مجلس أوراق ملونة أوراقـ متساقطهـ على شغافـ قلوبكمـ .. [تم تحديث قوانين القسم نسعد بإطلاعكم]


عدد مرات النقر : 28,980
عدد  مرات الظهور : 37,422,597

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-03-2007, 04:09 PM   #1


 رقم العضوية :  2334
 تاريخ التسجيل :  15-02-2007
 المشاركات :  51
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  عبدالله is on a distinguished road
 اخر مواضيع » عبدالله
 تفاصيل مشاركات » عبدالله
 أوسمة و جوائز » عبدالله
 معلومات الاتصال بـ عبدالله

افتراضي الداء الفتاك وداعي الهلاك...............


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي: هل وزنت نفسك يوما بميزان الهدى الإلهي؟!
أم هل عرضَت نفسك يوما على التشخيص السماوي؟!
أخي في الله: ما أكثر الأدواء والأمراض! وما أقل الصحة والعافية!
أمراض حار فيها الحكماء ... واستعصى علاجها على العلماء ...
أخي: أتدري أي أمراض هذه؟!
إنها أمراض القلوب وأدوائها المزمنة ... أهلكت العباد ... وانتشرت نيرانها في الحاضر والباد ... وتطاير شرها في كل واد ...
أخي: ولكن قليل أولئك الذين عرضوا أدواءهم على المعالج ... والأكثر غافل عن العلاج! حتى استفحل الداء ... وانتشر البلاء ... فحار الطبيب ... ووقف الأريب ...
أخي: داء القلوب أدوى الأدواء ... كما أن شفاءها أهنى الهناء ...
أخي: كثيرة تلك الأدواء التي رانت على القلوب ... ولكن .
العجب أخي من أصلها ومنبعها فذالك هو الداء الأعظم! مد فيضانه فأهلك الخلائق ... وأكثر الفساد ...
أخي: ذاك هو الهوى! الهوى! الداء الخطير ... والسرطان المستطير ... داعية المعاصي ... وبريد الشرور والعوادي ...
أخي: بأي وصف أصف لك الهوى ؟! ألا يكفيك أخي ما قاله الشعبي ( رحمه الله ) : ( إنما سمي الهوى هوى لأنه يهوي بصاحبه في النار!)
أخي المسلم: إنه الهوى ... الهوى ... يدلك اسمه على سوء أصله! فجميع معانيه تدور حول الشرور
فالهوى ... يعني السقوط
فالهوى ... هو الوقوع في الشهوات المحرمة!
قال ابن عباس رضي الله عنه:( ما ذكر الله عز وجل الهوى في موضع من كتابه إلا ذمه).
قال تعالى: (وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ).
وقال أيضا: (وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى ).
أخي: ألا تعجب ممن إذا أصابه المرض في بدنه أسرع إلى الأطباء ... ولكنه مسكين إذا استحوذت عليه أدواء القلوب ومد سرطان الهوى خرطومه إلى قلبه! رأيته غافلا عن الدواء والمعالجة!
يالله كم هذا الإنسان محروم وشقي يوم أن لا يدرك أين سعادته؟! ولا يعرف أين صحته وعافيته؟!
أخي المسلم: حقا! إذا حاسبت نفسك على خطراتها وجدت أن كل بلية سببها ( الهوى!)
أخي: كم وكم تدعو النفس صاحبها إلى هواها وشهواتها! ولكن قليل أولئك الذين يحاسبونها ...
أخي: أرأيت إن دعتك نفسك إلى هواها ... هل أنت من الواقفين لسؤالها؟! أم أنت من المجيبين لها ؟!
أخي: أما وقفت يوما عند هذه الآية: (ا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ).
فهذا نبي من أنبياء الله تعالى ( عليهم الصلاة والسلام ) يحذره تعالى من الهوى وعواقبه الردية!
أخي في الله: أن داء ( الهوى! ) لما كان عاما في الأمم السابقة فقد خشيه النبي صلى الله عليه وسلم على أمته: (( إن مما أخشى عليكم بعدي بطونكم, وفروجكم, ومضلات الأهواء! ))
أخي: إن الهوى هو داء كما عرفته! ولكل داء علاج ... وها أنا أسوق إليك أخي وصفات علاجه كما نصح بها العارفون ...
أخي: إن زوال سلطان دولة الهوى يبدأ معك اولا : بالعزم الصادق, وهذا يحتاج إلى صبر, ومجاهدة, ويهون عليك ذلك أخي:
• التفكر أن الإنسان لم يخلق للهوى إنما هيئ للنظر في العواقب والعمل للأجل, ويدل ذلك على أن البهيمة أكمل حظا في نيل الشهوات! فلو كان ذلك فضلا لما بخس حق الإنسان منه.
• التفكر في الآفات القبيحة للهوى من مرض وقبح ذكر وغير ذلك.
• التفكر في انقضاء غرضه من هواه, ثم التفكر في الأذى الحاصل فيجده أضعاف ما ناله من الشهوة.
• التفكر ما لو وقع ذلك من غيره, ثم التفكر في عاقبة ذلك فسيعلم ما في ذلك من الآفات.
• التفكر في مطالب الهوى فسيجد أن ذلك ليس بشئ ولكن عين الهوى عمياء.
• التفكر في عاقبة النصر على الهوى وما يعقب ذلك من عز النصر.
• التفكر في عاقبة الهوى وما يناله من اكتساب الذكر الجميل بين الناس, والأجر في الآخرة, والتفكر في عكس ذلك وما يناله متبع الهوى من سوء الذكر بين الناس والعذاب في الآخرة.
أخي في الله: عن هزيمتك لجنود الهوى طريقك لسلوك طريق السعادة الحقيقية ... سعادة تجد لذتها في الدنيا, طمأنينة ... وسكينة ... وقرة عين .... وسعادة دائمة في دار الخلود .... في جنات الله ونعيمه المقيم (وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى *َإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى)
وأيدني الله وإياك على غلبة الهوى ,,, وجعل مأواي ومأواك فردوسه الأعلى ,,, والحمد لله تعالى في الختام ... والصلاة على نبيه وآله وأصحابه والسلام...

عبدالله غير متواجد حالياً
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 08-03-2007, 12:01 AM   #2
عضو

الصورة الرمزية كعبولا

 رقم العضوية :  416
 تاريخ التسجيل :  25-02-2006
 المشاركات :  1,557
 الدولة :  جده
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  كعبولا is on a distinguished road
 اخر مواضيع » كعبولا
 تفاصيل مشاركات » كعبولا
 أوسمة و جوائز » كعبولا
 معلومات الاتصال بـ كعبولا

افتراضي


اخــ

عبدلله جزاك الله خير

على ما تقوم به وأسئل الله ان يرزقك اجر الهدايه

توقيع :



كعبولا غير متواجد حالياً
قديم 11-03-2007, 12:47 AM   #3

الصورة الرمزية عبد الله الساهر

 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  71,191
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  38
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي


نسأل الله ان يجعل الجنة دارك ودار والديك

توقيع :





رحمك الله يا أنس
وجعل الفردوس دارك ومستقرك



عبد الله الساهر غير متواجد حالياً
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حبيت اعطيكم خاطره قبل وداعي للمنتدى,, بنت شيوخ وكلي شموخ مجلس مرافئ ساكنة 5 19-09-2012 11:24 PM


الساعة الآن 02:34 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها