مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه


عدد مرات النقر : 18,243
عدد  مرات الظهور : 34,704,858

Like Tree42Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-06-2014, 06:47 PM   #1
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,485
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي لنعيش مع الصحابيات - بدرية التويجري




أَتَسُبِّينَ رَجُلاً قَد شَهِدَ بَدرًا

إشـــــــراقــــــة
تقول ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها
(........فَانْطَلَقْتُ أَنَا وَأُمُّ مِسْطَحٍ وَهِىَ بِنْتُ أَبِى رُهْمِ بْنِ الْمُطَّلِبِ بْنِ عَبْدِ مَنَافٍ وَأُمُّهَا ابْنَةُ صَخْرِ بْنِ عَامِرٍ خَالَةُ أَبِى بَكْرٍ الصِّدِّيقِ وَابْنُهَا مِسْطَحُ بْنُ أُثَاثَةَ بْنِ عَبَّادِ بْنِ الْمُطَّلِبِ فَأَقْبَلْتُ أَنَا وَبِنْتُ أَبِى رُهْمٍ قِبَلَ بَيْتِى حِينَ فَرَغْنَا مِنْ شَأْنِنَا فَعَثَرَتْ أُمُّ مِسْطَحٍ فِى مِرْطِهَا فَقَالَتْ تَعِسَ مِسْطَحٌ . فَقُلْتُ لَهَا بِئْسَ مَا قُلْتِ أَتَسُبِّينَ رَجُلاً قَدْ شَهِدَ بَدْرًا .....)رواه مسلم

ومن الإشراقة نستضيء
نقلتنا الإشراقة السابقة إلى مشهد أم مسطح حين تعثرت فقالت تعس مسطح فسمعتها عائشة رضي الله عنها فما موقف ام المؤمنين حين سمعت ذلك ؟ لقد رأينا منها سرعة الدفاع دون تردد حيث بادرت بالذب عنه لم تصمت ولم تشارك بسبه بل هو شعور المسلم حين يسمع عن أخيه ما يكره فيبادر بالدفاع عنه والذب عن عرضه. وهنا نراجع أنفسنا هل نحن كذلك حينما يتعرض إخوة لنا لما يؤذيهم في غيبتهم فنصد تلك الهجمات قبل ان تنال منهم ام اننا نزيدهم الما ونؤذيهم من خلال مشاركتنا في الخوض في اعراضهم ؟ ..مع الأسف انها حال الكثير منا وقد انتشرت واضحة في وسائل التواصل الاجتماعي المتعددة حيث تعددت معها الألسنة الحداد التي تنال وبكل سهولة من إخوة لنا حيث يتعرض الواحد منهم لما يؤذيه فلا يجد من يدافع بل يجد المتفرج الصامت أو من يكون أداة توصيل إلى متلقي آخر وقد نجد من يشارك فيخوض مع الخائضين .في عالم التواصل ذلك فقد صوت من يدافع عن اعراض المسلمين لم نجد القلوب التي تنكر وأصبح الرابط مع إخوتنا في الإسلام خيط رقيق ينفلت سريعا حتى ليسهل الحديث عنهم بما يسوؤهم عند أي إشاعة او خبر مكذوب هذه هي حالنا في تلك النوافذ وكأننا لم نقرأ يوما قوله صلى الله عليه وسلم « لاَ تَحَاسَدُوا وَلاَ تَنَاجَشُوا وَلاَ تَبَاغَضُوا وَلاَ تَدَابَرُوا وَلاَ يَبِعْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَيْعِ بَعْضٍ وَكُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إِخْوَانًا . الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ لاَ يَظْلِمُهُ وَلاَ يَخْذُلُهُ وَلاَ يَحْقِرُهُ . التَّقْوَى هَا هُنَا » . وَيُشِيرُ إِلَى صَدْرِهِ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ « بِحَسْبِ امْرِئٍ مِنَ الشَّرِّ أَنْ يَحْقِرَ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ » . رواه مسلم . كل هذه الحقوق العظيمة تحيط بأخينا المسلم ونحن نتجرأ عليها وبكل سهولة فلنراجع انفسنا وننقذها ونكف السنتنا ونحفظها عن عباد الله .
وهنا لفتة لنساء إذ لا تخلوا المجالس من تصاعد الكلام الغير طيب عن الأخريات هنا تأتي الحاجة الماسة لمن تكون على خطى أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها فتكون حرارة الدفاع عن أختنا المسلمة في غيبتها وكف الألسن ان تنال منها ..لنتعاون على إيجاد مجالس كتلك المجالس المباركة في زمن الصحابة...فما أعظم القدوة .

تنويـــــه
هذه المقالة ليست شرحا للحديث لأن في الحديث أحكام وفوائد غير ما ذكرت وإنما هي لفته لما كن عليه الصحابيات رضي الله عنهن.

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 27-06-2014, 06:48 PM   #2
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,485
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي رد: لنعيش مع الصحابيات - بدرية التويجري


اذهبـــي فأنــــت حـــــــــرة


إشـــــراقـــــة

وقَالَ أَبُو عُمَرَ بنُ عَبْدِ البَرِّ: كانت صفية عاقلة حليمة فاضلة رَوَيْنَا أَنَّ جَارِيَةً لِصَفِيَّةَ أَتَتْ عُمَرَ بنَ الخَطَّابِ، فَقَالَتْ: إِنَّ صَفِيَّةَ تُحِبُّ السَّبْتَ، وَتَصِلُ اليَهُوْدَ.فَبَعَثَ عُمَرُ يَسْأَلُهَا، فَقَالَتْ:أَمَّا السَّبْتُ، فَلَمْ أُحِبَّهُ مُنْذُ أَبْدَلَنِي اللهُ بِهِ الجُمُعَةَ؛ وَأَمَّا اليَهُوْدُ، فَإِنَّ لِي فِيْهِمْ رَحِماً، فَأَنَا أَصِلُهَا.ثُمَّ قَالَتْ لِلْجَارِيَةِ: مَا حَمَلَكِ عَلَى مَا صَنَعْتِ؟ قَالَتِ: الشَّيْطَانُ. قَالَتْ: فَاذْهَبِي، فَأَنْتِ حُرَّةٌ...... سير أعلام النبلاء

ومن الإشراقة نستضيء
لأم المؤمنين صفية بنت حيي موقف عظيم مع جاريتها والذي
كشف لنا ما كانت عليه رضي الله عنها من خلق العفو والصفح فعلى الرغم من إساءة تلك الجارية لكنها كافأتها بكلمات لنا معها وقفات

(أذهبي فأنت حرة ) توحي بأن خلفها شخصية عاقلة عظيمة تتمتع بأخلاق فاضلة هي نموذج وقدوة حسنة لنساء المسلمين .

اذهبي فأنت حرة ... نقف عندها و نسأل انفسنا هل نتقن العفو والصفح إن اجاد بعضنا التعامل به فهناك آخرين قابلوا الإساءة بمثلها .

أذهبي فأنت حرة ..أخذت بأيدينا إلى الخدم في بيوتنا إذ يجد بعضنا صعوبة في تطبيق العفو عنهم حين الخطأ لأننا مع الأسف اتفقنا على تلك الصورة الرمادية لهم وتداولنا مشاكل وقصص زادت تلك الصورة سوادا فهل نتدارك الخطأ و نحيي في بيوتنا اخلاق الإسلام ونتعامل بها مع من حولنا .

أذهبي فأنت حرة هل أطلعنا على تلك الآيات والأحاديث التي تناولت خلق العفو فاستشعرنا أهميته كما فعل الصحابه وظهر واضحا في تعاملهم حتى اصبحوا قدوات يحتذى بها في ذلك الخلق .

أذهبي فأنت حرة
جعلتنا ندرك ان للعفو بعد آخر يجنى ثماره في الآخرة الم نقرأ قوله تعالى(وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ (133) الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (134)... آل عمران
فلنسارع إلى حنة عرضها السماوات والأرض
ونبحث في خبايا انفسنا عن ؤلئك الذين اساءوا نكافئهم بالعفو والصفح فالله يحب المحسنين .

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 27-06-2014, 06:51 PM   #3
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,485
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي رد: لنعيش مع الصحابيات - بدرية التويجري




أريد الله ورسوله والدار الآخرة


إشـــــراقـــــة
.....أَنَّ عَائِشَةَ قَالَتْ لَمَّا أُمِرَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم بِتَخْيِيرِ أَزْوَاجِهِ بَدَأَ بِى فَقَالَ « إِنِّى ذَاكِرٌ لَكِ أَمْرًا فَلاَ عَلَيْكِ أَنْ لاَ تَعْجَلِى حَتَّى تَسْتَأْمِرِى أَبَوَيْكِ » . قَالَتْ قَدْ عَلِمَ أَنَّ أَبَوَىَّ لَمْ يَكُونَا لِيَأْمُرَانِى بِفِرَاقِهِ قَالَتْ ثُمَّ قَالَ « إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَالَ ( يَا أَيُّهَا النَّبِىُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلاً * وَإِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنْكُنَّ أَجْرًا عَظِيمًا ) قَالَتْ فَقُلْتُ فِى أَىِّ هَذَا أَسْتَأْمِرُ أَبَوَىَّ فَإِنِّى أُرِيدُ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الآخِرَةَ . قَالَتْ ثُمَّ فَعَلَ أَزْوَاجُ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مِثْلَ مَا فَعَلْتُ . رواه مسلم

ومن الإشراقة نستضيء
إني أريد الله ورسوله والدار الآخرة.... هكذا كان اختيار أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها دون تردد وهكذا فعلن زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم اختيار فيه دلالة قوية على انه لا مجال لدنيا وزينتها ان تزاحم حب و طاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .هكذا كن أمهات المؤمنين عقول راقية متطلعة لما عند الله عرفن حقيقة الفانية .فكان العزوف عنها لدار الباقية وبما اننا نعيش في زمن كثرت فيه المغريات ونحن عرضة للفتن ولشهوات وزخرف الحياة ..فخير ما نتقوى به ونتسلح ما تسلح به السابقون ألا وهو حب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وطاعتهما . إذ سنواجه في حياتنا العديد من الفتن تحيط بنا من كل جانب تختبر صدقنا ..إن نجحنا في اختيار ما يرضي الله ورسوله صلى الله عليه وسلم فالنهاية سعيدة وإن تركنا المجال للهوى والشهوات ..فالرسوب نتجرع ويلاته في الدنيا قبل الآخرة
وهنا وقفات نسأل بها أنفسنا .
لقد فرض الله الصلاة والصيام والحج وغيرها فمن يؤخرها تهاونا او يتركها بالكلية هل نقول لمن عبث بتلك الفرائض انه أختار الله ورسوله صلى الله عليه وسلم بهذا التصرف ام نقول انه أختار هوى النفس وسلك طريق الشيطان ؟
لا يرضى الله لعبادة الغيبة والنميمة والحسد ..وقطع صلة الأرحام والتعامل بالأخلاق السيئة .فمن يمتهن هذه الأشياء .هل نقول انه اختار الدنيا ام الآخرة ؟
وحين فرض الله الحجاب على نساء المسلمين فنجد من تهاونت بحجابها أو رمته بالكلية...هل نقول انها اختارت الله ورسوله والدار الآخرة بهذا التصرف ؟
ختاما
سير الصحابيات صفحات مشرقة للمرأة المسلمة فعليها ان تتعلم من حياتهن وكيف كان حب لله ورسوله صلى الله عليه وسلم ..مقدم على كل شيء في تلك الحياة فلنتخذهن قدوة .

تنويـــــه
هذه المقالة ليست شرحا للحديث لان في الحديث أحكام وفوائد غير ما ذكرت وإنما هي لفته لما كن عليه الصحابيات رضي الله عنهن.

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 27-06-2014, 06:55 PM   #4
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,485
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي رد: لنعيش مع الصحابيات - بدرية التويجري




إعــــداد بيـــــت الزوجـــــــية


إشــــراقـــــات
الأولى
جاء في الحديث ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال لأم سلمه رضي الله عنها حينما تزوجها ..... ( إنِّي لا أنقُصُك ممَّا أعطَيْتُ فلانةَ رحائينِ وجرَّتينِ ومِرفَقةً - حشوُها ليفٌ.........)صحيح ابن حبان
الثانية
من حديث علي ابن أبي طالب
- أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ لمَّا زوجهُ فاطمةَ بعث معَهُ بخميلَةٍ ووسادةٍ من أَدَمٍ حشوها ليفٌ ورحيينِ وسقاءَ وجرَّتينِ .....) مسند أحمد
الثالثة
ما رواه انس أبن مالك قوله .... - ما أوْلَمَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ على شيءٍ من نسائِهِ كمَا أَوْلمَ َعلى زينبَ ، أوْلَمَ بِشَاةٍ . صحيح البخاري

ومنها نستضيء

موضوع هذه الإشراقة من المواضيع المهمة وقدوتنا فيه ابنة الرسول صلى الله عليه وسلم ..وأزواجه ام سلمه وزينب رضي الله عنهن فما أعظم القدوة .
ومن خلال هذه الإشراقات سنقف عند نقطتين مهمتين في الزواج
الاولى
عن إعداد بيت الزوجية وهو ا ول خطوات الطريق في تلك الحياة وقد رأينا كيف كانت البساطة والتواضع في إعداد وتهيئة تلك البيوت العظيمة فأم المؤمنين ام سلمه رضي الله عنها ترتب تلك الأشياء البسيطة رحائينِ وجرَّتينِ ومِرفَقةً - حشوُها ليفٌ ) وابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم - بعث معها بخميلَةٍ ووسادةٍ من أَدَمٍ حشوها ليفٌ ورحيينِ وسقاءَ وجرَّتينِ.نفوس عظيمة كانت تتطلع لتأسيس تلك البيوت والعناية بنواة المجتمع الإسلامي فلم تنظر لتلك الترتيبات البسيطة ولم تتعثر بها فانظري ايتها المسلمة كيف هي البساطة والبعد عن التكلف في تهيئة بيت الزوجية و تعلمي من أمهات المؤمنين رضي الله عنهن ومن الصحابيات وهن قدوتك الصالحة كيف كانت تفتتح تلك الحياة الزوجية .لم يؤثر عليها ابدا تلك البساطة في الزواج ...لأنها كانت تعنى بما هو أبعد ألا وهو تأسيس تلك الأسرة وكيف تنهض وتكون لها دور فعال في المجتمع الإسلامي. فليس عيبا ولا نقص ان يعد إعداد بسيطا بعيد عن الإسراف والتكلف الذي اعياء الكثير .بما فيهم الزوج ..فلا نترك العادات والتقاليد ان تتحكم بنا بل لنرتقي ونؤسس بيوتنا على ما يرضي الله ورسوله صلى الله عليه وسلم
أما النقطة الثانية
نستخرجها من حديث - ما أوْلَمَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ على شيءٍ من نسائِهِ كمَا أَوْلمَ َعلى زينبَ ، أوْلَمَ بِشَاةٍ ....فهي عن وليمة الزواج والحديث عن هذا الموضوع ذو شجون ..فقد ابتعدنا كثيرا عن زمن النبي صلى الله عليه وسلم حتى اصبحت اعراسنا نماذج حية لمن جهل معنى الإسراف إعداد هائل لطعام يفوق عدد الحضور بكثير توسع وتباهي في تلك الوليمة , مناظر تضيق لها الصدور هي تلك التي نرى فيها أطعمة فائضة بأشكال وأصناف متعددة وقد اصبحت سلسلة متكررة ففي كل ليلة .. وأين تنتهي تلك النعم في نهاية المطاف ؟ ترمى في النفايات او تترك في مكان الحفل قد يتولاها من لا يحسن التدبير وينتهي حفل الزواج مختوما بالإسراف الذي لا يرضي الله ورسوله صلى الله عليه وسلم فأي بركة وخير ترجى من تلك النهايات المأساوية للنعم ..وإن كان النداء عام فإنه لنساء خاص لما لتلك البهرجة من قبول وترحيب في ذلك الوسط وما ذلك إلا تقليد ومباهاة خلفها ديون تثقل كاهل الرجال .. عودي أيتها المسلمة لأمهات المؤمنين لتكون اعراسنا مباركة يشيع في ارجائها ما يرضي الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ..

تنويـــــه
هذه المقالة ليست شرحا للأحاديث لان في تلك الأحاديث أحكام وفوائد غير ما ذكرت وإنما هي لفته لما كن عليه الصحابيات رضي الله عنهن.

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 27-06-2014, 06:57 PM   #5
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,485
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي رد: لنعيش مع الصحابيات - بدرية التويجري


الحرص على انتهاز الفرص

إشــــــــــراقة
- قلت يا رسول الله أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها قال قولي اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني ....الراوي: عائشة أم المؤمنين المصدر: سنن الترمذي -

ومن الإشراقة نستضيء
رأينا حرص أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها على انتهاز الفرص واستثمارها بالمفيد .وفي حرصها وطلبها للعلم والمعرفة بشأن تلك الأوقات الفاضلة فيه إيقاظ لنفوس من غفلتها وإشعال حماسها لتلك الفرص لتزود منها فقد رأينا أم المؤمنين رضي الله عنها كيف كانت مشغولة الفكر بتلك اللحظات الثمينة فكان السؤال عن افضل الأشياء التي تؤديها بتلك اللحظات و دائما نتعلم من الصحابة الاهتمام باليوم الآخر وحرصهم على التزود والاستعداد له فماذا يشغل تفكيرنا حين قدوم رمضان هل فكرنا بقيمة تلك الأوقات هل من مشاريع وخطط معدة تجعلنا نخرج منه وقد أحسنا استغلال أيامه ولياليه بما يزيد من رصيدنا
هكذا المسلم يجب ان يكون مربوط الهم بالآخرة ..ينتهز الأوقات الفاضلة ليستثمرها في طاعة الله . ومن نعمه علينا ان تكون تلك الآيات والأحاديث بين أيدينا تزيدنا حماسا وتشجعنا على الخير في تلك المواطن . ومن نعمه أيضا ان الفرص عديدة وتتكرر خلال عام الموفق منا من كان لديه إحساس بقيمتها فتجده يبحث عن طرق تعينه على استغلالها في مضاعفة الحسنات .وهانحن على مقربة من محطة رمضان تليه محطات فاضلة أخرى فلنحرص كما حرصوا رضي الله عنهم وليكن هناك اهتمام بالأسرة في تلك الأوقات فيكون هناك تواصي وتناصح وتنافس بالخير فيهب الجميع إلى ميادين الطاعات وفي ذلك نشاط وإقبال عليها وأيضا يتعلم الأبناء تميز تلك الأوقات عن غيرها فيكون الاجتهاد فيها واستغلالها كما يفعل الآباء .ولنحذر من الركون لدنيا وشهواتها نحذر الكسل والفتور الذي يقيد النفس ويوثقها في مواطن اللهو والغفلة حتى تنسحب تلك الأيام و نخرج من ابواب تلك المحطات الفاضلة نجر الخطى مثقلين بالذنوب فو الله انها حال رديئة لا تليق بمسلم .

تنويـــــه
هذه المقالة ليست شرحا للحديث لان في الحديث أحكام وفوائد غير ما ذكرت وإنما هي لفته لما كن عليه الصحابيات رضي الله عنهن.

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 27-06-2014, 06:58 PM   #6
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,485
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي رد: لنعيش مع الصحابيات - بدرية التويجري


بماذا كانت تفكر تلك الصحابية ؟

إشــــــــــراقة
...أن أسماء بنت يزيد بن السكن رضي الله عنها أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله، إني رسول من ورائي من جماعة نساء المسلمين، كلهن يقلن بقولي، وعلى مثل رأيي، إن الله بعثك إلى الرجال والنساء، فآمنا بك واتبعناك، ونحن معشر النساء مقصورات مخدرات {في الخدر وهو الستر} قواعد بيوت، وإن الرجال فضلوا بالجمعات، وشهود الجنائز والجهاد، وإذا خرجوا للجهاد حفظنا لهم أموالهم، وربينا أولادهم، أفنشاركهم في الأجر يا رسول الله؟.....) المصدر الاستيعاب لابن عبد البر

ومن الإشراقة نستضيء
من يقرأ في سير الصحابه يرى كيف ارتقوا كثيرا عن هذه الدنيا وارتبطت اهدافهم برضا الله وما اعده لعباده الصالحين وكيف عاشوا حياتهم بهذا الهدف السامي ..و الإشراقة السابقة نقلتنا لصحابية جليلة هي واحدة من تلك الكوكبة العظيمة كانت مشغولة بقضية أخذت من فكرها الكثير كانت تشعر ان الرجال سبقوا النساء وفضلوا عليهن ببعض العبادات التي تستلزم الخروج من البيت بينما النساء متأخرات عن المنافسة بسبب الجلوس في البيت وإدارة شؤونه ..هذا الأمر شغلها كثيرا فما كان منها إلا ان قدمت على الرسول صلى الله عليه وسلم تحمل حماسا تلجلج في صدرها فتسرد مطلبها وتكشف عما شغل فكرها بتلك الكلمات الرائعة .
وبطلبها هذا ينكشف لنا كيف كانت الصحابية ذات عقلية واعية مرتقية متطلعة لما عند الله فهي لا تهدف من طلبها المساواة بالرجال في امور الدنيا بل ارتقت كثيرا بهدفها فطلبت المساواة بأعمال الخير وقد سكنت واطمأنت حينما سمعت إجابة الرسول الله صلى الله عليه وسلم عما شغل فكرها واطمأنت ان لنساء مجال آخر يناسبهن و يحصل به الأجر العظيم.
فماذا يشغل تفكيرنا معاشر النساء اليوم ..أهو ميدان التنافس على الخير مع الرجال .أم إننا لوينا أعناقنا لزخرف الحياة الدنيا فأخذنا نطالب بالمساواة معهم في أمور دنياهم نزاحمهم على مناصبهم وما هو من اختصاصهم دون التفكير بالمحاذير الشرعية في هذا الطلب إن كنا كذلك فالفرق شاسع بين ما شغل فكر تلك الصحابية وبين ما يشغل تفكيرنا . والفرق واضح بين هم أخروي ومسارعة إليه وهم دنيوي وتهافت عليه .

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 27-06-2014, 07:00 PM   #7
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,485
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي رد: لنعيش مع الصحابيات - بدرية التويجري



شيء من المزاح

إِشـــــراقــــــات
الأولى
كانت السيدة سودة ذات فطرة طيبة و مرح، وكانت ممتلئة الجسم فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم كلما رآها تمشي ضحك لمشيتها، فكانت تكثر المشي أمامه كي تضحكه، وتُدخل السرور عليه، وكانت تنتقى من الكلمات ما تظن أنه يضحكه.
الثانية

ما جاء عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها
(...أتيتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بخَزِيرَةٍ طَبَخْتُهَا لهُ فقلتُ لسَوْدَةَ والنبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بيني وبينَها فقلتُ لها كُلِي فأَبَتْ فقلتُ لتأكلَنَّ أو لأًلَطِخَنَّ وجهَكَ فأَبَتْ فوضعتْ يدي في الخَزِيرَةِ فطليتُ بها وجهَها فضحكَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فوضعَ فَخِذَهُ لها وقال لسَوْدَةَ الْطُخِي وجهَها فلَطَخَتْ وجهي فضحكَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أيضًا ........) - المصدر: السلسلة الصحيحة -

ومن الإشراقة نستضيء
ما اجمل الانتقال إلى بيت من بيوت النبي صلى الله عليه وسلم نرى كيف هي الحياة فيه
ونستمتع ببعض المواقف التي تكشف لنا جوانب تزيدنا إعجابا وتعظيما لتلك البيوت
هنا موقفين كشفا لنا شيئا من تلك الجوانب
الأول في بيت سودة رضي الله عنها والذي بين لنا جانب من شخصيتها المرحة وكيف كانت تدخل السرور على الرسول صلى الله عليه وسلم بما تتصنعه من مشية لترى تلك الابتسامة منه تعطر الجو بمزاحها وخفة دمها رضي الله عنها
والموقف الآخر بينها وبين أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها حينما رفضت ان تأكل من الطعام الذي صنعته عائشة فما كان من عائشة إلا ان لطخت وجهها بالطعام فبادلتها سودة رضي الله عنها ولطخت هي الاخر وجه عائشة فكان مشهدا فيه مزاح أضحك الجميع. وجدنا الأنس ادخلته تلك الحركات اللطيفة والتي زادت من التآلف بين الضرائر فتلك الضحكات المشتركة تعمل على تأليف القلوب وتزيل ما يكدر صفوها تخفف الضغوط وتجدد النشاط
بحق لقد تمتعنا بتلك المواقف داخل بيوت النبي صلى الله عليه وسلم وتعلمنا منها ان للفرح والأنس وجود وان هناك فسح للملاطفة والمزاح لتخفيف من ضغوط الحياة والابتعاد عن مشاغلها شيئا قليلا و إدخال السرور على اصحاب البيت لطرد السآمة والكآبة والتي تعاني منها بعض البيوت اليوم حينما مال اصحابها للجدية والصرامة وحرق الأوقات بحرارة الغضب والقلق وكلها من دواعي النفور من البيت والبحث عن مواطن فيها انس . ومصيبة إن ضل احدهم الطريق فوقع في سعادة ظاهرها الفرح وباطنها معاصي ومنكرات فلنصلح الخلل ولنتذكر ان بيوتنا ليست بأفضل من بيوت النبي صلى الله عليه وسلم ..وقد رأينا ان هناك أجواء ممتعة وهناك فسح لتسلية..تمثلت بتلك المواقف التي عمدت إليها الصحابيات لإدخال السرور فلنقتبس منها تلك الأجواء ونعطر بيوتنا من رياحينها
ولنحذر من الفهم المغلوط للمزاح..فيكون الغالب في حياتنا فلا جدية وعمل او يكون وسيلة إدخال الحزن على الآخرين حين التعرض لهم والسخرية بهم
اوحين يلامس الشرع فيكون استهزاء بالدين وأهلة هنا نقف وبشدة ضد هذا النوع ونرفضه تماما حتى لا يسري في حياتنا فيفسدها .


. تنويـــــه
هذه المقالة ليست شرحا للحديث السابق لأن في الحديث أحكام وفوائد غير ما ذكرت وإنما هي لفته لما كن عليه الصحابيات رضي الله عنهن.

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 27-06-2014, 07:01 PM   #8
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,485
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي رد: لنعيش مع الصحابيات - بدرية التويجري



فإنَّ اللهَ قد رحِمَها برحمَتِها صَبيَّيْها .


إشـــــراقــــة
- أنَّ امرأةً دخلَت على عائشةَ ومعها صِبيانٌ لها فأعطَتْها ثلاثَ تمراتٍ ، فأعطَت كلَّ صبيٍّ تَمرةٌ ، فأكَلا تمرتَيهِما ثمَّ نظَرا إلى أُمِّهِما ، فأخذَتِ التَّمرةَ فشقَّتْها نِصفيْنِ فأعطَت ذا نِصفًا وذا نِصفًا ، فدخل النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ فأخبرَتْهُ عائشَةُ فقال : ما أعجَبَكِ مِن ذلكَ ؟ فإنَّ اللهَ قد رحِمَها برحمَتِها صَبيَّيْها ....المصدر: سير أعلام النبلاء

ومن الإشراقة نستضيء
هذه الإشراقة نقلتنا إلى جو لطيف تشيع فيه الرحمة والإحسان مع ام وصغارها قد احتوتهم و بيدها الحانية ترجمت لنا عظيم الحب والإثار .توقفنا عندها وقد توقفت عندها ام المؤمنين ونقلت ذلك المشهد لرسول الله صلى الله عليه وسلم .حتى قال:( فإنَّ اللهَ قد رحِمَها برحمَتِها صَبيَّيْها .) لقد حققت تلك الأم الدور المطلوب منها في جانب الرحمة والعطف والحنان لؤلئك الصغار وانتهى ذلك المشهد الذي اعجب الجميع وأصبحنا نبحث عن مشاهد مماثلة في واقعنا . نجد وبحمد الله الأم الحنون التي نجحت وبإتقان في مهمة الأمومة لكننا نفكر بصغار يعيشون في متاهة في بعض البيوت فلا رعاية واهتمام من قبل الأم بل هو إهمال شديد يتضرر منه الصغار ..قد فقدوا لمساتها الحانية وهي تحيط بهم في صحتهم وفي المرض فقدوا حنانها وعطفها ورعايتها أضف لذلك قسوة الطبع والجفاء فكيف هي حياتهم في تلك المنازل .قد تسعفهم تلك العاملة التي تحتويهم وتحيطهم بالرعاية بعد ان نزعت الأم رداء المسئولية والأمومة !.إنه واقع مؤلم يحيط بصغار
مازالت أمهم على قيد الحياة لكنهم يتذوقون اليتم .
ختاما
..ياليتنا نستفيد مما يصلنا من تلك البيوت المثالية التي عاشت قرب الرسول صلى الله عليه وسلم فكانت تتعلم منه وكان يثني عليها ويعجب بما يصدر منها من أخلاق وفضائل فما اجمل الإقتداء بمن أعجب به صلى الله عليه وسلم .

تنويـــــه
هذه المقالة ليست شرحا للحديث لأن في الحديث أحكام وفوائد غير ما ذكرت وإنما هي لفته لما كن عليه الصحابيات رضي الله عنهن.

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 27-06-2014, 07:03 PM   #9
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,485
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي رد: لنعيش مع الصحابيات - بدرية التويجري


فجلست تبكي معي


إشـــــراقــــة

تقول عائشة رضي الله عنها
(........، وَبَكَيْتُ يَوْمِى لاَ يَرْقَأُ لِى دَمْعٌ وَلاَ أَكْتَحِلُ بِنَوْمٍ ، فَأَصْبَحَ عِنْدِى أَبَوَاىَ ، قَدْ بَكَيْتُ لَيْلَتَيْنِ وَيَوْماً حَتَّى أَظُنُّ أَنَّ الْبُكَاءَ فَالِقٌ كَبِدِى - قَالَتْ - فَبَيْنَا هُمَا جَالِسَانِ عِنْدِى وَأَنَا أَبْكِى إِذَا اسْتَأْذَنَتِ امْرَأَةٌ مِنَ الأَنْصَارِ فَأَذِنْتُ لَهَا ، فَجَلَسَتْ تَبْكِى مَعِى ........، ) البخاري

ومن الإشراقة نستضيء
في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم ..وبالتحديد في بيت ابو بكر رضي الله عنه نجد عائشة رضي الله عنها جالسة تبكي يعتصرها الألم من تلك الألسن الحادة التي نالت منها بحادثة الإفك وقد وجدنا ان ذلك الحزن الشديد لم يخيم على قلبها فقط بل هناك من شاركها الهم على ما تعرضت له لعل منهم تلك الصحابية التي خرجت من بيتها متجهه لأم المؤمنين تشاركها ذلك الجو الحزين تساندها وتقف معها وتخفف عنها حتى تقول عنها عائشة رضي الله عنها فجلست تبكي معي .إنها المشاركة الوجدانية التي تمثلت في ذلك الموقف وقد ذكرتنا بقوله صلى الله عليه وسلم « مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِى تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى » .
هذا التواد والتراحم والمساندة هل نجد لها مثيل في واقعنا و هل نجد الإحساس الصادق والمشاعر النابضة الحية تحيط بتلك النفوس الحزينة المهمومة وتدخل الأنس على اصحابها نحتاج لذلك فنحن كالنسيج الواحد الذي يشد بعضه بعضا . لمزيد من التآلف والترابط في مجتمعنا الإسلامي
وبالعودة لتلك الصحابية الجليلة ووقوفها مع أم المؤمنين فيه درس لكل مسلمة ان يكون لها موقف إيجابي مع أختها المسلمة ان يكن هناك ألفة ومحبة وترابط وحين المصاب تكون المساندة والمؤازرة لتخفيف وطأتها على تلك الاخت والنهوض بها عن تلك الأجواء الحزينة فلنتعلم من الصحابيات رضي الله عنهن هذا الحس وتلك المشاركة الوجدانية لتكون علاقاتنا محاطة بالمحبة والرحمة كما كانوا رضي الله عنهم .
لا نريد تلك السلبية وتلك المشاعر والعواطف الجافة ان تسود بيننا فيعيش الواحد منا في معزل عن إخوته .لا يشعر بمصابهم ..ولا يفرح لفرحهم . فهذه سلبية .يتضرر منها الأخوة والأقارب وحتى الجيران في حيهم الواحد .

تنويـــــه
هذه المقالة ليست شرحا للحديث لأن في الحديث أحكام وفوائد غير ما ذكرت وإنما هي لفته لما كن عليه الصحابيات رضي الله عنهن.

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 27-06-2014, 07:09 PM   #10
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,485
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي رد: لنعيش مع الصحابيات - بدرية التويجري



كنا معك في غرور

إشـــــراقــــة

لما أسلمت هند - رضي الله عنها - (زوج أبي سفيان رضي الله عنه) جعلت تضرب صنماً لها في بيتها بالقدوم حتى فلذته (قطعته) فلذة فلذة، و تقول: كنا معك في غرور..)المصدر ..ابن سعد في الطبقات

ومن الإشراقة نستضيء
تقلنا هذه الإشراقة إلى بيت واحدة من الصحابيات رضي الله عنها وهي تقوم بضرب ذلك الصنم وتردد (كنا معك غي غرور ..) ذلك المشهد يوحي بالندم والأسف على ما مضى من ضلال وبعد عن الله وفي تحطيم الصحابية الجليلة لذلك الصنم ألا يجعلنا نتذكر تلك الأشياء التي نعيش معها في غرور وضلال فقد لا تكون صنما كمعبودات الجاهلية _التي تطهرت بيوتنا بحمد الله منها _ لكن خرجت لنا ملهيات ومنكرات تسرق اوقاتنا وتضاعف آثامنا ونعيش معها في غرور دائم في لهو وغفلة حتى لتنسحب اعمارنا دون ان نشعر .أفلا يشعر الواحد منا بالندم بتأنيب الضمير بالأسف وهو يرى تلك المعاصي تزاحمه بيته وتفسده لماذا لا نقف موقف المنكر لها... لماذا لا نقاطعها ونقول كنا معك في غرور
وإذا خرجنا من بيوتنا إلى المجتمع وعلاقتنا بالآخرين فهناك معاصي تتربص بنا وجهلا نعيش معها في غرور نضن بها سعادتنا لكنه انخداع بتلك الشهوات والرغبات الزائلة وما هو والله إلا العيش معها في غرور
فلا ننسى تلك الزوايا المظلمة في حياتنا وليبحث كل واحد منا عن تلك التي أبعدته عن الله فيسارع لتخلص منها ويحطمها بمعول الأسف والندم وينتصر عليها كما فعلت تلك الصحابية رضي الله عنها ويتمتع بنور الهداية بعد الضلال ويعود إلى حياة مشرقة بكل ما يرضي الله تعالى .

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مرضى الكلى وأداء مناسك الحج أبكاني قرآن ربي مجلس الصحة والغذاء 6 28-08-2015 03:58 AM
أخلاق النبى صلى الله عليه وسلم مع زوجاته لحظة عشق مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي 6 19-11-2014 09:12 AM
حوار مع طفل فلسطيني عزوف مجلس أوراق ملونة 5 08-09-2014 03:28 PM
مشكلة ولدي وألي عنده حلي يفدني نصف الليل مجلس عـائـلـتـي 6 15-06-2014 12:23 AM


الساعة الآن 03:03 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها