مجلس الصحة والغذاء المشاكل الصحية وعلاجها ومعلومات طبية


عدد مرات النقر : 21,757
عدد  مرات الظهور : 35,371,706

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-02-2019, 12:43 PM   #1


 رقم العضوية :  125424
 تاريخ التسجيل :  17-02-2019
 المشاركات :  16
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  لنوش@ is on a distinguished road
 اخر مواضيع » لنوش@
 تفاصيل مشاركات » لنوش@
 أوسمة و جوائز » لنوش@
 معلومات الاتصال بـ لنوش@

افتراضي أسباب متعددة ووسائل علاجية لانخفاض هرمون الذكورة


انخفاض هرمون الذكورة... أسباب متعددة ووسائل علاجية
أطعمة وسلوكيات حياتية لرفع مستوياته

تفيد نتائج الإحصائيات الطبية العالمية بأن عدد الرجال الذين يتلقون المعالجة الهرمونية التعويضية لنقص نسبة هرمون الذكورة «Testosterone Deficiency» قد تضاعف ثلاث مرات خلال العقدين الماضيين، وبأن هناك مزيداً من الرجال الذين هم بحاجة إلى تلقي تلك المعالجة الهرمونية التعويضية لا يتلقونها بالفعل، كما أن هناك رجالاً يتلقون تلك المعالجة الهرمونية التعويضية وهم ليسوا بحاجة فعلية لها.



- قصور الغدد التناسلية

وتتميز حالة «قصور الغدد التناسلية في الذكور» بعدم قدرة الجسم، لدى الرجل أو الطفل، على إنتاج ما يكفي من هرمون التستوستيرون. وهرمون التستوستيرون، الذي تنتجه الخصيتان بشكل رئيسي، يلعب دوراً محورياً في نمو خصائص الذكورة، وإتمام البلوغ لدى الطفل الذكر، كما يلعب دوراً أساسياً في قدرات إنتاج الحيوانات المنوية، وعدد من الجوانب الصحية الأخرى لدى الرجال، بما له علاقة في بعض السمات البدنية الذكورية ونشاط الوظيفة التناسلية الطبيعية.

ووفق ما تشير إليه مصادر الطب التناسلي لدى الرجال، فإن هناك قصوراً قد يحصل في المرحلة الجنينية، وآخر في مرحلة البلوغ، ولهما أسباب وأعراض تعيق بالمحصلة ظهور السمات الذكورية، وتحقيق نضج الأعضاء التناسلية الذكورية. كما أن هناك قصوراً ثالثاً قد يحصل في مراحل تالية من العمر، ويتسبب في عدد من الأعراض، ورفع احتمالات الإصابات بعدد من الأمراض أو الاضطرابات الصحية لدى الرجال البالغين.



- أسباب رئيسية

وتضيف تلك المصادر أن نقص نسبة هرمون التستوستيرون هو المحصلة النهائية لأحد سببين رئيسيين:

* السبب الأول: عدم قدرة الخصيتين على إفراز ما يكفي من هرمون التستوستيرون الذكوري، وهو ما يُسمى طبياً «حالة القصور الأولي» (Primary Hypogonadism) في نقص هرمون التستوستيرون. وفي هذه الحالات تكون ثمة مشكلة في الخصيتين بالذات.

* السبب الثاني: هو ما يُسمى طبياً «حالة القصور الثانوي» (Secondary Hypogonadism) في نقص هرمون التستوستيرون. وتحصل هذه الحالات نتيجة وجود مشكلة في منطقة «ما تحت المهاد» (Hypothalamus) في الدماغ أو الغدة النخامية (Pituitary Gland) الموجودة بشكل حبة الكرز المتدلية في قاع الدماغ. وهاتان المنطقتان الدماغيتان هما اللتان تُصدران التعليمات والإشارات إلى الخصيتين، كي تعملا على إفراز حاجة الجسم من هرمون التستوستيرون الذكوري. وبشيء من التفصيل، تنتج منطقة ما تحت المهاد هرمون «Gonadotropin - Releasing Hormone»، الذي يوجه الغدة النخامية كي تفرز هرمون تحفيز الجريبات (FSH) وهرمون الملوتن (LH)، وهما هرمونان يحفزان الخصيتين لإفراز التستوستيرون، وبالذات منهما هرمون الملوتن الذي يحفز الخصيتين بشكل مباشر على إنتاج هرمون الذكورة.

ومن أشهر أسباب «حالة القصور الأولي» في نقص هرمون التستوستيرون، حالات «الخصيتين غير النازلتين» (Undescended Testicles)، ومعلوم أنه قبل الولادة، تتكون الخصيتان وتنموان داخل بطن الجنين، ثم تنزلان إلى مكانهما الأبدي في كيس الصفن بصورة طبيعية قبل حصول الولادة. وهناك حالات لا يحصل فيها إتمام نزول واحدة من الخصيتين أو كلتيهما قبل الولادة، وفي حالات كثيرة يُصحح الجسم هذا الوضع خلال سنوات قليلة دون الحاجة إلى علاج، ولكن تأخير حصول ذلك أو علاجه الجراحي المتأخر، قد يُؤدي إلى اضطراب في عمل الخصيتين، وتدني إنتاج هرمون التستوستيرون لاحقاً.

ومن الأسباب الأخرى إصابة الطفل بمرض النكاف في الغدد اللعابية، وخاصة المصحوب بالتهاب الخصيتين، كأحد مضاعفات هذه الحالة. ومنها كذلك حصول إصابات خارجية في الخصيتين كلتيهما؛ لأن تلف خصية واحدة قد لا يُضعف قدرة الجسم على إنتاج ما يكفيه من هرمون التستوستيرون. وهناك حالات نادرة، مثل تلقي بعض أنواع المعالجات الكيميائية أو الإشعاعية لعلاج السرطان، وهو ما قد يسبب ضعفاً مؤقتاً أو دائماً في قدرات إنتاج الحيوانات المنوية وإفراز هرمون الذكورة. وحفظ الحيوانات المنوية قبل بداية علاج السرطان هو أحد الحلول المتوفرة للتغلب على هذه المشكلة.



- اضطراب وخلل

وبالمقابل، وفي حالات «القصور الثانوي» في نقص هرمون التستوستيرون، لا تكون ثمة مشكلة في الخصيتين، بل إنهما تكونان في حالة طبيعية؛ لكن لا تعملان بشكل طبيعي نتيجة لوجود اضطراب أو خلل في عمل الغدة النخامية، أو عمل منطقة ما تحت المهاد. وتفيد المصادر الطبية بأن ذلك قد ينجم عن عدد من الحالات المرضية التي يمكن أن تتسبب بالمحصلة في نشوء القصور الثانوي في نقص هرمون التستوستيرون. ومن بين تلك الحالات، نشوء ورم في الغدة النخامية، أو أي نوع آخر من الأورام الدماغية بقرب الغدة النخامية، أو كآثار جانبية لعلاج الورم الدماغي، عن طريق الجراحة أو العلاج الإشعاعي. وفي هذه الحالات تضطرب قدرة الغدة النخامية على تحفيز الخصيتين لإنتاج هرمون التستوستيرون.

كما قد تتسبب الإصابة ببعض الأمراض الالتهابية في منطقة ما تحت المهاد والغدة النخامية، في تدني إنتاج الخصيتين لهرمون التستوستيرون. كما أن ثمة عدداً من الأدوية التي من آثارها الجانبية إضعاف قدرة الجسم على إنتاج هرمون التستوستيرون. كما تضيف تلك المصادر الطبية أن زيادة وزن الجسم بشكل كبير، وفي أي عمر، قد تتسبب في قصور عمل الغدد التناسلية في إنتاج هرمون التستوستيرون. وكذلك الحال مع حالات انقطاع التنفس أثناء النوم (Sleep Apnea)، وفي حالات الإصابة بأمراض مزمنة أو الخضوع لعمليات جراحية معقدة، أو حصلت فيها مضاعفات متعددة، قد تتدنى قدرات الجهاز التناسلي بشكل مؤقت، نتيجة الإجهاد البدني الصحي الناتج عن مرض أو جراحة، أو أثناء التعرّض لضغط نفسي كبير، عن إنتاج هرمون التستوستيرون بكميات تكفي للجسم.

وغالباً ما يزول هذا الأمر عبر العلاج الناجح للحالة المرضية الأساسية. كما يُعتبر التقدّم الطبيعي في العمر سبباً محتملاً لمعاناة الرجال الكبار في السن بشكل عام، من تدني مستويات هرمون التستوستيرون مقارنة بالرجال الأصغر سناً؛ لأن من الطبيعي أن يحصل انخفاض بطيء ومستمر في إنتاج هرمون التستوستيرون مع التقدم في العمر.



- نقص هرمون التستوستيرون... العلاج عند الحاجة

التستوستيرون هرمون ينتج أساساً لدى الذكور في الخصيتين، ولكن أيضاً يتم إنتاج كميات ضئيلة منه لدى الإناث عن طريق المبيض والقشرة الكظرية. وهو هرمون ضروري لمجموعة متنوعة من الوظائف الجسدية والمعرفية والجنسية والأيضية عند الرجال والنساء، وعلى وجه الخصوص في تحقيق ثلاثة أمور: الرغبة الجنسية والقدرة على الإخصاب، وتنشيط وحفظ كثافة وقوة بنية العظام، وتنشيط وحفظ كتلة العضلات وحجمها وقوتها.

وهذا الهرمون الجنسي عادة يبلغ ذروته لدى الذكور في مرحلة المراهقة والبلوغ المبكر. ومع تقدم الرجال في العمر، تبدأ القدرة على إنتاج هرمون التستوستيرون في الانخفاض التدريجي الطبيعي، بحيث تبدأ مستويات هرمون التستوستيرون في الانخفاض بنسبة تتراوح من 1 إلى 3 في المائة سنوياً، بعد بلوغ سن الأربعين. وهذا التراجع السنوي الطبيعي في إنتاج هذا الهرمون الذكوري لا يعني ضمناً أن الرجل يعاني من نقص في التستوستيرون، أو أن عليه أن يبدأ في تلقي العلاج التعويضي لهرمون التستوستيرون؛ بل إن تلك المعالجة تكون فقط في الحالات التي يتم فيها تأكيد أن مستوى هرمون التستوستيرون منخفض أولاً، ومع ظهور أعراض أو علامات محددة ثانياً.

وللتوضيح، فإن نقص التستوستيرون هو حالة إكلينيكية محددة للغاية، يتم تشخيصها من خلال وجود مجموعة من العلامات والأعراض المحددة التي تحدث نتيجة لانخفاض إنتاج هرمون التستوستيرون من قبل الخصيتين لدى الرجال. ومن المهم للغاية أن يُستخدم التستوستيرون فقط كعلاج عند ضرورة ذلك، وليس لمجرد ملاحظة تدني نسبة هرمون التستوستيرون عند إجراء تحليل الدم لذلك.

ولتأكيد انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون (Testosterone Deficiency) بدرجة تتطلب العلاج، يجب أن يخضع المريض لاختبارين منفصلين لتحليل الدم، يتم كل منهما في أيام غير متتالية، على أن تُؤخذ عينة الدم في الصباح الباكر؛ لأن مستويات التستوستيرون تتغير خلال النهار، وتكون أعلى في الساعات الأولى من فترة الصباح.

وتشمل العلامات والأعراض التي تشير إلى هذه الحالة الإكلينيكية نوعين، منهما نوع مهم ونوع أقل أهمية. والأعراض المهمة تشمل كلاً من: انخفاض الرغبة والدافع الجنسي، وصعوبة في الانتصاب، وانخفاض عدد الحيوانات المنوية، وفقدان الشعر غير المبرر، والهبات الساخنة، وانخفاض كثافة العظام. وتشمل الأعراض الإضافية كلاً من: ضمور الخصيتين، وتضاؤل كتلة العضلات في الجسم، وضعف العضلات، وزيادة كمية الشحوم في الجسم، وسهولة حصول كسور العظم، وتضخم الثدي، واضطرابات النوم، والشعور بالإعياء البدني، وصعوبة التركيز، والاكتئاب وفقدان النشاط.

لنوش@ غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 18-02-2019, 11:54 AM   #2

الصورة الرمزية عبد الله الساهر

 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  70,243
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  38
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي رد: أسباب متعددة ووسائل علاجية لانخفاض هرمون الذكورة


الله يقويك ..
كفيت ووفيت ..

توقيع :





رحمك الله يا أنس
وجعل الفردوس دارك ومستقرك



عبد الله الساهر غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 18-02-2019, 07:45 PM   #3

الصورة الرمزية Rassan

 رقم العضوية :  84468
 تاريخ التسجيل :  10-04-2011
 المشاركات :  10,938
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  23367
 قوة التقييم :  Rassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud of
 اخر مواضيع » Rassan
 تفاصيل مشاركات » Rassan
 أوسمة و جوائز » Rassan
 معلومات الاتصال بـ Rassan

افتراضي رد: أسباب متعددة ووسائل علاجية لانخفاض هرمون الذكورة


الله يعطيك العافية

توقيع :

Rassan غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 22-02-2019, 02:00 PM   #4
مشرفة الأحتياجات الخاصة

الصورة الرمزية عزوف

 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  25,116
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي رد: أسباب متعددة ووسائل علاجية لانخفاض هرمون الذكورة


مشكوره الله يعطيك العافية

توقيع :

آللهم ’
إن بين ضلوعي ( أُمْنـيَـة ) !
يتمنآهآ قلبي وروحي و عقلي . .
فلآ تحرمني من - فرحة - تحقيقهآ ،
فَ إنگ وحدگ من تقول :

گن ف يكوووووون

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 12-04-2019, 02:49 PM   #5
المراقبـ العامـ
أستغفر الله وأتوب إليه

الصورة الرمزية أبكاني قرآن ربي

 رقم العضوية :  38670
 تاريخ التسجيل :  10-05-2009
 المشاركات :  15,594
 الدولة :  في بيتي al3beer
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  226359
 قوة التقييم :  أبكاني قرآن ربي تم تعطيل التقييم
 SMS :

سيبقى هدوئي هو عتابي لكل من خاب ظني بهم .. !

 اخر مواضيع » أبكاني قرآن ربي
 تفاصيل مشاركات » أبكاني قرآن ربي
 أوسمة و جوائز » أبكاني قرآن ربي
 معلومات الاتصال بـ أبكاني قرآن ربي

افتراضي رد: أسباب متعددة ووسائل علاجية لانخفاض هرمون الذكورة


يعطيك ربي العافيه

وشكرآ لك ..

توقيع :

أبكاني قرآن ربي غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 19-06-2019, 11:29 AM   #6

الصورة الرمزية محمد الحكمي

 رقم العضوية :  125110
 تاريخ التسجيل :  26-09-2018
 المشاركات :  828
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  محمد الحكمي is on a distinguished road
 اخر مواضيع » محمد الحكمي
 تفاصيل مشاركات » محمد الحكمي
 أوسمة و جوائز » محمد الحكمي
 معلومات الاتصال بـ محمد الحكمي

افتراضي رد: أسباب متعددة ووسائل علاجية لانخفاض هرمون الذكورة


تسلم وشكرا لك

محمد الحكمي غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:41 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها