مجلس أوراق ملونة أوراقـ متساقطهـ على شغافـ قلوبكمـ .. [تم تحديث قوانين القسم نسعد بإطلاعكم]


عدد مرات النقر : 23,167
عدد  مرات الظهور : 35,712,500

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-01-2017, 12:44 AM   #1


 رقم العضوية :  123259
 تاريخ التسجيل :  30-01-2017
 المشاركات :  72
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  أسمو بأخلاقي is on a distinguished road
 اخر مواضيع » أسمو بأخلاقي
 تفاصيل مشاركات » أسمو بأخلاقي
 أوسمة و جوائز » أسمو بأخلاقي
 معلومات الاتصال بـ أسمو بأخلاقي

افتراضي اليأس من إمكانية التقدم والرقي


اليأس من إمكانية التقدم والرقي

د. عبدالرحمن بن سعيد الحازمي


هناك من أبناء الإسلام من يرى أن الأمة الإسلامية كانت في كثير من مراحل التاريخ ذات حضارة متميزة في مختلف المجالات، وقد تراجعت هذه الحضارة كغيرها من الحضارات الفارسية واليونانية والرومانية، وقد اندثرت ولا تقوم لها قائمة في الحاضر والمستقبل.
وهناك من أبناء الإسلام من يرى من باب الغيرة على الدين، وحب الخير للناس أن يبثوا فيهم التمسك بالجانب الشرعي فقط من فروض العبادات ونوافلها والمحافظة عليها أشد المحافظة، لأنه حسب زعمهم وتصورهم أنه يصعب اللحاق بركب الأمم المتقدمة، فبيننا وبينهم مسافات بعيدة من التقدم والرقي، ومن الصعوبة بمكان اللحاق بهم، ولو بذلنا الكثير من الأوقات والجهود.

إن هذه الآراء والتصورات وإنْ كان صدورها من أناس لهم مكانتهم في التأثير، ولكن هي بدون شك قاصرة وفيها خطورة كبيرة جداً على الأجيال المسلمة وخصوصاً إذا تشربوا واقتنعوا بها، لأنها تبث فيهم اليأس والإحباط وعدم العمل الجاد المثمر في الجوانب العلمية والتقنية.
وبالتأكيد أن هذا ليس صحيحاً البتة، فلا بد من العمل الجاد والتخطيط الجيد؛ لأن الدول المتقدمة اليوم وإن كانت لديها مقومات الحضارة المعاصرة، لكنها تفقد جوانب أساسية في دوام الأمم والحضارات، ألا وهو التمسك بدين الله تعالى عقيدة وشريعة، وكلنا رأى ما حدث لدولة الاتحاد السوفيتي، ثاني أكبر دولة في العالم، حيث انهارت وتشتت دويلات؛ لأنها كانت رمزاً للإلحاد، وما يتبعه من شيوع الرذيلة، وألوان متعددة من الفساد والفجور.

إن بث اليأس في الناس وتقنيطهم من صلاح الأمة في الحاضر والمستقبل، بلا شك مخالف لهدي القرآن الكريم، قال تعالى: ﴿ يَابَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلَا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ ﴾ [يوسف: 87][1] ومخالف لهدي النبي صلى الله عليه وسلم الذي كان يبث التفاؤل في الصحابة - رضوان الله عليهم - عند أحلك الظروف وأقساها.

ومن ذلك ما أورده البخاري رحمه الله في تفاؤل النبي صلى الله عليه وسلم في رحلة الطائف، وكانت من أشد المواقف التي مرت عليه صلى الله عليه وسلم في دعوته إلى الله، وقد أرسل الله تعالى له جبريل عليه السلام ليأمر ملك الجبال ليطبق على أهل الطائف الأخشبَيْن، فردَّ النبي صلى الله عليه وسلم: " أَرْجُو أَنْ يُخْرِجَ اللَّهُ مِنْ أَصْلَابِهِمْ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ وَحْدَهُ لَا يُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا "[2].

إن الأمة اليوم بحاجة ماسة إلى بث الأمل والتفاؤل في نفوس المسلمين عموماً، وأن الله تعالى ناصر دينه وجنده، قـال تعالى: ﴿ قَدْ كَانَ لَكُمْ آيَةٌ فِي فِئَتَيْنِ الْتَقَتَا فِئَةٌ تُقَاتِلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَأُخْرَى كَافِرَةٌ يَرَوْنَهُمْ مِثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ وَاللَّهُ يُؤَيِّدُ بِنَصْرِهِ مَنْ يَشَاءُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِأُولِي الْأَبْصَارِ ﴾ [آل عمران: 13] [3]، وقال تعالى: ﴿ أَوَآبَاؤُنَا الْأَوَّلُونَ ﴾ [الصافات: 17] [4]، وقال تعالى: ﴿ إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ ﴾ [غافر: 51] [5]، وقال تعالى: ﴿ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا ﴾ [الفتح: 28][6].

وقد وعد الله تعالى، وهو أصدق القائلين، ولن يخلف الله وعده: ﴿ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴾ [النور: 55] [7].

قال الشنقيطي - رحمه الله -: "إن الله وعد الذين آمنوا وعملوا الصالحات من هذه الأمة ليستخلفنّهم في الأرض، أي ليجعلنّهم خلفاء الأرض، الذين لهم السيطرة فيها، ونفوذ الكلمة، والآيات تدل على أنّ طاعة الله بالإيمان به، والعمل الصالح سبب للقوّة والاستخلاف في الأرض ونفوذ الكلمة"[8].

فينبغي على كل المؤسسات الدعوية والتربوية العامة والخاصة أفراداً وجامعات التأكيد على أهمية بث الأمل والتفاؤل وإمكانية تقدم الأمة ورقيها؛ لأن الله تعالى قادر ولا يعجزه شيء؛ أمره بعد الكاف والنون جل جلاله وعظمت قدرته، المهم أن نعمل ونجتهد، ونخطط بأقصى طاقات العمل والاجتهاد والتخطيط الإنساني، ثم نترك النتائج لله تعالى؛ لأنه هو المدبر والفعال لما يريد.

[1] سورة يوسف، الآية رقم: 87.

[2] البخاري، صحيح البخاري، كتاب: بدء الخلق، باب: ذكر الملائكة، حديث رقم: 2992.

[3] سورة آل عمران، الآية رقم: 13.

[4] سورة الصافات، الآية رقم: 17.

[5] سورة غافر، الآية رقم: 51.

[6] سورة الفتح، الآية رقم: 28.

[7] سورة النور، الآية رقم: 55.

[8] الشنقيطي، أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن، ج 6، ص 36.






أسمو بأخلاقي غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 25-02-2017, 05:20 PM   #2

الصورة الرمزية Rassan

 رقم العضوية :  84468
 تاريخ التسجيل :  10-04-2011
 المشاركات :  10,938
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  23367
 قوة التقييم :  Rassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud of
 اخر مواضيع » Rassan
 تفاصيل مشاركات » Rassan
 أوسمة و جوائز » Rassan
 معلومات الاتصال بـ Rassan

افتراضي رد: اليأس من إمكانية التقدم والرقي


الله يعطيك العافية

توقيع :

Rassan غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 03-03-2017, 03:18 AM   #3
مشرفة الأحتياجات الخاصة

الصورة الرمزية عزوف

 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  25,232
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي رد: اليأس من إمكانية التقدم والرقي


الله يعطيك العافية حبيتي

توقيع :

آللهم ’
إن بين ضلوعي ( أُمْنـيَـة ) !
يتمنآهآ قلبي وروحي و عقلي . .
فلآ تحرمني من - فرحة - تحقيقهآ ،
فَ إنگ وحدگ من تقول :

گن ف يكوووووون

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:53 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها