مجلس عـائـلـتـي لكِ حواء ولك آدم - التربية والطفل - الديكورات والافكار المنزليه


عدد مرات النقر : 18,215
عدد  مرات الظهور : 34,696,426

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-04-2019, 04:41 AM   #1


 تاريخ التسجيل :  07-04-2019
 المشاركات :  4
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  البيت الحضارى is on a distinguished road
 اخر مواضيع » البيت الحضارى
 تفاصيل مشاركات » البيت الحضارى
 أوسمة و جوائز » البيت الحضارى
 معلومات الاتصال بـ البيت الحضارى

افتراضي هل فقد الأهل السيطرة على أبنائهم مع مواقع التواصل


«ماذا خلف شاشات أجهزتهم الإلكترونية؟».. سؤال لربما راود كثيراً من الآباء والأمهات، وهم يشاهدون أبناءهم منطوين على أنفسهم بالساعات، يدورون في فلك عالمهم الخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي ونوافذها التي باتت مفتوحة على مخاطر وتهديدات فكرية وسلوكية تستهدف عقولهم وعواطفهم بشتى وسائل الإقناع والتأثير، خاصةً وهم يستشعرون يوماً بعد الآخر تلك المخاطر التي نتج عنها مئات القصص التي كان ضحيتها من الجنسين وفي أعمار متفاوتة لحوادث انتحار أو هروب أو ابتزاز أو إرهاب، عدا تلك المخاطر التي قد تؤثر في سلوكهم أو في تعرضهم إلى صدمات نفسية قوية وخطيرة، ليبرز السؤال: هل فقد الأهل السيطرة على أبنائهم بعد أن أفرط الأبناء في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي؟.
إقبال عالٍ
وكشف محمد المسن - نائب المشرف العام على مركز تقنية المعلومات بجامعة الأمير نايف - ما أثبتته دراسة حديثة أُجريت على عدد من طلاب مدارس التعليم العام في المملكة لمعرفة المدة التي يقضيها الطلاب في مواقع التواصل الاجتماعي واتضح أن ما نسبته (56 %) من الطلاب يقضي ما مدته بين ثلاث إلى ست ساعات، فيما يستخدم (44 %) من الطلبة هذه المواقع ما بين ساعة إلى ثلاث ساعات يومياً، وتعد هذه النسبة مرتفعة جداً، والتي تظهر حجم الإقبال العالي لدى فئة الطلاب لاستخدام هذه المواقع، ما يؤكد على أهمية دور الوالدين والأسرة في تقليل ذلك، مضيفاً أن هذه النسبة تؤكد شكوى بعض أولياء الأمور بأنهم فقدوا السيطرة على أبنائهم في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكداً أن الحل يكمن لدى الأسرة ويختلف بناءً على عمر الابن وطبيعته الشخصية، فهناك أساليب قد أثبتت نجاحها في الحد من هذه المشكلة وتكون في متناول الوالدين خاصةً عندما يكون الابن صغيراً في العمر، منها تحديد مدة أو فترة زمنية لاستخدام الأجهزة التقنية خلال اليوم، ولنجاح هذا الحل يجب تطبيقه بشكل صارم لا يقبل التنازلات حتى يقتنع الابن أن جميع محاولاته لن تفلح في زيادة المدة المتفق عليها، كذلك يجب على أولياء الأمور إيجاد البدائل المناسبة للترفيه وتنمية المهارات والأنشطة الرياضية لدى الأبناء، كما يجب البحث عن مواهب أبنائهم وتشجيعها وتنميتها عن طريق المراكز المتخصصة في ذلك مما يقضي على الوقت الذي يشعر فيه الأبناء بالفراغ.
خارج السيطرة
وأوضح المسن أن بعض الأسر أكدت أنها وجدت أبناءها خارج سيطرة قيمها وأخلاقياتها وسلوكياتها، نظراً لكمية المحتوى الكبير الذي يضاف يومياً في مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من المنصات التفاعلية، فقد أصبح من الصعب جداً تنقيح المحتوى والسيطرة عليه، فعلى سبيل المثال «اليوتيوب» يتم رفع ما يعادل (300) ساعة من الفيديوهات كل دقيقة، لذلك يعتبر «اليوتيوب» من أشهر المنصات المفضلة لتجدد محتواها وسرعة انتشاره وتوفره، لذا تجد التأثر الواضح على الأبناء بما يتم متابعته ويظهر جلياً وملحوظاً لدى المربين عند انتشار أحد المقاطع، فقد يجد عبارات غير مستخدمة لدى مجتمعهم بدأت تظهر، بل الخطورة ظهور بعض السلوكيات المختلفة لدى الأبناء، مضيفاً أنه تكمن الخطورة أن هناك من يستهدف الأبناء لعدة أسباب منها المصالح الشخصية بأن يكون الهدف من ذلك زيادة عدد المتابعين مما يحقق له الربح المادي والشهرة، أمّا السبب الآخر وهو الأخطر هو الاستفادة من هذه الحسابات والبرامج لتوجيه رسائل ملغومة فكرياً لتغيير أفكار أو تجنيد لإرهاب وغيرها من الدوافع، مشيراً إلى أنه في دراسة أجراها د. جدو ولد محفوظ من جامعة نواكشوط أوضحت أن (80 %) من الذين تم تجنيدهم للجماعات الإرهابية تم ذلك عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي.
دور وقائي
وأكد المسن أن هذه الأسباب تظهر أهمية دور الأسرة الإرشادي والوقائي الذي يبدأ من الوالدين، بحيث يجب أن يتعلموا ويفهموا ما يحصل في العالم الكبير المسمى بشبكات التواصل عن طريق سؤال المختصين، والحرص على توعية الأبناء وزرع الثقة بأنفسهم وزيادة الوازع الديني والمعرفي لديهم، كذلك من الأدوار المهمة للمربين عموماً إيضاح ما قد يحصل للأبناء قبل وقوعه عبر زيادة الوعي لديهم في مجالات مختلفة مثل أهمية المحافظة على بياناتهم الشخصية، أيضاً يجب على المربين أن يوضحوا للأبناء ما التدابير الصحيحة والإجراءات التي يجب أن يفعلها في حالة تعرضه لمشكلة أو إبتزاز أو غيره على هذه الشبكات، إضافةً إلى أنه يجب أن يشعر الأبناء أن الأسرة هي الملجأ الآمن لهم لطرح مشاكلهم واستفساراتهم بدون خوف من عقاب أو عتاب، ذاكراً أن المنع المطلق من متابعة «اليوتيوب» أو فتح حسابات في شبكات التواصل الاجتماعي ليس حلاً قابلاً للاستدامة، بل هو من الحلول المؤقتة التي قد تقود إلى مشكلات أكبر كإحساس الأبناء بالنقص أو عدم ثقة الأسرة بهم، كما أننا لا نوصي بالثقة المطلقة بل بالتوسط بين السماح المطلق والمنع المطلق.
لا تتهاونوا
وتحدث د. خالد الحليبي - مدير مركز بيت الخبرة للبحوث والدراسات الاجتماعية الأهلي - قائلاً: إن الأمر لم يعد يسمح أبدا بالتهاون والتساهل في أمر التربية، فالعواقب وخيمة على الأولاد والمجتمع والوطن بأسره، وعلى الآباء والأمهات أن يعتنوا أولاً بتأهيل أنفسهم للتربية الجادة، بحضور البرامج التدريبية التي يقدمها المختصون والخبراء في مجال علم الاجتماع وعلم النفس، والتربويون الذين يدركون هذه المتغيرات بدقة، دون تهويل ولا تهوين، ليتعاملوا مع أولادهم بحسب فئاتهم العمرية، مضيفاً أن الطفل ليس كالمراهق في كل خصائصه الشخصية، فلكل منهما أسلوب يمكن احتواؤه به، وتربيته والإعلاء من شأنه، مُشدداً على أهمية تعامل الوالدين مع الأبناء كأصدقاء بنين وبنات، وأن يعلنوا حبهم لهم كل آونة وأخرى، حتى لا يقتنصهم المجرمون ولصوص الأعراض بهذه الكلمة التي يحتاجونها بطبعهم، ولا بد من الحزم والتأديب دون عنف ولا تحبيط ولا إساءة لفظية أو نفسية، بل ولا حتى إشارية، فكلما اقتربنا من أولادنا أكثر، كسبناهم أكثر، وسعدنا بهم أكثر دنيا وآخرة.
متاعب ذهنية
وأوضح عبدالفتاح الريس - باحث تربوي - أنه بقدر ما يجنيه الأبناء من خلال استخدامهم لأجهزة التقنية الحديثة أو الذكية من فوائد جمة، وفي مقدمتها التواصل الاجتماعي وهو الأساس، بقدر ما تتيح لهم هذه الأجهزة فرصة التزود بشتى العلوم والمعارف والثقافات والتعرف على العادات والتقاليد والأخبار العالمية والترفيه والتسلية، وكذلك إشغال الفراغ، مضيفاً أنه على المحك السلبي فهناك ما لا يمكن حصره في هذا الجانب لعل أهمها ما قد يلحق بهؤلاء الأبناء من أضرار جسدية كالمتاعب الذهنية والاضطرابات النفسية وضعف النظر وآلام الرقبة واليدين، وكذلك الإصابة بالسمنة والاكتئاب، ناهيكم عن ضعف القراءة والفهم والمهارات الاجتماعية والتحصيل الدراسي وقتل روح الإبداع، حيث يجد الأبناء في هذه الأجهزة كل ما يرغبون الحصول عليه بصورة جاهزة، إضافةً إلى تعلم سلوكيات سلبية ومنحطة وعنيفة وعدوانية، في عالم افتراضي لا يدركون معانيه الحقيقية وأبعاده البعيدة كما بينته كثير من الدراسات والتي خلصت بنتائجها إلى أن ما نسبته (80 %) من الأسر على مستوى العالم باتوا قلقين جداً من جراء استخدام أبنائهم لهذه الأجهزة الذكية.
إرادة وعزيمة
وذكر الريس دور الأسرة في تجنيب أبنائها لاسيما صغار السن والذين يشكلون (65 %) من مستخدمي هذه الأجهزة بحسب ما أوضحته هذه الدراسات، مما يتطلب امتلاكها لقدر كبير من الإرادة والعزيمة والتصميم، نظراً لكون منع الأبناء من استخدام هذه الأجهزة بصورة نهائية بات شبه مستحيل في ظل الانفتاحية المتناغمة على العالم، مُشدداً على أهمية وضع تدابير إرشادية ووقائية وعملية ومنها: التحاور مع الأبناء والعمل على إقناعهم وتبصيرهم بمدى أضرار هذه الأجهزة، وإرشادهم وتوجيههم لكيفية الاستفادة منها على نحو صحيح، والعمل على إشغال فراغهم بمهام وأعمال منزلية، وتقديم جوائز تشجيعية لمن يتوقف منهم من استخدامها لفترة طويلة، علماً أن هناك تطبيقات تقنية تعمل على حجب وتقييد الوصول للبرامج والمشاهد والمقاطع المخالفة لأبسط قواعد الأخلاق الإسلامية والذوق العام، وبإمكان الآباء استخدامها من خلال تفعيل الإعدادات المتوفرة في هذه الأجهزة، مشيراً إلى أن الإفراط في استخدام هذه الأجهزة يضر كثيراً بعموم مستخدميها، وأن خطرها على الأبناء أكثر جسامة من غيرهم ممن تجاوزوا سن الرشد والنضج الفكري، غير أن الشركات المشغلة لها وبالرغم من إدراكها التام لهذه المخاطر والأضرار البالغة تتجاهل ذلك طمعاً في نيل مكاسب مالية عالية بالدرجة الأولى، وتحقيق أهداف أخرى من خلال ما يسمى بالغزو الفكري والثقافي.


التعديل الأخير تم بواسطة عبد الله الساهر ; 15-04-2019 الساعة 02:15 AM سبب آخر: حذف الرابط
البيت الحضارى غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 15-04-2019, 02:17 AM   #2

الصورة الرمزية عبد الله الساهر

 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  69,260
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  37
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي رد: هل فقد الأهل السيطرة على أبنائهم مع مواقع التواصل


الوضع خطير جداً .. ومهم جداً ان يكون هناك حزم في التعامل
وحتى لو كان هناك وقت محدد للاستخدام فالرقابة مهمه على طبيعة المحتوى
الله يصلح لنا الذرية ..يقويك ربي ..

توقيع :





رحمك الله يا أنس
وجعل الفردوس دارك ومستقرك



عبد الله الساهر متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 15-04-2019, 02:43 PM   #3
المراقبـ العامـ
أستغفر الله وأتوب إليه

الصورة الرمزية أبكاني قرآن ربي

 رقم العضوية :  38670
 تاريخ التسجيل :  09-05-2009
 المشاركات :  14,423
 الدولة :  في بيتي al3beer
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  226359
 قوة التقييم :  أبكاني قرآن ربي تم تعطيل التقييم
 SMS :

سيبقى هدوئي هو عتابي لكل من خاب ظني بهم .. !

 اخر مواضيع » أبكاني قرآن ربي
 تفاصيل مشاركات » أبكاني قرآن ربي
 أوسمة و جوائز » أبكاني قرآن ربي
 معلومات الاتصال بـ أبكاني قرآن ربي

افتراضي رد: هل فقد الأهل السيطرة على أبنائهم مع مواقع التواصل


يعطيك ربي العافيه

وشكرآ لك

توقيع :

أبكاني قرآن ربي غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 25-04-2019, 01:00 PM   #4
مشرفة الأحتياجات الخاصة

الصورة الرمزية عزوف

 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  24,485
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي رد: هل فقد الأهل السيطرة على أبنائهم مع مواقع التواصل


مشكورهـ الله يعطيك العافية

توقيع :

آللهم ’
إن بين ضلوعي ( أُمْنـيَـة ) !
يتمنآهآ قلبي وروحي و عقلي . .
فلآ تحرمني من - فرحة - تحقيقهآ ،
فَ إنگ وحدگ من تقول :

گن ف يكوووووون

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 16-05-2019, 10:32 PM   #5

الصورة الرمزية Rassan

 رقم العضوية :  84468
 تاريخ التسجيل :  10-04-2011
 المشاركات :  10,121
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  23367
 قوة التقييم :  Rassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud ofRassan has much to be proud of
 اخر مواضيع » Rassan
 تفاصيل مشاركات » Rassan
 أوسمة و جوائز » Rassan
 معلومات الاتصال بـ Rassan

افتراضي رد: هل فقد الأهل السيطرة على أبنائهم مع مواقع التواصل


الله يعطيك العافية

توقيع :

Rassan غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:58 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها