۩ ۞ ۩ مجلس القرآن الكريم وعلومه ۩ ۞ ۩ آداب تلاوة القرآن الكريم - تحفيظ القرآن الكريم - تجويد - تسميع


عدد مرات النقر : 21,260
عدد  مرات الظهور : 35,272,725

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-09-2006, 07:42 AM   #1


 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  70,209
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  38
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي القرآن واللغة


القرآن واللغة


سمعت أحدهم يقول سمعت قصيدة لفيروز عن القدس فأبكتني، وواحدة تقول: شاهدت المسلسل الفلاني فأبكاني موقف الاعتذار والسماحة التي أبداها المجني عليه قلت في نفسي جميل أن يكون للمرء نفس حساسة تشعر بقضايا الأمة وتتفاعل مع المواقف التي تتجلى فيها الأخلاق الرفيعة في أبهى صورها فتأسر القلوب ، هذا إن تجاهلنا مؤقتا حكم الأغنية ومشاهدة المسلسلات المختلفة لنعالج موقفا حاصلا ونوجد بديلا طيبا!!!

ثم سألت هذا وتلك: هل تبكي عند قراءة القرآن أو سماعه؟

أطرقا خجلا وقد بدا الخجل على محياهما

قلت: ما الذي جعلكما تبكيان مع القصيدة والمسلسل؟

قالا: تأثرنا بالموضوع الذي يعبر عنه

قلت: أفلا يبكيكما إن ذكرتما النار؟

إن أبكاكما موقف الرحمة والتسامح من العباد وهذا أمر حسن يدل على رقة النفس وجمال الخلق ألا تبكيكما رحمة الله وسعة مغفرته، وتكراره الوعد بالنعيم والرضوان ، وبسط الأمل بالتوبة، وتفضله على عباده بالغفران ومنحهم الجنة وهو الذي خلقهم وأنعم عليهم وعصوه ولا يخلو من ذلك أحد ثم غفر لهم ، أو كفرت عنهم بعضُ أعمالهم والتزامُهم الطاعات؟ وماذا تكون طاعاتنا مهما بلغت أمام نعم الله عز وجل وهو خالقنا ورازقنا ومالك أمرنا؟

أطرقا خجلا مرة أخرى ثم قال على استحياء: ما نشعر بهذي المعاني عند قراءة القرآن. وأضافت هي بصوت متعثر: والذهن يشرد عند التلاوة

لمعت عيناي انتصارا لأني خمنت السبب ثم لمعتا بترقرق الدمع فيهما حزنا على سوء أحوالنا..

ترى ما السبب في هذه الحال؟

لن أتحدث عن الران الذي يغطي القلب فيغشيه، ولكني سأتحدث عن سبب آخر مهم لعلنا إن عرفناه وجاهدنا أنفسنا عليه وعرف الله صدقنا فيه أن يفتح قلوبنا لنور القرآن وقبل هذا أبدأ بالتساؤل: ترى لو كنا نحب ما نقرأ فهل كان ذهننا سيشرد أثناء قراءته؟ ولو كنا نحب صاحب الكلام هل كنا سغفل عن كلامه؟

فإن ادعينا وجود هذا وذاك فما السبب الذي يجعلنا لا نشعر بمرور هذه المعاني علينا فلا نتفاعل معها السبب المتبادر للذهن هو عدم فهم ما نقرأ، فلو أننا فهمنا لأحسسنا ولتفاعلنا

ولكن الجهل يقف مانعا من ذاك، وهؤلاء قد فهموا الكلام الذي قيل هناك ـ الأغنية والمسلسل ـ فتاثروا، يستوي في التأثر وإن تفاوت المقدار إن كان سماعا أو مشاهدة للقصة والأغنية والقرآن كلام الله ـ وهذا جزء من التعريف الاصطلاحي ـ والكلام يقال ويقرأ باللسان، واللسان له اسم وهو ما نسميه حاليا اللغة، فإن لم نكن نفهم اللغة التي يكلمنا بها فلان أو التي كتب بها فلان كتابه أو رسالته كيف سنفهم منه ما أراد؟

هل يماري أحد في هذا؟

فعلاقة القرآن باللغة علاقة وثيقة، وكلما زاد قربنا من اللغة ذاد إحساسنا بها وتذوقنا لمعانيها وإدراكنا لأسرارها، وإن جهلنا تلك الأمور فلجهلنا بأصلها وهو اللغة وحينها لا نلوم إلا أنفسنا المقصرة فالطريق الأولي إذن لفهم القرآن يبدأ من عتبة أبواب اللغة، فلو فهمناها لفهمنا تلك المعاني عند ورودها إلينا ولم تكن تمر علينا ونحن غافلون، أو تتلفظ بها شفاهنا ونحن في عالم آخر سائحون؛ لا أقصد بمعرفة اللغة فهم القرآن بكامله ولا إدراك حكمه ومعرفة مقاصده كلها أو تلمس حكمه والوقوف على أسراره، ولكني أقصد الفهم الميسر الذي يوحيه اللفظ القرآني فهو الذي ينبغي أن يكون مفتاحنا الأول لولوج عالم القرآن وفهمه، ومن ثم تدبره واللغة أيضا مهمة لنفهم كتب التفسير التي تفسر لنا القرآن، لأن الفهم السليم كما تقدم هو أساس الفهم لكل ما نقرأ.



هل يجوز للمسلم أن يقرأ كلمات القرآن ولا يفهم معانيها كهذه مثالا لا حصرا: فادرؤوا ـ لا ريب فيه ـ لا تزغ قلوبنا ـ تبلى السرائر ـ غاسق ـ أجر غير ممنون ـ زبر الحديد ـ قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها؟

هل يجوز أن نسمع كلمات القارعة والطامة دون أن نستشعر شيئا مما كان يقع في نفوس المشركين من الهيبة لإحساسهم بهذه الكلمات جرْسا ومعنى؟

هل يجوز أن يفهم ذلك العلج الأجلف مراد الله حين يقول: كلا.. ونمر نحن بالكلمة بسهولة دون أن تثير فينا شيئا؟

وأنى للقارئ أن يخشع حينها أو يتدبر أو يرتدع عن غي أو يهتدي إلى صواب؟

فلقراءة القرآن لا بد من معرفة لغته وإتقانها قراءة وفهما، فاللغة لا تنفك عن القرآن، فهي الوعاء الحامل لكلمات الله، وهي مفتاح قراءته وسبيل تدبره وفهمه ومن ثم العمل به.



وحاجتنا للغة عند تلاوة القرآن حاجة عظيمة تتنوع وجوهها وتتعدد مواضعها، فأولاً فنحن نحتاج للغة الصحيحة لقراءة القرآن قراءة صحيحة، والقراءة الصحيحة تعني أمرين:

1- أما الأول فهو نطق الكلمات التي لا بد أن تخرج من مخارجها الصحيحة وفق طبيعة الحروف وصفاتها، ومراعاة الأحكام الناتجة عن اجتماعها بترتيب معين، فهنا الإدغام وهناك الإخفاء، وهذا هو الإقلاب وتلك القلقلة وغيرها من الأحكام التي اهتم بها علم التجويد

2- وأما الأمر الثاني الذي تقتضيه القراءة الصحيحة فهو عدم اللحْن ـ واللحن هو الخطأ في اللغة الناجم عن خطأ نحوي في الضبط ـ ، والتزام الضبط السليم للكلمات صرفيا ونحويا، وتجنب الخطأ في ذلك، فإنه يوقع في أمر عظيم يقلب المعاني المرادة أو يشوهها، وهو مع هذا أيضا خطأ في نطق كلام الله عز وجل، والخطأ في كلام الله مرفوض قطعا.



وكان الأصمعي يقول عن الخطأ في الحديث : أخوف ما أخاف على طالب العلم أإذا لم يعرف النحو أن يدخل في جملة قوله صلى الله عليه وسلم (من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار) لأنه لم يكن يلحن، فمهما رويت عنه ولحنت فقد كذبت ومن الحوادث الشهيرة لقلب المعاني لخطأ ناجم عن تغيير حركة واحدة ما روي من أن أعرابيا قدم إلى المدينة المنورة في عصر عمر بن الخطاب، فسمع رجلا يقرأ قوله تعالى: " أن الله بريء من المشركين ورسولُه " ـ التوبة بجر الرسول، فصار المعنى كأن القارئ يقول : إن الله بريء من المشركين ومن الرسول!!!

فقال الأعرابي مظهرا تمام الطاعة ومبديا الدهشة في آن : أو قد برئ الله من رسوله؟ إن يكن الله برئ من رسوله فأنا أبرأ منه!

فوصل خبره إلى عمر فاستدعاه وسأله، فأخبره بما سمع، فقال عمر : ليس هكذا يا أعرابي.

قال : كيف هي يا أمير المؤمنين؟ .

قال : " أن الله بريء من المشركين ورسولُه " .

فقال الأعرابي : وأنا والله أبرأ مما برئ اللهُ ورسولُه منه. فأمر عمر ألا يقرئ القرآن إلا عالم بلغة العرب.



وتلاوة القرآن عبادة نرجو أجرها، فهل نؤدي العبادة أداء خاطئا ثم ننتظر قبولها؟

نعم.. نطمع في قبولها من الله عز وجل الرحيم بنا، العالِـم بسوء أحوالنا واعوجاج ألسنتنا، ولكن هل قدمنا عذرنا إليه؟ هل جاهدنا لفهم كتابه؟ هل جاهدنا لتعلم لغته؟



تلك إذن هي المرحلة الأولى لحاجتنا إلى اللغة عند قراءة القرآن، فلننتقل إلى المرحلة الثانية وهي مهمة جدا، وقد دعا إليها الله عز وجل في كثير من آياته وقال عز وجل: " كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولو الألباب " ـ ص

فكأن الآية الأخيرة تقول إن سبب النزول هو تدبر الآيات، فما مفتاح هذا التدبر؟ وما سبيل فهم الأمثال التي جاءت في القرآن بأساليب فنية رفيعة؟ أو استيعاب القصص التي ذكرت فيه والاتعاظ بحوادثها؟



إن مفتاح ذلك هو اللغة العربية، فبمعرفتها نتلقى المعنى العام الذي تقصده الآيات، ونفقه الحِكم التي تؤخذ منه، وباللغة العربية نفهم مواضع الآيات وأسرار البيان وحكم التعبير القرآني، ونفهم سر آياته المتشابهات ونفطن إلى مواضع الاختلافات وندرك أسبابها بتوفيق الله عز وجل، فينطلق لساننا بالتسبيح لقائل هذا الكلام المعجز في كل لفظة الدقيق في كل حرف محلقين في آفاقه الرحبة بجناحي التدبر والخشوع لتؤتي ثمراته أكلها خشية في القلب وعلما بالواجب والتزاما صادقا وإيمانا راسخا وقد قال تعالى" أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها " ـ محمد.

وقد يكون ـ والله العالم ـ قلة فهم العربية من تلك الأقفال التي تمنع القلوب من التدبر المطلوب إذ تقف حاجزا كبيرا يعيق الفهم ويحرم لذة القراءة وجمال التأمل وحلاوة التفاعل مع الآيات المبهرة التي تقود إلى حب عميق لله عز وجل ورسوله ودينه فتذوق القلوب حلاوة الإيمان، وتستمتع بلذة العبادة في تلاوة القرآن وسائر العبادات وتكون اللغة مفتاحا من مفاتيح تلك الأقفال، ندرسها ونفهمها إلى أن تصير حسا في وجداننا ومعنى في شعورنا قد حرمنا أنفسنا من تلك اللحظات المُبهرة حين تتجلى للقلب والعقل بعض معاني كتاب الله التي كان يحسبها غامضة.. مستعصية علىالفهم، فإذ بها تتكشّف له، و يستنبطها وحده دون الحاجة للرجوع إلى أحد.

هنا فقط يستطيع أن يتلذذ بالقرآن.. و يتدبّره؛ لأنه يتفاعل مع آياته فمن يلاحظ مثلا ذلك الاتساع في قول الله عز وجل: " فليضحكوا قليلا وليبكوا كثيرا " التوبة؟ لقد حُذف المفعول المطلق وبقيت صفته ( كثيرا ) وفي حذفه جمع لمعان، فقد يكون التقدير ( فليضحكوا ضحكا قليلا وليبكوا بكاء كثيرا )، وقد يكون ( فليضحكوا زمنا قليلا وليبكوا زمنا كثيرا )، ومع الحذف يبقى الاحتمال لهذا وذاك، فيجمع المعنيين ويختصر في اللفظ.



رمضان شهر القرآن.. نسمعها ونرددها باستمرار.. وعلينا أن نحقق شروطها ليصبح في حياتنا شهر القرآن فعلا. فهل نجعل من رمضان هذا العام فرصة لمراجعة أنفسنا ومعرفة تقصيرنا ثم محاولة إصلاح شيء من ذلك بورود المنابع العذبة للغة القرآن نستقي منها ما قد يطفئ غلة السنين التي أهملناها فيها، ونزداد فهما بمفرداتها وإعرابها وقواعدها، ونقدم عذرنا لخالقنا ووعدنا بالجهد في سبيل تدبر كتابه فنضبط نطقنا ونقوم لساننا ونحسن أصواتنا ونتفيأ ظلال كلماته ومعانيه، ونتلمس مواضع إعجازه؟

عبد الله الساهر متواجد حالياً
رد مع اقتباس
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 28-09-2006, 06:04 PM   #2


 رقم العضوية :  136
 تاريخ التسجيل :  22-02-2005
 المشاركات :  2,525
 العمر :  35
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  موزارت الشرق is on a distinguished road
 اخر مواضيع » موزارت الشرق
 تفاصيل مشاركات » موزارت الشرق
 أوسمة و جوائز » موزارت الشرق
 معلومات الاتصال بـ موزارت الشرق

افتراضي


يعطيك العافية

اخوي عبدالله

موزارت الشرق غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 29-09-2006, 07:38 AM   #3


 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  70,209
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  38
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي


الله يخليك اخوي المهاجر


الله يسلمك على التواصل

عبد الله الساهر متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 01-10-2006, 06:39 AM   #4


 رقم العضوية :  117
 تاريخ التسجيل :  26-01-2005
 المشاركات :  2,041
 الدولة :  K u W a I t E
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  77
 قوة التقييم :  الملك كاظم will become famous soon enough
 SMS :

أنـا عـنـدي الكـلمة كـلـمة لمـا أقول أحـب أحـب .. ولو أشيـل الدنيـا عنـكـ .. عمـري مـأأحس بتعــب ,,

 اخر مواضيع » الملك كاظم
 تفاصيل مشاركات » الملك كاظم
 أوسمة و جوائز » الملك كاظم
 معلومات الاتصال بـ الملك كاظم

افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





الف شكر لك عزيزي ..!!


على هــذاا الموضـوع الجميـل ..!!





دمت بود





الملك كاظم

الملك كاظم غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 26-11-2006, 11:34 PM   #5


 رقم العضوية :  35
 تاريخ التسجيل :  06-09-2004
 المشاركات :  1,120
 العمر :  38
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  صمت الجمال is on a distinguished road
 اخر مواضيع » صمت الجمال
 تفاصيل مشاركات » صمت الجمال
 أوسمة و جوائز » صمت الجمال
 معلومات الاتصال بـ صمت الجمال

افتراضي


الله يرضى عليك

صمت الجمال غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 18-05-2007, 11:16 PM   #6


 رقم العضوية :  2274
 تاريخ التسجيل :  07-02-2007
 المشاركات :  415
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  abo soso is on a distinguished road
 اخر مواضيع » abo soso
 تفاصيل مشاركات » abo soso
 أوسمة و جوائز » abo soso
 معلومات الاتصال بـ abo soso

افتراضي


جزاك الله خير

abo soso غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 19-05-2007, 09:10 AM   #7
عضوة مميزة


 رقم العضوية :  2011
 تاريخ التسجيل :  25-12-2006
 المشاركات :  4,633
 الدولة :  فيـ شريانهـ
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  785
 قوة التقييم :  بسمات الطفولة has a reputation beyond reputeبسمات الطفولة has a reputation beyond reputeبسمات الطفولة has a reputation beyond reputeبسمات الطفولة has a reputation beyond reputeبسمات الطفولة has a reputation beyond reputeبسمات الطفولة has a reputation beyond reputeبسمات الطفولة has a reputation beyond repute
 اخر مواضيع » بسمات الطفولة
 تفاصيل مشاركات » بسمات الطفولة
 أوسمة و جوائز » بسمات الطفولة
 معلومات الاتصال بـ بسمات الطفولة

افتراضي


سبحااااااااااااااان الله


مشكووووووووووووور عبدالله

بسمات الطفولة غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 20-05-2007, 05:42 PM   #8
عضو متألق


 رقم العضوية :  2241
 تاريخ التسجيل :  04-02-2007
 المشاركات :  4,368
 الدولة :  ☜яiчάĐĦ☞
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  19
 قوة التقييم :  DaViNCi is on a distinguished road
 اخر مواضيع » DaViNCi
 تفاصيل مشاركات » DaViNCi
 أوسمة و جوائز » DaViNCi
 معلومات الاتصال بـ DaViNCi

افتراضي


مشكووور

DaViNCi غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 23-05-2007, 04:32 AM   #9
*moon al3beer*


 رقم العضوية :  2
 تاريخ التسجيل :  11-02-2007
 المشاركات :  6,227
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  17
 قوة التقييم :  *moon* is on a distinguished road
 اخر مواضيع » *moon*
 تفاصيل مشاركات » *moon*
 أوسمة و جوائز » *moon*
 معلومات الاتصال بـ *moon*

افتراضي


استاذ عبدالله

جزاك الله كل خير

*moon* غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 23-05-2007, 06:20 AM   #10


 رقم العضوية :  1888
 تاريخ التسجيل :  29-11-2006
 المشاركات :  181
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  kasper is on a distinguished road
 اخر مواضيع » kasper
 تفاصيل مشاركات » kasper
 أوسمة و جوائز » kasper
 معلومات الاتصال بـ kasper

افتراضي


الله يعطيك العافيه والله روعه
وتقبل مروري....


التعديل الأخير تم بواسطة kasper ; 23-05-2007 الساعة 06:22 AM
kasper غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:47 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها