مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه


عدد مرات النقر : 19,465
عدد  مرات الظهور : 34,952,087

Like Tree16Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-04-2013, 07:04 AM   #1
المراقبـ العامـ
أستغفر الله وأتوب إليه


 رقم العضوية :  38670
 تاريخ التسجيل :  09-05-2009
 المشاركات :  14,470
 الدولة :  في بيتي al3beer
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  226359
 قوة التقييم :  أبكاني قرآن ربي تم تعطيل التقييم
 SMS :

سيبقى هدوئي هو عتابي لكل من خاب ظني بهم .. !

 اخر مواضيع » أبكاني قرآن ربي
 تفاصيل مشاركات » أبكاني قرآن ربي
 أوسمة و جوائز » أبكاني قرآن ربي
 معلومات الاتصال بـ أبكاني قرآن ربي

افتراضي إلى الرفيق الأعلى


اللهم الحقني بالرفيق الأعلى


قال تعالى : (وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ) آل عمران _ 144

.

.

شعر رسول الله صلى الله عليه و سلم بوعكة المرض الذى نزل به في أواخر شهر صفر من السنة الحادية عشر للهجرة أو فى أول شهر ربيع الأول وكان مبدأ ذلك أنه صلى الله عليه و سلم خرج إلي بقيع الغرقد من جوف الليل فاستغفر لهم ثم رجع إلى أهله فلما أصبح ابتدئ بوجعه من يومه ذلك

قالت عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها رجع رسول الله صلى الله عليه و سلم من البقيع فوجدني وأنا أجد صداعاً في رأسي وأنا أقول وآرأساه فقال بل أنا والله يا عائشة وآرأساه ولما ثقل عليه الوجع وهو فى بيت زوجه ميمونة رضي الله عنها دعا نساءه فاستأذنهن في أن يمرض في بيت عائشة فأذن له فخرج من عند ميمونة بين الفضل ابن العباس ولعلي بن أبى طالب عاصبا رأسه تخط قدماه على الأرض حتى دخل بيت عائشة رضي الله عنها
واشتد المرض برسول الله صلى الله عليه و سلم فقال "هريقوا علي سبع قرب من آبار شتى حتى أخرج إلي الناس فأعهد إليهم, قالت عائشة فأقعدناه فى مخضب (إناء يغتسل فيه) لحفصة بنت عمر ثم صببنا عليه الماء حتى طفق يقول : حسبكم حسبكم وعندما أحس رسول الله صلى الله عليه و سلم أن الآلام قد خفت قليلاً خرج عاصباً رأسه إلى المسجد حتى جلس علي المنبر ثم كان أول ما تكلم به أنه صلى على أصحاب أحد واستغفر لهم فأكثر الصلاة عليهم ثم قال إن عبداً من عباد الله خيره الله بين الدنيا وبين ما عنده فاختار ما عند الله فبكى أبو بكر رضي الله عنه وقال : بل نحن نفديك بأنفسنا وأبنائنا يا رسول الله فتعجب الناس من بكاء أبى بكر وكلامه ولم يعرفوا مغزاه إلا بعد ذلك
ثم أثنى الرسول علي أبى بكر فقال : إنى لا أعلم أحداً كان أفضل فى الصحبة عندى يداً منه ولو كنت متخذاً خليلاً لاتخذت أبا بكر خليلاً ولكن صحبة وإخاء وإيمان حتى يجمع الله بيننا عنده
ثم قال عليه الصلاة والسلام يعلم أصحابه ويقدم لهم النصائح الغالية ويرسم لهم معالم الطريق وأسباب النجاة التي ينبغى أن يتمسكوا بها : أما بعد أيها الناس. فمن كنت جلدت له ظهراً فهذا ظهري فليستقد منه ومن كنت شتمت له عرضاً فهذا عرضي فليستقد منه.ألا وإن الشحناء ليست من طبعي ولا من شأني ـ ألا وإن أحبكم إلا من أخذ مني حقاً إن كان له أو أحلني منه فلقيت الله وأنا طيب النفس وقد أرى أن هذا غير مغن عني حتى أقوم فيكم مراراً
ثم نزل فصلى الظهر ثم رجع فجلس على المنبر فعاد لمقالته الأولى في الشحناء وغيرها فقام رجل فقال يا رسول الله: إن لى عندك ثلاثة دراهم
فقال : أعطه يا فضل بن العباس
ثم قال النبي: أيها الناس من كان عنده شئ فليؤده ولا يقل : فضوح الدنيا ألا وأن فضوح الدنيا أيسر من فضوح الآخرة
فقام رجل فقال: يا رسول الله عندى ثلاثة دراهم غللتها في سبيل الله
قال : ولم غللتها؟
قال : كنت إليها محتاجا
قال : خذها منه يا فضل
ثم قال: أيها الناس من خشى من نفسه شيئا فليقم أدع له
فقام رجل فقال: يا رسول الله إنى لكذاب, إني لفاحش, إني لنؤوم
فقال النبي: اللهم ارزقه صدقا وإيمانا وأذهب عنه النوم إذا أراد
ثم قال رجل فقال : والله يا رسول الله إني لكذاب وإني لمنافق وما من شئ إلا قد جنيته
فقام عمر بن الخطاب فقال له فضحت نفسك أيها الرجل فقال النبي صلى الله عليه و سلم : يابن الخطاب فضوح الدنيا أهون من فضوح الآخرة : اللهم ارزقه صدقا وإيمانا وصير أمره إلى خير
ثم أوصى بالأنصار خيرا فقال كما ذكر عبد الله بن كعب بن مالك : "يا معشر المهاجرين استوصوا بالأنصار خيراً فإن الناس يزيدون وإن الأنصار علي هيئتها لا تزيد وأنهم كانوا عيبتي (مكمن سره) التي أويت إليها فأحسنوا إلى محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم ثم نزل رسول الله صلى الله عليه و سلم من على المنبر ودخل بيت عائشة
وفي يوم من أيام مرضه أوصى المسلمين أن يجيزوا وفد أسامة بن زيد وألا يتركوا فى جزيرة العرب دينين وقال "أخرجوا منها المشركين" وزادت وطأة المرض علي رسول الله حتى لقد تأذت فاطمة ابنته من شدة ما يلقى فقالت : واكرب أبتاه
فقال : ليس علي أبيك كرب بعد اليوم
وأغمي عليه مرة فلده أهله فلما أفاق كره ذلك منهم وكان إلى جواره قدح فيه ماء يغمس فيه يده ثم يمسح وجهه بالماء ويقول:اللهم أعنى على سكرات الموت

.

.

وحين عجز النبي (صلَّى الله عليه وسلم) عن الصلاة بالناس استقدم أبا بكر ليؤمهم.
فخشيت عائشة أن يكره الناس أباها ويتشاءمون من طلعته.
فقالت إن أبا بكر رجل رقيق وإنه متى يقم مقامك لا يطيق.
فقال:مروا أبا بكر فليصل بالناس.
فكررت عائشة اعتراضها. فغضب رسول الله (صلَّى الله عليه وسلم) وقال:
إنكن صواحب يوسف. مروا أبا بكر فليصلِّ بالناس.
وصلَّى أبو بكر بالناس سبع عشرة صلاة.
وهذه الأيام التي تخلَّف فيها النبي (صلَّى الله عليه وسلم) عن أن يؤم المسلمين، كانت من أشد الأيام ثقلاً عليه، وصح عنه أنه قال: إني أوعك
ما يوعك الرجلان منكم.
ومع فَيْح الحمّى وحدة مسِّها لبدنه فقد ظل يقظ الذهن، مهموماً بتعاليم الرسالة، حريصاً على تذكير الناس بها.
وكان يخشى أن ترتكس أمته فتتعلق بالأشخاص والأضرحة كما ارتكس أهل الكتاب الأولون.
وشدته في إخلاص التوحيد لله هي التي جعلته وهو يعالج سكرات الموت، يرهِّب المسلمين من هذا المنزلق.
عن عائشة وابن عباس قالا: لما نزل برسول الله (صلَّى الله عليه وسلم) طفق يطرح خميصة له على وجهه، فإذا اغتم كشفها عن وجهه فقال: -وهو كذلك- "لعنة الله على اليهود والنصارى، اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد-يحذِّر ما صنعوا-".
وكان يخشى أن تغلب شهوات الغيِّ والكبر على أمته.

.

.

قال ابن عباس: لما مرض النبي (صلَّى الله عليه وسلم) أمر أبا بكر أن يصلِّيَ بالناس ثم وجد خفَّة فخرج.
فلما أحس به أبو بكر أراد أن ينكص، فأومأ إليه الرسول (صلَّى الله عليه وسلم) فجلس إلى جنب أبي بكر عن يساره، واستفتتح من الآية التي انتهى إليها أبو بكر، فكان أبو بكر يأتم بالنبي والناس يأتمون بأبي بكر.
على أن أبا بكر ظل يصلي بالناس هذه الأوقات التي مرض فيها رسول الله (صلَّى الله عليه وسلم) حتى صبيحة اليوم الذي قبض فيه، وكان الرسول معلّق القلب بشؤون أمته.
وكأن الله أراد أن يطمئنه على كمال انقيادها وحسن اتباعها، فأشهده آخر وقت حضره وهو في الدنيا، إذ أقبل المؤمنون من بيوتهم إلى المسجد فجر الإثنين الذي قبض فيه، واصطفوا لصلاتهم خُشَّعاً مخبتين وراء إمام رقيق التلاوة فيَّاض الإخلاص، ورفع النبي (صلَّى الله عليه وسلم) الستر المضروب على منزل عائشة، وفتح الباب وبرز للناس..
فكاد المسلمون يفتنون في صلاتهم ابتهاجاً برؤيته، وتفرجوا يفسحون له مكاناً، فأشار بيده: أن اثبتوا على صلاتكم، وتبسم فرحاً من هيئتهم في صلاتهم.
قال أنس بن مالك: ما رأيت رسول الله أحسن هيئة منه في تلك الساعة.
ثم رجع وانصرف الناس، وهم يظنون أن رسول الله قد أفاق من وجعه.
واطمأن أبو بكر لهذا الظن، فرجع إلى أهله بالسُّنْح في ضواحي المدينة. قالت عائشة: وعاد رسول الله من المسجد فاضطجع في حجري.
ودخل علينا رجل من آل أبي بكر في يده سواك أخضر، فنظر رسول الله إلى يده نظراً عرفت منه أنه يريده.
فأخذته فألنته له ثم أعطيته إياه.
فاستن به كأشد ما رأيته يستن بسواك قبله، ثم وضعه.
ووجدت رسول الله يثقل في حِجْري.
فذهبت أنظر في وجهه.
فإذا نظره قد شخص وهو يقول: بل الرفيق الأعلى من الجنة!
قلت: خُيِّرْتَ فاخترت، والذي بعثك بالحق..
وقبض رسول الله (صلَّى الله عليه وسلم).
وتسرب النبأ الفادح من البيت المحزون وله طنين في الآذان، وثقل ترزح تحته النفوس، وتدور به البصائر والأبصار.
وشعر المؤمنون أن آفاق المدينة أظلمت، فتركتهم لوعةُ الثكل حيارى لا يدرون ما يفعلون.
ووقف عمر بن الخطاب -وقد أخرجه الخبر عن وعيه- يقول: إن رجالاً من المنافقين يزعمون أن رسول الله (صلَّى الله عليه وسلم) توفي، وإن رسول الله ما مات ولكن ذهب إلى ربه كما ذهب موسى بن عمران، فغاب عن قومه أربعين ليلة، ثم رجع بعد أن قيل قد مات..
والله ليرجعن رسول الله (صلَّى الله عليه وسلم)، فليقطعنَّ أيدي رجال وأرجلهم يزعمون أنه مات!.
وأقبل أبو بكر حتى نزل على باب المسجد حين بلغه الخبر وعمر يكلم الناس، فلم يلتفت إلى شيء حتى دخل على رسول الله (صلَّى الله عليه وسلم) في بيت عائشة وهو مسجّى في ناحية البيت عليه بردٌ حبرةٌ.

فأقبل حتى كشف عن وجهه، ثم أقبل عليه فقبلَّه، ثم قال: بأبي أنت وأمي، أما الموتة التي كتب الله عليك فقد ذقتها، ثم لن يصيبك بعدها موت أبداً.
ورد الثوب على وجهه، ثم خرج وعمر يكلم الناس، فقال: على رِسْلك يا عمر فأنصِتْ.
لكن عمر ظل مهتاجاً مندفعاً في كلامه.
فلما رآه أبو بكر كذلك، أقبل على الناس وشرع يتكلم، فلما سمعه الناس انصرفوا عن عمر وأقبلوا عليه.
وحمد أبو بكر الله وأثنى عليه ثم قال: أيها الناس، من كان يعبد محمداً فإن محمداً قد مات، ومن كان يعبدالله فإن الله حي لا يموت، ثم تلا هذه الآية:
(وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ).آل عمران _ 144

.

.


يقول من شهد هذا الموقف: والله لكأن الناس لم يعلموا أن هذه الآية نزلت حتى تلاها أبو بكر يومئذ وأخذها الناس عن أبى بكر فإنما هى في أفواههم ويقول عمر عن نفسه حينئذ : والله ما هو إلا أن سمعت أبا بكر تلاها فعقرت (تحيرت ودهشت) حتى وقعت إلى الأرض وما تحملني رجلاي وعرفت أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قد مات
وهكذا عاد المسلمون إلى رشدهم وسلوا بقضاء الله الذى لا مرد له، واستطاع الرجال الكبار الذين رباهم الرسول صلى الله عليه و سلم ليتحملوا الأمانة من بعده أن يواجهوا الموقف بثبات وحكمة فبايعوا أبا بكر الصديق رضى الله عنه بالخلافة، وأقاموا بتجهيز رسول الله صلى الله عليه و سلم ودفنه واختلفوا في موضع دفنه أيدفن في مسجده ؟ أم في بيته ؟ فقال لهم أبو بكر الصديق إنى سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول :ما قبض نبي إلا دفن حيث قبض فرفع فراشه الذي قبض عليه وحفر تحته ودخل الناس أفواجا للصلاة عليه الرجال ثم النساء ثم الصبيان لا يؤم أحد أحداً
وبذلك بدأت حقبة جديدة في تاريخ الدولة الإسلامية هي ما نسميها بعصر "الخلفاء الراشدين" وقد استطاع هؤلاء الخلفاء الراشدون أن يحملوا الأمانة بعد نبيهم وأن يواصلوا الجهاد ضد أعداء الإسلام وأن يفتحوا أرض الله الواسعة لينشروا بين جنباتها كلمة التوحيد والهداية ولسوف يبقى دين الإسلام بمشيئة الله تعالي ما بقيت السموات والأرض ولسوف تستمر تعاليم رسول الله صلى الله عليه و سلم التى قضى حياته فى سبيل نشرها و الدعوة إليها إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها .



اللهم صل وسلم على حبيبنا وشفيعنا محمدٍ وعلى آله وصحبه وسلم



أبكاني قرآن ربي غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 18-04-2013, 05:32 PM   #2
مراقبـ عــآمـ
وظني بك يارب | جميل ،، فحقق ي إلهي حسن ظني


 رقم العضوية :  89275
 تاريخ التسجيل :  01-07-2011
 المشاركات :  7,051
 الدولة :  ღ..ąl3beer..ღ
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  34860
 قوة التقييم :  سمو الأميرهـ عبير تم تعطيل التقييم
 SMS :

وَ ما نحنُ إلآ عآبِريِـــن .. سَـ نمضِيْ ذاتَ يَومْ تارِكِينْ خَلفَنا أحْلآمِنا.. أوْجَاعِنَـــــا .. ذِكريَاتِنــــا .. وَ طيّفْ يَجُول فِيْ طُرقاتْ قُلوب أحْبَابنَـا ..@

 اخر مواضيع » سمو الأميرهـ عبير
 تفاصيل مشاركات » سمو الأميرهـ عبير
 أوسمة و جوائز » سمو الأميرهـ عبير
 معلومات الاتصال بـ سمو الأميرهـ عبير

افتراضي رد: إلى الرفيق الأعلى




اللهم صل وسلم على نبينا محمد

بآركـ الله فيكـ
وجعل ماقدمتيه في موازين حسناتكـ
لاحرمتِ الأجر ..@

سمو الأميرهـ عبير غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 18-04-2013, 05:53 PM   #3


 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  69,690
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  37
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي رد: إلى الرفيق الأعلى


عليه وعلى آله وصحبه ازكى الصلاة واتم التسليم ..
يقول أنس بن مالك رضي الله عنه : "لما مات الرسول صلى الله عليه وسلم اظلم من المدينة كل شيء "
نسأل الله ان يجمعنا بالحبيب صلى الله عليه وسلم ..

بارك الله فيك وفي والديك وكتب لك الاجر

عبد الله الساهر غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 19-04-2013, 01:22 AM   #4
يارب رحمتك


 رقم العضوية :  101421
 تاريخ التسجيل :  03-10-2012
 المشاركات :  883
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  32433
 قوة التقييم :  سهم الغلا has much to be proud ofسهم الغلا has much to be proud ofسهم الغلا has much to be proud ofسهم الغلا has much to be proud ofسهم الغلا has much to be proud ofسهم الغلا has much to be proud ofسهم الغلا has much to be proud ofسهم الغلا has much to be proud ofسهم الغلا has much to be proud ofسهم الغلا has much to be proud ofسهم الغلا has much to be proud of
 SMS :

علمتني الحياة وتجارب الأيام أن لا أبالغ في حب لأن مـــــصـــــيـــــره الرحيل أو الفراق أو الفناء إذا شعرت برغبة في البكاء فلا تتردد

 اخر مواضيع » سهم الغلا
 تفاصيل مشاركات » سهم الغلا
 أوسمة و جوائز » سهم الغلا
 معلومات الاتصال بـ سهم الغلا

افتراضي رد: إلى الرفيق الأعلى


بارك الله لكي في عملك وجعله في ميزان حسناتك
يعطيك العافيه

سهم الغلا غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 20-04-2013, 02:32 PM   #5


 رقم العضوية :  55603
 تاريخ التسجيل :  03-11-2009
 المشاركات :  213
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  2333
 قوة التقييم :  همتي فوق السحاب has much to be proud ofهمتي فوق السحاب has much to be proud ofهمتي فوق السحاب has much to be proud ofهمتي فوق السحاب has much to be proud ofهمتي فوق السحاب has much to be proud ofهمتي فوق السحاب has much to be proud ofهمتي فوق السحاب has much to be proud ofهمتي فوق السحاب has much to be proud ofهمتي فوق السحاب has much to be proud ofهمتي فوق السحاب has much to be proud ofهمتي فوق السحاب has much to be proud of
 اخر مواضيع » همتي فوق السحاب
 تفاصيل مشاركات » همتي فوق السحاب
 أوسمة و جوائز » همتي فوق السحاب
 معلومات الاتصال بـ همتي فوق السحاب

افتراضي رد: إلى الرفيق الأعلى


اللهم صلي وسلم على نبينا محمد

جزاك الله خير وبارك الله فيك

وأسأل الله ان يحرم جسدك عن النار

مجهووود رائع

همتي فوق السحاب غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 20-04-2013, 03:15 PM   #6


 رقم العضوية :  101830
 تاريخ التسجيل :  16-11-2012
 المشاركات :  28
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  493
 قوة التقييم :  الم وامل is a splendid one to beholdالم وامل is a splendid one to beholdالم وامل is a splendid one to beholdالم وامل is a splendid one to beholdالم وامل is a splendid one to behold
 اخر مواضيع » الم وامل
 تفاصيل مشاركات » الم وامل
 أوسمة و جوائز » الم وامل
 معلومات الاتصال بـ الم وامل

افتراضي رد: إلى الرفيق الأعلى


جعله الله في ميزان حسنااااتك

مجهود رائع

الم وامل غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 22-04-2013, 03:00 AM   #7
المراقبـ العامـ
أستغفر الله وأتوب إليه


 رقم العضوية :  38670
 تاريخ التسجيل :  09-05-2009
 المشاركات :  14,470
 الدولة :  في بيتي al3beer
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  226359
 قوة التقييم :  أبكاني قرآن ربي تم تعطيل التقييم
 SMS :

سيبقى هدوئي هو عتابي لكل من خاب ظني بهم .. !

 اخر مواضيع » أبكاني قرآن ربي
 تفاصيل مشاركات » أبكاني قرآن ربي
 أوسمة و جوائز » أبكاني قرآن ربي
 معلومات الاتصال بـ أبكاني قرآن ربي

افتراضي رد: إلى الرفيق الأعلى



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمو الأميرهـ عبير مشاهدة المشاركة

اللهم صل وسلم على نبينا محمد

بآركـ الله فيكـ
وجعل ماقدمتيه في موازين حسناتكـ

لاحرمتِ الأجر ..@

اللهم صلي وسلم عليه ..

وإياك يارب والمسلمين

شكرآ لك .. عبورهـ

أبكاني قرآن ربي غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 22-04-2013, 03:03 AM   #8
المراقبـ العامـ
أستغفر الله وأتوب إليه


 رقم العضوية :  38670
 تاريخ التسجيل :  09-05-2009
 المشاركات :  14,470
 الدولة :  في بيتي al3beer
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  226359
 قوة التقييم :  أبكاني قرآن ربي تم تعطيل التقييم
 SMS :

سيبقى هدوئي هو عتابي لكل من خاب ظني بهم .. !

 اخر مواضيع » أبكاني قرآن ربي
 تفاصيل مشاركات » أبكاني قرآن ربي
 أوسمة و جوائز » أبكاني قرآن ربي
 معلومات الاتصال بـ أبكاني قرآن ربي

افتراضي رد: إلى الرفيق الأعلى



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله الساهر مشاهدة المشاركة
عليه وعلى آله وصحبه ازكى الصلاة واتم التسليم ..
يقول أنس بن مالك رضي الله عنه : "لما مات الرسول صلى الله عليه وسلم اظلم من المدينة كل شيء "
نسأل الله ان يجمعنا بالحبيب صلى الله عليه وسلم ..

بارك الله فيك وفي والديك وكتب لك الاجر

عليه أفضل الصلاة والسلام

اللهم آمييين

وإياك يارب والمسلمين

شكرآ لك .. مديرناا

أبكاني قرآن ربي غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 22-04-2013, 03:05 AM   #9
المراقبـ العامـ
أستغفر الله وأتوب إليه


 رقم العضوية :  38670
 تاريخ التسجيل :  09-05-2009
 المشاركات :  14,470
 الدولة :  في بيتي al3beer
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  226359
 قوة التقييم :  أبكاني قرآن ربي تم تعطيل التقييم
 SMS :

سيبقى هدوئي هو عتابي لكل من خاب ظني بهم .. !

 اخر مواضيع » أبكاني قرآن ربي
 تفاصيل مشاركات » أبكاني قرآن ربي
 أوسمة و جوائز » أبكاني قرآن ربي
 معلومات الاتصال بـ أبكاني قرآن ربي

افتراضي رد: إلى الرفيق الأعلى



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهم الغلا مشاهدة المشاركة
بارك الله لكي في عملك وجعله في ميزان حسناتك


يعطيك العافيه

وإياك يارب والمسلمين

يعاافيك ربي حبيبتي

شكرآ لك .. غاليتي

أبكاني قرآن ربي غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 22-04-2013, 03:08 AM   #10
المراقبـ العامـ
أستغفر الله وأتوب إليه


 رقم العضوية :  38670
 تاريخ التسجيل :  09-05-2009
 المشاركات :  14,470
 الدولة :  في بيتي al3beer
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  226359
 قوة التقييم :  أبكاني قرآن ربي تم تعطيل التقييم
 SMS :

سيبقى هدوئي هو عتابي لكل من خاب ظني بهم .. !

 اخر مواضيع » أبكاني قرآن ربي
 تفاصيل مشاركات » أبكاني قرآن ربي
 أوسمة و جوائز » أبكاني قرآن ربي
 معلومات الاتصال بـ أبكاني قرآن ربي

افتراضي رد: إلى الرفيق الأعلى



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همتي فوق السحاب مشاهدة المشاركة
اللهم صلي وسلم على نبينا محمد

جزاك الله خير وبارك الله فيك

وأسأل الله ان يحرم جسدك عن النار

مجهووود رائع

اللهم صلي وسلم على نبينا وحبيبنا محمد

وإياك يارب والمسلمين

شكرآ لك ... غاليتي

أبكاني قرآن ربي غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير سورة الكهف حروف صامتة ۩ ۞ ۩ مجلس القرآن الكريم وعلومه ۩ ۞ ۩ 41 21-07-2017 05:24 PM
إلى أين أنت ذاهب؟ أبكاني قرآن ربي مجلس تطوير الذات 10 07-05-2015 09:48 PM
الامتصاص المائي المعجز في النبات آية من آيات الله عبد الله الساهر مجالسُ الدعوةِ إلى الله حُجةٌ وتاجٌ من نور 22 22-11-2014 09:51 AM
تاريخ مكة المكرمة رمزالعطاء مجالسُ الدعوةِ إلى الله حُجةٌ وتاجٌ من نور 8 03-08-2014 02:21 PM
الإيجاز البلاغي في قصة النبي يوسف عبد الله الساهر ۩ ۞ ۩ مجلس القرآن الكريم وعلومه ۩ ۞ ۩ 13 24-03-2012 09:56 AM


الساعة الآن 04:57 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها