مجلس نبي الرحمة وعظماء التاريخ الاسلامي سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه


عدد مرات النقر : 65,295
عدد  مرات الظهور : 48,321,868

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-11-2020, 04:59 AM   #1


 رقم العضوية :  128224
 تاريخ التسجيل :  21-11-2020
 المشاركات :  2,060
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  فارس العنزي is on a distinguished road
 اخر مواضيع » فارس العنزي
 تفاصيل مشاركات » فارس العنزي
 أوسمة و جوائز » فارس العنزي
 معلومات الاتصال بـ فارس العنزي

افتراضي لمحات تاريخية من حياة ابن تيمية


لمحات تاريخية من حياة ابن تيمية


هذه لمحات خاطفة ونظرات عابرة عن حياة إمام جليل وعبقري حكيم أقام الدنيا وأقعدها في عهده بالعلم والفكر والجهاد طول حياته، وأحيا تراثًا عظيمًا للأمة الإسلامية كاد أن يذهب وينطمس بين الفلسفة وحذلقة علم الكلام، وبين الشعوذة والفرق الباطنية القتالة.



في هذه اللمحات العابرة نحاول أن نضع أيدينا على مفتاح هذه الشخصية العظيمة وكنه حقيقتها وبعض خصائصها وجهادها العظيم المتواصل ضد أعداء الإسلام بكل أصنافهم وأشكالهم..



نشأته وطلبه للعلم:

ولد ابن تيمية بحران من أعمال أورفه في تركيا سنة 661 هـ وهاجر أبواه به وبإخوانه إلى دمشق تخلصا وفرارا من ظلم التتار، وقد لاقوا في هجرتهم متاعب ومصاعب كثيرة لولا عناية الله عزَّ وجلَّ أن وصّلهم بالسلامة.



وصل بن تيمية إلى دمشق وهو طفل صغير وكان والده من كبار علماء الحنابلة، فسارع إلى حفظ القرآن الكريم وطلب العلوم الشرعية على اختلاف أنواعها من كبار الشيوخ والمحدثين الذين أدهشهم بقوة ذهنه وفرط ذكائه، ولم يكد يبلغ من العمر بضعة عشر عاما حتى أتقن معظم فنون الشريعة، وحاز قصب السبق فيها، قرأ مسند الإمام أحمد بن حنبل مرات عديدة، وسمع الكتب الستة الكبار، ومن مسموعاته: (معجم الطبراني الكبير). وأفتى وله من العمر بضعة عشر عامًا. ولم يكتف بالفنون الإسلامية بل تعدى إلى غيرها من الفنون التي كانت سائدة في ذلك العصر، فدرس الفلسفة وعلم الكلام وتعمق فيهما وردّ على أصحابها، والديانات المسيحية واليهودية وكتب فيها كتبا عظيمة، ومن أروع كتبه في المسيحية كتابه العظيم: (الجواب الصحيح على من بدل دين المسيح) في أربع مجلدات الذي نقض فيه عقائد المسيحية من أساسها، هذه العقلية الجبارة التي أوتيت هذا الذكاء الخارق كان ورائها سر عظيم وهي مراقبة الله في السر والعلانية، والوقوف عند حدوده مع الجد والنشاط والرغبة المخلصة في طلب العلم وإظهاره للأمة على حقيقته.



وهذا ما يعبر عنه ابن تيمية عن بنفسه بقوله: "إنه ليقف خاطري في المسألة أو الشيء أو الحالة التي تشكل عليّ فأستغفر الله تعالى ألف مرة أو أكثر أو أقل حتى ينشرح الصدر، وينحل إشكال ما أشكل، وقد أكون إذ ذاك في السوق أو المسجد أو المدرسة لا يمنعني ذلك من الذكر والاستغفار إلى أن أنال مطلوبي".



وهكذا أمضى ابن تيمية حياته في طلبه للعلم حتى أصبح من كبار العلماء يشار إليه بالبنان.



ثناء العلماء عليه:

كان موضع الإعجاب والإجلال من المنصفين وبمن اجتمع بهم، ويشهد له كبار علماء عصره بالعلم والفضل والجهاد.



قال المحدث ابن دقيق العيد - حين رآه واجتمع به وقد كان حجة عصره في الحديث - قال: "رأيت رجلا جميع العلوم كلها بين عينيه يأخذ منها ما يريد ويدع مما يريد".



وقال الحافظ أبوالحجاج يوسف المزي المتوفى سنة 742 هـ: "ما رأيت مثله ولا رأى هو مثل نفسه، وما رأيت أحدًا أعلم بكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أتبع لهما منه".



وقال الحافظ كمال الدين الزملكاني - قاضي قضاة الشافعية المتوفى بالقاهرة سنة 727هـ-: «كان ابن تيمية إذا سئل عن فن من العلم ظن الرائي والسامع أنه لايعرف غير ذلك الفن، وحكم أن أحدًا لا يعرف مثله، وكان من سائر الطوائف إذا جلسوا معه استفادوا من مذاهبهم منه ما لم يكونوا عرفوه قبل ذلك، ولا يعرف أنه ناظر أحدًا فانقطع معه، ولا تكلم في علم من العلوم سواء أكان من علوم الشرع أم غيرها إلا فاق فيه أهله والمنسوبين إليه، وكانت له اليد الطولى في حسن التصنيف وجودة العبارة والترتيب والتقسيم والتبيين، وقد ألان الله له العلوم كما ألان لداود الحديد».. إلى أن قال فيه:

مَاذا يَقولُ الواصِفونَ له
وصِفاتُه جلَّت عَنِ الحَصرِ
هو حُجَّةٌ للهِ قاهرةٌ
هو بيننا أُعجوبةُ الدَّهرِ
هو آيةٌ في الخلقِ ظاهرةٌ
أنوارُها أَرْبَتْ على الفجرِ[1]


وقال فيه شيخ النحاة أبوحيان حين اجتمع به:

لمَّا أتانا تقِيُّ الدِّينِ لاحَ لَنا
دَاعٍ إِلَى اللهِ فَردٌ ما له وَزَرُ
علَى مُحيَّاه مِن سِيما الأُلَى صَحِبُوا
خَيرَ البرِيَّةِ نُورٌ دُونَه القَمَرُ
حَبْرٌ تَسرْبلَ منه دَهرُه حِبْرًا
بَحرٌ تَقاذفُ مِنْ أمْواجِه الدُّررُ
قَامَ ابنُ تَيمِيَّةَ فِي نَصْرِ شِرْعتِنا
مَقَامَ سَيِّدِ تَيْمٍ إذْ عَصَتْ مُضَرُ
وَأظهرَ الحقَّ إذْ أثَارُه دَرَسَتْ
وأَخْمدَ الشَّرَّ إذْ طَارتْ له شَرَرٌ
كنَّا نُحدَّثُ عَنْ حَبْرٍ يَجِيءُ فَهَا
أنت الإِمامُ الَّذِي قَدْ كانَ يُنْتَظرُ


وقد أثنى عليه معظم أهلِ عصره أعظم الثناء، والذين ظهر لهم الحق على يديه وحسبنا ما ذكرنا، ولولا ضيق المجال لطال بنا الكلام، ومن أراد التوسع والوقوف على ترجمة هذا الإمام الجليل المجدد العظيم فعليه أن يقف على بعض من ترجم له من معاصريه، مثل: ابن الوردي في "تاريخه"، وابن كثير في "تاريخه" (البداية والنهاية)، وابن الألوسي في "جلاء العينين"، وابن رجب في "طبقاته"، ومحمد بن شاكر الكتبي في "فوات الوافيات"، وابن العماد الحنبلي في "شذرات الذهب"، والحافظ الذهبي في كتبه العديدة التي أفاض فيها عن حياته وجهاده والذي وصف مصنفاته بأنها بلغت إلى خمسمائة مجلد.



دراسات عن ابن تيمية:

وفي القرن الأخير ظهرت دراسات مستقلة وكتب مستفيضة عن هذا الإمام الجليل، بعضها تتناول نواحي معينة من حياته، وبعضها تلم جميع حياته وسيرته وآرائه الفقهية وفتاويه، وممن كتب على سبيل المثال لا الحصر:

♦ العلامة الشيخ رشيد رضا.

♦ الشيخ طاهر الجزائري.

♦ الشيخ منير الدمشقي.

♦ الشيخ حامد الفقي.

♦ الشيخ محب الدين الخطيب.

♦ الشيخ محمد عبد الرزاق حمزة.

♦ الشيخ محمد نصيف.

♦ الشيخ عبد الصمد شرف الدين.

♦ الشيخ سليمان الصنيع.

♦ الشيخ محمد أبوزهرة.

♦ الشيخ عبد العزيز الراعي.

♦ الشيخ محمد خليل هراس.

♦ الشيخ محمد بهجة البيطار.

♦ الشيخ عبد المالك بن إبراهيم.

♦ الأستاذ الدكتور علي سامي النشار.

♦ الدكتور محمد يوسف موسى.

♦ الأستاذ محمود مهدي الإستانبول.



وحتى المستشرفين قد اعتنوا به عناية كبيرة وفي مقدمتهم المستشرق الفرنسي (هنري لاوست) الذي خصه بعناية كبيرة، والذي جعل آرائه السياسية والاجتماعية موضوعًا لإحدى الرسالتين اللتين حصل بهما على الدكتوراه من باريس، كما ترجم بعض مؤلفاته إلى اللغة الفرنسية مع دراسة وتقديم لها، كما تحصل على الدكتوراه من جامعة كمبردج بإنجلترا الدكتور محمد رشاد سالم برسالته التي كان بعنوان «موافقة العقل للنقل عند ابن تيمية»، وقد سافر الدكتور رشاد سالم إلى هولندا وفرنسا وألمانيا وإنجلترا والهند واطلع على ما أمكنه الإطلاع عليه من مخطوطات ابن تيمية هناك، وصوّر كثيرًا من هذه المخطوطات، ولقي عناءًا كبيرًا في رحلاته وبحوثه هذه، كما مكث مدة طويلة في دمشق نقل كثيرًا من مخطوطات ابن تيمية، وهو عازم على نشر تراث ابن تيمية إن مدَّ الله في أجله وأعانه على مهمته أن يقف جزءًا كبيرًا من جهده على نشر هذه المؤلفات بعد تحقيقيها وإخراجها في أحسن صورة، وتكون مقسَّمةً على ثلاثة أقسام - حسب تقسيمه -:

القسم الأول: مؤلفات ابن تيمية وهو المخصص لنشر كل ما ألفه، وهو ينقسم إلى فرعين:

الأول: لنشر الكتب الكبيرة.

والثاني: لنشر الرسائل والقواعد المختلفة.



القسم الثاني: تراجم ابن تيمية ويحاول في هذا القسم نشر كل ما كتب عن سيرة شيخ الإسلام.



القسم الثالث: دراسات عن ابن تيمية وفي هذا القسم يتناول آراه المختلفة بالدراسة والتحليل ويهتم بوجه خاص بما يتعلق بالعقيدة والرد على المتكلمين والفلاسفة والفرق المختلفة والصوفية على اختلافها[2].



فنسأله تعالى أن يعين الدكتور على هذا المشروع العظيم، ويبارك في جهوده حتى يخرجه في أحسن صورة، ولا يفوتني هنا أن الحكومة السعودية - وفقها الله - طبعت مؤخرًا "فتاوى ابن تيمية" في خمسة وثلاثين مجلدًا بمطابع الرياض وهذا مشروع عظيم لا يستهان به.


[1] العقود الدرية من مناقب بن تيمية للحافظ أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عبد الهادي المتوفى سنة 744هـ.

[2] انظر مقدمة كتاب (منهاج السنة) لابن تيمية تحقيق الدكتور محمد رشاد سالم ص10.




صالح سعيد هلالي

فارس العنزي غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
رسالة لكل زوار منتديات العبير

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع و لكن من اجل منتدى ارقي و ارقي برجاء عدم نقل الموضوع و يمكنك التسجيل معنا و المشاركة معنا و النقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذلك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 13-02-2021, 02:57 AM   #2


 رقم العضوية :  1
 تاريخ التسجيل :  22-07-2004
 المشاركات :  74,358
 الدولة :  ムレ3乃乇乇尺
 الجـنـس :  ذكر
 العمر :  39
 عدد النقاط :  251196
 قوة التقييم :  عبد الله الساهر تم تعطيل التقييم
 SMS :

حتى لو اجتهدت و قطعت فؤادك.. ووضعته للناس في طبق فضي ليرضوا عنك لن تفلح وربما لن تصل لمستوى يرضيك أنت عن نفسك فاجتهد ليكون الله وحده راضياً عنك وأغمض عينيك عن ما سواه

 اخر مواضيع » عبد الله الساهر
 تفاصيل مشاركات » عبد الله الساهر
 أوسمة و جوائز » عبد الله الساهر
 معلومات الاتصال بـ عبد الله الساهر

افتراضي رد: لمحات تاريخية من حياة ابن تيمية


الله يجزيك خير ويكتب أجرك

عبد الله الساهر غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 14-02-2021, 11:06 AM   #3


 تاريخ التسجيل :  14-02-2021
 المشاركات :  1
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  Andreasbam is on a distinguished road
 اخر مواضيع » Andreasbam
 تفاصيل مشاركات » Andreasbam
 أوسمة و جوائز » Andreasbam
 معلومات الاتصال بـ Andreasbam

افتراضي رد:


الله يوفقكِ دنيا وآخرة

Andreasbam غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 17-02-2021, 08:49 PM   #4


 رقم العضوية :  128846
 تاريخ التسجيل :  17-02-2021
 المشاركات :  9
 الجـنـس :  ذكر
 عدد النقاط :  10
 قوة التقييم :  احسن الظن is on a distinguished road
 اخر مواضيع » احسن الظن
 تفاصيل مشاركات » احسن الظن
 أوسمة و جوائز » احسن الظن
 معلومات الاتصال بـ احسن الظن

افتراضي رد: لمحات تاريخية من حياة ابن تيمية


غفر الله لك

احسن الظن غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
قديم 24-04-2021, 12:15 AM   #5
مشرفة الأحتياجات الخاصة


 رقم العضوية :  57209
 تاريخ التسجيل :  17-11-2009
 المشاركات :  29,410
 الدولة :  طالبها بالحياة
 الجـنـس :  أنثى
 عدد النقاط :  68680
 قوة التقييم :  عزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud ofعزوف has much to be proud of
 SMS :

من الجيد اننا نكتب من خلف الشاشة ومن الجيد جدا انة لا احد يستطيع التاكد من كوننا نبكي ام لا

 اخر مواضيع » عزوف
 تفاصيل مشاركات » عزوف
 أوسمة و جوائز » عزوف
 معلومات الاتصال بـ عزوف

افتراضي رد: لمحات تاريخية من حياة ابن تيمية


مشكورهـ الله يجزيك خير

عزوف غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:19 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات العبير
المحتوى المنشور فى موقع العبير لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبها