مجالسُ الدعوةِ إلى الله حُجةٌ وتاجٌ من نور نفحات إيمانية على مذهب أهل السنة والجماعة


عدد مرات النقر : 13,753
عدد  مرات الظهور : 28,063,239

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-05-2018, 03:19 AM   #1


 رقم العضوية :  84468
 تاريخ التسجيل :  10-04-2011
 المشاركات :  5,727
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  11868
 قوة التقييم :  Rassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud of
 اخر مواضيع » Rassan
 تفاصيل مشاركات » Rassan
 أوسمة و جوائز » Rassan
 معلومات الاتصال بـ Rassan

افتراضي حدث في رمضان (3)


حدث في رمضان (3)

د.مشعل بن عبدالعزيز الفلاحي


بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، وبعد :
ما حاجة الأمة اليوم إلى شيء حاجتها لمعرفة سنة نبيها صلى الله عليه وسلم وهديه في الحياة ، كم ستكون مباهج هذه الأمة لو عنيت بتدبر وفقه سيرة نبيها صلى الله عليه وسلم ! حاول الإعلام وما يزال جاهداً في خلق قدوات جديدة تعلّقت بها أجيال الأمة وتعرفت على سيرها وحفظت لحظاتها اليومية وقرأت عنها تفاصيل دقيقة للدرجة التي باتت أسماؤها حديث المجالس والسمار ! والمؤسف أن هذا الجهد الإعلامي كان على حساب القدوة الأصل فغابت معالم الهدي والنور الإلهي بقدر حضور هذه الأسماء في عقول أبناء الأمة كل يوم . ولعلي اليوم وأنا أقص أحداث رمضان من خلال الوحي أنقل لأجيال هذه الأمة مشهداً كانت يحدث في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وينير أرجاءه ويثير مباهج الأنس والفرح والطمأنينة فيه وهو ما روته عائشة رضي الله تعالى عنها : (كان رسول الله يقبّل ويباشر وهو صائم وكان أملككم لإربه )هكذا كان صلى الله عليه وسلم في بيته يثير مباهج الحياة ويصنع من اللحظات العارضة أنساً وذوقاً وجمالاً في حين يقوم بإدارة الحياة ويصنع تاريخ البشرية في حقبة من أصعب حقب التاريخ على الإطلاق ، ولم يتعارض معه أنس زوجه ومباهج بيته وصناعة مساحات الربيع مع تلك الهموم التي كان ينوء بحملها ، وتلك الأثقال التي كانت ترهقه . وكأنه يقدّم رسالة لكل فرد في الأمة أن التوازن ليس خياراً مطروحاً في إدارة شؤونك اليومية وإنما قضية أساسية الخلل فيه خلل في إدارة حياتك كلها . مؤسف أن بعضنا يعيش لمشروعه الشخصي أو يثير مباهج عمله ولكن في المقابل على حساب بيته وأسرته وحياته العائلية ، وهذا مجرد نموذج لخلل يجتاح حياتنا بشكل مخيف . فإذا ماأمعنت النظر قليلاً رأيت كيف كان صلى الله عليه وسلم يعيش الحب ويجد له تطبيقات كثيرة في بيته ويثير مباهجه في صور تستدر عواطف الشوق إلى أبعد الحدود ويجد في لحظات الجوع والعطش فُسحاً كثيرة لمباهج الحب ولواعج الشوق ! في حين يضن كثيرون بكلمة حب أو رسالة شوق أو هواتف ذكرى لزوجة تجتاحها مشاعر الحب ولا تجد مجرد محاولة لإشباع تلك اللحظات فيها وتعود البيوت شبيهة لحد كبير بالسجون التي لا ترى فيها إلا مشاهد القسوة والعنف والإهمال ! إن جملة كبيرة من حوادث الشكاوى في المحاكم بين الأزواج وحالات الطلاق والفراق في مثل زماننا سببها فقدان مباهج الحب وانشغال كل واحد من الزوجين عن الآخر وكان يمكن لكلمة حب ورسالة شوق وحديث مشاعر أن يحيل بيوتنا إلى ساحات من الجمال نجد فيها رواء الحياة التي نتمناها فكيف لو كانت هذه المشاعر تطول الأسرة كلها ويجد فيها الأبناء حصانة فكرية ونفسية وعاطفية تقيهم غائلة المتربصين بهم والمترصدين لأعراضهم في كثير من الأحيان . إنني أود أن أقول في الختام لسنا بصدد اتهام بعضنا ورمي كل طرف منا للآخر بالتقصير وإنما بحاجة إلى مد مشهد البيت النبوي إلى بيوتنا ، بحاجة أن نبدأ هذا المساء خطوات الحب من جديد ، بحاجة أن نجرب إثراء بيوتنا بكلمات الحب ورسائله وتطبيقاته وتحويل تلك المساحات التي طالتها الصحراء في زمن طويل إلى ساحات ربيع . من فضلك أيها الزوج لترى منك هذه الوردة في بيتك مشاعر وجدانك وعاطفتك ، اسمعها من فضلك مشاعر حبك ، قل لها ما زلتي خياري الأول لم يتغيّر بعد ! وأنتي أيتها الوردة دلليه ردي له مشاعر أشواقه بأوفى ما يكون ، قولي له أنت روح هذه الحياة ورسول حبها الكبير ، كوني معه في فرحه وحزنه في حال حضوره وغيابه أشعريه أنه كل شيء في بيته وسيكون لك أوفى ما يكون . صلى الله عليك يارسول الله كلما حاولت أن أقفل دائرة الحديث وأختم مقالي تبدّى لي مشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يداعب زوجه ويؤانسها بالتقبيل في لحظات الجوع والعطش والتعب وتساءلت : إذا كان هذا المشهد في رمضان فكم هي مشاهد الحب التي كانت تدار في غير رمضان !! واشوقاه لذكرياتك يانبي الله !


د / مشعل عبد العزيزالفلاحي

Rassan غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 18-05-2018, 06:26 PM   #2


 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  64,958
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  36
 عدد النقاط :  236778
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي رد: حدث في رمضان (3)


ربي يجزيك ووالديك الفردوس وينفع بك ..

عبد الله الساهر غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 18-05-2018, 11:43 PM   #3


 رقم العضوية :  84468
 تاريخ التسجيل :  10-04-2011
 المشاركات :  5,727
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  11868
 قوة التقييم :  Rassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud of
 اخر مواضيع » Rassan
 تفاصيل مشاركات » Rassan
 أوسمة و جوائز » Rassan
 معلومات الاتصال بـ Rassan

افتراضي رد: حدث في رمضان (3)


الله يجزيك بالمثل

Rassan غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 19-05-2018, 01:45 AM   #4
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  20,353
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي رد: حدث في رمضان (3)


مشكور الله يعطيك العافية ويجزيك خير

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها