مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه


عدد مرات النقر : 19,463
عدد  مرات الظهور : 34,951,859

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-09-2007, 03:31 AM   #1
*moon al3beer*


 رقم العضوية :  2
 تاريخ التسجيل :  11-02-2007
 المشاركات :  6,227
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  17
 قوة التقييم :  *moon* is on a distinguished road
 اخر مواضيع » *moon*
 تفاصيل مشاركات » *moon*
 أوسمة و جوائز » *moon*
 معلومات الاتصال بـ *moon*

Ahmed25 النبي صلى الله عليه وسلم والمرأة


د. عادل بن علي الشدي*


الحمد لله والصلاة والسلام على الرحمة المهداة والنعمة المسداة ، خير خلق الله ، نبينا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعلى آله وصحبه، ومن اهتدى بهداه ، وبعد :


لقد دأب أعداء الإسلام على القول بأن الإسلام ظلم المرأة وقهرها ، ومنعها حقوقها ، وجعلها خادمة للرجل ووسيلة لمتعته .

غير أن هذا الزيف يدحضه ما أُثر عن النبي صلى الله عليه وسلم في تكريم المرأة ورفع شأنها ، والأخذ بمشورتها ، والرفق بها ، وإنصافها في كافة المواقف، وإعطائها كامل حقوقها مما لم تكن تحلم به قبل ذلك .

فقد كان العربي - بطبعه - قبل الإسلام يكره البنات ، ويعتبرهن عاراً ، حتى أن بعض العرب الجاهلين اشتهر بدفن الإناث وهن أحياء ، وقد صور القرآن ذلك بقوله : { وإذا بُشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسوداً وهو كظيم يتورى من القوم من سوء ما بُشر به أيمسكه على هون أم يدسه في التراب ألا ساء ما يحكمون } (النحل: 58- 59) .

وكانت المرأة في الجاهلية إذا مات عنها زوجها ، ورثها أبناؤه وأقاربه ، فإن شأوا زوجها من أحدهم ، وإن شأوا حرموها من الزواج وحبسوها حتى الموت ، فأبطل الإسلام ذلك كله ، بما شرعه من أحكام عادلة تضمن حقوق المرأة والرجل على حد سواء .



فقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن مساواة المرأة للرجل في الإنسانية ، فقال عليه الصلاة والسلام : " إنما النساء شقائق الرجال " (رواه أحمد وأبو داود والترمذي) .

فليس هناك - في الإسلام - صراعٌ بين جنس الرجل وجنس المرأة كما يصور أعداء الإسلام بل هي الأخوة والتكامل بين الجنسين .

وقد قرر القرآن الكريم قضية المساواة في الإيمان والعمل والجزاء فقال تعالى: { إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيراً والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجراً عظيماً } (الأحزاب: 35).

وقال تعالى: { من عمل سيئة فلا يجزى إلا مثلها ومن عمل صالحاً من ذكر وأنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة يُرزَقُون فيها بغير حساب } (غافر: 40).

وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم بمحبته للمرأة فقال عليه الصلاة والسلام : "حُبِّبَ إليَّ من دنياكم النساء والطيب ، وجُعلت قرة عيني في الصلاة " (رواه أحمد والنسائي وصححه الألباني) .


فإذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب النساء فكيف يظلمهن ؟ وكيف يحقرهن ، وكيف يقهرهن ؟


وكما أبطل الله تعالى عادة كراهية البنات ودفنهن أحياء ، فقد أبطل النبي صلى الله عليه وسلم تلك العادة القبيحة ، ورغَّب في تربية البنات والإحسان إليهن ، فقال عليه الصلاة والسلام : "من عال جاريتين حتى تبلغا ، جاء يوم القيامة أنا وهو - وضم بين أصابعه -" (رواه مسلم) وذلك إشارة إلى علو منزلته ، وقربه من النبي صلى الله عليه وسلم ، لا لشيء إلا لرعايته بناته وحفاظه عليهن حتى يصلن إلى سن البلوغ والتكليف .


وقال صلى الله عليه وسلم : "من كان له ثلاث بنات ، أو ثلاث أخوات ، أو بنتان ، أو أختان ، فأحسن صحبتهن ، واتقى الله فيهن ، فله الجنة " (رواه الترمذي وصححه الألباني) .

ولقد حرص النبي صلى الله عليه وسلم على تعليم المرأة فجعل لهن يوماً يجتمعن فيه ، فيأتيهن ويعلمهن مما علمه الله (رواه مسلم) .

ولم يجعل النبي صلى الله عليه وسلم المرأة حبيسة البيت كما يزعمون بل أباح لها الخروج من البيت لقضاء حوائجها وزيارة أقاربها ، وعيادة المرضى ، وأباح لها أن تبيع وتشتري في السوق مع التزامها بحياتها وحجابها الشرعي ، وكذلك أباح لها الخروج إلى المساجد ، بل نهى عن منعها فقال صلى الله عليه وسلم : " لا تمنعوا نساءكم المساجد " (رواه أحمد وأبو داود) .


وأوصى صلى الله عليه وسلم بالمرأة فقال : " استوصوا بالنساء خيراً " (متفق عليه) وهذا يقتضي حُسن عشرتهن ، واحترام حقوقهن ، ورعاية مشاعرهن وعدم إيذائهن بأي نوع من الأذى .

ولقد رغب النبي صلى الله عليه وسلم الأزواج في النفقة على أزواجهن ، فقال عليه الصلاة والسلام : "إنك لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله إلا أجرت عليها ، حتى ما تجعله في فيّ امرأتك" (متفق عليه) .

بل إن النبي صلى الله عليه وسلم جعل النفقة على الأسرة من أفضل نفقات الرجل ، فقال صلى الله عليه وسلم : "أفضل دينار : دينار ينفقه الرجل على عياله " (رواه مسلم) .

وقال عليه الصلاة والسلام : "إن الرجل إذا سقى امرأته من الماء أجر" (رواه أحمد وحسنه الألباني).

وقد سمع هذا الحديث العرباض بن سارية رضي الله عنه ، فسارع إلى الماء ، ثم أتى زوجته فسقاها ، وحدثها بما سمع من رسول الله صلى الله عليه وسلم .

هكذا علم النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه حسن عشرة النساء والعطف عليهن والشفقة بهن وإيصال أنواع الخير لهن والنفقة عليهن بالمعروف.

وبين النبي صلى الله عليه وسلم أن حسن عشرة النساء دليل على نبل نفس الرجل وكريم طباعه ، فقال عليه الصلاة والسلام : "خياركم خياركم لنسائهم" (رواه أحمد والترمذي) ، ونهى النبي صلى الله عليه وسلم عن بغض الرجل زوجته ، فقال عليه الصلاة والسلام : " لا يفرك مؤمن مؤمنة - أي لا يبغضها - إن كره منها خلقاً ، رضي منها آخر" (رواه مسلم) .

وهكذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يأمر الرجال بالبحث عن الأيجابيات والسلوكيات الحميدة في المرأة ، والتغافل عن الهفوات والسلبيات ، لأن البحث في السلوك السلبي والوقوف عنده طويلاً يؤدي إلى النفور والبغض بين الزوجين .

ونهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ضرب النساء ، فقال عليه الصلاة والسلام : " لا تضربوا إماء الله " (رواه أبو داود) .

وتوعد الذين يؤذون النساء فقال صلى الله عليه وسلم : "اللهم إني أحرج حق الضعيفين : اليتيم والمرأة " (رواه أحمد وابن ماجه) والمعنى أن من ظلم هذين الصنفين لا يحله الله، بل هو معرض للحرج والعقوبة في الدنيا والآخرة .

ونهى النبي صلى الله عليه وسلم الرجال عن إفشاء أسرار الزوجات ، وكذلك الزوجات منهيات عن إفشاء أسرار أزواجهن فقال عليه الصلاة والسلام : "إن من أشر الناس منزلة عند الله يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها " (رواه مسلم) .

ومن تكريم النبي صلى الله عليه وسلم للمرأة أنه نهى الأزواج عن سوء الظن بالزوجات ، وتلمس عثراتهن، فعن جابر رضي الله عنه قال: "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يطرق الرجل أهله ليلاً ؛ يتخونهم ، أو يلتمس عثراتهم" (متفق عليه) .

أما سلوك رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أزواجه ، فقد كان في غاية الرقة واللطف . فعن الأسود قال : سألت عائشة رضي الله عنها : ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في أهله؟ قالت: كان في مهنة أهله - أي يساعدها في مهنتها - فإذا حضرت الصلاة ، قام إلى الصلاة (رواه البخاري) .

وكان صلى الله عليه وسلم يترضى أزواجه ، ويلاطفهن بالحديث الحلو الرقراق ، و الكلمات العذبة الحانية .

ومن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها : "إني لأعرف غضبك ورضاك " قالت : كيف تعرف ذلك يا رسول الله ؟ قال : "إنك إذا كنت راضية قلت : بلى ورب محمد ، وإن كنت ساخطة قلت : لا ورب إبراهيم " فقالت : أجل والله يا رسول الله إني لا أهجر إلا اسمك . (متفق عليه) . أي إن حبك في قلبي ثابت لا يتغير !

ولم ينس النبي صلى الله عليه وسلم زوجته خديجة رضي الله عنها حتى بعد وفاتها ، فعن أنس قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أتى بالهدية قال : "اذهبوا بها إلى فلانة، فإنها كانت صديقة لخديجة" (رواه الطبراني). فهذا هو احترام النبي صلى الله عليه وسلم للمرأة، فأين أنتم من ذلك يا دعاة تحرير المرأة؟!


* الأمين العام للبرنامج العالمي للتعريف بنبي الرحمة صلى الله عليه وسلم

*moon* غير متواجد حالياً
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 22-09-2007, 06:06 AM   #2


 رقم العضوية :  4815
 تاريخ التسجيل :  23-07-2007
 المشاركات :  4,591
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  15
 قوة التقييم :  فلورندا is on a distinguished road
 اخر مواضيع » فلورندا
 تفاصيل مشاركات » فلورندا
 أوسمة و جوائز » فلورندا
 معلومات الاتصال بـ فلورندا

افتراضي


لقد اعترف الإسلام بحقوق للمرأة لم تصل بعد إلى مثلها أحدث القوانين في أرقى الأمم الديمقراطية في العصر الحاضر.

يقول الفيلسوف الفرنسي جوستاف لوبون:

"إذا أردنا أن نعلم درجة تأثير القرآن في أحوال النساء، وجب علينا أن ننظر إلى ما كانت عليه هذه الأحوال أيام ازدهار العرب
فقد روي المؤرخون أنه كان لهن من الشأن ما اتفق لأخواتهن حديثاً في أوروبا التي اقتبست من عرب الأندلس نبيل الطبائع، وكريم العادات.
والإسلام حقاً، لا النصرانية هو الذي رفع المرأة من الدرك الأسفل
الذي كانت فيه، فأنت إذا نظرت إلى سيرة أمراء النصارى الإقطاعيين في القرون الوسطى،
رايتهم لم يحملوا شيئاً من الحرمة للنساء. وأنت تصفحت كتب تاريخ ذلك الزمن علمت أن رجال عصر الإقطاع كانوا غلاظا نحو النساء قبل أن يعلم النصارى من العرب أمر معاملتهن بالحسنى"

فقد أقرّهذا الفرنسي أن ماوصلت إليه أوربا من حقوق للمرأة هي في الأصل حقوق مقتبسة من شريعة الإسلام ...

فكيف يتهم الإسلام في الوقت الحاضر بأنه ظالم ومانع.... لحقوق المرأة وهو الذي رفع من شأنها وأعاد لها حريتها !!!!!!!؟؟؟؟؟؟

moon



وآسفه حبيبتيي على الإطاله و الإضافة

فلورندا غير متواجد حالياً
قديم 22-09-2007, 06:45 AM   #3


 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  69,690
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  37
 عدد النقاط :  243859
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي


من رحمته صلى الله عليه وسلم بأمته نصحهم بأهم امر قبل وفاته فكانت الصلاة الصلاة


وكان معها امر استوصوا بالنساء خيرا ً


وكم بقرآننا الكريم من آيات تدل على ذلك



وقال صلى الله عليه وسلم : "من كان له ثلاث بنات ، أو ثلاث أخوات ، أو بنتان ، أو أختان ، فأحسن صحبتهن ، واتقى الله فيهن ، فله الجنة "

نسأل الله ان يرزقنا الذرية التي تكون خير امر لدخولنا وهن الجنة آمين آمين


بوركت ِ *moon* وبارك الله فيك وفي والديك

___________________


اختنا فلورندا

نعم هو كما اضفت وكما قال الفيلسوف

فمن الاستعمار استفادوا هم من الاسلام

وانتكس من اكتوى بنار الاستعمار باطباعهم


بارك الله فيك

عبد الله الساهر غير متواجد حالياً
قديم 22-09-2007, 02:53 PM   #4
*moon al3beer*


 رقم العضوية :  2
 تاريخ التسجيل :  11-02-2007
 المشاركات :  6,227
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  17
 قوة التقييم :  *moon* is on a distinguished road
 اخر مواضيع » *moon*
 تفاصيل مشاركات » *moon*
 أوسمة و جوائز » *moon*
 معلومات الاتصال بـ *moon*

افتراضي



اقتباس:
نسأل الله ان يرزقنا الذرية التي تكون خير امر لدخولنا وهن الجنة آمين آمين


بوركت ِ *moon* وبارك الله فيك وفي والديك

آآآمين

....

تسلموووون ع المرور والتعليق

*moon* غير متواجد حالياً
قديم 22-09-2007, 05:41 PM   #5


 رقم العضوية :  10
 تاريخ التسجيل :  20-02-2007
 المشاركات :  19,959
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  91
 قوة التقييم :  سكوتي كلآآم will become famous soon enough
 اخر مواضيع » سكوتي كلآآم
 تفاصيل مشاركات » سكوتي كلآآم
 أوسمة و جوائز » سكوتي كلآآم
 معلومات الاتصال بـ سكوتي كلآآم

افتراضي


وقال صلى الله عليه وسلم : "من كان له ثلاث بنات ، أو ثلاث أخوات ، أو بنتان ، أو أختان ، فأحسن صحبتهن ، واتقى الله فيهن ، فله الجنة " (رواه الترمذي وصححه الألباني) .


يعطيكي الف عافيه مووون

سكوتي كلآآم غير متواجد حالياً
قديم 23-09-2007, 07:43 PM   #6
*moon al3beer*


 رقم العضوية :  2
 تاريخ التسجيل :  11-02-2007
 المشاركات :  6,227
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  17
 قوة التقييم :  *moon* is on a distinguished road
 اخر مواضيع » *moon*
 تفاصيل مشاركات » *moon*
 أوسمة و جوائز » *moon*
 معلومات الاتصال بـ *moon*

افتراضي


الله الله بـ بناتك وأولادك خفيّ

قصدي مستقبلاً

...

الله يرزقك الذرية الصالحة

*moon* غير متواجد حالياً
قديم 26-09-2007, 07:58 PM   #7


 رقم العضوية :  1926
 تاريخ التسجيل :  11-12-2006
 المشاركات :  6,658
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  13
 قوة التقييم :  عبير is on a distinguished road
 اخر مواضيع » عبير
 تفاصيل مشاركات » عبير
 أوسمة و جوائز » عبير
 معلومات الاتصال بـ عبير

افتراضي


اللهم صلي وسلم على محمد

عبير غير متواجد حالياً
قديم 27-09-2007, 02:33 AM   #8
*moon al3beer*


 رقم العضوية :  2
 تاريخ التسجيل :  11-02-2007
 المشاركات :  6,227
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  17
 قوة التقييم :  *moon* is on a distinguished road
 اخر مواضيع » *moon*
 تفاصيل مشاركات » *moon*
 أوسمة و جوائز » *moon*
 معلومات الاتصال بـ *moon*

افتراضي


عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم

....

هلا فيك بالموضوع أم عبد الله

*moon* غير متواجد حالياً
قديم 30-09-2007, 08:25 AM   #9


 رقم العضوية :  4
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  6,182
 العمر :  36
 عدد النقاط :  32
 قوة التقييم :  أمـ جود ـ is on a distinguished road
 اخر مواضيع » أمـ جود ـ
 تفاصيل مشاركات » أمـ جود ـ
 أوسمة و جوائز » أمـ جود ـ
 معلومات الاتصال بـ أمـ جود ـ

افتراضي


الله يجزاك خير


والكثير من العقليات تحتاج إلى الاقتلاع لان تغييرها صعب

لجهلهم بأجر من رزقه الله بالبنات

أمـ جود ـ غير متواجد حالياً
قديم 02-10-2007, 12:45 AM   #10
*moon al3beer*


 رقم العضوية :  2
 تاريخ التسجيل :  11-02-2007
 المشاركات :  6,227
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  17
 قوة التقييم :  *moon* is on a distinguished road
 اخر مواضيع » *moon*
 تفاصيل مشاركات » *moon*
 أوسمة و جوائز » *moon*
 معلومات الاتصال بـ *moon*

افتراضي


جُزيت بالمثل قيصوررر


وأزيدك


الأمر الآن حتى صار بالمرأة نفسها


قصدي اللي تتمنى وتفضل أن تُرزق بالأولاد ولا تحب بناتها


ونست أنها هي نفسها بنت

....

الحمد لله على العقل

*moon* غير متواجد حالياً
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وقفات تربوية من سيرة الرسول في القرآن الكريم عزوف ۩ ۞ ۩ مجلس القرآن الكريم وعلومه ۩ ۞ ۩ 11 03-01-2018 03:12 AM
حكم الاحتفال بذكرى المولد النبوي أم مجاهد مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي 4 13-08-2013 02:20 PM
::: مائة وسيلة لنصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم ::: مفاهيم أنثى مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي 13 16-02-2012 02:17 AM
حكم من سب النبي صلى الله عليه وسلم وهل تقبل توبته إذا تاب ؟ يغار الحلا مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي 8 09-02-2012 01:38 PM
دور المرأة في الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم أحبكم يأمي وأبوي مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي 6 04-02-2012 01:33 PM


الساعة الآن 04:11 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها