل هذا الموقف يذكر لأبي أيوب دون أم أيوب، أم تشاركه فيه أم أيوب؟ إن عاقلاً منصفًا لا يستطيع أن ينكر مشاركة أم أيوب لأبي أيوب الفضل، خصوصًا إذا أدركنا كلام أبي أيوب (فقمت أنا وأم أيوب).


المرأة الدينارية:

وضربت امرأة من بني دينار مثلا رائعا في تقديم النبي صلى الله عليه وسلم على كل ما تحب، وطبقت بذلك قوله صلى الله عليه وسلم: "لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين" (21)

كبشة بنت عبيد الخزرجية:

وهذه أم سعد بن معاذ تبرهن على فدائها لرسول الله صلى الله عليه وسلم برهانًا عمليًا، وتؤكد هي الأخرى على ما أقدمت عليه المرأة الدينارية، ذكر الواقدي في مغازيه قال: "خرجت أم سعد بن معاذ تعدو نحو رسول الله صلى الله عليه وسلم ورسول الله صلى الله عليه وسلم واقف على فرسه، وسعد بن معاذ آخذ بعنان فرسه، فقال سعد: يا رسول الله، أمي، فقال صلى الله عليه وسلم: مرحبًا بها.

فدنت حتى تأملت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: "أما إذا رأيتك سالما فقد أشوت (22) المصيبة، فعزاها رسول الله بعمرو بن معاذ ابنها، ثم قال: يا أم سعد، أبشري وبشري أهليهم أن قتلاهم قد ترافقوا في الجنة جميعًا، وقد شفعوا في أهليهم. قال: رضينا يا رسول الله، ومن يبكي عليهم بعد هذا؟!" (23)

أم أيمن تسخر من الفارين:

ولما فر من فر من الصحابة في أحد، وأرادوا دخول المدينة لقيهم النساء والأطفال على أبواب المدينة يحثون التراب في وجوههم، وكان مما قالته أم أيمن مولاة رسول الله: هاك المغزل وهلم سيفك.

بل دخلت المعركة بعد ذلك، وشاركت مع نفر من النساء في سقي العطشى، ومداواة الجرحى، وتعرضت رضي الله عنها لنبال المشركين، واستحقت أن ينتقم لها سعد بن أبي وقاص.

عن سعد بن أبي وقاص قال: "كان رجل من المشركين قد أحرق المسلمين فقال النبي صلى الله عليه وسلم: سعد ارم فداك أبي وأمي، قال: فنزعت بسهم ليس فيه نصل فأصبت جنبه، فوقع وانكشفت عورته، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى نظرت إلى نواجذه" (24)
وسمى الواقدي في روايته أن من ضرب أم أيمن حبان بن العرقة. وزاد أنه رمى بسهم فأصاب ذيل أم أيمن وكانت جاءت تسقي الجرحى فضحك منها، فدفع رسول الله صلى الله عليه وسلم لسعد سهمًا فوقع السهم في نحر حبان فوقع مستلقيًا وبدت عورته فضحك رسول اللهr وقال: "استقاد لها سعد" (25)

هذه صور رائعة، ونماذج مشرقة، ومواقف خالدة سجلتها المرأة المسلمة في عصر النبوة، وما ذكرته هنا غيض من فيض، وقطرة من بحر، وقليل من كثير، والعهد بالمرأة كذلك في كل وقت وحين، وهو الظن بها دائمًا في كل موقف يحتاج لنصرتها ويتطلب جهدها.

أحبكم يأمي وأبوي غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 26-01-2012, 12:16 AM   #2


 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  70,059
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  37
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي رد: دور المرأة في الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم


دور المراءة ايجابي .. في حياة الفرد وفي المجتمع

فكيف لو سخرت كل امكانياتها في خدمة دين الله وكتابه والدفاع عن المصطفى صلى الله عليه وسلم

نماذج مشرقة وحق لكل حواء ان تحتذي بها ..

ربي يبارك فيك وفي والديك .. ويستعملكم في طاعته


عبد الله الساهر متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 26-01-2012, 09:10 PM   #3
مراقبـ عــآمـ
وظني بك يارب | جميل ،، فحقق ي إلهي حسن ظني


 رقم العضوية :  89275
 تاريخ التسجيل :  01-07-2011
 المشاركات :  7,051
 الدولة :  ღ..ąl3beer..ღ
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  34860
 قوة التقييم :  سمو الأميرهـ عبير تم تعطيل التقييم
 SMS :

وَ ما نحنُ إلآ عآبِريِـــن .. سَـ نمضِيْ ذاتَ يَومْ تارِكِينْ خَلفَنا أحْلآمِنا.. أوْجَاعِنَـــــا .. ذِكريَاتِنــــا .. وَ طيّفْ يَجُول فِيْ طُرقاتْ قُلوب أحْبَابنَـا ..@

 اخر مواضيع » سمو الأميرهـ عبير
 تفاصيل مشاركات » سمو الأميرهـ عبير
 أوسمة و جوائز » سمو الأميرهـ عبير
 معلومات الاتصال بـ سمو الأميرهـ عبير

افتراضي رد: دور المرأة في الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم


فعلا صـــور رااااائعة


يعطيك العااافية




موووووفقة يارب..@

سمو الأميرهـ عبير غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 29-01-2012, 11:36 PM   #4
صعب أنساك!


 رقم العضوية :  94956
 تاريخ التسجيل :  14-11-2011
 المشاركات :  3,639
 الدولة :  ksa
 الجـنـس :  أنثى
 العمر :  29
 عدد النقاط :  1424
 قوة التقييم :  مفاهيم أنثى has much to be proud ofمفاهيم أنثى has much to be proud ofمفاهيم أنثى has much to be proud ofمفاهيم أنثى has much to be proud ofمفاهيم أنثى has much to be proud ofمفاهيم أنثى has much to be proud ofمفاهيم أنثى has much to be proud ofمفاهيم أنثى has much to be proud ofمفاهيم أنثى has much to be proud ofمفاهيم أنثى has much to be proud of
 SMS :

قمة التحدي ان تبتسم ^_^ وفي عينيك ألف دمعة ..,,{

 اخر مواضيع » مفاهيم أنثى
 تفاصيل مشاركات » مفاهيم أنثى
 أوسمة و جوائز » مفاهيم أنثى
 معلومات الاتصال بـ مفاهيم أنثى

افتراضي رد: دور المرأة في الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم


نماذج مشرقة ورائعة

ربي يهدي نساء المسلمين ويسخرهم لخدمة الدين


يعطيكـ العافيه ياعسل

مفاهيم أنثى غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 30-01-2012, 12:13 AM   #5
عضو مبدع


 رقم العضوية :  71389
 تاريخ التسجيل :  14-04-2010
 المشاركات :  714
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  2927
 قوة التقييم :  روشة has much to be proud ofروشة has much to be proud ofروشة has much to be proud ofروشة has much to be proud ofروشة has much to be proud ofروشة has much to be proud ofروشة has much to be proud ofروشة has much to be proud ofروشة has much to be proud ofروشة has much to be proud ofروشة has much to be proud of
 اخر مواضيع » روشة
 تفاصيل مشاركات » روشة
 أوسمة و جوائز » روشة
 معلومات الاتصال بـ روشة

Swahlcom A060 رد: دور المرأة في الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم


الله يعطيك العافية
وجزاك الله كل خيرا
يسعدك ربي

روشة غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 02-02-2012, 02:00 PM   #6
اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا محمد وآله


 رقم العضوية :  95848
 تاريخ التسجيل :  01-12-2011
 المشاركات :  95
 الدولة :  آليوم على وجه الأرض وبكره تحت الأرض
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  370
 قوة التقييم :  احبك يا الله is a glorious beacon of lightاحبك يا الله is a glorious beacon of lightاحبك يا الله is a glorious beacon of lightاحبك يا الله is a glorious beacon of light
 SMS :

إن كنت متصله فدعوّ لي بالسعاده .. وإن كنت غير متصله فدعوّ لي بالرحمه .. فقد أكون ميته وأنتم لاتدرون عني ..

 اخر مواضيع » احبك يا الله
 تفاصيل مشاركات » احبك يا الله
 أوسمة و جوائز » احبك يا الله
 معلومات الاتصال بـ احبك يا الله

افتراضي رد: دور المرأة في الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم


وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

اللهم صلي على محمد وعلى آله محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد
اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد

فداكــ أبي وامي وكل شئ غالي ياحبيبي يارسول الله

كم تحمل وكم صبر من خزي المشركين والكفار ليرفع رآيه التوحيد ويعم دعوه الله سبحانه لجميع البشر

رضي الله عن خديجه بنت خويلد وعائشه وأسماء بنت أبي بكر وعن ساائر الصحابيات والصحابه


جزاكـ الله خير ونفع بكـ الأمة الإسلامية والعربية

احبك يا الله غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 04-02-2012, 01:33 PM   #7
» Ro07 al3beer «


 رقم العضوية :  19324
 تاريخ التسجيل :  07-09-2008
 المشاركات :  39,977
 الدولة :  ›› فيـ عشقيـ al3beer ‹‹
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  20948
 قوة التقييم :  طبيعي مني يغارون تم تعطيل التقييم
 SMS :

لَحّظَه | تَرَى سُلَطّآنَ , مَ مَاتَ مَوّجُوَدَ , بَآقِيِ بِ قَلّبِيَ | لِيّنْ يُوَمَ القِيّامَه

 اخر مواضيع » طبيعي مني يغارون
 تفاصيل مشاركات » طبيعي مني يغارون
 أوسمة و جوائز » طبيعي مني يغارون
 معلومات الاتصال بـ طبيعي مني يغارون

افتراضي رد: دور المرأة في الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم




رضيَ الله عنهنْ وأرضــآهنّ
نمْــآذجَ مُشـرقــــه ومَوآقفْ خــآلده ولنْــآ فيهم خييير قدوه
آللهَــم سخرنـــآ لطـآعتككّ وَلخدمــةةة دينككّ

طبيعي مني يغارون غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وقفات تربوية من سيرة الرسول في القرآن الكريم عزوف ۩ ۞ ۩ مجلس القرآن الكريم وعلومه ۩ ۞ ۩ 11 03-01-2018 03:12 AM
من فضـائل شهر رمـضان رمزالعطاء مجالسُ الدعوةِ إلى الله حُجةٌ وتاجٌ من نور 5 03-08-2014 02:17 PM
‏أحكام وسنن يوم العيد وليلته‏ عزوف مجالسُ الدعوةِ إلى الله حُجةٌ وتاجٌ من نور 2 01-08-2014 10:23 AM
مشكلة ولدي وألي عنده حلي يفدني نصف الليل مجلس عـائـلـتـي 6 15-06-2014 12:23 AM
::: مائة وسيلة لنصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم ::: مفاهيم أنثى مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي 13 16-02-2012 02:17 AM


الساعة الآن 11:33 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها