۩ ۞ ۩ مجلس القرآن الكريم وعلومه ۩ ۞ ۩ آداب تلاوة القرآن الكريم - تحفيظ القرآن الكريم - تجويد - تسميع


عدد مرات النقر : 21,315
عدد  مرات الظهور : 35,283,322

Like Tree8Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-04-2012, 01:18 AM   #1
'¨¯¨» فــديــتــهـ «¨¯¨'


 رقم العضوية :  52691
 تاريخ التسجيل :  05-10-2009
 المشاركات :  14,155
 الدولة :  ॓على ذاك الطريق اللي ஃ يسمونه غرام احباب ● ●
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  6220
 قوة التقييم :  وللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud of
 SMS :

كونوا مثلي / متفائله حد الإفرااااااااااااااط ألم يقل عز وجل " أنا عند حسن ظن عبد بي " ^__^

 اخر مواضيع » وللعَبير شذآهـ
 تفاصيل مشاركات » وللعَبير شذآهـ
 أوسمة و جوائز » وللعَبير شذآهـ
 معلومات الاتصال بـ وللعَبير شذآهـ

Mail ( قُصَ علي ) .. الوقفة ٢ " مريم العذراء "



السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

( قُصَ علي ) .. الوقفة الثانية مع قصة " مريم العذراء "





سورة مريم، بصوت القارئ: إدريس أبكر
http://server6.mp3quran.net/abkr/019.mp3


{فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَىٰ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنثَىٰ وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ(36)} سورة آل عمران

هكذا ولدت مريم، من أم طاهرة عفيفة من آل عمران الطيبين المشهورين بصلاحهم، وهكذا نُذرت لخدمة بيت المقدس قبل أن توضع، فلما وضعت كرمها الله بإعاذتها وذريتها من الشيطان الرجيم، فلم يكن من حظها -ولا ابنها عيسى- ما يكون من حظ سائر البشر من أذى الشيطان عند الولادة، وفي الحديث يقول صلى الله عليه وسلم: (ما من مولود يولد إلا مسه الشيطان حين يولد فيستهل صارخًا إلا مريم وابنها*). ثم يغدقها الكريم بصنوف النعم، فيكتب لها كفالة زكريا –عليه السلام-، الذي كان يدخل عليها وهي تتعبد في بيت المقدس، فيرى طعام الشتاء في الصيف وطعام الصيف في الشتاء رزقًا من الله.

{وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا (16) فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا (17) قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَٰنِ مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيًّا (18) قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا (19) قَالَتْ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا (20) قَالَ كَذَٰلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِّلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا (21)} سورة مريم


وحين ابتعدت عن أهلها، هذه العابدة القانتة، اتخذت حجابًا عنهم؛ لتعبد الله وتنفرد وتعتزل بذلك، فتقنت في حالة من الإخلاص والخشوع والذل لربها الذي اصطفاها وطهرها واصطفاها على نساء العالمين، وهنا بدأت المنحة في شكل محنة، فأرسل الله إليها جبريل متمثلًا لها بهيئة رجل كامل لا نقص فيه، حسن الخلقة، وهنا تخفيف عليها؛ لكيلا تراه في صورته الأصلية كملك، فلما رأته وهي منفردة منعزلة عن أحب الناس إليها –أهلها-، ووحيدة ليس معها من البشر أحد، خافت أن يكون رجلًا قد يتعرض لها بسوء، فما كان منها في غمرة خوفها إلا أن تعتصم بالله، وأن تستعيذ به من ذلك الرجل، "إن كنت تقيّا" ورغم ذلك فإنها خوفته بتقوى الله لترك التعرض لها بما يسوء، مع اجتماع عامل الوحدة والشباب فيها، والجمال وكمال الهيئة فيه، إلا أنها لم تقدم إلا على ما يرضي الإله الذي سواها. فجاءت بشارة الرحمة لتغشاها، وهدأ روعها جبريل بـ"أنا رسول ربك" فما ألطف مرسله، وما أكرمه، وما أحكمه! طمأنها جبريل بأنه آت لتنفيذ ما أمره ربه به، أن يهب لها غلامًا زكيًّا طاهرًا يرضاه ابنًا لها. فلما أنكرت البغي على نفسها، أي قيامها بالزنا –حاشاها-، أجابها بأن ذلك أمر من الله وهو هيّن عليه، فمهما اجتمعت الأسباب إلا أن من يقف وراءها عدل لطيف التقدير، يخلق ما يشاء ويدبر الأمر، فلا تتكل بذلك إلى فعل الأسباب واكتمالها فقط، فكان أمر الله قضاءً سابقًا –بولادة عيسى- ليكون رحمةً منه للناس وأمه، فنفخ فيها جبريل امتثالًا لأمر ربه.

{فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا (22) فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَىٰ جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَٰذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا (23) فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا (24) وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (25) فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَٰنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا (26)} سورة مريم

هنا اشتدت المحنة على مريم، فلما حملت بعيسى انتبذت عن قومها؛ خشية الفضيحة، فلما اجتمعت عليها الأوجاع، وجع الولادة، ووجع الامتناع عن الطعام، ووجع قلبها مما قاله الناس عنها، خافت أن لا تصبر، فتمنت من هول ما قاست أنها ماتت قبل هذه الحادثة فلا تُذكر، فمن سمعها؟ سمعها الرؤوف الذي قدّر بعلمه ولطفه، فطمأنها الملك بـ"ألا تحزني قد جعل ربك تحت سريّا"، أي يا مريم اطمئني ولا يتسلل الحزن إليك رغم صعوبة الموقف، فالله حاشاه أن يتركها، وقد جعل لها نهرًا تشرب منه تخفيفًا عنها، وأمرها بهز النخلة ليتساقط الرطب فتهنأ بهذا المأكل والمشرب، فتسلم من ألم الولادة. ولو تأملنا في ذلك، لوجدنا أن أنه يستحيل على امرأة تمر بحالة ولادة أن تهز نخلة لا يستطيع عليها رجل قويّ جسيم في أحسن حالاته! فكيف لامرأة تلد وتتألم أن تفعل ذلك؟ غير أن الله رحمها وجعل لها أسبابًا تتخذها لتقرّ عينها –بعيسى- ولا تحزن، فيكون بذلك قد خفف عنها وجع الولادة، ووجع الجوع والعطش، ليتبقى كلام قومها، ولم يتركها الكريم عند هذا الحد، بل أمرها أن تسكت إذا خاطبها أحدهم وتشير إلى أنها نذرت للرحمن صومها عن الكلام؛ لتستريح من قولهم وكلامهم، فهي لن تستطيع أن تبرئ نفسها، وكانت الحكمة أن يجعل الله الآية في ابنها الرضيع ليبرئها أمامهم فتُصدّق.

{فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا (27) يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا (28) فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا (29) قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30) وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31) وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا (32) وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا (33) ذَٰلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ (34)} سورة مريم


وبعد أن انتهت من النفاس وتعبه، وخرجت من محنة الولادة، وقرت عينها بعيسى –عليه السلام- أتت قومها تحمله واثقة من براءة نفسها وطهارتها، فهاجمها القوم بأنها فعلت أمرًا عظيمًا وخيمًا أرادوا به البغي حاشاها أن تكون كذلك، واشتدّ الخطب، فنهرها الناس عن فعلها الذي طنوا به ظنّ السوء، وذكروها بنسبها الصالح من أب وأم وأخ، فأشارت إلى رضيعها بأمر من الله؛ بغية تبرئتها، فتعجب القوم منها، أي كيف لرضيع في مهده أن يحدثهم بعد أن صامت هي عن ذلك؟ فلما أشارت إليه أنطقه الله فقال: "إني عبد الله" فخاطبهم بوصفه بالعبودية، وأنه ليس فيه صفة يستحق بها أن يكون إلها أو ابنا للإله، وأخبرهم بأنه عبد الله، وأن الله علمه الكتاب وجعله من جملة أنبيائه، فهذا من كماله لنفسه. وجعله مباركًا في كل زمان ومكان، وذكر لهم واجباته التي أوصاه الله بها وأعظمها الصلاة والزكاة، وبر والدته التي قاست من أجله؛ وذلك لشرفها وفضلها ولكون حق الولادة لها، ثم بيّن أنه لم يُخلق متكبرًا لا على الذي خلقه ولا على عباده في الدنيا والآخرة، بل جعله مطيعًا له خاضعًا خاشعًا متذللًا، متواضعًا لعباد الله، سعيدًا في الدنيا والآخرة، هو ومن اتبعه، "فلما تم له الكمال ومحامد الخصال قال: "والسلام علي يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيّا" أي: من فضل ربي وكرمه، حصلت لي السلامة يوم ولادتي، ويوم بعثي من الشر، والشيطان والعقوبة ، وذلك يقتضي سلامته من الأهوال، ودار الفجار، وأنه من أهل دار السلام. فهذه معجزة عظيمة، وبرهان باهر، على أنه رسول الله وعبد الله حقا."* وذلك أمر عيسى ابن مريم الذي تجادلوا فيه، إنما هو قول حقّ من الله الذي لا أصدق منه قيلًا، ولا أحسن منه حديثًا.


كيف صبرت مريم؟ وكيف ثبتت؟ وكيف احتملت ألم البعد والولادة والقذف؟ كلها دروس لو تأملناها لوجدنا أن من يصدق اللهَ يصدقه، ومن يتوكل عليه يكفيه، وليس لنا من أمر الله مخرج سوى الالتجاء إليه والاستعانة به، فهل بعد هذا نعجز أو نتذمر؟




التعديل الأخير تم بواسطة وللعَبير شذآهـ ; 29-04-2012 الساعة 01:22 AM
وللعَبير شذآهـ غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 29-04-2012, 12:36 PM   #2
مراقبـ عــآمـ
وظني بك يارب | جميل ،، فحقق ي إلهي حسن ظني


 رقم العضوية :  89275
 تاريخ التسجيل :  01-07-2011
 المشاركات :  7,051
 الدولة :  ღ..ąl3beer..ღ
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  34860
 قوة التقييم :  سمو الأميرهـ عبير تم تعطيل التقييم
 SMS :

وَ ما نحنُ إلآ عآبِريِـــن .. سَـ نمضِيْ ذاتَ يَومْ تارِكِينْ خَلفَنا أحْلآمِنا.. أوْجَاعِنَـــــا .. ذِكريَاتِنــــا .. وَ طيّفْ يَجُول فِيْ طُرقاتْ قُلوب أحْبَابنَـا ..@

 اخر مواضيع » سمو الأميرهـ عبير
 تفاصيل مشاركات » سمو الأميرهـ عبير
 أوسمة و جوائز » سمو الأميرهـ عبير
 معلومات الاتصال بـ سمو الأميرهـ عبير

افتراضي رد: ( قُصَ علي ) .. الوقفة ٢ " مريم العذراء "


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بـــآركـ الله فيكـ
لاحرمتِ الأجر شذو ..@

سمو الأميرهـ عبير غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 29-04-2012, 11:27 PM   #3


 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  70,213
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  38
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي رد: ( قُصَ علي ) .. الوقفة ٢ " مريم العذراء "


معجزات متتالية كانت .. اعظم واكبر من تقبل عقل قومها
ولكن كان امر الله .. ومعجزته في مريم العذراء ومن بعد كانت في عيسى عليه السلام

الله يجزاك ووالديك الفردوس وينفعنا بما اضفتِ
وكم نحن بحاجة أكثر ان ننكب على كتاب الله ..
ففيه النجاه وفيه من العبر الكثير

عبد الله الساهر متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 29-04-2012, 11:35 PM   #4
'¨¯¨» فــديــتــهـ «¨¯¨'


 رقم العضوية :  52691
 تاريخ التسجيل :  05-10-2009
 المشاركات :  14,155
 الدولة :  ॓على ذاك الطريق اللي ஃ يسمونه غرام احباب ● ●
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  6220
 قوة التقييم :  وللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud of
 SMS :

كونوا مثلي / متفائله حد الإفرااااااااااااااط ألم يقل عز وجل " أنا عند حسن ظن عبد بي " ^__^

 اخر مواضيع » وللعَبير شذآهـ
 تفاصيل مشاركات » وللعَبير شذآهـ
 أوسمة و جوائز » وللعَبير شذآهـ
 معلومات الاتصال بـ وللعَبير شذآهـ

افتراضي رد: ( قُصَ علي ) .. الوقفة ٢ " مريم العذراء "



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمو الأميرة عبير مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بـــآركـ الله فيكـ
لاحرمتِ الأجر شذو ..@


اللهم امين امين امين

ومن دعت لي ما يحرمها رب العالمين ^___^

وللعَبير شذآهـ غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 29-04-2012, 11:39 PM   #5
'¨¯¨» فــديــتــهـ «¨¯¨'


 رقم العضوية :  52691
 تاريخ التسجيل :  05-10-2009
 المشاركات :  14,155
 الدولة :  ॓على ذاك الطريق اللي ஃ يسمونه غرام احباب ● ●
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  6220
 قوة التقييم :  وللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud of
 SMS :

كونوا مثلي / متفائله حد الإفرااااااااااااااط ألم يقل عز وجل " أنا عند حسن ظن عبد بي " ^__^

 اخر مواضيع » وللعَبير شذآهـ
 تفاصيل مشاركات » وللعَبير شذآهـ
 أوسمة و جوائز » وللعَبير شذآهـ
 معلومات الاتصال بـ وللعَبير شذآهـ

افتراضي رد: ( قُصَ علي ) .. الوقفة ٢ " مريم العذراء "



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله الساهر مشاهدة المشاركة
معجزات متتالية كانت .. اعظم واكبر من تقبل عقل قومها
ولكن كان امر الله .. ومعجزته في مريم العذراء ومن بعد كانت في عيسى عليه السلام

الله يجزاك ووالديك الفردوس وينفعنا بما اضفتِ
وكم نحن بحاجة أكثر ان ننكب على كتاب الله ..
ففيه النجاه وفيه من العبر الكثير

ربي اعطيه مثل ما دعا لي وزيادة

وخصة بعمل تحبة من العبادة

واكرمه يا الله ووالدية وزوجة بالسعادة

واجعله من حفظة كتابك وولدة واحفادة

وللعَبير شذآهـ غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 30-04-2012, 12:16 AM   #6
~ الخير يايمه أشوفهــ جنة اقدامكــ ~


 رقم العضوية :  93310
 تاريخ التسجيل :  06-10-2011
 المشاركات :  4,181
 الدولة :  jeddah
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  5149
 قوة التقييم :  يغار الحلا has much to be proud ofيغار الحلا has much to be proud ofيغار الحلا has much to be proud ofيغار الحلا has much to be proud ofيغار الحلا has much to be proud ofيغار الحلا has much to be proud ofيغار الحلا has much to be proud ofيغار الحلا has much to be proud ofيغار الحلا has much to be proud ofيغار الحلا has much to be proud ofيغار الحلا has much to be proud of
 SMS :

الله خلقني طيب القلب حساس مشآعري ماهي خداع ومظآهر .. ماأقدر على جرح المشاعر والإحساس ~ يصعب علي أڪسر للأحباب خآطر ..

 اخر مواضيع » يغار الحلا
 تفاصيل مشاركات » يغار الحلا
 أوسمة و جوائز » يغار الحلا
 معلومات الاتصال بـ يغار الحلا

افتراضي رد: ( قُصَ علي ) .. الوقفة ٢ " مريم العذراء "


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاكِ الله جنة عرضها كعرض السموات والأرض

يغار الحلا غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 30-04-2012, 10:42 PM   #7


 رقم العضوية :  100071
 تاريخ التسجيل :  29-04-2012
 المشاركات :  15
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  فــاآرســه الأمــل is on a distinguished road
 اخر مواضيع » فــاآرســه الأمــل
 تفاصيل مشاركات » فــاآرســه الأمــل
 أوسمة و جوائز » فــاآرســه الأمــل
 معلومات الاتصال بـ فــاآرســه الأمــل

افتراضي رد: ( قُصَ علي ) .. الوقفة ٢ " مريم العذراء "


يجزاك الله كُـل خير
في ميزااااان حسناتكـ


فــاآرســه الأمــل غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 01-05-2012, 12:35 AM   #8
'¨¯¨» فــديــتــهـ «¨¯¨'


 رقم العضوية :  52691
 تاريخ التسجيل :  05-10-2009
 المشاركات :  14,155
 الدولة :  ॓على ذاك الطريق اللي ஃ يسمونه غرام احباب ● ●
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  6220
 قوة التقييم :  وللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud of
 SMS :

كونوا مثلي / متفائله حد الإفرااااااااااااااط ألم يقل عز وجل " أنا عند حسن ظن عبد بي " ^__^

 اخر مواضيع » وللعَبير شذآهـ
 تفاصيل مشاركات » وللعَبير شذآهـ
 أوسمة و جوائز » وللعَبير شذآهـ
 معلومات الاتصال بـ وللعَبير شذآهـ

افتراضي رد: ( قُصَ علي ) .. الوقفة ٢ " مريم العذراء "



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يغار الحلا مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاكِ الله جنة عرضها كعرض السموات والأرض



*____^


اللهم امين

اللهم امين

ومن دعتلي يارب العالمين

وللعَبير شذآهـ غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 01-05-2012, 12:36 AM   #9
'¨¯¨» فــديــتــهـ «¨¯¨'


 رقم العضوية :  52691
 تاريخ التسجيل :  05-10-2009
 المشاركات :  14,155
 الدولة :  ॓على ذاك الطريق اللي ஃ يسمونه غرام احباب ● ●
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  6220
 قوة التقييم :  وللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud ofوللعَبير شذآهـ has much to be proud of
 SMS :

كونوا مثلي / متفائله حد الإفرااااااااااااااط ألم يقل عز وجل " أنا عند حسن ظن عبد بي " ^__^

 اخر مواضيع » وللعَبير شذآهـ
 تفاصيل مشاركات » وللعَبير شذآهـ
 أوسمة و جوائز » وللعَبير شذآهـ
 معلومات الاتصال بـ وللعَبير شذآهـ

افتراضي رد: ( قُصَ علي ) .. الوقفة ٢ " مريم العذراء "



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فــاآرســه الأمــل مشاهدة المشاركة
يجزاك الله كُـل خير
في ميزااااان حسناتكـ


نسال الله القبول

شاكرة تواجدك

^__^

وللعَبير شذآهـ غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 05-05-2012, 02:33 AM   #10
» Ro07 al3beer «


 رقم العضوية :  19324
 تاريخ التسجيل :  07-09-2008
 المشاركات :  39,977
 الدولة :  ›› فيـ عشقيـ al3beer ‹‹
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  20948
 قوة التقييم :  طبيعي مني يغارون تم تعطيل التقييم
 SMS :

لَحّظَه | تَرَى سُلَطّآنَ , مَ مَاتَ مَوّجُوَدَ , بَآقِيِ بِ قَلّبِيَ | لِيّنْ يُوَمَ القِيّامَه

 اخر مواضيع » طبيعي مني يغارون
 تفاصيل مشاركات » طبيعي مني يغارون
 أوسمة و جوائز » طبيعي مني يغارون
 معلومات الاتصال بـ طبيعي مني يغارون

افتراضي رد: ( قُصَ علي ) .. الوقفة ٢ " مريم العذراء "







جزآككّ الله وَ وآلـديككّ ألفـردوسّ

طبيعي مني يغارون غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
( قُصَ علي ) .. الوقفة ١ " يوسف الصديق " وللعَبير شذآهـ ۩ ۞ ۩ مجلس القرآن الكريم وعلومه ۩ ۞ ۩ 9 15-10-2012 01:40 PM
التربية تصدر قراراً بتعيين 9602 مواطنة عبد الله الساهر مجلس أوراق ملونة 22 09-08-2012 09:47 PM
( قُصَ علي ) الوقفة الـ ٥ والأخيرة " فتية الكهف" وللعَبير شذآهـ ۩ ۞ ۩ مجلس القرآن الكريم وعلومه ۩ ۞ ۩ 5 23-07-2012 09:24 PM
( قُصَ علي ) .. الوقفة ٤ " أم موسى " وللعَبير شذآهـ ۩ ۞ ۩ مجلس القرآن الكريم وعلومه ۩ ۞ ۩ 18 01-07-2012 08:22 AM
( قُصَ علي ) .. الوقفة ٣ " هاجر المؤمنة " وللعَبير شذآهـ ۩ ۞ ۩ مجلس القرآن الكريم وعلومه ۩ ۞ ۩ 7 11-06-2012 02:38 AM


الساعة الآن 04:47 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها